PDA

View Full Version : أحزان ثائرة....



شجون00 00الشوق
28-02-2003, 06:59 PM
بسم اللة الرحمن الرحيم
ترددت كثيرا في إمساكي لقلمي الجريح الذي أصبح لا ينزف سوي دما بدلا من حبر
أيقظت قلمي بعد أن كان في غيبوبة طويلة تحت تأثير الجراح
أنهظت ما تبقي من جسدي الذي أنهكتة قسوة الإنسان وغدر الأيام
سالت نفسي عدت إسالة ؟؟
تهت معها في عالم الاستفهامات وغرقت في عالم الأحرف
أصبحت ابحث عن مخرجا ينقذني من هذا الموج الذي بدا يرطمني في كل صخرة تقابلة
صرخت...
ناديت...
لكن لم أجد من مجيب...
عندها اكتشفت إني في مهب هذة الأمواج وحيدة...
وحيــــــــــــــــدة
مااصعب وقع هذة الكلمة علي...
ولكنها لم تكن المرة الأولي التي أكون فيها وحيدة
كم من المرات كنت فيها وحيدة ليلي...
كم من المرات كنت فيها وحيدة أحزاني وأسيرتها...
كم وكم وكم ...........
فمهما ذكرت لا يكفي ورقي ولا حتى حبري أن يذكرها
برهتا سمعت صوتا يأتيني من بعيد..
ولكني لم اخف منة لأنة لم يعد هناك شي أخاف علية...
فكل ماملكتة في يوما من الأيام أصبح ملك غيري اليوم...
وإذا بي أحس أن هذا الصوت قادم من أعماقي..
عندها علمت أنة صوت إنسان اعرفة ..
فجاءة..
وجدت سيد جروحي جميعها يقف أمامي...
بادلتة نظراتا كساها الانكسار...
اقترب مني وبدا يزخ علي من كلماتة المخادعة..
التي دائما لا أجد المفر منها...
أحسست لحظتها أن وقت الحساب قد حان..
بدا يخادعني برجائي أن أبدا صفحة جديدة معة وان انسي الماضي..
لحظتها أحسست أن بركان غضبي قد شارف علي الانفجار
وقاطعتة بكلمات لم استطع في يوما أن أقولها لة
قاطعتة بكلمات كانت اشد علية من وقع السيوف
قاطعته قالتا: كيف انسي الماضي وأنت كل الماضي
كيف انسي الماضي وأنت اسواء مافي الماضي
كيف انسي من تسبب في ألامي
كيف انسي من حطم جميع أفراحي أمام عينأي
الآن أريدك أن تعيد ذاكرتك وتتذكر الطرق التي كنت تتفنن فيها بتعذيبي
كم من المرات كنت فيها كا أما ثكلي فقدت أبنائها
ولكن أنا لم افقدهم بل فقدت مشاعري وأحاسيسي كاانسانة
تذكر كم من المرات أتيتك فيها يائسة من حياتي أرجوك أن ترجع لي وتنقذ أخر خيط أمل لوجودنا
ولكن..
أتعجب للدنيا في لحظات قد تعكس الأشياء وتقلب الموازين
وهاأنا الآن أراك أتيتني مصفر اليدين تترجاني بالعودة لك
أراك أتيتني بعدما تخلا عنك الجميع
ولكنك أتيتني بعدما فات الأوان
فخاطبني بكلمات متلعثمة؟؟
ماذا تقصدين بالأوان؟؟
فأجبته وأنا اجمع شتات جراحي وقواي
أنت لم تفهمني بعد؟؟
أنا مهما فعلت من أجلك..
ولكن لا اقبل بك علي حالك هذة
فانا لا اقبل بمن تخلي عني يوما وأنا في أمس حاجتي له
كم من المرات تنكرت لي وجحدت مشاعري البريئة
وهاأنا أرد إليك مافعلتة بي فانا لا أريد بقايا رجل منكسر
فاانت لم تأتني من اجل شي ولكنك أتيتني لأنك أحسست بلحظات ضعفك وأردت أن تستمد قوتك مني بان تجرحني وبعدها تنبذني بالعراء قتيلتك دون أن تساعدني
فكفاك أن تتخذني لعبتا تتسلي بها وقت مللك فأنا لا أريدك مهما فعلت..
رددت كلمتي الأخيرة وأنا أسير مبتعدتا عنة
رددتها وأنا أحس إني كلما أعدتها اقتل نفسي معها..
شعرت لحظتها إني دفنت كل مافي قلبي من معاني الحياة والحب في ذلك المكان..
و وئدت مشاعري بيدي حتى أعيش طوال عمري جسد دون روح..
ولكن مهما فعلنا فتظل الأيام تطوي صحافها..
ونسير نحن فيها مسلوبين الإرادة دون خيار..
لا يحكمنا فيها سوي قوانا الجامحة..
ولكن لا يفيد حديثنا شئ..
سوي حبر علي صفحات الأيام..
وجراح يصورها الإنسان في تاريخ البشرية..
حتى تبقي مدي الأيام عبرة وذكرة لمن أراد هذا الطريق..


..شجون الشوق..

أبو الواثق
28-02-2003, 07:10 PM
صديقتي شجون الشوق ، قلتِ : كم من المرات كنت فيها وحيدة ليلي...
كم من المرات كنت فيها وحيدة أحزاني وأسيرتها...
كم وكم وكم ...........

وأقول :
والوحدة تجعلني نزقاً
أحملها أحزاني وأدور

أبحث عن شكي ويقيني
منهاراً كالعقد المنثور

أجلس في أقصى زاويةٍ
كالطفل الهادىء حين يثور

صديقتي شجون الشوق .. جميلة هي الأحزان والوحدة .. لأنها تجلو مرآة الحقيقة في قلوبنا الغائبة ..
قلمك رائع .. اشكرك .

نـــور
28-02-2003, 08:12 PM
شوق الشجون,,,

الروعة وكل الروعة فيما خطه قلمك الجريح ,,,


تحيــاتي لك,,,
اميــرة الدلـع,,,

ابو طيف
28-02-2003, 10:43 PM
الله الله

رووووووووووووووووووووعه


فعلا ابدعتي اختي

الف شكر لهذا القلم الراااااااااااااااائع


تحياتي

===

الشاب الطموح
28-02-2003, 11:56 PM
الوحدة ...

أفضل مكان أشعر فيه بالإرتياح مع نفسي .. لكي أراجعها .. وأعرف أخطائها ..
وكيفية التعامل مع الأخطاء في المستقبل ..

وشكراً لكِ أختي / شجون.. ..الشوق <<<

أقدم لكِ قائق إحترامي وتقديري .. أخوكِ / الشاب الطموح ..

ديدمونة
02-03-2003, 05:10 AM
نعم هكذا هو الرجل ..
قوي حين تفتقده المرأة ..
ولكن حين يفتقدها هو يصبح كما قلت (( بقايا رجل منكسر ))
هذا الرجل .. لا يستحق منك كل هذا الحزن ..

شجون الشوق
والله لقد أشجيتني بهذه الخاطرة

شجون00 00الشوق
02-03-2003, 06:42 PM
السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة.....
الي منتداي الغالي الذي كلما ضاقت بي الدنيا اجده يفتح ذراعية لي ليستقبلني.....
الي اخواني اصحاب الاقلام الساطعة في سماء منتدي الساخر...
اشكركل من قراء خاطرتي وبخل علينا في ردة..وشكر خاص من اعماق قلبي الي كل من رد علي خاطرتي وهم: ابو الواثق -اميرة الدلع- ابوطيف- الشاب الطموح - ديدمونة .
انتم لاتعرفون مدي اعتزازي بارائكم التي اعتبرها وسام شرفا علي صدري ولكن هذا ليس غريبا علي اشخاصا في طيبكم ونبل اخلاقكم لكن مهما عبرت من كلمات فان مايحملة الصدر لكم من معزة وتقدير هو ابقي واسماء
تقبلو خالص تحياتي للجميع ولكم بالذات وتقديري
اختكم : شجون.. ..الشوق