PDA

View Full Version : آخر ما قاله الدرة قبيل اشتشهاده..



التونسي
14-03-2003, 10:39 PM
لماذا..لماذا..يا أبي..
استباح ذلك المجرم السفاح دمي..
ولم يرحم صباي..
ولم يرحم بكاي..
ولم يسمع صرختي..

لماذا..لماذا..يا أبي..
ذلك..الوغد الزنيم..الحقير..
اغتال..حلمي..ولم يتردد..

لماذا..يحرمني..
من فرحة العيد..
من مرح الطفولة..من مدرستي..
من..لهوي..ومن..عبثي..
من لبس الجديد..
من حبري ..ومن..قلمي..

قل لي بربك يا أبي..
هل كان ذاك الحقير..يستبيح د مي..
لو كان يعلم..
أن في بني عبس رجالا..
و أن السيوف مشرعة..
و القلوب بالإيمان عامرة..
لو كان يعلم..
أن فينا..من يحمي القبيلة..ويغار على الحليلة..
وأن النفوس أبية..والسواعد عربية..

أرجوك يا أبت..
قل..لعرب المناحات..لاتبكوا علي..
لا..تصدروا بيانات التنديد..ولاتقيموا مؤتمرات التأبين..
ولا تعقدوا قمة طارئة..لأنها يا أبت ستزيد من ألمي..
وقل يا أبت ..لنساء العرب..
لاتلبسن..السواد..من أجلي..
قبل أن تلدن الفارس الذي يحمل السيف..
ويرد الحيف..
ويغيض العداء..
و يٌحِلُّ بالطغاة غضب الاسماء..



أرجوك يا أبت..
قل لشعراء البلاط لا ترثوني..
فأ نا لن أموت..لأني سأبقى حيا في ضمير الحياة..
وقودا للثورة القادمة..
قل لهم يا أبي..


لا تقيموا موائد العزاء..
و لاتلبسوا لباس الحدادِ..
لأني أريد شيئا واحدا..
شيئا واحدا يا أبي..
أريد الثأ ر من جلادي..
أريد يدا ..حرة..أبية..عربية..
تشدّ على الزناد..

ملاحظة:
لم أحلم أبدا أن أكون شاعرا..كما حلمت بعد استشهاد الدرة..
كنت أجلس الساعات الطويلة ..محاولا..أن أكتب أي شيء ..أنفس به عن الألم الرهيب الذي كان
يسحقني سحقا دون رحمة..
اليوم فقط استطعت أن أنهي مسودة القصيدة..[أو الخاطرة..أو البوح..ليس المهم الإسم]
وقد قررت نشرها كما هي..بدون رتوش..لأنني لو تركت العنان لنفسي..لما أمكن لي انهاؤها..أبدا..
-بقي شيء..وهو أنني أعتذر لكم..عن كل لحظة ألم أسببها لكم بسبب هذه القصيدة..
لأنني مقتنع أنه ليس في قلوبنا مكان للمزيد من الألم..وكفانا ما نحن فيه..[بفضل بوش وشارون]

تامر
15-03-2003, 01:54 AM
أريد الثأ ر من جلادي..
أريد يدا ..حرة..أبية..عربية..
تشدّ على الزناد.
كلمات رائعة
ولكن اين هذه اليد؟
المخلص تامر