PDA

View Full Version : هل أمطرت ليلاً ؟؟؟



إنسانة
29-03-2003, 01:22 AM
هل أمطرت ليلاً ؟؟؟

يغريني طعم الصمت فألملم أطراف الكلام وأتجرع الحروف حرفاً حرفاً ..
أشعر بالمرض يداهمني ولكنني أمتثل للشفاء ..
لم يعد الدمع يريحني كما كان منذ عصر ماض .. وخزه غدا مؤلما .. يحمل معه كل معنى للفناء ..
كل شئ الى نهاية وكل نهاية هي دموع ..
أصبحت أثماثل للشفاء أكثر وأكثر وكلما تماثلت للشفاء أيقنت بأنني أعيش في عمق المرض ..
لم تعيد تغريني عناقيد العنب .. أصبحت حباتها دائرية تماما .. فقدت المعنى الذي كنت أجده فيها ..
أشعر بالألم .. ويخنقني التعب ..
وأبحث عن فرصة ذهبية لأعيش مآسي كل البشر ..أبحث عنه في وجوههم ..
وأقلب صفحات دفتري بحثا عن معجزة لن تحدث ..
أنغمس في حالة من الوجوم ..
أفيق من الوعي الى حالة من الاوعي التي تتشبع بموجة من الضحك الهستيري ..
أسمع رنة الحزن في كل ضحكة وأرى الألم يبتسم على شفاهي .. ياله من منافق كبير
أظل أبحث عنه لكنني لا أجده .. وأعرف أني لن أجده ولكنني أجد متعة في اضاعة وقتي في البحث .. حيث أنني لا أجيد غير ذلك حتى تدور عقارب الساعة.. وأجدني بعد ذلك ساخطة عليها.. كالعادة ..
أظل أقلب دفتري وأبحث عنه .. لا أجد سوى بقايا دموع ذابلة على ورق أصفر أنهكته الأيام ..
أقلب كلماته لعله يكون هناك .. أطرق باب ليله فلا يجيب ..
أدخل في حالة من البكاء الهستيري لماذا لا يجيب ؟؟ تضيع الاجابة في عنق السؤال ..
أتعمق في البكاء .. أجدني فجأة في حالة صمت قاتل .. أشك في قواي العقلية .. أتراجع لأبحث عن وسادتي لتخبرني بأني مازلت على قيد الحياة ..
أهرب الى النوم .. يقابلني على شرفة الحلم .. أهرب منه إلى الواقع لألقاه هناك فأجده قد انطوى في ظلمة الليل ..
أستجدي الشمس أن تشرق فلا تعيرني انتباها .. أبحث عن بقايا ضوء القمر فأجده قد تفتت ..
انعت نفسي بسوء الحظ للمرة الأخيرة وأقنع نفسي بأنها ستفرج ..
أصطنع ابتسامة مشرقة .. وأحاول النوم ثانية فأجده مرة اخرى على شرفة الحلم ..
أغرق نفسي في نوم غير مجدي .. أعيش حالة من النوم الممزوج بماء القلب ..
أستيقظ لأجد وسادتي مبتلة .. هل أمطرت ليلا ؟؟
أجد صعوبة في الاستمرار .. اتراجع على أول باب للحياة وأغرق في حالة من الذهول .. لم أعد أعرف ماهية المسرحية التي أعيش فصولها ..
أنتظر غدا ولا يأتي ..
ربما يأتي ذات مســــــاء ..




*** شكراً إحساس إنسانة على الكورس التعليمي ***
:cool:

احساس
29-03-2003, 01:28 AM
ماذا أقول؟

وبأي حرف أبتدي!

كل الحروف تلعثمت عند مطالعتى لرائعتك
اختى الغاليه:
إنما شذاك هو الأفضل والأرقى دومًا سيدتي حيث كان عبير الزهور بين أناملك...وحبر قطرات الندى في أعماق قلمك المحمل بمعاني التميز الدائم الذي لا يجف...حيث عبير إبداعاتك هو الجميل والمتألق دومًا بيننا...وفي أعماقنا...وجرى في دمائنا بغية الوصول إلى قلوبنا...فدمت لنا متألقا بإبداعتك وبرهفة أحاسيسك...

اختى الحبيبه...
لك اجمل تحيه
"
"
حسووووووسه
:p

إنسانة
29-03-2003, 01:31 AM
ألجمتني حروفك ..

فاعذريني على الامتناع عن الرد ..


أمنحك ابتسامة فقط ..

وأظن أنك تعرفين أن ابتسامتي الآن أبلغ رد على احترامي وشكري لنبضك المتربع على عرش كلماتي هنا


إحساس

أشكرك بحجم طيبتك ..

إنسانة

فلة الأمس
29-03-2003, 08:27 AM
:nn مرحبا ..
تحياتي لك ياأرق " إنسانه " في الوجود ...
كلمات في غاية الروعة ... قد وصفت الحزن وصفا دقيقا ...
كلماتك اثرت بي كثيرا ... فكأني كنت بحاجه لها في هذا الوقت بالذات ..
فقد ارتويت من مر ما تعانين ... وشبعت من كأس الاحزان ...
اريد ان ألمس نزف مزن حزنك ... تهطل على سمائي ..فتصل مشاعري لبى ذروة الانين .. يزداد تعلقي بدمع حرفك ... وينثرني كورق شاخ من فقد الامل ....!!
دعي الالم ينام بكل جمال السحر ... بين طيات الجراح يتنفس من تلك الجراح روح استمراريته .. وتمسكه بالحياه وبكل استمتاع يغرس بحواف الحزن باقه ورد طائفي فواح .. يمتزج الالم والاه والجراح .... في لوحة سرياليه جميلة الالوان ...

تقبلي تحياتي ...
وتأكدي كلما سأجد اسمك ساكون ممن يطبعون بصمة الاعجاب ببوحك ...
دمت رائعه ...
اختك//فلة السعيدة .
:nn

أستاذ
29-03-2003, 01:33 PM
سيدتي
لست وحدك من لا يعرف كنه ونهاية وقفلة المسرحية التي يعيشها في الحياة
أذكر بقولك هذا مقولة الفنان الكبير يوسف وهبي ( ما الدنيا إلا مسرح كبير ) و ها أنت تعيدين نفس المقولة ولكن بأسلوب آخر خاص بك ..
انتظريه صباح مساء المهم أن يأتي .. لنجدك متفائلة مليئة بالأمل
رائعة هذه الأحرف التي خطها قلمك
ننتظر منك المزيد و المزيد
تحياتي

إنسانة
03-04-2003, 07:53 AM
فلة السعيدة ..

أع\ريني على تأخري بشكرك ..
ولكنه الألم يجعلني واجمة ..

أشكر حروفك التي جعلتني أقرأ الألم ثانية وثالثة ..

لا أقول الا اني اعتز بمرورك وباعجابك ..


إنسانة

إنسانة
03-04-2003, 08:02 AM
أستاذي ..

نفس الاعتذار السابق أرفقه لك ..

ولكنني أبعث لك مع حفنة أمل ..

ولكنني أعتقد أنك تدرك كما جميعنا هنا .. أن الجراح تذهب في حال سبيلها ..

ولكن الألم يبقى ليعتصر قلوبنا عنوة ذات مساء .. ليس لشئ سوى أنه أفاق على حقيقة ما تحمل بين ثناياها كل معنى للقسوة ..

أستاذي .. أجد في كلامك فلسفة أمل لا أقوى على مجابتها ..

أتركني للأيام فحتماً ستعرف كيف تجعلني أولد من جديد ..


على أي حال .. هذا لا يمنعني من الاغراق في شكرك ..

فمرورك لوحده شرف لي قد لا أستحقه

أختك إنسانة

بسيط
04-04-2003, 08:30 PM
تسجـيل حضووور للإستمتااااع ،،،

الكريمة /// إنـسانـة

ألف شـكراً 000

دُمــتي بألف خــير 0

إنسانة
05-04-2003, 09:03 AM
بسيط ..

كنت أنتظر تعليقك ..
أشكر مرورك أخي ..
ودمت بألف خير

غصون الصوت
05-04-2003, 03:17 PM
عذبة كلماتكِ يا أختاه ..
دمتي ودام قلمكِ .. لكِ حبي .. :) ..

إنسانة
05-04-2003, 03:45 PM
غصون ..

أشكرك وانا ابتسم لشرف مرور هنا

أختك إنسانة

فينيسيا
05-04-2003, 04:20 PM
يسعدني دوماً ان أقرأ حروفك ..وأحاسيسك


إنسانة
شكرا لك
:)

انسانة
05-04-2003, 08:20 PM
عندما قرات بوحك الذهبي .. الممزوج بالشجن ..

شعرت باني اقراني ...

كلمات دائما اكتبها ... ومازلت اكتبها ...

لعل .. وعسى ...



ارق واعذب ود .. لك إنسانة .. بالهمزة .. ;)

القــــفاري
06-04-2003, 03:40 AM
فعلا كلماتك
نــــــدى الربيع
وأمطـــــار الشـتاء
وسمـــــاء مليئة بالغيوم
وعصافير الفجر الجميل
وامواج البحر الهادئة

وكلماتك قوية
كجبــــال شامخة

اتمنى لكي التوفيق

إنسانة
07-04-2003, 03:33 AM
فينيسيا

وأنا يشرفني أن أراك هنا..alhilal

===============================

انسانة ..

لابد من توافق ما جعل الاختلاف همزة فقط ..
أشكر مرورك ..

===============================

القــــفاري

أشكرك أخي .. على كريم مرورك وعذب كلماتك


إنسانة

ديدمونة
07-04-2003, 11:14 AM
كل الأحاسيس تغدو زائفة حين نتعلم لعبة الصمت
لنقتل الألم علينا أن نتجرع حروفه أولاً
ولكن عندما نمارس هذه اللعبة يكون للحياة وطأتها الثقيلة
فنحن نرى أنفسنا بوضوح لا يحجبه إلا الصمت!!
_________________________
ماأشد ما أحسه حين أقرأ لك إنسانة
مبدعة بمعنى الكلمة!