PDA

View Full Version : أنظر إلى أهل العراق فديتهم



مغترب قديم
26-03-2003, 12:07 PM
بدايات قصيدة ، معكم قد تكتمل متى ما وهبتوها النقد اللازم والتعديل ، لذا ارجو أن لا تحرموني من هذا الفضل ..



جيشُ التحالفِ غرهُ الإقبالُ = فمضى يشق له الطريق (خبالُ)
زادت على أكتافه أثقالهُ = فتبعثرت من ضعفهِ الأحمالُ
وغدت أوائل جندهِ مطمورة = تُلقى أواخرهم لها وتُهالُ
وتفرقت بهم الدروب كأنها = حجرٌ يقود زمامها ورِمالُ
جيش التحالف لا تحالف عندهُ = إلا لشرٍ صاغهُ الأنذالُ
ما كان يرجو رفعةً لحياتنا = بل قصده عُمْرٌّ بهِ إذلالُ
هذا عراقُ الأمس جدد ريبةً = لما أتى بجنودهِ يختالُ
عرفوه حراً لا يقاد ويتبع = فسعوا إليه ليهدموه وصالوا
ساقوا لهُ فِرقاً تفتش أرضهُ = وتنال كل ديارهِ وتطالُ
فرقاً تزعزع أمنهُ وتبيحها = لعدوهِ فلسانهم قوّالُ
هم يبحثون عن الدمارِ لأمةٍ = كُسر الصليب بها وساد هلالُ
والقصد كل القصد في أن يجلبوا = أمناً لصهيون اللعين زِلال
يخفون بالإعلام جبن طباعهم = لكنها تحكي بها الأفعالُ
تمضي الجنود كأنها في نزهةٍ = وتظن ورداً دربها وهزالُ
فإذا بهِ والشعب أول راجمٍ = وإذا بهِ يُهدى إليهِ نِعالُ
وترى الممات وقد تمهد دربهُ = وترى رجالاً ما عناها قِتالُ
لما سلاح القوم اقصر فعله = زادوا إليهِ بهمةٍ فأطالوا
سبحن من وهب البنادق قدرةً = فغدت لكل المرجفين مثالُ
أنظر إلى أهل العراق فديتهم = مالت لهم أم الحروب فمالوا
لم يجزعوا من نارها بل إنهم = وقفوا لها سدٌ بهِ أبطالُ





:cool:

nour
26-03-2003, 01:25 PM
أخي العزيز
قصيدتك جميلة
و لكنك إخترت الشعر العمودي الذي قلما يسلم من كسر أوزانه أحد إلا أولو العلم و الخبرة
علي العموم يا أخي
مرحبا بك قلما قويا حقا يكتب بجرأة_يحسد عليها_في إتجاه صعب من الشعر
نور

مغترب قديم
29-03-2003, 12:01 PM
أرسلت بداية بواسطة nour
أخي العزيز
قصيدتك جميلة
و لكنك إخترت الشعر العمودي الذي قلما يسلم من كسر أوزانه أحد إلا أولو العلم و الخبرة
علي العموم يا أخي
مرحبا بك قلما قويا حقا يكتب بجرأة_يحسد عليها_في إتجاه صعب من الشعر
نور


شكراً لكِ يا نور

وبارك الله فيكِ



:)

القلب الكبير
31-03-2003, 09:07 AM
سبحن من وهب البنادق قدرةً = فغدت لكل المرجفين مثالُ
جزاك الله خيراً.
وسلمت و دمت!

ندى القلب
01-04-2003, 05:37 AM
مرحبا


أسعد الله الصباح

هكذا أنت يامغترب رجل المواقف .. وعاشق الإسلام ..

لاعدمناك منافحا عن الحق داعيا للعزة


قصيدة جميلة لافض فوك وننتظر منك الأجمل والأكمل كما عودتنا


لاعدمناك سيدي




للروائع

abo naser
02-04-2003, 01:19 PM
الأخ الغترب القديم
لاأقول إلا
جزاك الله خيرا
عشت وعاش قلمك الرائع

أبو ناصر