PDA

View Full Version : السعادة



قادم
25-04-2003, 06:49 AM
استشعرت التعاسة وصنعتها في خيالي ، فإذا أنا امشي لا اعرف لي طريق ، في صحراء قد تشابهت مسالكها ، مترامية أطرافها ، قارسا بردها ، حالكا ظلامها ، ينقطع النظر دون حدودها…
وتلاشت حواسي ، واصبح الفراغ سيد الموقف ، إلا من أصوات لا اعلم مصدرها ، توحي بالخوف والوحشة …
وأخذت أسير على غير هدى ، والبرد يفتك بي دون رحمة ، أسير لكني لا أسير ، والصحراء والظلام لا يتلاشيان بل يزدادان ، ابحث عن نور ، عن بصيص أمل ، عن صوت يبعث الدفء في اوصالي ، يقض الحياة في روحي التي خارت قوها ، لكن هو الموت ، لا لا لن أموت في هذه الأرض الموحشة لابد من وجود أمل لابد من منقذ ، احدث نفسي بهذه الكلمات وقد تملكني اليأس ، نعم اليأس ، ذلك المخلوق الكريه النتن ، الذي طالما تلاعب بالبشر ، وهون عزائمها ، وقوض مسيرتها إلى السعادة والخير ، جثوت على ركبتي في صعيد هذه الصحراء ، انتظر المجهول ،نعم المجهول، الذي سوف يخترق هذا الصمت المطبق على صدري ، الكاتم على أنفاسي ، أتنفس بقوة وبقوة أكثر لكن لا هواء ، لقد انتصر علي اليأس ، وأخذ يضحك وهو يردد …
ليس لك إلا الصحراء ، والجوع ، والعطش ، والكلاب الضالة …
وفي هذه الأجواء التي لا أحسد عليها ، رفعت رأسي ، المثقل بهموم الأرض والسماء ، ونظرت إلي ذلك الأفق البعيد ، البعيد البعيد ، فلا أرى إلا نجمة تومض على استحياء ، قد تنقبت بالظلام ، واكتست به ، ونظرت إلي بعيون تملكتها الحيرة والذهول ، وهي تتسأل ماذا يفعل هذا المسكين في هذه الأرض المقفرة ، سؤال ينمو عن براءة أنثوية ، لا تعرف من الحياة ألا أجمالها ، مشبعة بالأمل ، مقبلة على الدنيا نتظر الى الجميع بعين الحب الأنثوي ،لم تغتل بعد بمكر رجالي ، ولا تسلط ذكوري ، نظرت إليها والخواطر قد ملاءت صدري الحزين ، والزفرات تتردد بين جوانبي ، والأنفاس تتلاهث في رئتي ، وقلت لها وأنا أعلم أنها لا تسمعني ، هنئناً لك ، هذا الفضاء الذي تسبحين فيه ، وهذا العلو الذي تشمخين فيه ، وهذا الجمال الفاتن الذي اسر قلوب الحالمين ، ولاعب خيال المحبين ، وفطر قرائح الشعراء والمبدعين ، فصاغوا الشعر والبيان ، وسطروا أروع الأبيات التي خلدها التاريخ …
وبين أنا بين الصحوة وسكرة الهذيان ، تراء لي نور يشق الظلام ، يبدد خيوطه بسيفه اللامع ، علت ثغري بسمة بلها ، وقلت أني احلم ، لكن زال الحلم وظهرت الحقيقة ، نهضت لأعانق هذا القادم من بعيد ، وادفن رأسي في صدره ، لأشم عبق الحياة الذي يفوح من صدره ، لكن كان للعناق أسرع مني واكتساني حتى صار مني . وانطلقت الحياة المجنونة في جسدي بكل شهواتها وفتونها وحركت كل شريان قد همد دمه ، ليثغب بدم من جديد ، أنها الشمس ترسل خيوطها الحمراء ، وخناجرها الحادة لتهتك ستر الظلام وتقطع أحشاءه بدون رحمة أو هوادة …
آه ما أجملك أيتها الساحرة ، كيف بي أراك من سنين ولم تثيري في هذه الأحاسيس والعواطف ، هذه المشاعر الدافقة ، هذا الحب اللحظي ، الذي لا يتكرر …
استدرت للنظر حولي لعل أجد من يقودني لطريق الخلاص …
رأيت خيمة من بعيد قد هبت عليها نسائم الصباح فأطربتها فأخذت تراقصها بنشوة وعبق ، وكأنها أنثى عاشقة أطربها حبيبها بكلمات الغزل …
اقتربت من هذه العاشقة لعلي أجد فيها المخلص ، فإذا أنا بشيخ كبير قد رسمت الدنيا على محياه ملحمة التجارب حتى اعتلته المهابة و الوقار …
عبث بوجهه تعاقب الليل والنهار ، فرسم لوحة من التجاعيد لا يجيدها رساموا النهضة ولا مبدعوا التاريخ ، وقفت أمامه لاحكي قصتي ، واظهر لوعتي ، لاشكي له ، لكن خانتي قواي وشل لساني ، وكأن قلبي طير ينازع الموت بجسده النحيل ، ويطرب لعل الروح تسري في عروقه لكن أمر الله ماضي …
نظر إلي بعيون قد غارة في جمجمته و اكتسى السواد محاجرها فلفها بردائه …
استعدل في جلسته وقال أعلم يا بني أنك تبحث عن أرض السعادة …
التي يعيش أهلها سعداء لا يشكون هماً ، لأنهم قانعون ، ولا يمسكون في أنفسهم حقداً لأنهم متساوون ولا يشعرون خوفاً لأنهم آمنون …
أنها ارض القناعة ليس فيها حسد ولا بغض ولا حقد. الأنصاف دأب الجميع والمحبة شعار الكل …

محبة القلم
25-04-2003, 09:29 AM
السعادة.
المستحيل الرابع . ولكني اراها حلما اكون في قرب من الله. متى ماطهرنا نفوسنا واقبلنا عليه كان كل شيء بالنسبة لنا فرحه وامل.
تحياتي لقلمك وكلماتك.

قادم
25-04-2003, 10:04 AM
عزيزتي محبة القلم
ليس الهدف من هذا الطرح هو التوجيه لقيمة السعادة فهذا الامر قد يوجد في بعض الاطروحات النفسية اوغيرها
لكن للقيمة الادبية والطرح الادبي
شكرا لك

صخر
25-04-2003, 10:38 AM
رائع رائع أيها الأخ الكريم قادم
ولكن اختلف معك انه يمكن استخدام هذا الطرح الجميل للتوجيه لقيمة السعادة ، فمن المهم أن يتعاطى الانسان فنا راقيا ، لكن من المجحف جدا ان يكون الفن للفن فقط ..

لك تحياتي ولضيوفك ومجايليك

بقايا احزان
25-04-2003, 11:30 AM
قادم....


ألا ان السعيد ....هو التقي....

فالسعاده...زائله لامحاله....مثلها مثل التعاسه....ولكن السعيد هو من عمر قلبه

برضا الله ومحبته فهنا يكون هو السعيد.....


تحياتي لك....:nn

قادم
25-04-2003, 10:59 PM
الاخوة شكرا لكم

قادم
25-04-2003, 11:20 PM
الاخوة الكرام شكرا لكم

عربي السمات
26-04-2003, 02:13 AM
القادم بقوة

قرأت ما سطرت .... فأعجبني الكلام ...... ولبست بدلة الغوص وغصت في

في السياق .... فما أمتلكني سواه ..... ( راعي الخيمة )

تحياتي وأشواقي لك و لراعي الخيمة .

قادم
26-04-2003, 04:27 AM
الظاهر يا خوي عربي انك راعي بر ومكاشيت ....
تحياتي لك مني ومن راعي الخيمة