PDA

View Full Version : شذى النجيع



ندى القلب
04-04-2003, 04:54 PM
شذى الصدق جاءت بعذب المقال
......... تقول ندى القلب هم بدا لي

أتيت إليك وحملي ثقيل
......... تنوء بحمله أقسى الجبال

أتيت وهمي يضج بقلبي
....... وروحي تنادي مجيب السؤال

إلهي الكريم لكشف كروبي
......... ومحو الخطايا ليصلح حالي

وفيك التمست حنانا ورشدا
........... فحملت سطري إليك اعتلالي

شذى الخير ياأخت كل جميل
.......... أتيت ربوعي فسرت تلالي

فصلت قفار اليباس بقلبي
......... فحيلت رياضا بها الطير سالي

تفتح فيها بحب ٍ وزهو ٍ
..........زهور الأخوة فرح الوصال

فأعطت ثمارا من القرب لما
............. دعوت الإله بجنح الليالي

نناجي لطيفا إذا جن ليلٌ
............ وندعوه كيما ننال المعالي

وإني أراك قصدت كريما
.......... سلكت سبيل الهدى في الضلال

فبشرى لمن ساءل الله لما
............. تغشاه كربٌ كداءٍ عضال

فإن من الرشد قصد الرحيم
........... إذا اشتد خطبٌ كهم القتال

يجيب بحب فربي قريب
............يبدل ضيقا بخير ٍ ومال

أتيت إلي فمرحى ومرحى
.........ودعوات قلبي لكِ في تتالي

أيا طفلة قد بلغت رشادا
.......... تجاوزت حتى حدود الكمال

لجأت لرب حليم ودود ٍ
........... يحيل الأجاج لماء زلال

فصبرا وصبرا على ماابتلاك
........... فإن مع الصبر ظفر المنال

سيأتيك فضل الإله قريبا
........... بكل جميل ٍ عزيز وغالي

تضيق الحياة إذا ماأردنا
.............كريم الحياة بخير الفعال

وتسهل في نيلها إن أردنا
.............. دنيء المعاش وشر الخلال

فدرب النبوة درب عناء
............ كذاك دروب عظيم الرجال

إذا ماأحب إلهي فريقا
............ بلاهم بكرب ٍ وهم النضال

إذا استيأسوا جاء فتح وعز
.............. بنصر الإله بزوغ الهلال

فصبرا وصبرا أيا من شكوت
............ندى القلب ذاقت مرار الخوالي

ولكن بالله كان التحامي
.............. فكان كريما يجيب سؤالي

مع الله كوني وأنت كذاك
............... فسيري فإن الجنان تلالي

أيا من صبرت ظفرت بخير ٍ
............... وهذي رياضي تقول تعالي





صديقتي.. هي الحياة من أراد العلا ركب الصعاب .. وتلك سنة الله منذ الأزل
(أم حسبتم أن تدخلوا الجنة ولما يأتكم مثل الذين خلوا من قبلكم مستهم البأساء والضراء وزلزلوا حتى يقول الرسول والذين معه متى نصر الله ألا أن نصر الله قريب )

منال العبدالرحمن
04-04-2003, 08:32 PM
نعم هو الصبر مفتاح كل كرب ..

و هو الرضى أولى عتبات الوصول ..

ثم هو الحمد و الشكر أسمى معاني العبودية ..


سلمت يمينكِ أختي الفاضلة .. ندى القلب

كلماتك جاءت في الصميم فكل الشكر لكِ من قلبٍ أبى إلا و أن يرد عليكِ قريباً ..

فانتظريه



http://www.alsakher.com/vb2/showthread.php?s=&threadid=60081













دمتي لي ...
شذى النجيع