PDA

View Full Version : إمبراطــــور المشاعر....



دمعة شوق
07-03-2003, 12:53 PM
أين أنت...أفتش عنك ...لا أجدك سوى في عيناي...
أريدك...أريدك...هل تعلم أن حضورك يعني أسطورة سعاده...
هل تدري أن غيابك يعني زنزانة تأسرني..ويظل حبك هو الجلاد...
أه منك....لقد استطعت أن تتربع على عرش مشاعري..وتأخذ لقب الإمبراطور!!!!
من أجلك..أنت فقد ت كبريائي..وفقدت غروري الأنثوي الذي يحلم به كل رجل..!!
كل ذلك لأرضي غرورك...وأشبع رجولتك التي تطمح للعظمه..وحبك العنيـــــــــــف!!!!!
كلما مر خيالك أمام ناظري احتضنه كما يحتضن الطفل اليتيم ثوب أبيه الراحل....!!!
فهل بعد هذا الحب الطاغي تعود لي لأحتضنك أيها ألإمبراطور؟؟؟؟؟
عد..
عد..
عد..
أنا بنتظـــــــــــــــارك....







:yh: انتظر تعليقا صريـــــــــــــــح

ابو طيف
07-03-2003, 01:48 PM
هلا بك اختي في العذب

نورتي العذب

تسلمين اختي على هذه المشاركه الجميله

يعطيك العافيه

تحياتي وتقديري لك

=====

زهقان
07-03-2003, 06:28 PM
:kk
ان شاء يعود اليك لتحتضينيه كما يحتضن الطفل اليتيم ثوب ابيه 00 الراحل ؟
تحياتي
زهقـــــان

فلة الأمس
08-03-2003, 12:33 AM
مرحبا ،،، ...

تحياتي لك " دمعة شوق " ...

رائعة احاسيسك ...

كم هو صعب فراق الاحبه ... كم هو صعب انك تكونين بحاجة لهم ولاتجدينهم ...

كلمات في قمة الروعة ..
تبين عما في داخلك من مكون وفيض للمشاعر ..
كلمات في قمة الروعة ما شاء الله ..
ابداع في التصوير .. واحاسيس كبيرة ..
قد اغدقت عليها .. واصبح لها وقع كبير في قلوبنا ..

اشكرك اختي ..
اختك فلة السعيدة ..

:nn

فرووحه
08-03-2003, 11:26 PM
هؤلاء هم انصافنا في هذي الحياة .. لاشي يرضيهم ...حتى التضحيات يضعونها جانباولا يعيرونها اي اهتمام.. واحيانا يحسونها اشياء مفروضة علينا نحن الاناث..وفجأه وبدون سابق انذار ..يرحلون...
حاولي استرجاع مافقدتيه ..اعتقد انه لن يعود الا ان عادت المفقودات..

داااائما مبدعه اختي دمعه...اعذريني على الاطاله

سلمت يداك..وتقبلي تحياتي واعجابي بقلمك..:)

دمعة شوق
11-05-2003, 09:48 PM
شكرا لمرورك فرووووحه

محمد الشدوي
11-05-2003, 10:58 PM
كلما مر خيالك أمام ناظري احتضنه كما يحتضن الطفل اليتيم ثوب أبيه الراحل....!!!
فهل بعد هذا الحب الطاغي تعود لي لأحتضنك أيها ألإمبراطور؟؟؟؟؟
عد..
وقد يجمع الله الشتيتين بعدما
................ يظنان كل الظن ان لاتلاقيا

دمت رائعة القلم
متوهجة الفكر

أستاذ
11-05-2003, 11:25 PM
دمعة شوق
هنيئا لنا أولا بهذا البوح الرائع المتعطش .
ثم هنيئا له هذا الحب الجامح الذي لا يكبحه سوى التواصل مع الأحبة الذين نتوق لهم و نعشقهم حتى العظم ، من لهم عروش في قلوبنا لا تشرف إلا بهم ، الحب سيدتي عطاء لا ننتظر له ردا أبدا .
كم ذا بذلنا و كان الصد طبعهمُ **** فما سلونا ولا أخلى بنا الأمل
ذاك هو طبع المحبين .
لا تتخلي عن هذا الحب فأنا على يقين أنه يستحق ما دام و صل لديك هذه المكانة