PDA

View Full Version : وينه أخوي ووينه ولد عمي



BLUE LINE
10-05-2003, 08:17 AM
يا دنيتي ليه الجفاء ليه الخيانه *** يا دنيتي وين الوفاء ووين الشهامه

وينه أخوي ووينه ولـد عمي *** وين الـرحم ووينهاصلت القـرابه




هـذان البيتان هما مطلع لقصيده أنا في صدد تأليفها

وهي تصف ما آلَ إليه جانب من جوانب الحياه

ألا وهو جانب العلاقات الأجتماعيه سواءً

كانت على مستوى الفرد أوعلى مستوى

الجمـاعه ، كما أتمنى من الله أن

يسـعفني وقـتـي عـلـى

أن أتمـهـا في وقت

قـريب ، لـكم

كـل الشكر

والتقدير

. . . . . . وإلــى لـقـاءٍ أخـر . . . . . .

احساس
10-05-2003, 11:32 AM
اتنبئ بمطلع قصيده حلوه
فالموضوع جدا حساس ويلامس العصر
نتظر قصيدتك فلا تتاخر بارك الله فيك
"
احساس

ابو طيف
11-05-2003, 01:35 AM
بسرعه لو سمحت

والله مشكله بحجز المرور شكلك بطووووووووووووول علينا


عموما نحن بانتظارك :):)


=============

BLUE LINE
14-05-2003, 07:18 AM
احساس انسانه تشرفت بحضورك الجميل

وأتمنى أن تحوز قصيدتي المتواضعه على

جـزء بسيط من إعجابك لا تحرميني من

أحاسيسك .



أخـي وحبيبي ابو طيف تـرى قصيدتي ما

سـرقتها مـن مجلة مـاجد مثلك تـرى من

مخيخي وبـدون أي نقش من مجلات تشرفت

بطيفك الذي زين بداية مـوضوعي التالي :



هذا هو بقية الموضوع وأتمنى أن يكون عند حسن الظن :



يـا دنيتي ليه الجفاء ليه الخيانه *** يـا دنيتي وين الوفاء ووين الشهامه

وينـه أخوي ووينه ولـد عمي *** ويـن الـرحم ووينها صلت القـرابه

وينه الماضي ووين أهله وناسه *** وين بـنـه وهيـله ووين ريحة دلاله

الأم طيبه وعطف وحسن تربيه *** والأب لـه هيبه وقيمه ولـه أحترامه

والأبن رجال مثل أبوه في غيابه *** والبنت نـورٍ يشع بالشرف والطهاره

الــجـــار يــصـــون جــاره مــثــل عــرضــه وداره

وبعد أن تغيرت الحال وأصبح هناك تفكك وتباعد وأختلاف كتبت:

مـاني مـصـدق حـاضرنا وناسه *** ولاني مصدق جاري وولده وبنته

سهـره وفـلـته طول الليل وفجره *** الأب بـرى يطارد رياله وقرشه

والأم مسكينه حـاست فيه وفي بنته *** مكيـاج وجـنز و معـّلقه شنطه

والـولد صايع دخان ومعسل وكشته *** سـواق وبنز ولا عنده ولا شغله

ويوماً تشوفه تحسب أنه فلته وركزه *** مـا خـَّلـص الثنويه إلا برفسه

مـا ودي أشمت فـي الزمان وأهله *** ومارضيت بالوضع ولكن وصفته



يقول الشافعي رحمه الله :


نَعِيبُ زَمَـانَنَـا والعَيْبُ فينا *** وَمَـا لِزَمَـانِنَا عَيْبٌ سِوانا

وَنهجُوا ذَا الزَّمَانَ بغير ذنْبٍ *** وَلوْ نَطَقَ الزَّمَانُ لَنَا هَجانا