PDA

View Full Version : خربشاتٌ على صفْحةٍ وهمية..



العنقــاء
15-04-2003, 03:13 AM
أحن للقلم كثيرا مؤخرا ..مع أن مياه أيامي راكدة إلا أن التنحي عن خطرات وهمهمات القلم يصيبني بمغص عقلي تتلوى معه أفكاري فيستوجب هذا المغص المزمن مصلا تحقن به أوردتي فتضيق بدمائي وتقطرها بكوؤس مذهبة على مذبح القلم ..
تعهدت عقولنا بحضانة أفكارنا الوليدة ..وشقت لها مجرى في غياهب الكلمة..فيتفجر من هنا بحر بفكرة اغتيلت قبل أن تلد فخرجت من أرحامنا اللاشعورية مشوهة مجنونة ..ويتفجر من هنا نهر بفكرة كالجوهرة فركت لتزداد بريقا متعقلا فكانت رادعة لسابقتها ..واللتان صبتا في مجرى واحد ..يتذوقه فاهي فلا يكاد يستسيغ له طعما سوى ملوحة سقيمة تارة وعذوبة اكسيرية تارة أخرى ..وتستمر الحرب سجالا بين هذه الأفكار مما يجعل للرؤيا منظارا منحوتا على عتبات بصائرنا ..
وقد يحدث أحيانا آن تتأجج نار الفتنة بين هذه الأفكار فيضيق العقل بها ذرعا ويعاقبها بإعدام فوري بمقصلة القلم فبعد أن كانت حرة بيعت بثمن بخس أحرف معدودة لتصبح أمة للأسطر...فتقبع الأفكار المدانة بتهمة الفتنة أسيرة دامية منخنقة قمع نعيقها قمعا أبديا إلا إن تركت لها في عقولنا بيوضا نتنه تخلفها التدمير...
ينتابني أحياناسؤال يتيم ذوسياسة هجومية مباغتة كيف هوالسبيل لتتوازن الكفتان؟
فلكي تكتب وتقنع بما تكتب – أو ربما يجدر بي أن استبدل الكتابة بالنحت فهي ادعى إلى الرسوخ-يجدر بك التنزه في حدائق غناء من خبرات السالفين كي تكون لك معينا لا ينضب وتستمر هذه العلاقة الطردية ولن تتوقف إلا بسباتك اللحدي ....
ويشح القلم فيتقشف حبره وهي كما تكون استراحة محارب...
وكنتائج لجولاتي التفقدية قادتني قدامي المتجمدة بصقيع الأجواء إلي نافذة منزوية ولست أجد تفسيرا لهيمي بالنوافذ أهو فضول عضال؟؟
أم شتات تلملمه كف التأمل ؟
أم حنينا يرويه مولد جديد؟؟
ومع انسياب الخطرات ..يأسرني هدوء الوجود...وتطربني زقزقات العصافير في بكورها ..وترجفني انتشارات الضباب لتخنق الأزقة..فالمح شبح امرأة تشق رداء الظلام.قد تلطمت بأكوام من صوف ... ألهمتها حاجتها فرك راحتيها علها تنعم ببعض دفء...مشت تصارع السكون بخطوات حثيثة ..تبحث بين الأكوام ولاأعلم حقيقة ما تبحث ؟؟؟ربما الفاقة التي دفعتها للخروج في هذه الساعة بعد أن انتصر شريف –أو هكذا يسمونه- على حلبة سفك مخملية ليقبر على اذرع نواعمية ...
ويزداد شوقي وفضولي هذه المرة فتلتصق ملامحي بزجاج نافذتي فيسري الصقيع ليجمد عظامي فأتدارك نفسي وتكون هذه المرأة ملهمتي في فرك راحتي علي أجد للدفء سبيلا ..وتنسيني متابعتي الشغوفة تجمد أطرافي وأنا أتابعها تقلب الأغصان وتقطعها وتضع بعضا منها جانبا .والبعض في الجانب الآخر ..ربما ستشعل بها شعلة نار تقهر بها مارد الجليد ..وسرعان ما حملت هذا الغصن الذي نسقته لتجره خلفها بتثاقل مقارنة بجسدها الهزيل .الذي اختفى بين الضباب ...
تسللت لمخدعي ولا أجد مبررا لفعلها ..حتى وقعت عيناي على تقويم مهترئ
لأعلم أن اليوم لم يكن إلا راس السنة ..
وقد ندمت حقا لاستجدائها لعواطفي ..فبماذا تحتفل ..
أبسنين أحرقتها ..!!
أم ...بأمسيات حمراء أقامتها ..!!
أم ...بصفعات طبعتها ..!!
أم.. بعثرات اقترفتها ..!!
أو ربما كان احتفالها قربانا تقدمه بين يدي الأيام لتضمن ليلة أرجوانية .. وعجبي... !!
أعود لقلمي الذي أبا إلا التوقف وربما سأنصاع تحت وطأة سحره ....
.
.
.
.
.

العنقــاء

ابو طيف
15-04-2003, 12:58 PM
هلا بك

مشاركه جميله

تحياتي

======

النعمان حسن
15-04-2003, 03:03 PM
يا اخت النزف والوطن
هل الوطن مات؟؟؟
................
شكرا لفيضك الرائع.. مع اجمل الامنيات.. وللوطن فائق الاحترام

الأبيـّة..
17-04-2003, 01:20 PM
مرحبا أيتها العنقاء ...
ما أروع هذا النزف الهادر لأحرفك ....
في كل مرة أقرأ فيها تلك الأحرف ... لا أتمالك إلا أن أقول ..

راااااااائعة ..

ودمت بكل الود
ننتظر المزيد ..:kk

محبة القلم
17-04-2003, 01:47 PM
العنقاء....
خربشات جميلة والاجمل ان هذه الصفحه اصبحت وهما نستمتع نحن بقراءته.
القلم هو من ياسرنا احيانا والكلمات والافكار هي من تعبث بنا تارة اخرى هذه الكلمات والافكار المجنونه تطاردنا دوما حتى تجد الاوراق التي تحملها
بعد ان يعيناحملها في رءوسنا.
العنقاء طائرمن صنع الخيال والكلمات والافكار نسج من صنعه.
نتمنى ان نسمع الجديد باذن الله من الخربشات.

العنقــاء
18-04-2003, 01:57 AM
أسعد الله لحظاتك...أباطيف..
أشكر مرورك العطر هاهنا...

تقبل أرق تحاياي
العنقــاء

العنقــاء
18-04-2003, 02:06 AM
أسعد الله لحظاتك..النعمان حسن..
هذا غيض من فيض نفس منهكة حد الإعياء ......

شرفني مرورك الكريم .....

تقبل أرق التحايا
:)

العنقــاء
18-04-2003, 02:23 AM
مرحباً..بالأبية...
مرورٌ يعبقُ بأريجٍٍٍٍٍٍ عذب كأنتِ..
اعلمي أني أحبك..

احترامي وتقديري....

العنقـاء

زهقان
18-04-2003, 02:24 AM
سلمت يمناك
ياسيـــــــدتي
تقبلي تحياتي

بقايا احزان
18-04-2003, 09:34 AM
العنقــــاء....

خـــاطره رائعه....a*


الله يعطيك العافيه....


تحياتي: أختك: بقايا أحزاااان*d

العنقــاء
20-04-2003, 04:02 AM
أسعد الله لحظاتكم بليلٍ حالمٍ يهديكم السكون مداداً..

أختي الفاضلة.. محبة القلم..
أكاد أجزم أن الأفكار هي التي باتت تكتبنا ..
مرحباً بك...

أخي الفاضل.. زهقان...
أشكر مرورك الكريم..

أختي الفاضلة ..بقايا أحزان..
أبعد الله عنك الحزن..ممتنةٌ لمرورك...


تقبلوا أعطر التحايا..
العنقاء