PDA

View Full Version : احرقني القيد



محبة فلسطين
27-03-2003, 04:01 PM
التهب قلبي...واشتعل فكري....وربط القيد في يدي..وأغلق فمي...وقالوا لي اخرسي...
لقد أحرق القيد يدي..اني اريد ان انتشل السيف واذهب على البعير الى العراق. الى فلسطين .ولكن قد انتهى زمن البعير والسيف..واحرقني القيد..

اختفت السكاكين والمشرط لقطع القيد..ولكنهما في مكان قريب من هنا..لأذهب إلى المكان لقطع القيد.. لن تتحمل يداي القيد ... لن تتحمله طويلا..

سيأتي المنقذ...ستشرق الشمس على سجني..ويظهر المجرم الحقيقي ..ويزج بالسجن واخرج الى روضتي...الجميله .. .

سأضع يدي بيد الجميع..ونصلح ما افسده خطا المجرم...منا من يزرع ومنا من يبني المباني ومنا من يصنع الأثاث ومن من يحضر الطعام...حتى تظهر روضتنا بأبهى حلتها كما كانت... ستعود رضوة الإسلام..

لقد نسيت حرقة القيد للحظات ولكن حرقته عاودتني الآن...


تحيااااااااااتي
أخـــــــتكم
محبة فلسطين

lah13
27-03-2003, 06:45 PM
نعم ستشرق شمس الحق ساطعة
وسنبني ما هدمته ايدي الطغات
واعلمي ان حرقة اليد لن تدوم
وان الصمت المقيت لن يدوم
ومهما طال ليل الظلم والاستبداد
فليس بعده الا فجرالحرية والاستقلال.

أخووووووووووووووووووك.



:kk :g: :kk

محبة فلسطين
29-03-2003, 06:38 PM
نعم أخي لحسن..العزيز

لن يحرقني القيد طوووويلا..وستشرق شم الحق...

اشكـــــــــــــــــرك على ردك الطيب والمتفائل..

تحيااااااااتي
أخـــــــتك
محبة فلسطين

جوري
29-03-2003, 09:15 PM
غاليتي كلماتك قمه في الروعه ... رائع غاليتي

اسمحي لي بنقل ابداعك .. لعذب الكلام

ودمتي

محبة القلم
30-03-2003, 03:21 PM
القيد سيحل يوما00 00 سنتحرر منه وسنذهب جميعا معك محبة فلسطين لنحرر الارض من يد عدو احكم القيد0
كلمات صادقه من قلب محب 0000محبة فلسطين انت رائعة
اختـــــــك
محبة القلم

امير المحبه
30-03-2003, 05:01 PM
الى محبة فلسطين
بغير البذل والعطاء والتضحيات لن يفك القيد
بدون دماء الشهداء لن يفك القيد
اليك يا غاليه قصيدة الشاعر الفلسطيني عبد الرحيم محمود رحمه الله
فيها تبيان للطريق الى التحرير وفك القيود

سأحمل روحـي على راحــتي وألقي بها في مهــاوي الــردى
فإما حيـاة تســر الصـديق وإما ممـات يغيـظ العــــدى
ونفس الشريف لها غايتـــان ورود المنايـا ونيــل المـــنى
وما العيش ؟ لاعشت إن لم أكن مخوف الجنـاب حرام الحمـــى
إذا قلت أصغـى لي العالمــون ودوى مقــالي بين الـــورى
لعمـرك إنـي أرى مصرعـي ولكن أغــذ إليـه الخطـــى
أرى مصرعي دون حقي السليب ودون بــلادي هـو المبتغــى
يلذ لأذني سمــاع الصليــل ويبهج نفسـي مسيــل الدمــا
وجسم تجدل في الصحصحـان تناوشـه جارحـــات الفــلا
فمنه نصيب لأسد السمـــاء ومنه نصيـبٌ لأسـد الشـــرى
كسا دمه الأرض بالأرجــوان وأثقل بالعطـر ريــح الصبــا
وعفـر منـه بهـي الجبيــن ولكن عفــارا يزيـد البهـــا
وبان على شفتيـه ابتســـام معانيــه هزء بهـذي الدنـــا
ونـام ليحلم حلم الخـــلود ويهنأ فيـه بأحلــى الـــرؤى
لعمرك هذا ممات الرجـــال ومن رام موتــا شريفــا فـذا
فكيف اصطباري لكيد الحقـود وكيف احـتمـالي لســوم الأذى
أخوفا وعندي تهون الحيـــاة وذلا وإنــي لـرب الإبــــا
بقلبي سأرمي وجوه العـــداة فقلبي حديد ونــاري لظـــى
وأحمي حياضي بحد الحســـام فيعلـم قومــي أنـي الفـــتى
مع تحيات امير المحبه