PDA

View Full Version : لماذا الحزن?



رماح
13-02-2003, 09:12 PM
لماذا الحزن
نحن نحزن ونحن لا ندري لماذا نحزن
خدعنا أنفسنا بالحزن
فهل لدينا ما نحزن عليه
هل لدينا ما نبكي له
خدعنا أنفسنا بكل ذلك
والعجب من فرحنا حين نفرح
لماذا نفرح
خدعنا أنفسنا بالفرح
فهل لدينا ما نفرح له
هل لدينا ما نضحك عليه
خدعنا أنفسنا بكل ذلك
كل ذلك نستعيره لنفقده
كل ذلك نفعله لنتركه
لا داعي لحزن لا ندري عنه
لا داعي لفرح نجهله
الحياة لعبة كبرى فلا تكن عندك أكثر من ذلك
اهدأ
عندما تحزن
اهدأ
عندما تفرحh*

أغراب
13-02-2003, 11:04 PM
أخي الكريم ... رماح ..

حقيقة لا أدري هل أنت في طبعك متشائم ...؟؟؟؟
أم أنت في طبعك ... فرح ...!!!

لماذا الحزن ....؟؟؟
ألا تحزن عند فقد الحبيب والقريب ... والأب والأم ..... والحفيد ...؟؟؟

ألا تفرح عند عودة مفقود .... وعند صوت كل مولود ...؟؟؟

نعم .... الدنيا لعبة كبرى ... ولكن السعيد هو من أحسن اللعب معها .... احسن اللعب وأجاد فن اللعب معها وفيها ....
يفرح .... عندما يكون للفرح متسع .....
يحزن .... عندما يكون للترح مكان ....

هذه هي الدنيا ... ولكن لا أقول لك أن تستسلم لهذا أو ذاك......

إنما أقول لك ... كن متفائلاً لاعباً .... لا أن تكون متشائماً .... متفرجاً ....

ننتظر منك المزيد ... والرائع .... أو الساخر ....


جااااااااااااااااااااااااااااااي

البنوتة
13-02-2003, 11:23 PM
اكتير حلو اخي رماح 00000

تسلم ايدك على هذه الكتابة

alhilal

غصون الصوت
14-02-2003, 03:21 AM
أعجبني هذا

اهدأ
عندما تحزن
اهدأ
عندما تفرح

شكراً لك يا رماح :)

تحياتي ،،

رماح
14-02-2003, 05:36 PM
الأخوة الكرام
السلام عليكم
لكم جميعا شكري
الأخ أغراب
لست أرفض الفرح أو الحزن،بل أدعو إلى الهدوء لدى حصولهما.
الأخت
البنوتة
لك شكري
الأخت الغصون
بالنور غصونك حافلة،وكلمتك للمزيد تحفزني
لك شكري

ديدمونة
01-03-2003, 04:28 AM
رماح ...

أعجبتني فلسفتك هذه

قمت باختصار كل المشاعر الإنسانية في لحظتين

اللذة /الألم

فإذا فاض الشعور باللذة تحول الأمر إلى هستيريا ,وإذافاض الشعور بالألم تحول

الأمر إلى عقدة الإضطهاد , وإذا فقد الإنسان الشعور بهما تحول الأمر إلى إكتئاب

والتوازن والهدوء فيهما هو الحل!

نشكرك جميعا وننتظر منك المزيد,,,,

ندى القلب
01-03-2003, 06:56 AM
مرحبا


أسعد الله الصباح

ربما أحببت أن تشاركني هذه القراءة مع إشراقة شمس هذا الصباح :)

لنقرأ..
{الألم يفجر الطاقات للإبداع , والإبداع يثير الدهشة والتساؤل , والتساؤل يهدي إلى الإيمان , ومن الإيمان تنبثق الأخلاق ونعرف الحب , وبالحب نبني الحياة , وفي الحياة نتعلم الألم

الحزن هو رد الفعل المباشر , وغير المسؤول تجاه الأفعال السيئة

والألم هو الذي يبقى في القلب , ينير المشاعل في درب الحياة , ويدفع الإنسان إلى البناء , بدلا من اليأس والتدمير .

الألم .. انطباعة صادقة عن الحزن في النفس الإنسانية , أما الحزن فهو ورم سرطاني ظاهر , دأبت شعوبنا على التظاهر به عندما عجزت عن استخدام آلامها في بناء حاضرها وتغيير المحن التي نزلت بها

الفرح الصافي, مثل الألم الصافي , صادق حقيقي , لاتمحو الأيام ذكراه أبدا

السعادة هي الاستقرار النفسي والطمأنينة , وأن لاتهمنا هذه الدنيا بما فيها ومن فيها , وأن لانجري وراء أشياء هي في حقيقتها تافهة , لأنها لاتساعدنا في بناء عقولنا , ولاتسهم في تزكية نفوسنا , وليس لها أي دور في تطهير قلوبنا .
السعادة هي البحث عن الحقيقة , لالمجرد معرفتها , بل لمعرفتها والحياة والموت في سبيلها .


ماأرى السعادة إلا في الحرية التي نستمدها من خلال التزامنا بدين الله الذي يهبنا الأمن , ويسمح لنا بالحركة والإبداع والاجتهاد ضمن حدود الإيمان الذي اخترناه بمحض إرادتنا بعد أن هدانا الله بمنه وفضله وكرمه


إن كل مافي الدنيا من آلام وضياع , لايعادل ألم الابتعاد عن طريق الله بعد أن كان طريقك .
وكل مافي الدنيا من ملذات وأفراح , لايعادل فرح المؤمن وسعادته وهو يستشعر كامل حريته في عبوديته لله وحده . } ( يمان السباعي/ خواطر في زمن المحنة )



ياصديقي .. سعدت كثيرا بالقراءة معك هذا الصباح .. يسعد صباحك :)

رماح
16-03-2003, 01:10 AM
إخواني
السلام عليكم
أشكركم على التواصل
وكم هو رائع أن يشارك المرء فيرى من القارئ انفعالا لا مجرد تفاعل،أكرر شكري وأخص بمزيد منه الرقيقة ندى القلب،جعلها الله في ندى من السعادة وغيث من التقوى.
محبتكم في الله تعالى
أختكم رماح