PDA

View Full Version : على لسان استشهادي( أرجو النقد و إبداء الرأي)



طالب الثواب
28-03-2003, 10:55 AM
سكنت همومي في صميم فؤادي
لما رأيت تطاول الأوغــــاد
لما رأيت الكفر عربد أهـــــــله
ظلمًاو جورًا في ربوع بــلادي
لما رأيت المسلمين و قد حنــوا
تلك الرؤوس لقادة الإفســـاد
لما رأيت عفيفة قد مزقــــــــت
أثوابها و مضت تقول تنـــادي
أين الرجال أما رأوا أحوالنــــا
أم أنهم صاروا كبعض جمـــاد
لما رأيت منازلاً قد هدمــــــت
ودموع أهل البيت في استزيــاد
لمارأيت الشيخ أطرق رأســــه
متذكرًا عزًا مضى لجهـــــاد
لما رأيت مآسيًا قد حولــــــــت
أيامنا قتلا مع الإبعـــــــاد
في حينها قررت أن ألج الوغى
متقدما أبغي دمار أعـــــادي
و مفجرًا نفسي بدباباتهـــــــــم
و مسارعًا للخلد و الإسعـــاد
أنا مسلم بعت الحياة رخيصـة
من أجل إرضاء لرب عبــاد
شوقي إلى الجنات خير محفز
ومعي يقيني عدتي و عتادي
أبغي الشهادة ما سواها مطلب
إن الشهادة منيتي و مـرادي

ياسمين الوطن
28-03-2003, 11:59 AM
الاخ طالب الثواب
لست ناقدة.. وليست لدي أدنى فكرة عن النقد الموضوعي
لكن وبرأيي الشخصي.. جميل ما كتبت
حاولت فيه الإلمام بكل المشاعر والعواطف والأفكار التي تراود ذلك الاستشهادي البطل دافعة إيّاه لذلك العمل البطولي

تحيّاتي لك
ونرجو الله أن يتقبل شهدائنا الأبرار في فسيح جنانه
كما نرجوه أن يجمعنا بهم في الجنة بإذن العلي القدير

تحياتي

ياسمين فلسطين

العشاري
28-03-2003, 10:03 PM
السلام عليكم
طالب ثواب..
سلمتَ و سلمت حروفك
أيها الرائع....
لا يسع المجال الآن للنقد المطول و لكنني أقول:
يكفي أنك أوصلت الرسالة بوضوح و جمال و كأنك تعيش التجربة..
لقد عبّرتَ و صورت و أجدتَ..
فشكراً لك من القلب
و نطالب بالمزيد
*********
العشاري

القلب الكبير
29-03-2003, 03:34 PM
السلام عليكم جميعا!:) طيب الله مساءكم
أخي الكريم طالب الثواب.. مرحبا بك.
و لكن لديَّ رأي سأقوله لك:
ما رأيك لو قلت مثلا في البيت الرابع
لما رأيت عفيفة قد مُزِّقــَـت ---- أثوابُها و مضت ( تصيح ) تنـــادي
أليس يكون أبلغ؟؟ :)
و متأكد من أنك لديك أفضل مما أقترح ، و لي رأي آخر بسيط قاصر ، لكنه ربما يفيدك ما دام لم يتقدم أحد الإخوة الفاضلين ذوي الاختصاص بالنقد.. أرى أنك لو استغنيت عن الإضافة للنكرة بينما تقصد التعريف في آخر البيت فسيكون أفضل
مثل
أين الرجال أما رأوا أحوالنــــا ****أم أنهم صاروا كبعض جماد
و أيضا
في حينها قررت أن ألج الوغى **** متقدما أبغي دمار أعادي
و أيضا
أنا مسلم بعت الحياة رخيصـة **** من أجل إرضاء لرب عبــاد
و إن هذا لا ينقص من القصيدة شيئا أبدا ، و القصيدة وافرة وافرة ، و القصيدة ككل جميلة ، و سلمت يداك و لا فض فوك.. و لقد حملت قصيدتك الحرقة و الألم كما هما ظاهرتان في جوانب القصيدة.

أرق التحايا و خالص الدعوات ، و دمت! :)