PDA

View Full Version : سقــــــــــــــــوط ورقه راحله .....



مطارد سراب
06-03-2003, 12:02 PM
تذكرتك بالأمس ...

تذكرتك مع سقوط ورقه راحله سقطت من أوراق العمر ..!!

حيث كنت ساهراً وحدي .. أناجي سنوات مضت وتسربت شيئاً فشيئاً ... كما تتسرب قطرات الماء من بين أيدينا !

سنوات رحلت وقد تركت بعدها في النفس حزناً عميقاً .. ليس حزناً لإنقضاءها وإنصرامها ولكن حزناً لأن ما لبث منها في حساب العمر لم يكن إلا القليل !!

البارحه فقط .........شعرت بوحشه مؤلمه !

كنت وحدي أقلّب في صفحات العمر الراحله ... أقلبها في اعماقي وبين اروقة ذاكرتي ...!!

أقلبها محاولاً ترتيبها وأغلاقها كي افتح صفحه جديده لعام جديد وعام آخر وليد !!

ولكن .. لست أدري !!!

لماذا عادت بي الذاكره إليك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!

هل هو الحنين ؟

هل هي ثورة الوجدان ؟

أم هل هي عجز السنين في محاولتها اليائسه لمحو صورتك من ذاكرتي !!

بحق لست ادري ... !

فقد مرت سنوات ليست باليسيره ... سنوات كافيه لأجبار القلب على النسيان !!

ربما تذكرتك لأني تذكرت أن الناس يطفؤن الشموع في اعياد ميلادهم فرحاً وأبتهاجاً بعامهم الجديد ....

وهم في حقيقة الأمر يطفؤنها حزناً على عام مضى وأيام ذهبت وإنقضت ولا أمل في رجوعها !!!

كذلك تذكرتك وأنا أقلب صفحات الماضي كنت أنت يوماً ما وهج سطورها .. وروعة ذكرياتها وكلماتها !

وها هي صفحة العام الجديد ....

لم أنقل لها أي قلب ينبض بالحب ... ولا عين ما زالت تفي بالعشق ... ولا حتى مشاعر ما زالت تبدي الود والصدق !!

لم أنقل لها أي شيء من ذلك !

لا لشيء ......................... إلا أنه لم يعد في الوجود شيء منها !!

ولم يبق لصفحة العام الجديد سوى .....

عمر موحش ...

وذكرى موجعه ...

وأحلام ذابله تترامى بين أحضان العمر ..!!

جوري
06-03-2003, 02:56 PM
خاطره رائعه

نعم .. مازالت ذكرياتنا .. تعود بنا الى الوراء ... ربما كانت ذكرى مفرحه .. حزينه ...

ربما كانت الم ... ربما كانت هم وحزن

لكن .. ستضل .. صفحات .. ولن تنساها ابد ..

مطارد سراب
08-03-2003, 12:35 AM
العزيزه جوري

حينما سطرت كلماتها عرفت كيف استسلمت للذكريات في ليلة حزني الإنطوائي !

كم عذبتي الذكريات الحزينه ... وكم اسعدني كثيراً وجودك الرائع الذي اعادني للحلم بحياة أحلى وأحلى ....

جوري اسم اتمنى ان يلامس كلماتي دائماً .... إلى اللقاء.

غصون الصوت
08-03-2003, 12:50 AM
أبواب الذكرى ..
في يوم ما ... طرقت تلك الأبواب ..
أتعبتني ..
أحزنتني ...
وسقطت دمعتي على ورقة حزينة ..
كانت كورقة الخريف التي توشك على الأعتصار ..
:

أخي مطارد سراب
لا فُض فوك ..
ألف شكر لكلماتك العذبة ..

تحياتي .. :) ..

فلة الأمس
08-03-2003, 01:10 AM
مرحبا ،،،
تحياتي لك اخي " مطارد سراب " ...
احيك على قلمك الرائع ...
كلمات عذبه .. رقيقة ...

تهز الوجد والذكريات ... تجعلنا نتذكر الذي فات ..
كلمات تداعب همساتنا ... كم جميله كلماتك ...
سلمت يمناك على هذا الابداع الرائع ..
:nn كل شيء يمكن ان ننساه .. ان نتحكم به ..
ولكن اعتقد بان المشاعر هي التي لن ننساعا ...
لن ننسى من وهبنا كل الحب ... لن ننسى من وهبناه الحب ...

لن ننسى .......


تقبل تحياتي
فلة السعيدة
:nn

عبق الحياة
08-03-2003, 04:03 AM
نحن تائهين . . .

بين اليوم والامس ...بين الماضي والمستقبل

بين الابتسامة ...والدمعه

بين الأمل... والألم

آه لو كان بمقدورناأن نعيد الزمن إلى الوراء !!

آه لو تنتصب البيوت المهدمه !!

موجعة هي الذكريات ...

متوحش هو الزمان الذي تعبر فيه إلى وطنٍ احببته داخل مراكب الحلم !!

رائع اخي سراااب

مطارد سراب
09-03-2003, 02:30 PM
غصون الصوت

تعليقك الرائع اعادني من جديد لتلك الليله الظلماء ...!!

اعاد ذاكرتي إلى قلمي الذي مات منتحراً بعد ان سطر كلماته هذه ...!!

لن انسى يوم وداعه فقد شرب السم بدل الحبر !!!!

غصون الصوت

خاطرتي عصفوره صغيره تحاول فرد اجنحتها على غصنك ... هل تسمحين ؟؟!

مطارد سراب
11-03-2003, 09:05 AM
فلة السعيدة

حينما يجتمع الحب بالوضوح تتولد لدينا فكره البوح بكل ما يخالج دواخلنا من هموم وأسرار .... وهذا ما حدث لحظة كتابة هذه الخاطره المتواضعه ..!!

حيث تبادلت مع نفسي مشاعر العشق والكراهييه في آن واحد !!!

أختي القديره ...

كلماتك دائما ترسم ولا تكتب بريشة فنانه رائعه ...

إلى اللقاء.

مطارد سراب
17-03-2003, 02:48 PM
عبق الحياة

إضافه رائعه بحجم هذا القلم الذي بين أطراف اناملك الذهبيه ..

في القلب بكاء دائم ... ولكن محبوس !

وفي الأعماق آلآف الدموع المنهمره ... التي تنتظرمنديل ناعم يتمثل في تواجد توقيعك !

تحياتي.

BLUE LINE
17-03-2003, 03:07 PM
أحسنتْ

مطارد سراب
19-03-2003, 05:55 PM
هايلكس قديمه

شكراً للزياره ...

تحياتي.