PDA

View Full Version : وحدكِ لي ..



العشاري
05-03-2003, 02:47 PM
وحدكِ لي

دويٌّ بكلِّ الجهاتِ يشيرُ إلى المقصلةْ
ولغوٌ بكلِّ اللغاتِ يحاولُ رسمَ خطى المرحلةْ
دويٌّ ولغوٌ وزحفٌ..
وكلٌّ يريدُ وصولي إلى اللحظةِ القاتلةْ.. .. ..
أصيخي،فإنّي سأزرعُ فيَّ القنابلْ
لعلَّ الرفاتَ إذا اجتاحني الزحفُ يوماً يقاتلْ
لعلَّ العظامَ تكونُ الصواعقْ
لعلَّ الدماءَ تكونُ البيارقْ
لعلَّ انفجاري يكونُ ابتداءً لثورةِ كلِّ البيادقْ
*
سلكتُ مسارَ اللهبْ
وكاشفتُ كلَّ العربْ
فألقوا عليَّ ركامَ الحِقبْ
ودسّوا فواتيرَ عجزِ الولادةْ
وقالوا:عليكَ الريادةْ
وحين لمستُ جراحَ الوطنْ
تنادوا
وجادوا عليَّ بشتّى الفِتَنْ
فهذا يريدُ الوصولَ إلى الناصرةْ
وذاكَ يحاولُ أنْ يفتحَ الخاصرةْ
وتلكَ تمارسُ ضدّي قنصاً
من الإليةِ العاهرةْ ؛؛؛؛
*
خذوا النفطَ ،لا أشتهيهْ
خذوا الطبلَ،لا خيرَ فيهْ
خذوا امتيازَ الكراسي
وليلَ الغواني..
فقطْ اتركوا لي شبابيكَ داري
لأنسلَّ منها لحضنِ الوطنْ
فإنّي ومنذُ الولادةِ أحلمُ أنْ أُحتضنْ
*
سلكتُ دروبَ اللهبْ
فصرتُ أحرِّكُ يافا
وأدخلُ حيفا
وأروي شِعابَ النقبْ
فثارتْ رؤوسُ القبائلِ ضدّي
وفيها سُعارُ الكَـلَبْ .. ..
رموني بكلِّ التهمْ
وشدّوا عليَّ الهِممْ
وقالوا:.. تموتُ الكلابُ
لنصلحَ بين الذئابِ وبين الغنمْ
*
أضاعوا عليَّ النهارْ
وهمْ يضربونَ الحصارَ بإثرِ الحصارْ
يريدونَ خنقي ولكنْ..تُرى،هلْ تُزالُ البحارْ ؟ ؛؛؛
أضيئي،فإنّي أحنُّ لنبضةِ نورٍ تضيءُ المكانْ
وقولي فإنِّي أموتُ بحرفٍ ـ بغيرِ اِلتواءٍ ـ
يعرّي اِلتواءَ الزمانْ.. ..
أضيئي وقولي
فإنّي أكادُ أضيعُ المكانَ
وأفقدُ معنى الزمانْ..
أضيئي،فإنّي أخافُ ضياعَ الفراتِ
وحيناً أخافُ ضياعي
فقولي ..بربِّكِ قولي..
أهذا ابتداءُ جنوني
أمِ الحقُّ أنّي كشفتُ خفايا الصراعِ ؟؛؛
أضيئي فأنتِ الوحيدةُ مازلتِ لي
نعمْ .. أنتِ لي
برغمِ الظلامِ
ورغمِ انكسارِ الخيامِ
ورغمِ الخؤونِ المعربدْ
ورغم السكاكينِ في الظهرِ تغمدْ
تظلّينَ وحدكِ لي
ووحدكِ لي
ووحدكِ لي
*
فمدّي جناحيكِ نحوي لنمضي عُلُوَّاً
ونسموَ بالبندقيَّةْ
ونكشفَ عقمَ الرياحِ الدعيَّةْ ..
كفرتُ بكلِّ الغيومِ العتيَّةْ
وقاطعتُ كلَّ الظلالِ
لأنَّ الظلالَ أضاعت حدودَ القضيَّةْ.. ..
برسمِ الولادةِ نبدأُ عصرَ البيادقْ
وباِسْمِكِ نشهرُ كلَّ البنادقْ
فإنَّ الولادةَ أكثرُ مدَّا
وإنَّ الشهادةَ أبلغُ حدَّا
أُريدُكِ أنتِ..
وأنتِ اشتياقٌ يرابطُ فيَّ
ويدفعُ كفي لرفعِ العلمْ
وأنتِ سناءُ اِلْتِهابي بكلِّ القممْ
وأنتِ انتسابي لشعبٍ
تشرذم عند التقاءِ الغزاةِ
ولكنَّه بعدُ لم ينهزمْ
* * *
باسم الفدائي الذي كتب رسالته الأخيرة بدمه..
إلى أخوتي العرب..كل العرب..
أقدم هذه القصيدة .
*********
العشاري

انسانة
05-03-2003, 03:55 PM
رائع ... العشاري ...

كلمات تبكي لحد الالم ...

اطيب التحايا ...

فينيسيا
05-03-2003, 05:44 PM
قصيدة مميزة جداً
سلمت العشاري

أستاذ
05-03-2003, 10:42 PM
أخي العشاري
رحلت معك في قصيدتك هذه إلى حيث تبذل الروح فداءً
شمختَ عاليا أخي و أنت تلامس جرح الوطن فعلا
ودسّوا فواتيرَ عجزِ الولادةْ
ترى كم هي تلك الفواتير ومن ذا سيسددها ؟
في زمننا الردي هذا لا سداد
سلمتَ

العشاري
07-03-2003, 03:44 PM
السلام عليكم
إنسانة...
لا تكون القصيدة رائعة فعلاً إلاّ بتقييمكم أيها الأصدقاء..
شكراًً للمرور الكريم..
و شكراً للتقدير الذي أعتز به كثيرا..
**********
العشاري

العشاري
08-03-2003, 10:38 AM
فينيسيا..
أنتم المميزون بنظرتكم..
الصادقون في توجهكم..
أهلاً بكم دائماً..
و شكراً لمروركم الكريم..
********
العشاري

ندى القلب
08-03-2003, 11:48 AM
مرحبا


أسعد الله المساء


فقطْ اتركوا لي شبابيكَ داري
لأنسلَّ منها لحضنِ الوطنْ
فإنّي ومنذُ الولادةِ أحلمُ أنْ أُحتضنْ
*




دمت

رائعا

رائعا



رائعا





للروائع

العشاري
09-03-2003, 02:45 PM
السلام عليكم
أستاذ..
شكراً لمروركم الكريم..
أعتز بإعجابكم و آمل أن أظل كذلك..
و اعلم يا أخي أن جهادنا يبدأ بالكلمة
و لا ينتهي قبل النقطة الأخيرة من دمنا..
***********
العشاري

بقايا طفل
09-03-2003, 04:39 PM
العشاري

سلكتُ مسارَ اللهبْ
وكاشفتُ كلَّ العربْ
فألقوا عليَّ ركامَ الحِقبْ
ودسّوا فواتيرَ عجزِ الولادةْ
وقالوا:عليكَ الريادةْ
وحين لمستُ جراحَ الوطنْ
تنادوا
وجادوا عليَّ بشتّى الفِتَنْ


رائع حين تلامس جراح الوطن

قصيدة رائعة ... بل أكثر من رائعة

دمت مبدعا ..



بقايا طفل

طوق الياسمين
10-03-2003, 04:56 AM
بوح رائع ..
بقدر ماهو مؤلم ..

العشاري ..
لافض فوك


احترامي ,,

العشاري
11-03-2003, 01:49 PM
السلام عليكم ..
العزيزة ندى القلب..
عندما أقرأ تعليقاً لكِ على إحدى قصائدي..
أجدني في بوادينا الرائعة..
الممتدة بلا حدود..
المفتوحة الآفاق ..
النقية الصافية..
شكراً لمرورك الغالي
و شكراً
لرؤاك اللماحة.......
**********
العشاري

العشاري
12-03-2003, 11:25 AM
السلام عليكم
بقايا طفل..
شكراً لمروركم الكريم..
و شكراً لإطرائكم الصادق..
و أهلاً بكم دائماً..
********
العشاري

العشاري
13-03-2003, 01:39 PM
السلام عليكم
طوق الياسمين..
شكراً لمروركم
و شكراً لكلماتكم الطيبة....
*******
العشاري

العشاري
13-03-2003, 01:56 PM
السلام عليكم
طوق الياسمين..
شكراً لمروركم
و شكراً لكلماتكم الطيبة....
*******
العشاري

abo naser
14-03-2003, 08:01 AM
الأخ العشاري

سلمت يداك0

فمدّي جناحيكِ نحوي لنمضي عُلُوَّاً
ونسموَ بالبندقيَّةْ
ونكشفَ عقمَ الرياحِ الدعيَّةْ ..
كفرتُ بكلِّ الغيومِ العتيَّةْ
وقاطعتُ كلَّ الظلالِ
لأنَّ الظلالَ أضاعت حدودَ القضيَّةْ.. ..



أبوناصر

لازورد
14-03-2003, 12:28 PM
أخي العشاري ..
من رحم الحداثة أتيت ، أمزق عني غشاءا تلو غشاء ثم أحاول أن أخلع عني رداءا دثرني به العرف وهو يقول : أنتِ جديدةٌ هنا ..
أخي العشاري .. لا أذكر متى ولكنه لا بد أنه كان منذ دهرٍ مضى .. لا بد أن دهرا قد مضى منذ آخر مرة وقفت فيها مدهوشة أمام كلمات مكتوبة في ألق رائع يسمى شعرا .. أقف مدهوشة وأشعر بمدى تواضع كلماتي اللي خططتها في محاولة لكتابة قصة وانا التي ظنت في خيلاء سري أنها أجادت احتواء الحروف وأن ملكت الكلمات ..
أخي .. أحييك لوهج الكلمة واشتعال اللحظة ..
تحياتي ..

العشاري
21-03-2003, 09:47 AM
لازورد..
شكراً لمرورك الكريم
و شكراً لكلماتك الرقيقة...
***********
العشاري

فلة الأمس
21-03-2003, 03:57 PM
السلام عليكم ...
تحياتي لك اخي الكريم العشاري " ..
قراءة ... وقراءة ...ووقفت عاجزة ماذا اكتب امام ما كتبت ...

كلمات تنساب في عروقنا ...

كم صغت للجرح عنوانا ... وللألم ابداعا ...

من روعة كلماتك عجزت كيف اصوغ الحروف ...
فتاهت كلماتي ... فاكتفيت بالصمت امام هذة الجواهر الثمينه ...


دمت مبدعا ،،،
فتقبل تحياتي وفائق تقديري ...
:nn
فلة السعيدة

العشاري
23-03-2003, 02:21 PM
السلام عليكم
أبو ناصر
شكراً......
للمرور الغالي
*************
العشاري

العشاري
25-03-2003, 02:26 PM
السلام عليكم
فلة السعيدة.....
شكراً لمروركم الكريم
و شكراً لكلماتكم اللطيفة الطيبة.....
*************
العشاري