PDA

View Full Version : كانت ... "غريبه" ..



الحادي أثر
25-01-2003, 11:58 AM
قلبت وجهها في السماء ..
هوت باكية ..
كانت تقرا ..
في كتب الياسمين ..
وفصول الغضب ..
فاستهوتها اخبار السنين ..
وشدتها لحظات الكتابة ..
فهي بكل مشرق ..
توصد الباب ..
وتتكئ على اغلال الحنطه ..
تنتظر "الى متى يهيم مطلع الشمس"
تقشر الحبوب ..
ويخدش الحب بقايا سنينهاالجفاف ..
تشتم غبار الشوال ..
ويزكمها الغطاء الرطب ..
لايؤنسها في المطلع ..
الا شظايا زجاج على الارض ..
وقطرات الدم البارد عليه ..
لم تجففها ايام الصيف ..
ولا اجمل اوقات الظهيره ..
كانت هناك ..
سمراء ..
بنت فقيره ..
اسماها جدها لابيها"غريبه"
منذ صغرها تجمع الزجاج ..
وتحبذ منه الحاد الشظايا ..
تغرسه كل يوم ..
بركن مظلم ..
حيث لا سطعة ..
ولا شربة ماء ..
ياتي الخريف ..
تكبر ..
وتكبر ..
وتكبر ..
تصبح الشظايا اوراقا حمرا ..
بغصن فولاذ ..
وتطلع البتلات ركام الصدا ..
تجني "غريبة" الثمار ..
في سلة من اغصان البكاء ..
يكاد ماء الفاكهة ..
يسبغ الاحمر على كفيها ..
وهي تبكي الفرح ..
وتنشد ..
"الخير كثير .. والثمر كبير .. والشعر حرير .. "
تكررها ..
حتى اخر شظيه ..
ياتي شوقها للظلام ..
والمساء مكبل بالاحلام ..
تغادر هذا المحجر الى العلية ..
لتجهز العشاء ..
منطوية بائسة باكية العين والوجنية ..
ترى من حولها الفوضى ..
وتهتز اطرافها السفلية ..
طعم العشاء بدم يدها ..
والنكهة الاصيلة العرقية ..
"غريبة" .. حبك مات عقرا ..
ببقايا القمح .. وشظية ..
"غريبة" ..
بكت لاجلك الايائل ..
ونهش عذابك ذو الحواصل ..
لم يدعو لك طهرا ..
فسموك "غريبة" تيمنا بالارض ..
"غريبة" ..
هاانت ..
تدنوين من الثمانين ..
ومازال حقل الزجاج ..
يكسر نور الثمار ..
ويثمر الشظايا ..
"غريبة" ..
طفلة في اخر العمر ..
ومراهقة ..
سقاها العذاب عسل الصبر ..
ولدغتها كل ملكات النحل ..
ابت الا ان تصبح "غريبة" ..
"غريبة" ..
"غريبة" ..
"غريبة" ..
طهر الارض ..
بين دمعتها الحبيبه ..
كانت "غريبة" فزاعة طيور للحديقة !
بحق .. غريبه !







ح.أ

سنابل الرضى
25-01-2003, 12:55 PM
العزيز ....
الحادي اثر ..
جميل ..
جميل ... جميل .. والله جميل هذا النص ..

أطربني .. قرأته اكثر من مره ..

كانت تقرأ ..
في كتب الياسمين ..
وفصول الغضب ..
فاستهوتها اخبار السنين ..

يعطيك العافيه ..
تحياتي
سنابل ,,,,

كيمياء الغي
25-01-2003, 05:39 PM
أخي الحادي أثر

شكراً لك على هذا النص الموغل في غربته حدّ المنافي ....

غريبة هذه الغريبة توصد الشرق للتهيم بمطــلع الشمس .... أهي هكذا لا بد أن تفقد لتهيم بالمفقود .... يبدوا أنها عربية الأصول فهاهم العرب يهيمون بالمجد الذي فقدوه .


نص رااااائع شكراً لك عزيزي

ابو طيف
25-01-2003, 05:45 PM
الله

رااااااااائع فعلاً اخوي

يعطيك العافيه

تحياتي

====