PDA

View Full Version : ابتلاء الله للمؤمن....



ma3gool
12-11-2000, 08:24 AM
<FONT COLOR="Blue">إن الدنيا هذه مليئة بالمصائب والرزايا والمحن والبلايا، إلى جانب ما فيها من كريم المنح وجليل العطايا، وأنواع ما يجود الله به من تنفيس الكروب وتيسير العسير وصرف المنايا ؛ فهي دار شدة ورخاء، وسراء وضراء، ومرح وترح، وضحك وبكاء، تتجدد فيها الحادثات، وتتنوع فيها الابتلاءات، ويبتلى أهلها بالمتضادات؛ ليعتبر بها المعتبرون، ويغتنمها الموفقون، وليغتر بها المغترون، ويهلك بها الهالكون: ونبلوكم بالشر والخير فتنة وإلينا ترجعون [سورة الأنبياء:35]. لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما ءاتاكم والله يحب كل مختال فخور [سورة الحديد:23]. ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلوا أخباركم [سورة محمد:31]. فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين [سورة العنكبوت:3]. ولذا فكم ترون في الدنيا من أصناف الشاكين وأنواع الباكين؛ فهذا يشكوا علة وسقماً، وذاك يشكو حاجة وفقراً، وثالث يبكي على فراق حبيب أو وفاة قريب، أو فوات نصيب من دنياه، غير مؤمن بما قدره الله وقضاه.

إن شكوى الله على الخلق والبكاء على الغائب من أمارات وموجبات ضعف الإيمان، ومن مظاهر اليأس من روح الملك الديان، ومن دواعي القنوط من رحمة الله الرحيم الرحمن، وتلكم من خصال شر البرية الذين يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية. ولهذا تجدون بعض هؤلاء إذا نزلت بأحدهم النازلة أو حلت به الكارثة ضاقت عليه المسالك، وترقب أفجع المهالك؛ فضاق صدره، ونفد صبره، واضطربت نفسه، وساء ظنه، وكثرت همومه، وتوالت غمومه، فصد عن الحق، وتعلق بمن لا يملك نفعه ولا ضره من الخلق؛ يأساً من روح اله وقنوطاً من رحمته، وذلك هو الخسران المبين في الدارين؛ فإن التعلق بالمخلوقين والإعراض عن رب العالمين شرك بنص الكتاب المبين: ولا تدع من دون الله مالا ينفعك ولا يضرك فإن فعلت فإنك إذاً من الظالمين وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو وإن يردك بخير فلا راد لفضله يصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم [يونس:106-107].

أما من آمن بالله وعرف حقيقة دنياه، وسلم لربه فيما قدره وقضاه، فإنه يصبر على الضراء ويشكر على السراء، ويطيع ربه في حالتي الشدة والرخاء، ويذكره في جميع الآناء؛ لعلمه أن الله تعالى مع عبده ما ذكره، وأنه عند ظنه به، وأنه يبتلي العبد بالخير وضده؛ ليختبر صبره ويستخلص إيمانه، ويظهر توكله على ربه وحسن ظنه به، وليجزل مثوبته ويعلي درجته، ويظهر للناس في الدنيا والآخرة أن هذا العبد أهل لكرامته، وصالح لمجاورته في جنته.

وفي صحيح مسلم رحمه الله عن النبي قال: ((عجباً لأمر المؤمن؛ إن أمره كله له خير، وليس ذلك إلا للمؤمن، وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له)).

وفي الصحيحين عن أبي هريرة وأبي سعيد رضي الله عنهما عن النبي قال: ((ما يصيب المؤمن نصب – أي تعب – ولا وصب – أي مرض – ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها، إلا كفر الله بها من خطاياه)). وفيهما أيضا عنه قال: ((ما من مسلم يصيبه أذى؛ شوكة فما فوقها، إلا كفر الله بها من سيئاته، وحط عنه ذنوبه كما تحط الشجرة ورقها)).

وفي الترمذي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : ((ما يزال البلاء بالمؤمن في نفسه وولده وماله حتى يلقى الله تعالى وما عليه خطيئة))، وفيه أيضا عن أنس قال: قال رسول الله : ((إذا أراد الله بعبده خيرا عجل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد الله بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافي به يوم القيامة)).

وقال النبي : ((إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط))، وفيه أيضا عنه قال: ((أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل، يبتلى المرء على حسب دينه)).

وفي المسند وغيره عن رسول الله قال: ((إن العبد إذا سبقت له من الله منزلة فلم يبلغها بعمل، ابتلاه الله في جسده أو ماله أو ولده، ثم صبر على ذلك حتى يبلغ المنزلة التي سبقت له من الله عز وجل)).

و كم من محنة في طيها منح ورحمات، وكم من مكروه يحل بالعبد ينال به رفيع الدرجات وجليل الكرامات، وصدق الله العظيم إذ يقول: إن ربك حكيم عليم [الأنعام:83]. ويقول: إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب [سورة الزمر:10].


بارك الله لي ولكم في القرآن، ونفعنا بما فيه من الهدى والبيان.

...اخترت لكم...

</FONT c>

------------------
كل شي معقول...

سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم..

mr_mosta7el
12-11-2000, 09:58 AM
الحبيب معقول
مشكور الله يجزاك كل خير على ما اخترت لنا
و الله يجعلها في موازين حسناتك
و جزاك الله كل خير

ma3gool
12-11-2000, 10:15 AM
هلا والله اخي السيدمستحيل.. :)

اشكرك من قلبي على تشجيعك لي والله يوفقك ويجزاك خير.. :)

------------------
كل شي معقول...

سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم..

شاصي2000
12-11-2000, 12:15 PM
ماشاء تبارك الله

اسلوبك قريب من النفس وان كنت اتوقعك من زملائنا في احد الساحات اللي كنا نكتب فيها

انت قريب ولا انت بعيد اسلوبك قريب للنفس واجد

------------------
اللي يبينا عيت النفس تبغيه واللي نبيه عيا البخت لايجيبه

ma3gool
12-11-2000, 12:47 PM
هلا اخوي شاصي الفين...الله يسلمك شكرا لك كلك ذوق...وترى الاسلوب والله موب اسلوبي ياليته كذا...موضوعي اخترته لكم من حوستي على المواقع انبش فيها واختار الشي المفيد...(واحد ما يحب يكذب)
شكرا لك اخوي.. :) :)

------------------
كل شي معقول...

سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم..

النشمي
12-11-2000, 10:26 PM
اخوي ma3gool جزاك الله خير .... ومثل ماتفضلت

وفي صحيح مسلم رحمه الله عن النبي صلي الله عليه وسلم قال: ((عجباً لأمر المؤمن؛ إن أمره كله له خير، وليس ذلك إلا للمؤمن، وإن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له))... او كما قال عليه السلام



------------------
اليوم عمل بلا حساب ... وغداَ حساب بلا عمل ... فأغنم يوم عملك ليوم حسابك

عزيز 2000
13-11-2000, 04:58 AM
جزاك الله خير أخوي مـعـقـول ..
والله يجعله في موازين حسناتك ..
موضوع جميل جدا .. ويحتاج منا إلى تأمل ..

تحياتي لك مــعــقــول .. ;)

ma3gool
13-11-2000, 10:59 AM
هلاا اخوي النشمي.. :) جزاك الله خير وشكرا على الاضافه.. :)

هلااااا اخي العزيز عزيز 2000 اسفرت وانورت والله اني انبسطت يوم شفت اسمك منور..حياك الله اخوي وجزاك الله الف خير ووفقك ورزقك الذريه الصالحه والزوجه الصالحه... :)

------------------
كل شي معقول...

سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم..

جوري
15-11-2000, 09:26 AM
<FONT COLOR="Green"> والله موضوع حلو لكن ياليت ما ننساه ويكون عالق بذاكرتنا وجزاك الله خير</FONT c>

------------------
مثل صيني(ان لم يكن معك سوى درهمين فأشتر بأحدهما زهرة )