PDA

View Full Version : قناديل زعفران السهرة



ســـيســرا
09-02-2003, 01:07 PM
نساءٌ كنجمات الثريا
يعبرن ليلاً مخذولاً بذرائع تقصر عن النوم
النساء اللواتي يتجللن بانكساراتهن
ويصفن للرجال الشعر و السحر وزهر الليل
يتناسلن في أرجوحة نبض المهد
وهو يتصاعد في دخان بخور تمائم
يطلقن الشهقة في هامش الليل
ونشيد الجسد المعذب
فيخرج الوجع نطفاً في حبر الطيف
ممهور برغبات الحزن الأكيد

سامرنا النساء المنكسرات وراء مهود الحروف
حارسات طيف الأحلام
لئلا يذهب ليلنا وحيداً بلا رسائل
و لا أجنحة شوق
سمينا لهنّ الأسماء
ووزعنا لهنّ شقف القلوب
وعزّينا حسرتنا بصخرة المنعطف
بمفترق خيط ضوء الصباح

وحيدات الليال
باحثات عن طيور مهاجرة
لهنّ أصابع تحسن القبض على قناديل السهرة
فلا يعود لليل وحشة الوحدة
ولا عذر للضغينة
نساءٌ يرسمن لكل مهدٍ غيمة من النوارس
حتى يوشك الموج على تبادل الصفحات مع السفن
و البياض الشاهق
لينبعث من ريش الوسائد لثغة الطفولة
وهي تنشأ في الحزن تبتكر الأنشودة
لنساء سهرتنا طبيعة الجليد
يعلنَّ فضيحة الذوبان
يقتلن الوهم وقرينه
فيتولّـه بهنَّ الرجال مفتولو الأحلام
نساء كفرس البحر
وهو يرى المراكب تتقاطر
مشحونة بالطيب و البهار
فينتابه الفرح
ويلذ له دفع أحجار الموانئ
لكي يتسع الأفق أمام النشيد بلثغته الفاتنة
وأجساده المشبوقة بأريج الصبح

يشطرن الوجد بالسكاكين
ويوزعنه في تغاريد السهر
بمهارة أنثي النمر
لئلا تأخذهم الغفلة عن أكثر المهمات
شهامة وصلافة

يصقلن أقداحهن المعدنية
بأخماص الأقلام
مثل فارس يحرر اسراه من القيد
من ورق التوتة
يكذبن قليلاً
لكي تسري في عروقهم صحوة الماء المذبوح
يشكرن ندماء السهرة
لفرط العناية الفاحشة
ويطفقن في الترنح
متدافعات نحو سرادق العرس
يباهين بالمشاركات و الأوسمة
و الدم اليابس في الجراح
ويبقينّ حارسات الشهوة
تسهر على راحتهم ساحرات يشطرن الوله بالسكاكين
في مدينة يموت بها الناس والأشجار
واقفين لفرط وله الحب
كل ذلك لا يجعل لهم العذر لادخار الضغينة
لمن يفتح نسيانه على النساء

مـــرارات ... مررنا بهم

أسرى مثل أقفاصٍ تحرس الأجنحة
يذودون عن أرواحهم بالمرارات
تحت أحرفهم مفاتيح تصدأ
وفي أحداقهم ما يشبه القناديل
ضوءٌ شاحبٌ في عاصفة
لجوعهم أنينٌ مثل ونات ربابه
نسمع حَـكَّ الوتر في أخماص أقدامهم

مررنا بهم
فانتابنا زفير المجامر
لهم رائحة الزبد الطائش من كسرة موج
وهنّ مجدولات الذوائب
تتدلى على أكتافهن مموهات تطردُ ذريعة الفرار
يضعن ذاكرتهن في رماد بارد
وبين أيديهن ترانيم تتضرع
كلما قام منهم شخصٌ تساقطت أعضاؤه
مثل شجرة تسبق خريف العمر
ظهورهم موشومة بأشكال الساعات
بعقارب ترصدُ المواقع وتحرس المدن

مررنا بهم
يشخصون إلينا بأحداق تطلع منها طيورٌ عمياء
نكسر في وجوههم الشمس بالمرايا
فلا يرفُّ لهم جفنٌ ولا تتهدّل أهدابهم
يتفصّد الرخام من مقلهم
وينبثق من خلجة الرماد
كلما ظننا لهم شكلاً
طاحَ قناعٌ لندرك قناعاً آخر خلفه

مررنا بهم
نحمل المديحَ الفادح
فإذا بالمراثي تقصرُ عن وصفهم
مصابون باحتدام الشوق تحت جلودهم
دون أن تكفَّ دورة الوله في الوجدان

مررنا بهم
اعجاف متساقطة
زرعوا أشلاءهم بزهرة الشمس
يتابعون مسارها وهي عنهم تغرب
فلم يدركوا غير ليل صقيع الجليد
تنغرس في عاجهم العاري
انتهبوا بحقد الإنسـان
واقتتلوا عند اقتسام الأسلاب
جديرون بما يجعل الرحيل تحية البحر
وقلق السفن وقلادة مسافر
جديرون
والوقت وشم على ظهورهم
ومن أضلاعهم يأخذ الزمن أشكاله الغامضة

مررنا بهم
يعبّون هواء فاسداً من قصباتهم
ويسفّون الرملَ بلهفة العطش
يتحاجزون بمهج الريش
نطرح الأسئلة عليهم
فتفوح من أفواههم الأبخرة
ويطفر الكلام بلا دلالة ولا معنى
وكلما اقتربنا من بياض أحداقهم
صفعتنا أجنحة بلهاء
تطرد الهواء لئلا يوقظ طبيعة الطير

مررنا بهم
مثلما تمر الثواكلُ على قبور المفقودين
ليسوا من القتلى
و لا يصدّون اللوعة عن أفئدة النساء

مررنا بهم
نفضحهم بذاكرة المستحيل
جمعنا لهم القرائن كي يكفّوا عن الموت
مدحنا لهم الغياب بفصاحة الصمت
كي يدركوا الفرق بين القواميس وقناديل الطريق
فلم يلتفتوا ولم يصغوا لوقع مرورنا الصاخب
وهم يلفظون أنفاسهم الأخيرة

ألم نرسم لهم نزف المشاعر
فمن رصَّ بأكتافه الأحجار
لتنشأ الجسور
ورصّع الطين و الجصّ بالأكفّ المرتعشة
ومنح السور متانة تحمي العطشى
بالعتمة ورطوبة النبض

ألم نفتح لهم الشواطئ
يصفّون فيها سفنهم الطويلة
لترسى على ساحلنا الازردي

مررنا بهم
عرفناهم ولم يتعرفوا علينا

"أعرفتم منّ هــــم" .. ؟؟

هــم ..

قناديل زعفران السهرة

بأحداقنا الساهرة

المترفة بعذب السعف

وصبر الحقول

وغيمات الهطول


هـــم ..


أحــرف سطرناها ذات يوم..!!!

abadi
09-02-2003, 02:59 PM
استرساااااال رائع..

احسنت سيسرا مشاركه جديده وجميله..

زادك الله ابداعاً..

ابو طيف
09-02-2003, 04:25 PM
رااااااااائع اخوي

يعطيك العافيه

تسلم على هذه المشاركه

تقبل تحياتي

============

ســـيســرا
09-02-2003, 04:45 PM
عبادي

كل شكر وتقدير لمرورك الرائع

تحياتي لك

ســـيســرا
09-02-2003, 04:47 PM
ابو طيف

الله يسلمك

وسلمت لنا

لك تحياتي

شاكر
10-02-2003, 08:14 AM
أنـا قلت أنـك منت بـهـين

وصـدقـني موضوعك جداً

رائـع ومثير حـتـي أنـي

تـوقعت أنهم نسـاء من جد

وأنتظـر يطلـع لي صوره

وألا شئ مـن الوصف أللي

وصفت ولكن يعطيك العافيه

على هذا الموضوع الجميل .

تحياتي

ســـيســرا
10-02-2003, 08:09 PM
شاكر

أنا شاكر لك حضورك هنا وهناك .. وهنا بالقلب

أجمل التحايا وأعذبها لك