PDA

View Full Version : هكذا ينتشر الظلام ...



جوري
17-01-2003, 07:49 PM
نظرت ساره الى ساعتها انها تشير الى الواحدة بعد منتصف الليل هبت مسرعةً فقد حان وقت موعدها مع ذلك الذئب الذي يقبع خلف شاشة ويمارس هوايته اليومية وهي تصيّد قلوب الفتيات

كانت صادقة معه، نعم فقد كانت طفلة لم تكن تعلم ماذا يخبئ ذلك الذئب خلفه

كان يكرر الكلام لها ولعشرة غيرها نعم فهو يريد فقط أن يأخذ مراده ثم يتركها تقاسي مرارة الحرمان .. وتندم على مافات وكان ..

فقد كانت فريسةً سهلة في يد ذلك الذئب ... تصيدها بسهولة .. او هي من اتت الى شباكه

نعم فقد اشبعها بعد جوع .. واسمعها بعد صمم .. فقد كان يمارس هوايته ولعبته ويتفنن في الوان من كلمات الحب والهيام

كان يصور لها ذلك اليوم حينما يقبل عليها ويطلب يدها من والدها وكيف ستكون حياتهم بعد ذلك .. كان يصور لها حياة السعادة .. كانت تنتظر ذلك اليوم بفارغ الصبر

هكذا كانت بدايتهما او هكذا كانت بداية النهايه ..

اسرعت الى جهازها واتصلت بذلك العالم الفسيح

نظرت الى المسنجر لم يكن متصلا تذكرت انه مشغول هذه الايام

ساره : حسنا سوف يأتي سانتظره حتى الفجر

جلست ساره تتصفح المواقع كعادتها فجاه سمعت صوت المسنجر يعلن بدخول ذلك الحبيب اغلقت كل المواقع فلم تُطِق أن يشاركها شئ تريد أن تعيش معه أحلى اللحظات

:( بعد ان مارس هوايته خالد مع تلك الفتاة التي اوهمها أنه يحبها ازال الحظر عن ساره كي يتمتع بضحية اخرى

:( لم يكن يملك قلبا :( تلاعب بمشاعرالفتيات :( تلاعب بتلك المشاعر والقلوب الصافية الطاهرة البريئة

فتيات في عمر الزهور

اسرعت ساره بمحادثته

ساره : ولكموووو لاحلى حبيب
خالد : يسلمووو لاحلى قمر
ساره : خالد وينك خفت عليك تأخرت الليله ؟
خالد : تعرفين ساره انو انا مع الوالد لازم اساعده وماقدرت اجي لما خلص الشغل
ساره : خالد انت قلبك طيب وإن شاء الله بِرّك في والدك راح تلقاه ولو بعدين
خالد : تسلمين يالغاليه

كان الكلام بين خالد وساره بررئ وطاهر بطهارة قلب ساره
لم يدم على معرفتهما ببعض الا اسبوعان لكنها كانت رائعه بالنسبه لهما

طلب خالد من ساره ان تفتح بريدها وان تستقبل هذه الرساله منه

رفضت ساره فهي لاتريد ان تنشغل عنه فاصر عليها بان ترى الرساله الان وتعطيه رأيها

وافقت ساره وعندما فتحت تلك الرساله .. لم تصدق عينيها .. فلقد كانت صور فاحشه ارسلها ذلك الذئب ليكسب قلب هذه الطاهره

ساره : خالد وش هذا :( :(
خالد : وش فيك قلبي عادي تفرجي عليها
ساره : خالد انا مااعرف ماقد شفت شئ كذا :(
خالد : ساره لاتخافين بتنبسطين عليها

رجعت لايميلها وكانت تلقي نظره وتؤخر الاخرى ... نظرت لتلك الصور وهي لاتعلم مامعنى هذا فقد شاهدت شيئا عجبا لم تكن تعلم بوجود ذلك الشئ في حياتها

اسرعت الى خالد لتستفسر عن تلك الصور وعن معناها فبدأ بدس السم في قلب تلك الطاهره .. اصبحت تطلب منه المزيد فقد لحب استطلاعها .. وكان يرسل لها حتى تطور مابينهم واصبح كلامهم ياخذ منحى آخر .. وطريق آخر .. تلك الطاهره :( تلك الورده المتفتحه :( تلك الورده اللتي يفوح منها اطيب رائحه :( ها قد حملها خالد من مكانها من الارض اللينه الطريه الى ارض الشوك
نعم
هاهو يرميها في ارض الشوك .. لم تحس بتلك الالام فما زالت تستمتع بكلامه .. بحديثه .. بهيامه

طلب خالد من ساره ان يراها فقد تعب من هذه الحاله وقال لها بانه لم يعد يطيق البعد عنها وبان قلبه تعلق بها وبان .. وبان .. وبان ...
كلام يتكرر يوميا لفريسة جديده :(

رفضت ساره في بداية الامر فكيف بها ان تخرج امام رجل اجنبي .. كيف بها ان تجلس معه . .ان تلامسه .. نعم فهكذا كانت تربيتها ..
رفضت ساااره ورفضت ورفضت لكن خالد كان يكرر كلامه يوميا

حن قلب ساره فلا تريد ان تعذب خالد وافقت ساره على ان لايزيد موعد القاء عن دقائق معدوده وافق خالد

تحرت ساره تلك الساعه اللتي خرج فيها كل اهلها من المنزل واخذت هاتفها واتصلت عليه
ساره: خالد تستطيع ان تحضر الان ؟
خالد: الوقت مناسب ؟
ساره : جدا لكن لاتنسى اتفقنا مجرد دقائق معدوده لترى من سلبت قلبك وسلبت قلبها

اسرع خالد وهو يبتسم تلك الابتسامه الصفراااء فها هو قد امسك بكبش وفريسه جديده

حضر الى بيت ساره كانت تنتضره بابهى حله... واحلى شكل .. فها هو حبيبها من سلب منها ارادتها وكل جوارحها

دخل خالد وامسك ساره كان كالذئب الجااائع احست ساره بقشريرة في جسدها لقد شمت رائحة الدخان تنبعث مع انفاسه حاولت ان تبعده عنها ولكنه لم يبتعد حاول ان ياخذ منها اغلى ماتملك ولكنها صرخت في وجهه
ساره : خالد نسيت الوعد لالالا ياخالد لالالا

وصرخت ساره حتى علم خالد ان هذه ليست ضحيه كغيرها فهاهي تصرخ نعم لم تكن تعلم ان هذا هو قلب خالد .. لم تعلم ان خالد مجرد ذئب ووحش بقناع انسان .. لم تكن تعلم تلك المسكينه ان خالد يملك اقسى قلب في العالم :(

اسرع خالد بالخروج فقد خاف من ذلك الموقف

وسجدت ساره شكرا لربها .. سجدت وبكت وبكت نعم يااربي سامحني ياارب عصيتك ولطفت بي .. يااارب تجرأت على حرماتك وحفظتني

اسرعت ساره الى غرفتها واخذت تبكي و تبكي وتبكي لتغسل قلبها بعد ان لطخته ساره بايديها وبارادتها

هكذا كان مصير ساره .. لكن ماذا عن تلك الزهرات :( الاتي يماارس خالد هوايته معهن ... ماهو مصير تلك الوردات الطاهرات :(

نعم هكذاااا تقتل البرااائه .. هكذاا تقتل الطهااااااااااااره .... هكذا ينتحر العفاااف .. هكذاا تضيع احلام صغيره ... هكذا .... ينتشر الظلااااااااااام :( :( :(

عبق الحياة
17-01-2003, 08:13 PM
جوري وصف قوي وكلام مؤثر :(

الله يحفظنا جميعاً ..

بس انا عندي سؤال ؟؟

ليش دائماً الشخصيات في النت اسمها سااارة وخالد :(

بليز غيرووو احس اني تشائمت :(

جوري
17-01-2003, 08:35 PM
اختي الغاليه

اشكرك على ردك

وبعدين تعرفين انا مااعرف جاء بالي اسم خالد وساره لكن ماقد كتبت ابد واستخدمت هلاسمين

لكن غاليتي وتتوقعين كل وحده اسمها ساره زيك ؟

ولو فيه خالد في هالدنيا وكمان خالد ثاني وثالث كلهم غيربعض

يعني الانسان مو باسمه الانسان باخلاقه اللي يحملها

والنعم فيك انتي

نـــور
17-01-2003, 09:43 PM
جوري
هذي قصه رائــــــــــــعه ومعبره جدا جدا جدا عن معاناة الفتيات هذه الأيام من تلك الوحوش والذئاب البشريه حفــــظنا الله منهم وبنات الأمه الإسلاميه أجمعين.......

تحــــــياتي
أمـــــيرة الدلـــع

بسمة أمل
18-01-2003, 12:03 AM
قصه مؤثره

الله يعطيك العافيه ياجوري

والله تاثرت

الحمدلله الي ربي انقذ ساره

مـــســـك
18-01-2003, 09:12 AM
شكرا لج جوري1


قصة مؤثرة جدا



qqq qqq qqq


الله يعطيج العافية :(

جوري
18-01-2003, 11:26 AM
اميرة الدلع

صدقتي غاليتي فهذه ليست الا مثاال واحد بين مئات وملاين من الامثله

اللتي تدمي القلب :( قبل دموع العين

سلمتي غاليتي

وااامين يااارب

بسمة امل

الله يحفظك من كل مكروه

ويسعدك دنياا واخره وشكرا لك على ردك

جـــــوري

الشكر موصول لك

ويعيك العافيه

رايق البال
18-01-2003, 12:27 PM
القصة مؤثرة وتحكي واقع أليم ... تشكرين عليها :)

ولكن اليس من الواجب البحث عن حل جذري لهذه القضية ..
عندما ينادى بمراقبة البنات ووضعهم تحت السيطرة .. تجد من تعترض بحجة انها واعية وان اسلوب المراقبة والمتاعبه هو اسلوب رجعي متخلف ونحن في القرن الواحد والخمسين :D: وان فتيات اليوم يعرفون كيف يحمون انفسهم وكيف يختاروا طريقهم .

في ظل هذا التوجه وجد خالد وامثاله من ذئاب البشر الطريق مفتوحا للوصول الى اهدافهم بكل سهوله .. فالفتاة اسيرة عواطف وكلمة حنونه وهذا ماتبحث عنه ..


اثابك الله على هذا التبيه .. واتمنى ان يجد اذان صاغية ...


:)

ابن رشد
18-01-2003, 05:14 PM
جوري .. وضعت يدك على كل الجراح النازفة .. أنا مع رايق البال .. مع إنه ماخذ صورة بنيتي .. ولكنها الرقابة الإيجابية .. يعني .. باشرح الحين طالعوا السبورة .. يكون المراهق تحت الضوء ويعلم هو بذلك يعطى الثقة المحسوبة ويبنى معه طرق تواصل متعددة من اهمها أصدقائه . كذلك تعليمه أن القدرة على تحمل المسئولية هي التميز فهل بإمكانه أن يتميز؟؟. هذا والله أعلم .

جوري .. أنتي دائما ضمير الساخر المنزلي .. حفظك الله.

جوري
29-01-2003, 06:20 PM
اعتذر عن انقطاعي لكن بسبب الاختبارات والله يسهل

اخوي رايق البال ...

صحيح ان الفتاه هي اللي فتحت الطريق اليها لكن كما ذكرت انت فهي تحرك مشاعرها كلمه حب او حنان موجهه اليها

طبعا من الواجب ان تضع الفتاة محل مراقبه لكن ... ليس تسلط كما يضنه البعض

مراقبه مع اعطاءهم الثقه

واشكرك اخوي

اخوي ابن رشد

صدقت عزيزي انو زرع الثقه في الابناء واجبه وكذلك يجب ان يعلمون بانهم يتحملون مسؤليه كبرى وانهم مراقبون لانفسهم

لازم يحس المراهق انه مراقب لنفسه ولا يحتاج لرقيب لكن الواجب مراقبته من بعد دون احساسه حتى لاتقع الفاس في الراس وبعدها يندم الاب

اشكرك اخوي الغالي على ردك