PDA

View Full Version : ( !!.تجربــة الأرانب !)



فوشــي
03-04-2003, 12:44 AM
السلام عليــكم ورحمــة الله وبركاته،،،
:
هل تظنّ نفسك من ذوي الحظ غير الإعتيادي ؟
وهل أنت في عداد الذين يجدون المصادفات المدهشة أمراً عادياً ؟
أم أنك من أولئك الأفراد أصحاب (الهاجس) أو الحس الداخلي المبكر الذي يحذرهم من وقوع ((حادث)) ما ؟
أو ربما كان دوماً من السهل عليك إيجاد حاجة أو غرض ما ضاع في المنزل مثلاُ وعجز أهل البيت عن العثور عليه رغم التفتيش الطويل الدقيق ؟
هل زرت مكاناً لأول مره، ويغمرك الأحساس بأنك زرته سابقاً؟
أو تعرفت على شخص مع انه غريب ، ولديك شعورمسبق بمعرفته او انك رأيته من قبل.
هل شعرت بأن خلف ظهركf* من يراقبك؟

:
هذه الأحداث والتي ربما لايتكرر حدوثها هي أساس اعتقاد اكثر الناس بوجود الحاسة السادسة والخوارق.و كل منا قد حدث له مصادفات من الغرابة بحيث يكاد لا يصدق أنها فعلاً وليدة الصدفة فقط . ولأكثر الناس تتكرر هذه الحوادث بحيث لا نعود نعتبر أنها خارقة .
كم من المرات رن التلفون فوجت أنه من شخص:fff: كنت تفكر فيه قبل ذلك بلحظات .
هذه الحوادث لا تدل على شئ ، علمياً ، ولكنها قد تظهر لنا للخوارق مكانا في حياتنا اليومية .

:

السفر عبر النجوم؟ السفر خارج الزمن؟
كشف اسرار المستقبل ..والحس والهاجس الداخلي
يمكن ان تبصر حلم في منامك , وبعد ذلك يتحقق ؟
أو تستطيع أن تعّلم بما يقول الذي خاطبك قبل إن يتحدث ؟
أن الحلم أو الرؤيا عادة تكون أنذار عن حدث مزعج أو مؤسف سيحدث لشخص قريب والشخص الذي يغامره هذا الشعور يأخذ المسألة جديا في أكثر الأحيان.


( قصه حادثه تيتانك!)

والظاهر ان بعض الحالات يمكن لشخص ما أن يكون له إحساس خاص مسبق , فيه كل التفاصيل بدون أن يدرك معناه أو يفهمه على حقيقته، وهذا ما حدث مع المؤلف؟
كتب مؤلف روايات قصه عن باخره عظيمه 1898م تحت عنوان " غرق التايتان "وفي هذه الروايه كانت التايتان أكبر البواخر في العالم وعندما قامت برحلتها اصطدمت بجبل من جليد وغرق 2500 شخص.
.وبعد نشر هذه القصه بــ 14 سنه قامت الباخره تايتنك بأول رحلتها واصدمت بجبل الجليد!!!!
:
توجد ناحيه هامه في دراسة ما هو خارق آلا وهو مسألة الحياة بعد الموت.
هل ممكن لمن ماتوا...أن يتصلوا بعالم الاحياء؟
مثال:
روز ماري براون كتبت مؤلفات موسيقيه تدعي
(( الموتىالموسيقين)) اوحوا إليها بها،ويحار الخبراء المعاصرون في مؤلفاتها،..وخصوصاً ان البعض منها أصعب ما تستطيع هي اداءه!!.
.فسر العلماء هذه الظاهره ان المؤلفات مقتطفه من بعضما علق في ذاكره المؤلفة في العقل الباطن..دون ان تعرف هي بذلك.
( ما أقنعني التفسير:)*)
:
نزع الشخصية:
وهي حاله الانفصال عن الجسد ..يكون فيها الانسان شاعر بأن ما يجري حوله ليس حقيقة, وقد يصاب أحياناً بالهذيان..وهذه الحالة تصيب عادةً من اشتد عليهم المرض أو انهم تحت تأثير مخدر, وبعض الذين أجريت لهم عمليات جراحية.
يشعرون كأنهم يتفرجون :fff: على انفسهم !!

:

هل جرّبت ان ( تميّز) الألوان بواسطة اطراف أصابعك؟؟
جرّب :kk ، فقد تكون التجربة فوق ما تتصوّر.
:
السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان:
هل أن الحاسة السادسة هي الآن للإنسان في حالة تطور بطيء ؟
هل هي الخطوة التالية الآتية في تطور الإنسان ، على الصعيد العقلي هذه الّمرة؟
أم هل هي موهبة قديمة فقدناها ؟
إذا كان الأمر كذلك ، أليس من الحري بنا أن نعكف على دراسة الحاسة السادسة لدى الحيوان ؟

إذا كان كذلك...يجب أن نبدأ
بـ..الحاسه السادسه للحيوان؟
وهناك أمر محير وهو القدره الشهيره لدى القطط والكلاب على الرجوع إلى بيوتهم ولو على مسافه مئات الامتار.
.وكذلك الحمام.
:
:
:
:
:
كتاب : الحاسة السادسة
تأليف : بريان وورد

لخصت لكم الكتاب
وإلى المهتمين بهذه المواضيع..
:nn .أنتظروني

أحمد السرحاني .
03-04-2003, 01:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
الأخت المكرمة فوشي رعاها الله :
موضوعك مثير ؛ وحضورك الدائم في " حديث المطابع " محل تقدير ومؤشر ثقافي مرتفع ، ولي ثلاث ملاحظات :
الأولى : ذكرت أن الرؤى نذر والصحيح الذي تسنده الأخبار المرفوعة أن الرؤى من المبشرات خاصة في آخر الزمان .
الثانية : ذكرت من مراحل تطور الإنسان على الصعيد العقلي ؛ وهذا القول قد يُفهم منه تصديق بنظرية النشوء والارتقاء وخزعبلات دارون ؛ وأعيذك بالله من هذا .
الثالثة : يحسن ربط هذا الموضوع الجميل بعظيم قدرة الله سبحانه ؛ وذكر بعض قصص التخاطر عن بعد " التيليباثي " من مثل : ياسارية الجبل .
هذا وتقبلي تحيات عاطرات زكيات ؛ والسلام .

فوشــي
03-04-2003, 03:45 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
:
يا هلا ومرحبا .:)*.أخي الفاضل احمد السرحاني..
تسعدني مشاركتك وملاحظاتك في محلها.،.وعندما كنتُ الخص الكتاب تجنب نقل نظريات داروين وفرويد ، وحاولت ان انقل المعلومات التي توصل الفكرة العامه عن الحاسة السادسه ، دون التطرق الى هذه النظريات.
بالنسبه للتخاطر او الحدس أو مايسمى في علم النفس " التيليباثي".
سأذكره في قصة أمير المؤمنين .
:
شاكرة لك مرورك العذب.:nn .وتقبل مني أجمل التحايا وأعطرها

فوشــي
03-04-2003, 04:06 AM
ماهي الحاسة السادسة ؟
:
هي حاسة افتراضيه ، لأنه من المعلوم أن للإنسان حواس خمس مرتبطه بأعضاء جسمة الخمسه، والحاسة السادسة :
" الحدس او مايسمى في علم النفس التيليباثي او باللغة العربية التخاطر.
والحدس هو توقع الفرد لشيئ ما ثم يقع ذلك الشيئ ، كما توقعه ذلك الفرد.
بعض الأوجه يمكن اعتبار التخاطر بمثابة قراءة أفكار شخص من قبل شخص آخر. لنأخذ مثلاً على ذلك : الصلة الروحية الوثيقة بين التؤمين المتشابهين ، وهذا واقع مقرر اصبح معروفاً من الجميع. فمن منا لم يسمع كيف أن التؤمين يقعان فريسة مرض مماثل في آن واحد ، مع أنهما قد يكونان بعيدين الواحد عن الآخر ويجهل كل منها مصير الآخر.

لنقرأ هذه القصه:)*.

(* سارية الجبل * )
:
قصة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه- مع قائد إحدى السريات وأسمه سارية،
:
عندما كان عمر جالساً في مجلسة بالمدينة فقال:
يا سارية الجبل!
فسمع سارية صوت عمر فاخذ السرية نحو الجبل ، فنجوا من العدو الذي كان يتربص بهم.
:
وكلما كان الإنسان في حالة صفاء وإنسجام وتوافق نفسي وعدم تشتت كلما كان أوفر حظاً لكي يصدق حدسه بشكل كبير ، وعلى ذلك كلما كان الفرد أكثر تقوى كلما كان أقرب للإصابة والتوفيق.
:nn

المجهوووول
03-04-2003, 05:31 AM
جميلة دوماً مواضيعكي أختي الكريمة فوشي

مع اني ملاحظ فتور بهذه الأونة بحضوركي وأتمنى أن تعودي دوما هنا وهناك لكي تتحفيننا بما تكتبين

<<=====من متابعين مواضيعج :)

فوشــي
03-04-2003, 02:10 PM
ياهلا ومرحبا ..أخي الكريم المجهووووول
شاكره لك حضورك..ومتابعتك..:kk ،،لاعدمنا تواجدك
:

.اما عن قلة مشاركاتي هذهِ الأيام.
.الأخبار والجزيره قضو علينا ماعاد في نفسيه لأي شي..،
الله يفرجها على الجميع..إن شاء الله تعالى.
تقبل تحياتي..ودمتَ بروحاً طيبه..
:nn

Mezher
03-04-2003, 07:53 PM
الأخبار والجزيرة أجل :p ..!
موضوع مميز .. وعندي حاسه سادسه تقول ان الحمامه اللي بتوقيعك مصيرها تلقى شجره ترتاح عليها شوي :D:
<~~~ امحق حاسه :p ..

وفي اعتقادي لو زاد معدل " التخاطر " بينقلب ويصير نوع من الهلوسه :D: .. الله يستر !
المهم ..
ماقصرتي فوشي .. يعطيك العافيه .. :)

عود الورد
03-04-2003, 10:42 PM
فوشي:)

معلومات حلوه:kk

الله يعطيكِ العافيه:nn :nn

مشكورهk* k*

عبق الحياة
04-04-2003, 12:26 AM
معلوماااات جميلة ..

شكراً غاليتـــي فوشــي . . . .

فوشــي
04-04-2003, 10:03 PM
ياهلا ومرحبا ..مزهر...
شكراً على الحضور...والحمامة كذا مخلوقة تطير..!
اتمنى ان يكون الموضوع قد نال على إستحسانك..
تحياتي:nn ..!
:
:
ياهلا ومرحبا اختي الغاليه/ الرميصاء
العفو يا اعيوني..والشكر موصول لكِ ولحضورك
سعيدة بمشاركتك.:kk
..تقبلي مني أجمل الحايا وأعطرها
:
:
:
ياهلا ومرحبا أختي الغاليه/ عبق الحياة
الشكر موصول لكِ ولحضورك
تقبلي تحياتي..:kk .

فوشــي
04-04-2003, 10:28 PM
منذ حوالي مئتي سنة كانت الظواهر التي نصفها اليوم بأنها خارقة مقبولة بسهولة أكبر مما هي عليه اليوم. ولكن هذه الظواهر لم تكن تعتبر نتاج العقل بل عمل الشيطان!
قراءة أفكار الغير ، ومعرفة المستقبل وجعل الأشياء تتحرك بدون أن يمسّها أحد ، والتكلم مع أرواح الذين سبقونا إلى العالم الآخر على الأخص ، جميع هذه المواهب كانت تعزى إلى السحرة والمنجّمين ، وغالباً ما كانت تعاقب بالموت.وحتى يومنا هذا ، فما زال أكثرنا يشعر بالرهبة والتهيّب تجاه ما هو خارق ، والخوف من هؤلاء الذين يتمتعون بقوى خارقة.

إلا أن لهذه الظواهر تاريخاً طويلاً محترماً .
فمنذ فجر التاريخ ما برح الكهان والسحرة يحاولون اكتشاف الغيب والتنبؤ بالمستقبل مستعملين لذلك أشكالاً عدة من الوسائل، مثلاً طرح الحصى الملونة على الأرض ومحاولة تفسيرشيئ من شكل النمط الذي تقع فيه الحصى .
وفي ممالك مابين النهرين ، وفي مطلع التاريخ ، كانت الحيوانات تقدم ذبائح للآلهة ، وكانت أكباد هذه الذبائح تفحص بدقه فإذا وٌجد فيها علائم مميزة عُدِّ ذلك نذير شؤم تماما كما كان " علماء فراسة الجمجمة" في القرن التاسع عشر يقيسون شخصية الفرد بحسب شكل جمجمته أو النتوءات المميزة فيها.

ومن أنصار الظواهر الخارقة الأولين كان
فرانز مسمير ( 1734 – 1815 )

مكتشف " المغنطة الحيوانية " التي أدت إلى الدراسة الحديثة للتنويم المغناطيسي . اعتقد مسمير أن الكواكب السيارة تؤثر على صحة الناس بطريقه تشبه المغناطيسية ، فابتدأ يعالج الممرضى بواسطة أدوات ممغنطه يمررها فوق اجسادهم ولم يطل به الوقت حتى قرر أن هذه القوة الشافية تأتي عبره هو لا عبر المغناطيس وكان يمرر يديه على المريض ..أو يرسل إليه بأدوات ( شحنها هو بواسطة ألمس )!
وعندما طار صيته كثرة عليه الطلبات فأضطر إلى اللجوء إلى ( الشفاء الجماعي ) فصنع وعاءً كبيراً ملأه بالماء وبرادة الحديد فوضع فيه عدد من القضبان الحديدية وكان المرضى يجلسون حول هذا الوعاء واضعين هذه القضبان على الأجزاء العليلة من أجسامهم بينا يتجول مسمير بينهم لابساً ثياباً فضفاضة مرر عليهم يديه بين حين وآخر لتجديد شحنات المغناطيس فيهم ! وكثير ما كان المرضية ينطرحون ارضاً أو ينهارون أمام تلك الدفعات من( قوى) الممغنطة !

وأثارت هذه الجلسات موجه صاخبة من التساؤل مما حدي بالحكومة الفرنسية إلى تأليف لجنة للتحقيق بهذا الموضوع ، وكان بين أعضائها بنجامين فرنكلين . وقررت اللجنة أن بعضاً من مرضى مسمير قد شفوا فعلاً.
ولم يلبث نشاط مسمير محل الانتقاد والتشهير . غير انه كان الأساس الذي أدى إلى استعمال التنويم المغناطيسي في الإيحاء النفسي في هذا العصر .

كذلك عاد الاهتمام باستخدام التنويم المغناطيسي لتقويه الطاقات الخارقة . وكذلك أدى نشاط مسمير إلى الاعتراف بأن للإيحاء قوة وتأثيراً بالغين على العقل .


جمعية الأبحاث النفسية :.
ابتدأت الدراسات الجدية لهذا الموضوع في بريطانيا ، بواسطة بعض العلماء والباحثين ، كلٍ يعمل بمفرده . ولكن في العام 1882م
أجتمع بعض هؤلاء وقرروا تأليف جمعيه تتولى درس هذه الظواهر التي تعذر تفسيرها ، ودعوها جمعية الأبحاث النفسية .
ومن جملة أهدافها دراسة تأثير العقل الواحد على الآخر، التنويم المغناطيسي ، الحاسة السادسة ، وظهور الأشباح والظواهر وحوادث حلقات استحضار الأرواح.
وبهذه الأبحاث وضعت جمعيه الأبحاث النفسية الأسس لعلم الخوارق الحديث .



يتبع :nn

فوشــي
04-04-2003, 10:51 PM
(( التخاطُر)) و (( الإستبصار )):؟

التخاطر على العموم يعني ظاهرة نقل الأفكار من عقل إلى آخر، بينما الإستبصار يتمكن الشخص من معرفة أمور بدون مساعدة عقل آخر. بعض الأوجه يمكن اعتبار التخاطر بمثابة قراءة أفكار شخص من قبل شخص آخر. لنأخذ مثلاً على ذلك : الصلة الروحية الوثيقة بين التؤمين المتشابهين ، وهذا واقع مقرر اصبح معروفاً من الجميع. فمن منا لم يسمع كيف أن التؤمين يقعان فريسة مرض مماثل في آن واحد ، مع أنهما قد يكونان بعيدين الواحد عن الآخر ويجهل كل منها مصير الآخر.
وهناك العديد من الروايات التي تثبت صحتها ، عن أفراد شعروا بموت توأمهم بواسطة قوة خارقة ، كأن يشعروا بأن صلة ما قد انقطعت بينهما ، أو كأن شعوراً عارماً بالخسارة قد طغى على نفوسهم في لحظة ما ، وتبينّ بعدها ان تلك كانت لحظة وفاة التوأم .

:
الصلات النفسانية :
:
أما الصلات الوثيقة التي تستحكم بين الرجل وزوجته فليس بالإمكان عزوها إلى صلة القربى ، كذلك بين الصديقين الحميمين فعندما شخصان بالتفّوه بنفس العبارة في وقت واحد ، أو رد فعلهما مماثلاً لحادث ما ، مهما يكن بسيطا، فأن ذلك قد يكون نتيجة التخاطر . كما أن التفسير قد يكون أن هاذين الشخصين يعرفان أحدهما الآخر معرفة جيده ، وبالتالي يكون رد فعلهما مماثلاً. فأكثر الأمهات يحصلن على هذا التخاطر ويعرفن بالغريزة متى يكون الطفل بحاجة إليهن !

:
( --.تجربة الأرانب !)
:
قام الروس بإجراء بعض التجارب فأخذوا جراء أرانب مولودة حديثاً في غواصة في عرض البحر وقتلوا هذه الجراء الواحد بعد الآخر على فترات منتظمة ، بينما كانوا يسجلون تخطيط لدماغ الأرنب الأم على اليابسة ، على بعد أميال عديدة . وظهر في التسجيل تغيرات في موجات الدماغ في كل مره كان يموت فيها أحد الجراء .


كتاب يدعى "
أمهات عجيبات" للكاتب الأمريكي براد ستيجر..
فهذا الكتاب يضم أكثر من خمسين نموذجاً حقيقياً لأمهات تنبأن بما سيقع لأطفالهن أو شعرن بما هم فيه من محنة (Amazing moms, Brad Steiger).

:
:
واتصور أن معظمنا يعرف قصصاً مشابهة عن أمهات جربن هذا الإحساس الخارق؛ ولكن ـ على أي حال ـ ستيجر أول من فكر بجمعها في كتاب!! :kk


*وأول قصة تتحدث عن أم تدعى باربرا كانت على يقين بوجود خطر يهدد صحة طفلها روبن (البالغ من العمر شهرين فقط). فرغم أن طبيب العائلة أكد لها مراراً أن طفلها سليم ولا يعاني من أي علة إلا أن شيئاً باعماقها كان يرفض التسليم برأيه. وفي ابريل 1992عرضت طفلها على أربعة أطباء مختلفين جميعهم اتفقوا على سلامة الطفل.. اصرارها هذا جعل زوجها لورنس يعتقد انها اصيبت بالوسواس فحاول منعها من السفر لرؤية طبيب متخصص يدعى جوزيف ليبكا.. غير أن الدكتور جوزيف اثبت صحة مخاوفها واكتشف إصابة روبن بتشوه نادر في القلب وقال: "إن حالة روبن نادرة جداً ومن الصعب الكشف عنها بالطرق المعتادة؛ ولولا اصرار باربرا لتوفي الطفل خلال اسبوعين"!!؟
:
* القصة الثانية اتت على لسان الدكتورة لويزا راين التي تدير مختبر الظواهر الخارقة في جامعة ديوك. وقد تحدثت عن أم من واشنطن رأت في المنام أن شهاباً ضخماً يسقط على سرير طفلها ويسحقه حتى الموت.. وبلهفة الأم ذهبت لغرفة طفلها وحملته بين ذراعيها وعادت به إلى غرفتها. وما أن وضعته بجانبها حتى سمعت صوت ارتطام هائل وزجاج يتكسر فسارعت لاستكشاف ما حدث فرأت "النجفة" الضخمة (المعلقة فوق سرير الطفل) قد سقطت على السرير وساوته بالأرض..!!
:
:

* وفي يوليو 1991كانت جينا ديلاتوس في زيارة لوالديها على بعد مئات الأميال من منزلها. وفي الثالثة صباحاً استيقظت وهي تشعر بأن النيران تحيط بها من كل جانب.. وقد تطلب الأمر وقتاً كي تدرك أن النيران التي حلمت بها لم تكن في غرفتها بل في منزلها البعيد. وعلى الفور اتصلت بمنزلها فرد على الهاتف أصغر ابنائها (فرانك) وكان يسعل بشدة ويستنجد بها قائلاً: "ماما المنزل مليء بالدخان".. عندها ادركت أن حريقاً على وشك الوقوع فتمالكت اعصابها وقالت له "لا بأس يا فرانكي.. افتح النوافذ وايقظ والدك". وبسرعة نفذ الطفل ما امرته به، وبقيت هي تنتظر لفترة طويلة حتى رفع زوجها السماعة واخبرها أن حريقاً صغيراً اندلع في الصالة وأن المنزل كان سيحترق لولا اتصالها الذي لم يفهم له سبب.. !!
:
:


*.. وأخيراً؛ قد تبدأ العلاقة بين الأم وطفلها منذ فترة الحمل!!
:
فحين كانت اليزابيث راندول حاملاً للمرة الأولى ظلت ترى حلماً يتكرر دائماً بنفس التفاصيل.. كانت ترى نفسها تسير بين الزهور وتمسك بيدها طفلة جميلة وخلفهم تعزف موسيقى عذبة. وبعد ولادة طفلتها ليزا انقطع الحلم ونسيته طوال خمس سنوات حتى اقيم معرض للزهور اصرت ليزا على حضوره. وبالفعل ذهبتا لزيارة المعرض وهناك رأت نفس الطريق وفي نهايته فرقة موسيقية تعزف فتذكرت على الفور حلمها القديم..
في تلك اللحظة بالذات سألتها ليزا: "ماما، ألم نكن هنا من قبل"!؟-

طوق الياسمين
05-04-2003, 01:21 AM
( --.تجربة الأرانب !) :yy: :yy:


(تصدقين على بالي المسلسلات يبالغون بحركة الأحساس اذا قامت الأم فجأه وقالت ابني :D: )



فوشيا :p
كتاب شيق ومممتع ..

الف شكر على جهدك الرائع .
بكل شيء متميزه:)

تحياتي ,,

عزوف
05-04-2003, 09:05 PM
تسلمين .........
النوعيه هذي من الكتب أحب قرائتها.........


تحياتي

غصون الصوت
06-04-2003, 11:31 AM
المتميزة فوشي
دوماً لأختياركِ نكهة لذيذة لا تمل
جهد رائع .. يا عزيزتي ..

ودمتِ للأروع .. :)..

No One
06-04-2003, 11:46 PM
nice one.... like me i hope.......keep on it,,,,,,

فينيسيا
06-04-2003, 11:59 PM
الحاسة السادسة

كتاب شيييييييق فعلاً
:)

استمتعنا جداااااا بالقصص اللي ذكرتيها

تلخيص اكثر من رائع للكتاب
الف شكر لك فوشي
:)


:kk

رايق البال
07-04-2003, 02:21 PM
موضوع شيق كالعادة


شكرا فوشي :)



.

فوشــي
11-04-2003, 02:15 PM
ياهلا ومرحبــ:nn ـــــا

الغالية طوق الياسمين
شفتي يكسرون الخاطر الأرانب...
بس طلع للأم حاسه سادسة..ياحليلها..الله يخلف عليها..
شاكره لك حضورك..:kk
:
:
:
أختي الغاليه..عزوف..
الله يسلمك..شاكره لك حضورك...
تقبلي.:nn تحياتي
:
:
:
أختي الغاليه غصون الصوت..
الف مبروك على الإشراف...
وجودك.:nn اسعدني.

فوشــي
11-04-2003, 04:15 PM
ياهلا ومرحبــ:nn ـــا
:
:
No One
شكراً لمرورك:kk ...تقبل تحياتي

:
:

اختي الرائعه فينيسيا
شكراً لتواصلك الدائم..لاعدمنا حضورك..
ولكن الكتاب لم الخصه بالكامل لأنه يحتوي على شرح بالصور...
عذراً على التقصير..
تقبلي:nn ... تحياتي..
:
:
:
:
:
ياهلا ومرحبا رايق البال...
شاكره لك القراءة..والمتابعه..
تقبل...:nn . تحياتي..

د.عالية
13-04-2003, 10:43 PM
من شدة الإثارة ..
أحبس أنفاسي حتى أعود مرة أخرى لأرتشف عذب انتقاءكِ .. فوشي !!

فوشــي
15-04-2003, 01:09 AM
ياهلا ومرحبا اختي الغاليه د.عالية..
...
كل التحايا لكِ..شاكره لك الحضور والقراءة..
تقبلي تحياتي :nn

ابتسامة
22-04-2003, 12:52 AM
فوشي..........شكر وتقدير..:)

أختيارات اكثر من رائعة لمتميزة

طرح رائع واختيار اجمل..

وليس بجديد على فوشية :kk

إنسانة
24-04-2003, 04:23 AM
فوشي
دورت على الكتاب مالقيته

جبتيه من مكان معين ؟؟؟
ولا !!!!

Mezher
30-04-2003, 07:56 PM
بعد اذنك فوشي ..
انسانه .. الكتاب المذكور .. موجود في مكتبة جرير بالدمام
8090441
تحويلة رقم
243

واكدوا لي وجود نسخة من الكتاب في أغلب فروعه ..
تحياتي ..

فوشــي
01-05-2003, 11:17 PM
ياهلا ومرحبا ..أختي /ابتسامة الجرح
شاكره لك حضورك..:kk .لاعدمنا تواجدك
:
:
:
أختي الكريمه/:nn إنسانه
. الحاسة السادسة لـ بريان وورد
الناشر: مكدونلد
تاريخ النشر: 01/01/1983

http://www.neelwafurat.com/images/abookstore/covers/normal/90/90674.gif
الأمور الخارقة تشمل مجالاً واسعاً من الظواهر التي لا تقبل التفسير من اتصال بين العقول، وتحريك الأشياء بواسطة قوة الدماغ، معرفة المستقبل.

هذه الظواهر هي بعض الدلائل العادية على قدرة نفسية، أو ما يسمى الحاسة السادسة، ويعني ذلك المقدرة أو مجموعة القدرات التي يمكننا فيها رؤية الأحداث بدون استعمال الحواس العادية والكتاب الذي نقلب صفحاته يتحدث عن تلك الغرائب ويكشف عن الأسرار التي تحيط بها ويزيل الغموض الذي يكتنفها حيث يتناول:
علم الغيب-الروحانيات، التخاطر و"الاستبصار"، العقل فوق المادة، العقل فوق الجسم، الرسائل من عالم الغيب، التقمص أو التناسخ، خارج العقل والدسم، السفر خارج الزمن، الروحانيون (النفسيون) الخارقون، المشعوذون الروحانيون، التفسير النفساني للأحلام، الحاسة السادسة لدى الحيوانات، ما وراء العلم، اكتشاف وجود الحياة بواسطة قطعة معدنية، التخاطر والاستبصار: التنبؤ أو القدرة على رؤية ما وراء نطاق البصر، المقدرة على تحريك الأشياء عن بعد، تلقي الرسائل.
كتاب ممتع يأخذ القارئ إلى دهاليز الغرائب في إطار علمي مدروس.

:
:

مزهر:kk
شكراً جزيلاَ
...تقبل :nn ....تحياتي

salem salim
26-05-2003, 01:12 AM
تحياتي ومليون شكر لقد تعلمت منكم اشياءا جديدة مع فائق الاحترام والتقدير

-------لكن حكاية النعامة والمراة والرمال وجعت راسي لافهمها تحياتي -------

LONESOME DOVE
27-05-2003, 09:47 PM
أحب أن أتابع فقط... متفرجة... ولا اشارك ...:(

لكن موضوعك دفعني للمشاركة دفعاً...:)

اقرأ اليومين دول في كتاب بعنوان: ألغاز من عالمنا... ذكرني بموضوعك...:confused:

لك كل الشكر والتحية أختاه... :kk

فوشــي
27-05-2003, 11:35 PM
ياهلا ومرحبا اخي...سليم...
شاكره لك حضورك....عسى عرفت سالفة التوقيع.. :D:
:
:
:
الخالة دوووووووف .
.ياهلا وغلا ..حي الله الغاليه....شاكره لك لحضورك..لاعدمنا تواجدك.
وسيري علينا...تراك ..توحشينا... :kk

هجير الصيف
07-06-2003, 09:23 AM
كتاب قمة في الروعة...
:kk :kk :kk
.
.
بس تخلص الامتحانات اقراه انشاءالله..يعطيك العافية فوشية..

فوشــي
10-06-2003, 12:36 AM
ياهلا ومرحبا اختي الغاليه...هجير الصيف
الله يوفقك في الأختبارات..اتمنى لكِ التوفيق..
شاكره لك حضورك ومتابعتك... :kk