PDA

View Full Version : رحلة شمطاء



نزف#المشاعر
15-03-2003, 02:03 AM
وقفَ في الطابور..
يريدُ حقاً ..
إبتلعة سيد الطابور..

شيخُ ُ يبكي لوعةُ الحقوق..
يرجو أن يأخذ خبز الفطور..

سيد الطابور..!
يأكل حق الغداء والفطور..
ضعفُ الف جلمود..

لا يكف ..!

وأخر.. يحسن الزكاة ..
ويؤيد التضامن ..
ويهب الف الف للشمطاء...

يعيد البناء..!
بدعوى السخاء..
يحكم برخاء..
ينضر في المرأة ..
يبكي كالخنفساء..
لانه لم يحسن السخاء..
كما كان في الماضي الذي تلاة..

ومازال الشيخ يقف الطابور..!
يريد قليل..
ا من حق العام للضعفاء..!
في بلد الكرماء..!
لكل شمطاء,,,!

لان اخت الشمطاء..
في بيتة زوجة وحسناء..

ولأن أولادة..
يحبون الذهاب للمومساء..

كلما احتمت البيداء..!

ومازال الشيخ.
تغتالة كواهلة..!

يقف أخر الطابور..
في أرض القبلة ..
وموعد الحضور..
جفت الطيور..
من خبز الفقر..
وسلب العقول..
وبعثرة الفجور..!

لا فراغ..!
حان قفل المراغ..!
طفح الجاة من كحلِ الدواء..
إن موعد الصفاء ..شوه البراء..
لأن الحقن تجاوز سكرة الضفدعاء..

لا إحتراس..!
يهدد بوحي لعنة الشرفاء..
وأنا للشرفاء..
وإن امسيت ليلتي بلا غطاء..
وإن أكل شيخي من فضلةِ الشمطاء..

عاشت لبنان..!
وعاش الشعب أحمقاً..
يحب رقصة كل شمطاء..
وتدفع فاتورته الخنفساء..

بالقمع والرجم لانة اختلى..
بجفرةِ كانت واقفة تحفُ الترابْ..
على وجهة بلا استحياء..


عيشوا كيف أنتم..
ولكن صبرُ ايوب ليوم القاء..!

ومازال والدي..
يقف أخر الطابور..
يبحث عن استفتاء..



طارق فرج

تامر
15-03-2003, 01:22 PM
لا إحتراس..!
يهدد بوحي لعنة الشرفاء..
وأنا للشرفاء..
وإن امسيت ليلتي بلا غطاء..
وإن أكل شيخي من فضلةِ الشمطاء..
كلنا هذا الرجل
كلنا هذا الرجل
سلمت
ودمت لأحبابك
اخوك
تامـــــــــر

نزف#المشاعر
24-03-2003, 06:40 AM
بعــــــد التحية..

اخي تامر

لن اشكر لك احساسك ..
ولكنني فقط

ابجل واقدر هذا الرجل الذي تحمل
وإننا للغد لمنتظرون..
وإننا لنهيق حناجرهم مشمئزون
وإننا لحرقهم مشغوفون؟...

طارق فرج