PDA

View Full Version : نرى آيات الله000ونخشى سواه؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!



أمير
03-03-2003, 06:38 PM
خلق الخلق سبحانه00 لكى يعرفوه00


ثم يعبدوه00 ويشكروه00


ومنذ خلقنا الله سبحانه00


لم يتركنا طرفه عين00خارج نطاق00 ملكه00 وسلطانه00


ان ظن بعضنا انه لايرى 00 العبر والآيات00


فالعيب00فى مسلكه الخاطىء00 الذى يميت مواهب الفكر00ويطفىء الانوار00وينشر الظلمات00

وكلمه الكفر00تعنى00 الغطاء00

فالفطره السليمه00 مجبره على الايمان بخلق00 للمخلوقات والارض والسماء00


ولكنها حينما تطمسها الاهواء00

تنكر فضل00 ووجود من فطرها00 ومن بها الى ملكه00 اتى بها وجاء00

كما ينكر المخمور00موقع الارض00 من السماء00


لكن اذا تكلمنا عن الصادق مع نفسه00

الذى يخشى رقابه ربه00

فان آيات الله00تحيطه00 برحمات00

منذ صحوه00 الى نومه00 ومن حياته00 الى الممات00


كم اصاب الانسان من مرض00 وياس من الشفاء

وزاده ياسا00 تشخيص الاطباء00

وفجاه 00 الهمه الله00العلى القدير الدعاء00

فاشرق النور00فى كيانه00 وانصلح الوعاء00

فهل بعد ذلك يخاف اذا هدده مخلوق 00 يمرض00 ويموت00

ناسيا 00 عظمه00 خالقه00 القوى القادر00 الحى الذى00 لايموت؟؟؟؟



كم قابل اى منا من محن تهدد فيها رزقه00

وظن ان خزائن السموات والارض00 قد خلت00من لقيمات00 تقيم اوده00

وعجز عن السعى00

ووسوس له الشيطان00 بالخوف00 والياس00 واغراه بمسالك الغى00

ثم تداركته رحمع ارحم الراحمين00

والهمه ان يتضرع باسمه 00 العظيم00

يارزاق 00 ياذا القوه00 يامتين00

ففتحت ابوابا للرزق

بكلمه كن فيكون00 للقادر الملك الحق00

وتحول الفقر00

بالله00 وفضله00الى عز00 وشبع ورى00وصلاح امر00


وكثير 00 وكتير00 من الايات الصارخه المرئيه00

يراها المؤمن 00 بلا تدخل من جهه00 رسميه 00

او منظمه دوليه00


فهل يعقل بعض ابناء امتنا00 الذين طمست بصائرهم 00 بالغفلات00وقت السلم00

وتحولو علينا00بجبنهم وضعفهم00 وشكهم فى قدره ربهم00سياط تخويف والم00

يدعوننا للاستسلام00

وان نلحق بهم على اسره المذعورين00 النيام000؟؟؟


ياأمه الاسلام00

قومى00 وتدبرى00فى عظمه ذى الجلال00 والاكرام00

واقراى كتاب الملك العليم العلام00

لترى بالبراهين00

(وكان حقا علينا نصر المؤمنين)


وادرسوا سيره سيد المرسلين00

لتروا كيف جعل الله من فرد00امه00

ورفع به00واحيا00قلوبا نائمه00وسقيم همه00


هذا لمن آمن بآيات رب العالمين00

فى نفسه00 وماحوله00 من حكم باهره 00 تاخذ بالباب00 المنصفين00



اما النائمين المذعورين00

فادعوا لهم ثم دعوهم00 عسى بعد حين00

ان يمن الله عليهم00ويلحقوا بركب00المنتصرين0000!!!!!!!!!!!!!

DALAL
04-03-2003, 12:30 AM
أستاذى الجليل / أمير
(وكان حقا علينا نصر المؤمنين)
نعم حقا على الله نصر المؤمنين ...... نصر المؤمنين
اما الغارقون .. التائهون في الدروب بغير اسوة لهم او دليل ....
الرافضون لخير منهج .. عليهم ان ينهجوه
فالفشل اكيد ... هو حليفهم ....
دعونا لهم ام لم ندعوا .....
فثقتنا نحن بالخالق الرازق الوهاب .... وصدق دعائنا وتوكلنا عليه .....
لن يحميهم ما لم يتبعوا هم سبل الهدى والرشاد ......
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين على كل ارض وفى كل زمان ........

maistro
04-03-2003, 02:21 AM
الأخ / أمير
تحية طيبة
راااائع للغاية --- ولكن من يتعظ ومن يفهم أن الأمر بيد الله وليس بيد أمريكا ولأننا ابتعدنا عن الله وذكره أصبحنا فى ذل وهوان . وهذه العواقب التى تحل علينا هى غضب من الله لمل نحن فيه من تحريم الجهاد وعدم اعلانه وهو وقته الآن .
اللهم ارفع غضبك عنل فنحن تحت ولاة لا يأمرون بالجهاد وهو الحق وهو الواجب علينا الآن فى نصرة الدين واعلاء كلمة الله .
المايستـرو
http://alnagem.jeeran.com/mar3e.jpg

maistro
04-03-2003, 02:29 AM
الأخ / أمير
تحية طيبة
راااائع للغاية --- ولكن من يتعظ ومن يفهم أن الأمر بيد الله وليس بيد أمريكا ولأننا ابتعدنا عن الله وذكره أصبحنا فى ذل وهوان . وهذه العواقب التى تحل علينا هى غضب من الله لمل نحن فيه من تحريم الجهاد وعدم اعلانه وهو وقته الآن .
اللهم ارفع غضبك عنل فنحن تحت ولاة لا يأمرون بالجهاد وهو الحق وهو الواجب علينا الآن فى نصرة الدين واعلاء كلمة الله .
المايستـرو
http://alnagem.jeeran.com/mar3e.jpg

صخر
04-03-2003, 06:10 AM
جزاك الله خيرا أخي الكريم أمير

اي وربي ان طريق النصر هو في أن نتدبر فى عظمه ذى الجلال والاكرام
وفي أن نقرأ كتاب ربنا الملك العليم العلام ، وفي أن نهتدي بهداه سبحانه وتعالى وما جاء به المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وما سار عليه سلفنا الصالح حتى مكنهم في الأرض وأعلى شأنهم ونصرهم على اعدائهم ..

حقا ما احوجنا الى هذه العودة في هذا الوقت بالذات ، الذي تتكالب فيه الأمم على امتنا وتتداعى الى سحقها تداعي الأكلة الى قصعتها ..

أمير
04-03-2003, 02:42 PM
الاخوه والاخوات:

دلال
مايسترو

صخر

اثلجتم صدرى00 اصلح الله لى ولم وللمسلمين الامر00