PDA

View Full Version : إلى غاليه



abo naser
12-03-2003, 10:47 PM
000000000000000 إلى غاليه


أناديـك بالإسـم ياغاليــه00000 أناديك بالـشعر والقافيه

أناديـك حباًأناديـك شـوقاً0000 لـتفـرح أيامـنا الباكـيه

فهلاًذكرت لـفاء الخـميس0000 وأنت على سـاعدي غافيه

وجفناك كانا كطفل صـغير0000 يغطان في نومـة العـافيه

وهمس النسيم على وجنتيك 0000 كهمس الربيع على الرابيه

وهلاً ذكـرت سلام الوداع0000 وكـفي بكـفك أم ناسـيه

وهمسك عند افتراق اليدين0000 سألقـاك في الليـلة التاليه[


أبو ناصــــر]

تامر
13-03-2003, 02:20 AM
وهلاً ذكـرت سلام الوداع0000 وكـفي بكـفك أم ناسـيه

وهمسك عند افتراق اليدين0000 سألقـاك في الليـلة التاليه[
سلمت
المخلص
تامــــــــــر

ابو طيف
13-03-2003, 02:41 AM
جميل اخوي

يعطيك العافيه

تسلم على مشاركتك الجميله

تحياتي

======

abo naser
13-03-2003, 11:18 PM
الأخ أبوطيف
شكرً00وهذا من لطفك
إنها مجرد استراحة وسط تـلة الحزن
التي تغمرنا 00أنًى رفعنا أبصارنا
أعود وأشكرك من أعماقي

أخوك أبوناصر

التونسي
13-03-2003, 11:58 PM
أبيات جميلة..
شكرا..

عبق الحياة
14-03-2003, 01:07 AM
جميل ما ابدعت هنا . . .

سعيدة بمروري . . .

abo naser
14-03-2003, 10:35 PM
الأخت عبق الحياة
أسعدني مرورك وجعل الله أيامك سعادة


أبوناصر

abo naser
15-03-2003, 06:25 PM
الأخ تامر
أشكر متابعاتك ومرورك
لك تحياتي


أبو ناصر

abo naser
16-03-2003, 11:09 PM
الأخ التونسي:

جزيل الشكر على مورك0000

أشكر تواضعك 00000

أبو ناصر

عنا.....قيد
17-03-2003, 01:13 AM
مشاعر تنطق صدقا وتقفز شوقا لغالية ربما غافية لكنها اغلقت جفنيها واشرعت وجدانها لك وحدك .

تحياتي والقادم أجمل .,,,,

abo naser
18-03-2003, 03:11 PM
عنا 00 قيــــد
ألف شكر على هذا التواضع
ممنــــو لمرورك

أبو ناصر

جوري
18-03-2003, 07:52 PM
ابيات رائعه ...

ومنسقه .... اجدت ... واحسنت وابدعت

دمت عاليا :)

احساس
19-03-2003, 02:12 AM
اعجبنى جمال الابيات
تقبل تحياتى

jordan-explo
19-03-2003, 09:33 PM
حين ينساب الحبر على أكف الورق معلناُ بداية الرحلة .. ويترجم إحساساً وشعوراً يتصارع في قلب أرهقته الأحزان لترهق عقلي كما أرهقت قلبي من قبل .. لا أعلم ماذا أفعل فلقد بدأت الرحلة وبدأ الطوفان يصارع قارب الأحزان الذي أبحر به ، ولكن قاربي ضعيف سهل الانكسار تحيط به أشلاء ماض مرير .. وحاضر مخيف .. ومستقبل في طيات المجهول .. الموج قوي وقاربي صغير أمام أمواج ترتفع في أفق بعيد لتنقض على قاربي في وسط اليم فتحطمه وتسحبه إلى أمواج قوية ليستقر في قاع بحر مخيف .. آه .. إنه لحاضر .. أنه حاضر ينتظرني ليكفن جسدي بأحزانه وآهات بعد أن أخذ البحر جسدي بدأت سكرات الموت تغتال روحي .. أصبح الحاضر كفني وقاع اليم قبري لألقي حتفي في بحر بلا مرسى .. وقارب صغير رمى بي في اليم .. لم تنقذني مجاديفي التي مازالت تطفو على سطر البحر مع حطام قاربي الصغير .. وأشلاء جسدي تستغيث ولكن ؟ تطلب النجدة من بحر بلا مرسى .... مع أطيب التمنيات لجميع الأصدقاء ..

abo naser
31-03-2003, 12:25 AM
جوري
إنها شهادة أعتز بها
شكراً لمرورك
تحياتي


أبو ناصر