PDA

View Full Version : معلقــة على جدار الصمت



abo naser
21-03-2003, 09:59 PM
*****************معلقة على جدار الصمت******************
حملت همي على جسر من الـتعب00000 أقلب الطرف في بحـر من الكـتب
حمـلت همي وداء العـرب نازفتي00000 ألوذ بالصـمت لكـن أي منـقلـب
قـرأت كل ترااث الغابـرين فمـا00000 رايـت إلا أفانـيـنا مـن العجـب
قرأت نصـرا وأمجـاداً وفلـسـفة00000 وشـاهدات عليـها الشمس لم تغب
واليوم أقرأ في كفي ســواد غدي00000 ماذا سأحصد من سـيل من الخطب
خمسون مرت سيوفي أثخنت صـدأ00000 مامسها الكف تشكو الهم في القرب
خمسون مرت وكأس الضيم مترعة00000 من حرقة الذل لامن نشـوة الطرب
نعب كأس أسـانا كـل أمســية00000 ونجرع الآه في صـمت وفي غضب
والبائعون ثرى الأوطـان مابرحوا00000 كـل يتاجـر بالأمجـاد : كـان أبي
شجب ولوم تهاوت في مسـامعنا00000 من خانعـين وأمـواج من الصـخب
وترهـات إذاعــات تمــلقها00000 ضـرب من الوهم أو زيف من الكذب
في الليل نهجع إذعـانا يوحـدنا00000 مـد الســواد بأهـوال من السـحب
وفي الـنهار نلوك الجـرح ثانية00000 ونمضـغ الآه بين اللـوم والعــتب
شـتم وسـب وألفاظ تفيض قذى00000 طاب التواصـل إيه 00أمـة العـرب
كأنمـا اللعن في قاموسـنا وطر00000 أو فرض عيـن تبدى في هـدى الكتب
في كل يوم لنا خصـم ومعركة00000 مـع المـجون وأشـكال من الطـرب
فكم أمير هوى في حضن غانية00000 عـاث الفـساد وجد السـير بالهـرب
وكم قمـيص لنا قد قدَ من قُبل00000 وكـم أسـير تـردَى في لظى الـهدب
وكم قتيل لنا أودى الغـرام به00000 في حضرة العهر لا في صـولة اللجب
والنفط00 ماالنفط؟أنخاب نقدمها0000 على المــوائد في السـهرات بالعـلب
للعاهرات صهـيراَ يغتـسلن به0000 أو عنفـوان أسـىً للســادة الجُـنب
لاتعجبنَ من الأعراب إن ثملوا00000 باعـوا الديار بما في الكـاس من حبب
وسـلَمـوها مفاتـيحاً مذهَبة00000 إذ ضــاع ماضـاع بين اللغط والشغب
ياأيها السادر المشتار كرمتها00000 لاســلة نلـت لا شــيئا مـن العـنب
عما أراك تحث الخطو في دعة0000 بحـثاً عـن الجـاه أم ذوداًعن اللقـب
فالقدس مسرى رسول الله في حزن00 لكــم سألـناك أقــصاها فلم تجـب
أفـق وسـابق زماناًكنت سيده00000 فالخير في الصدر ليس الخير في الذنب
00 00 00
قحمت بأسـك ياحجاج معذرة00000 ولا ألام إذا عجــلـت في الـطلـب
ضع العمامة والحظ طيف أمتنا00000 وسـرح الطـرف في مـيدانها الرحب
ترَ الرُؤوس تدلت من مواضعها00000 إنَا نتـوق إلى فيـض مـن الخـطب
إني لألمح (عمورية ) سـقطت00000 بعد الفـتوح وضـاعت أقدس العـتب
وفي ثبـات" أبو تمـام" ينشـدنا00000 ( السـيف أصـدق أنـباء من الكتب)
فذا مـسيلمة الكـذاب حاصرنا 00000 يرمـي المـآذن بالـبارود والشـهب
وتلك ترفل في ثوب الضلال غوى000 قد أشــعلت فـتنة حمـالة الحـطب
تمشي الهوينى على أكداس محنتنا00000 يلوح في جيـدها طـوق من الذهب
زفوا التهاني "لليـكود " عاجــلة00000 قد عاد يهتـف بالبـشرى " أبو لهب "
هـذي مزاياصـديق بان للعـرب00000 يهذي البـيان تخـاريفا من العـجب
سـمح الملامح " واشنطنُ" مسكنه00000 يسوس فينا كما الجرثوم في الجرب
بنى المـزارات تخـليداً " بنيفادا"00000 وخصـنا مخلصـا " ديمونة " النقب
يقــدم الخـمر أنخـابا معـتقة00000 ويمنع الصـوم في شـعبان أو رجب
يهوى الدمار إذا مامـد إصـبعه 00000 يغـيث بـغداد أمـطاراٍ من اللـهب
قد سخـرالموت في أجوائنا شبحا00000 طيرأ ابابـيل ترميـنا من السـحب
ويدعـي أنـه في ومـض ثانـية00000 إن شـاء يقلـبنا راسـاً على عقب
"ياهو " وليفي " وشارون بطانتـه00000 والمـارقون وأشـتات من العـرب
أطأطئ الرأس من هم ومن خجل 00000 حمى الأساطيل تذكي النار في عصبي
مادمت في فلك الأحلاف منتـسبا00000 فلا يشــرفني أصـلي ولا نــسبي
لم الهوان وأسلافٌٌ لنـا كتبــوا00000 سفر الخلود بماءٍ الــورد والذهـب
لم التشرذمُ والآمــال واحـدة00000 وصهوة الضَّـاد تعلو صولة اللـجـب
كناإذاحرةً في’’طنجة‘‘عثــرت 00000ساقـواإلــيها ضماد الجرح من حلبِ
فكيف كيف اذا شعـب بأكمـله00000 يشكو الحصار وما في الركب من مُجِب
يا أمة الضاد يا أحزان قافـيتـي 00000 يامهبط الوحي والإلهـام والكـتـب
إني أحار وجرحي نازف سرب00000 أبكي الـعروبة أم أبكي على العـرب
ما همنا أن سفل القوم قد ركعوا 00000 بعد الضَّــياع لأفـاكٍ ومغتـصبِ
أو همهمات جبانٍ هـزَّه صرع 00000 يغازل المجد في سيفٍ من الخـشب
تأزر الخوف حين الخطب داهمه00000 وعجت السـاح بالأهــوال والنوب
شد الرحال لبنيامين في عجــل00000 وانهار معتـذراً زحفاً على الركـب
بل همـنا وطـن تعلو شـمائله00000ويرتقي للــذرىفي أرفـــع الرٌّتب
ويسترد لنا مجدٌ يفـيض سـنا00000ًأغنى الحـضارات من علـمٍ ومن أدب
لقدصبرناوما في الأمرمن ظفرٍ00000 وقد ندمـنا فـهل في الـلوم من أربِ
لا للسلام اذا لم يلتمس شرفـاً00000الى النـجوم ويـرفع هامـة العـربِ
الى متى الصمت والعنقاءداهية00000والذاريات سمـومٌ في ذرى الهضـبِ
ووصمةالعارتزري فوق هامتنا00000والبومُ ينعب فـي ميداـننا الخَــربِ
كم استبحنا وكم ضاعت لنا قيمٌ00000وكم دفـعنا سخيـف العـذر بالسـببِ
وكم وثبنا على بعضٍ يقطـعُنا00000بعضٌ جهاراً وفـي الأرزاء لـم نـثبِ
أماقرأتم بوحي الله’’واعتصوا‘‘00000وقد جنـيتم ثمارَالوهن عـن كثــبِ
دعواالتفُُّرق والأضغان واتَََّحِدوا00000لا يكـتبُ النصرُ الا في سنى القُضبِ
يا إخوة الجرح والأحزان معذرة00000ًإن خانني اللفظُ أو جاوزت في التعبِ
فالشام أهلي ومن بغداد ملهمتي00000وفي الـرباط أخـلائي وإرثُ أبــي

أبو ناصر

العشاري
23-03-2003, 02:12 PM
السلام عليكم
العزيز أبو ناصر
لا فض فوك..
سلمتَ و دمت
"حملت همي على جسر من الـتعب00000 أقلب الطرف في بحـر من الكـتب
حمـلت همي وداء العـرب نازفتي00000 ألوذ بالصـمت لكـن أي منـقلـب
قـرأت كل ترااث الغابـرين فمـا00000 رايـت إلا أفانـيـنا مـن العجـب
قرأت نصـرا وأمجـاداً وفلـسـفة00000 وشـاهدات عليـها الشمس لم تغب
واليوم أقرأ في كفي ســواد غدي00000 ماذا سأحصد من سـيل من الخطب
خمسون مرت سيوفي أثخنت صـدأ00000 مامسها الكف تشكو الهم في القرب
خمسون مرت وكأس الضيم مترعة00000 من حرقة الذل لامن نشـوة الطرب
نعب كأس أسـانا كـل أمســية00000 ونجرع الآه في صـمت وفي غضب
والبائعون ثرى الأوطـان مابرحوا00000 كـل يتاجـر بالأمجـاد : كـان أبي
شجب ولوم تهاوت في مسـامعنا00000 من خانعـين وأمـواج من الصـخب
وترهـات إذاعــات تمــلقها00000 ضـرب من الوهم أو زيف من الكذب
*****************
العشاري

أبو مازن
24-03-2003, 10:59 PM
إبكِ العروبة والعرب معًا
ياأبا ناصر.. ففي ظل هذا الصت المهين
والتخاذل عن نصرة الأشقاء في بغداد
يحق لنا أن نبكي هذه الأمة
أشكر لك هذه الشاعر القومية
واســــــــــلم لنا
أبو مازن

غصون الصوت
25-03-2003, 12:56 AM
لله درك .. :)

abo naser
26-03-2003, 01:46 PM
غصون الصوت
إني أقدر عالياً مرورك
تحياتي


أبو ناصر

abo naser
27-03-2003, 09:20 PM
العشـــــــــــاري
شكرا على مرورك
لقد أثريتنا بالروائع
فإلى مزيــــــــد

أبو ناصر

ابو طيف
27-03-2003, 10:49 PM
ابو ناصر //

كم انت راااااااااااااائع

يعطيك العافيه

تحياتي وتقديري لقلمك الرااااااااااااااائع

======

abo naser
28-03-2003, 03:04 PM
أبو مازن
شكراً على مشاعرك
وشكراً لمرورك
النصر للعراق إن شاء الله

أبو ناصر

abo naser
28-03-2003, 10:50 PM
الأخ أبو طيف

شكراً على تواضعك
ومرورك

تحياتي لك ولقلمك النظيف

أبو ناصر

الشجاع
29-03-2003, 12:15 AM
السلام عليكم

الأخ الشاعر أبو ناصر ..
أعجبت بالقصيدة بيتا بيتا .. صوت صارخ .. لكأني أقرأ للقدماء ,., ممن يستلهمون العزيمة .. ..




فقط لدي استفسار حول هذا البيت بعد إذنكم
قرأت نصـرا وأمجـاداً وفلـسـفة00000 وشـاهدات عليـها الشمس لم تغب
و شاهدات ( عنها الشمس لم تغب ) لأننا نقول " غابت عنا الشمس و لا نقول غابت علينا الشمس .. بمعنى غابت عن انظارنا ..


مجرد استفسار .. إذا كان هناك معنى آخر غائب عني .. فاورده و دائما المعنى في قلب الشاعر ..


تحياتي لكم ايها الشاعر ..

إنسانة
29-03-2003, 12:20 AM
لا فض فوك ..


رائعة أخي .. بل هيه أكثر من ذلك

فلة الأمس
29-03-2003, 10:36 AM
مرحبا ...
تحياتي لك اخي " ابو ناصر " ...
اهنئك على عبق حروفك الاكثر من رائع ...

تقبل تحياتي ،،،
اختك//فلة السعيدة .

abo naser
30-03-2003, 08:00 AM
الأخ الشجاع
أشكر لك مرورك ووقوفك عند معاني القصيدة
أما معنى البيت الذي طلبت معناه00 فإنما عنيت الآثار
التي تزخر بها أمتنا0 وبما أن الشعر اختزال للمعاني فإنما قصدت
وشاهدات تشرق عليها الشمس ولم تغب 00كما أنه إذا قلنا : عنها الشمس
لم تغب 0سيحدث خلل في الوزن 00 أشكر لك اهتمامي 00 تحياتي

أبو ناصر

abo naser
31-03-2003, 12:21 AM
الأخت إنسانة
شكراً على هذا الثناء
ومجرد مرورك على قصيدتي
هو شرف لي

أخوك أبو ناصر

ندى القلب
31-03-2003, 04:40 AM
مرحبا


أسعد الله الصباح


تأخرت كثيرا للمثول أمام هذا الصرح الرائع .. عذرا لك وله .. هي مشاغل الحياة وازدحام الوقت



أحسنت سيدي أحسن الله إليك






للروائع

abo naser
02-04-2003, 01:29 PM
الأخت :ندى القلب
شكراً للمرور
وشكراًللتواضع
شهادة أعتزبها
أسعد الله أوقاتك وأدامك سنداً لهذا المنتدى العذب بكل أناسه وأطيافه
فنحن أولا وآخراً والحمد لله أخوة مسلمين وعرب
إلى لقاء

أخوك أبو ناصر

abo naser
04-04-2003, 08:18 AM
فلة السعيدة
جعل الله كل أيامك سعادة
شكرا على المرور
أطيب تحياتي

أبو ناصر