PDA

View Full Version : عبرات فوق السنا -1



منصف
27-04-2003, 06:59 AM
(1)

كان الظلام يلف البلدة بثوبه الأسود، والسكون مطبق على الجميع، كأنما جنازة مهيبة تمر بالديار، أو موكب ملك من ملوك الدنيا العظام يسير في الطريق، والكل مطأطئ رأسه ولا ينطق ببنت شفة، فقد أرخى الليل سدوله، وغطى بأستاره الكون الفسيح، فنامت الأشجار محتضنة الطيور، وسكنت الأزقة والدروب، وأطفأت السرج، وأخمدت النيران، ولا تكاد تسمع إلا صوت الهدوء يخيم على الأفق .
وقف القمر يطل على الكون ليراقب هذا المشهد المهيب، ويرسل سناه على الأرض ليكسيها باللون الفضي الجميل، ويطبع صورته على سطح الماء، تحركه نسيمات الهواء العليل، فترتسم دوائر صغيرة ما أن تتلاشى حتى تعود مرة أخرى، والقمر يتابع هذه الصورة ويبتسم، يسلي نفسه بها تارة، ثم يبحث عن شئ آخر، فلا يلبث أن يعود إليها مرة أخرى، فالكل متدثر بفراشه، وما من مستيقظ .
وفجأة تلمع نافذة من بعيد، فيطرق القمر سمعه، ويرسل سناه ليستوضح الأمر، ويستكشف الخبر، فإذا بصوت خافت متحشرج يصحبه زفرات وأنين وبكاء حار، لا يكاد يسمع، وإذا بيد صغيرة بيضاء، مرفوعة نحو السماء، وفتاة شاحبة الوجه غائرة العينين، قد تشرب لونها الأبيض بحمرة، يكاد يتفجر منه الدم لو مسه الهواء، فأكسبتها نضارة رغم ما يلم بها من حزن وخوف، تقول بصوت متقطع يغلبه دموع حارة بللت وجنتيها المحمرتين، يا من تجيب المضطر إذا دعاك وتكشف السوء، لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين، رب إني مسني الضر وأنت أرحم الراحمين، يا غافر الذنب، ويا قابل التوبة، أقبل توبتي، واغفر زلتي، وارحم ذلتي ، يا من تذل له الرقاب، وتخضع له الأعناق، اللهم عفوك أرجو، ورضاك أرنو، فيا رب أفغر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم، رب لا تأخذني إن نسيت أو أخطأت، رب ولا تحمل على إصراً كما حملته على الذين ممن قبلي، رب ولا تحملني ما لا طاقة لي به، واعفو عني واغفر لي وارحمني، أنت رب السموات وما أظللن، وأنت قيوم الأراضين وما أقللن، يا حي يا قيوم برحتك أستغيث، يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، الله عفوك ورضاك، اللهم يا من تتنزل في هذه الساعة من الليل فتقول هل من سال فأعطيه، هل من مستغفر فأغفر لهن اللهم إني أسألك العفو واستغفرك من الذنب فتكرم عليّ بمنتك واغفر لي برحمتك، اللهم إنك القائل وقولك الحق "ادعوني استجب لكم" اللهم دعوتك كما أمرتني فاستجب لي كما وعدتني، إنك لا تخلف الميعاد .
ولكن من هي هذه الفتاة؟ ولماذا تدعو بهذه الحرقة،؟وما هي قصتها؟ …. يتبع

*.......*.......*

alburaggreen
27-04-2003, 04:11 PM
باية مميزة
إفتتاحية رائعة
ومقدمة ملفتة للنظر
-----
طنطاوية مستقلة
للأمام أخي منصف
أنا من اليوم من قراءك

محبة القلم
27-04-2003, 08:34 PM
منصف ننتظر البقيه بفارغ الصبر.
كلمات رائعه اعتقد ان القادم سيحمل لنا عبرة.
تحياتي لقلمك المذكر بالله.

منصف
29-04-2003, 11:53 AM
الأخت الفاضلة محبة القلم
الأخ الفاضل alburaggreen

شكراً على جميل التواصل والعبارات، ولي الفخر بأن أكون ضمن هذه المجموعة الطيبة