PDA

View Full Version : هل يعقل --حينما تكون الخيانة بهذا الحجم !



jordan-explo
26-04-2003, 05:19 PM
منذ اللحظة الأولى لسقوط بغداد في التاسع من نيسان الماضي، كان كل فرد عربي يبحث وسط الذهول والصدمة والحزن عن سبب أو تفسير منطقي لما يحدث أمام عينيه مما تتناقله الفضائيات مباشرة، حتى المحللين الإستراتيجيين الكثر -الذين برز معظمهم فجأة أثناء الحرب- وقفوا عاجزين أمام حجم وغموض وتعقيدات الحدث. لكن قليلاً من هؤلاء المحللين لم يحتاجوا سوى لسويعات حتى أشاروا فوراً إلى إمكانية وقوع خيانة ومقتل الرئيس صدام حسين، وما هي إلا أيام معدودات حتى بدأت تتوالى في وسائل الإعلام رواية الخيانة التي كان بطلها الأبرز قائد الحرس الجمهوري.
نظرية الخيانة هذه أتاحت للناس -في أحد جوانبها- الحصول على تفسير وتبرير منطقي (بغض النظر عن بشاعته) لسقوط بغداد بهذا القدر من السلامة والأمان للقوات الغازية. هذا التفسير والتبرير احتاجه -خاصةً– الناس الذين يستحيل عندهم تورط الرئيس صدام حسين في صفقةٍ ما مع الأمريكان للنجاة بنفسه وأسرته (سواءً عن طريق الروس أو غيرهم)، ويميل غالبيتهم –على الأقل خلال الأيام القليلة التي أعقبت سقوط بغداد– إلى تصديق رواية مقتل الرئيس في الغارة التي إستهدفته في حي المنصور (أو حتى في غيرها من الغارات)، فهذه الفرضية تنسجم مع صورة الرئيس المرسومة في ذهن جماهير عريضة من الشعوب العربية، وأساسها أنه قد يقتل وقد يؤسر وقد يبقى مطارداً، لكنه لا يخون ولا يدخل صفقات غادرة، وسيبقى الرئيس لدى هؤلاء بمثابة أسامة بن لادن رقم 2 (مع الفروقات في الأيدولوجيا والخبرة السياسية والعلاقات الدولية، وهي فروقات لن تغير شيئاً في النتيجة). http://www.jordan-explorer.com/images/News-264200351001.jpg حينما تكون الخيانة بهذا الحجم ! (http://www.jordan-explorer.com/article.asp?version=31&newsid=6488&section=65)

jordan-explo
27-04-2003, 03:57 PM
125864