PDA

View Full Version : نسخة من موضوع مهم - لجميع المنتديات - في جميع المواقع



المستشار
29-10-2000, 11:42 AM
رغبةً في أن تعمّ الفائدة .. و للأهميّة أكرر هذا الموضوع هنا .. حيث النسخة الأصليّة موجودة في جادة الإقلاع .. لأنها هي مسرح الحدث ..


هكذا تكون الردود ..
السلام عليكم و رحمة الله ..

لم أتجرأ في المثول أمامكم في هذا الموضوع خصوصاً إلا لعلمي - القاصر - بأهميّته .. خاصةً و أن مسرح الأحداث و التي تسببت في ولادته كان (( منتدانا - الجادة )) و أبطالها درّة من دررها و غالية من غواليها ..

تكمن أهميّة هذا الموضوع في أنني أعتبره تقنين بديع .. و ضوابط فريدة صاغتها الخبرة الراسخة و التجربة العميقة في ربوع هذه الشبكة المرعبة من جهة و الحياة الواقعيّة من جهة أخرى ..

تدور أحداث هذا الموضوع حول (( الدين )) ..

الأبطال : الفكر .. الكلمة .. الرأي المتجرّد .. الضعف البشري .. قوة الإيمان ..

المسرح : ساحة الإقلاع - منتدى الموضوعات الجادة .

الزمن : الأحداث قد انتهت و لكن سرعان ما يطالب الجمهور بإعادة المسرحيّة .. لتتجدد الأحداث ..

المدة : على قدر الحروف ..

متطلبات النجاح : صفاء الذهن .. و التنازل .. و القراءة بواقعيّة .. و الاعتماد في تفسير الغوامض على قاموس الدين ..

الطبقة الموجّه إليها الموضوع : كل من استطاع القراءة حتى آخر حرف ..

قبل البدء : ما أريد إلا الإصلاح ما استطعت ..

البداية :

مما لا شك فيه أن العقول تتفاوت و تتباين .. خاصةً في هذا العالم الافتراضي المتجرّد عن كل قيود الواقع .. حيث لا وجود للمبادئ إلا في النفوس و البواطن .. و علمها عند الله ..
و لأنّ طالبي الخير و مريدي الفائدة هم الأغلبيّة - هنا على الأقل - حيث يستقون الفوائد و يتبادلون الخبرات .. دون معرفةٍ للشخصيات القابعة خلف الكلمات .. الأمر الذي يجعل الخوف يُحيط بنا من تلقي المعلومات و خاصةً الدينية منها دون فلترة لها .. و معرفة لمصدرها ..
و لأنّ مسائل الدين لا تحتمل نقاش العامة من بني البشر .. و ليست مرتعاً للمتشدّقة من البقر ( تكرمون ) ..

لأجل ذلك كله .. أطرح بين يديكم هذا الرد البديع .. الذي ردّت به ( واحدة من أهم أعضاء الإقلاع ) .. لتوضّح به مبدأها .. و تسطّر للتاريخ مدى العقليّة التي تتمتع بها فتياتنا الغاليات .. حيث وصل هذا الرد بواسطة البريد الخاص ..

الرسالة ( بتصرّف قليل ) :

أنا لست علمانية و لا أفصل الدين عن الدولة ، و لا أحب الحديث بصوتٍ عالٍ .

هل تعلم لماذا تنجح حركات التنصير التي تحدث في أفريقيا ؟

ألى ترى طريقتهم في التعامل مع المعدمين .. و خضوعهم للمحتاجين .. ألى ترى أنهم قد وضعوا الإنسان المناسب في المكان المناسب ..

ألا ترى أن النجاح في أي دعوة يتأثر بالأسلوب الصحيح .. و نحن الأولى به حيث قال تعالى : ( أدع إلى سبيل ربك بالحكمة و الموعظة الحسنة .. و جادلهم بالتي هي أحسن .. ) الآية .

لقد امتنعت في السابق عن الخوض في أمور الدين و الجدل فيها لأنني لست فقيهة ولا عالمة دين ، وإذا استعصى عليّ موضوع فإنني أقوم بالاتصل بالعلماء و رجال الإفتاء .

أما من حيث قراءتي للموضوعات ذات الصبغة الدينيّة في المنتديات العربية فأنا أقرؤها للاطلاع ، و لكني لا آخذ بها لجهلي بكاتبها . فأنا في مسائل الدين لا أثق بمجهولي الشخصية . فقد يكون الكاتب صاحب مبدأ ، ولكنه يفتقد الأسلوب في الذود عن مبدئه ، وقد يكون العكس .. فهناك من يمتلكون الأسلوب .. و يستطيعون إقناع الغير و لكنهم يذودون عن مبادئ و أفكار تحمل الكثير من الخروج عن الخط السليم والفطرة الصحيحة السليمة .

و إذا قرأت معلومة دينية أفضل معرفة المصدر للمعلومة وليس اخذ جميع ما أقرأ . فأنا لا أعتمد على فتاوى المنتديات ، و ذلك لأنه من الممكن أن يكون كتابها أصحاب مبادئ مخالفة للدين أو أنهم ممن يدس السم بالعسل .. كأن يكون بها دسائس إسرائيلية .... الخ

لم أدرس الدين كتخصص جامعي أو دراسات عليا و أجهل الكثير فيه ، لذلك لا أجادل فيما لا أعلم . أما من حيث المسائل التي يختلف فيها العلماء أو يتفقون فأنا لن أجادل فيها لأنني لست عالمة ولا فقيهة .


أنا لم أصل في حفظي للقرآن الكريم حتى النصف ... فهل هذا يؤهلني للنقاش الديني ؟ ؟ ..........

..انتهى ..


بهذه الكلمات .. التي تستحق التسطير بماء الذهب .. كان ردها ..

و بهذه العقليّة التي تتمتع بها .. و التي نثرتها بين طيّات كلماتها .. قد أقلعت و حطّت هنا ..

..

و أخيراً ..

الذود عن الدين أمانة تتربّع على أكتافنا .. فالسلبيّة مرفوضة .. و لكن .. لنحذر من الإساءة للدين بسبب جهلنا .. أو تقصيرنا .. حتى في أسلوبنا ..


كتبه : المستشار .

------------------------
أهوى الحياة كريمة لا قيد لا ... إرهاب لا استخفاف في الإنسان ..
فإذا سقطت سقطت أحمل عزّتي ... يغلي دم الأحرار في شرياني ..

------------------
لو سكت الجاهل عن الكلام فيما لا يعلم .. لما كان هناك خلاف أو شبهة ..

------
للتواصل بالماسينجر :
الهوت مايل :
almostashaar@hotmail.com


.

mr_mosta7el
29-10-2000, 11:58 AM
اخي المستشار
الله يجزاك كل خي
على وضع هذاالموضوع المهم هنا في هذا المنتدى
لك كل الشكر على ذلك يا اخي الكريم



------------------
مواضيع ساخنه في منتدى الجاده :
التفكير المنطقي تهمة ، يتقاذف بها بعضنا بعضا..خوفا من ان نوصم بتبني (نظرية المؤامرة)!!! (http://www.alsakher.com/ubb/Forum8/HTML/000018.html)
القوامة سوط يضرب به الرجل المرأه (http://www.alsakher.com/cgi-bin/ubbcount.cgi?expath1=Forum8&expath2=&topic=000015&type=&number=8)
ما الهم الذي تحمله؟!!!!!! (http://www.alsakher.com/cgi-bin/ubbcount.cgi?expath1=Forum8&expath2=&topic=000009&type=&number=8)
اللعوب !! أحذروها (http://www.alsakher.com/cgi-bin/ubbcount.cgi?expath1=Forum8&expath2=&topic=000011&type=&number=8)
هل نحن بصل؟!!! (http://www.alsakher.com/cgi-bin/ubbcount.cgi?expath1=Forum8&expath2=&topic=000013&type=&number=8)
زوجك ليس أكثر شراسة من الأسد .. (http://www.alsakher.com/ubb/Forum8/HTML/000010.html)

عنفرز
29-10-2000, 12:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي المستشار...
لد افتقدت إلى كتاباتك التي دائما تنم عن عقل مفكر...
ولكن أسألك كم لدينا من عقول تفكر كفكر التي ذكرت قصتها في الأعلى؟؟؟؟؟
لا أبالغ إن قلت القليل.. فقد غلبت على الغالبية حسن النية وحسن الظن .. فنصدق كل مانقرأه ونعتقده حقيقة مسلمة ...
جزاك الله ألف خير على هذا الموضوع...
والسلام

------------------
إن ماطاعك الزمان دردب في الدنيا

المستشار
31-10-2000, 12:14 PM
السلام عليكم ..

المستحيل ..

عنفرز ..

أشكركم جميعا على هذه الكلمات .. و عسى أن أكون عند حسن الظن ..

و أكرر شكري لحظوركم و مشاركتكم ..

و السلام .


------------------
كل الذي أدريه أنّ تجرّعي ... كأس المذلّة ليس في إمكاني ..

للتواصل بالماسنجر :
almostashaar@hotmail.com
.

Real_Pearl
11-11-2000, 03:49 AM
<FONT face="Book Antiqua">السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم وقع في يدي كتاب كانت تقرأه شقيقتي التي في الثاثة عشرة من عمرها وأخترت منه هذه الفقره والتي عنوانها قلة العلم بمادة الحوار. لقد أخترتها لأنها تشبه الى حد كبير ما أردت كتابته للرد على هذا الموضوع.

قلة العلم بمادة الحوار:
فقد يحاور المرء بدون علم, فان فعل ذلك عرض نفسه للأحراج, بل ربما خذل الحق خصوصا اذا كان الذي امامه محاورا بارعا, فلربما أقنع السامعين بفكرة خاطئة, او شككهم بفكرة صحيحة, فكم ضاع من حق بسبب سوء العبارة.

في زخرف القول تزيين لباطله ******* والحق قد يعتريه سوء تعبير

فلا ينبغي لشخص أن يدخل في حوار الا وقد أحاط به علما, فالعلم بموضوع الحوار, والعلم بتفاصيله, والتسلح بالحجج والبراهين – سلاح ماض بيد المحاور الناجح, اذ يمكنه من الوقوف على أرض ثابته, وليس على رمال متحركه فالمستيقن من الحق الذي معه تراه مطمئن الخاطر, آمنا على مذهبه من صولة الباطل فينطق عن أناة وتخير للأقوال الصائبة.

والعرب تقول ((قبل الرمي يراش السهم)) أي هيئ الأمر, وأعده قبل حاجتك اليه.

أما من لم يكن على بصيرة من رأيه فأنه ينزعج عند الحوار, ويطيش به الجدل, حتى يقذف بالسباب, ويلفظ بالكلام من قبل أن يقيم له وزنا.

والعرب تقول في أمثالها: ((عند النطاح يغلب الكبش الأجم)) لأنه فعل ذلك من غير عدة هيأها.

ثم ان حق الأعتراض والتخطئة, والتصدي للمحاورة لا يتأتى لجاهل في مواجهة عالم, بل ولا يقبل منه.
ومن لا يعلم لا يصلح له أن يتصدى لمن يعلم. ورحم الله أمرأ عرف قدر نفسه.
ولا يلزم من لديه علم أن يدخل في كل حوار, بل ينبغي له أن لا يدخل حوارا الا وهو عالم به, اذ أن مجرد علمه في الأصل لا يكفي.
وخير ما يستعين به المحاور عند ارادته الحوار في موضوع ما – أن يجمع أطراف الموضوع, ويتصور جميع احتمالاته, ووجوهه, وان يطلع على ما كتب فيه سواء من المؤيدين أو المعارضين, وأن يكون ذا نظر ثاقب, وخبرة عالية بظروف المكان والزمان, وتطورات العلوم والمعارف, وطبائع النفوس ونزواتها.
وكلما كان أحسن في عرض معلوماته واثبات أفكاره – كلما كانت الاستجابة له أدعى واكبر.

سلسلة أخطاء في السلوك والتعامل (6)
أسم الكتاب: أخطاء في أداب المحادثة والمجالسة
تأليف الكاتب: محمد بن ابراهيم الحمد

Real Pearl (ريل بيرل)</FONT f>

ma3gool
11-11-2000, 05:03 AM
شكرا لك اخي المستشار..والاخ او الاخت ريل بيرل..على المعلومات المفيده.. :) ودمتم..
مع ان ودي ان ريل بيرل يحط موضوعه بلحاله موضوع مستقل لتعم الفائده.. :) :) شكرا لكم وتقبلوا احتراماتي... :) :)

ابو زيد الهلالي
16-02-2001, 06:04 PM
موضوع قمة يا اخي العزيز

المستانسه
16-02-2001, 06:27 PM
الاخ الفاضل / المستشار
بارك الله فيك يا اخي الفاضل
وجزاك الله خير على هذا الموضوع

------------------
عالي الهمّــــــــه لا يرضى بما دون الجنّــــــــه

المسامر
16-02-2001, 08:38 PM
<FONT COLOR="Blue"><FONT size="4">أخي المستشار ،،

موضوع بغاية الأهمية وطرح أكثر من رائع للقضية ،

فأخذ العلم الشرعي عن طريق كتاب المنتديات المجهولين الهوية أمر خطير بالفعل ،،

بارك الله فيك ،،،

تحياتي
المسامر

</FONT s></FONT c>

JoReYa^__^
17-02-2001, 12:13 PM
جزاك الله خيرا أخي المستشار على طرح هذه القضية .. سلمت يمينك ..<IMG SRC="http://www.alsakher.com/ubb/smilies/cwm7.gif" border=0>

تحياتي لك
أختك جورية ..

------------------
ما سمعنا عن عشق شعب لقائد..
مثل عشق قلوبنا للشيخ زايد..
نعشقه .. نهواه .. نفداه ونحبه..
ما عرفنا الحب الا بعد حبه..

ياسمينه
18-02-2001, 05:54 AM
جزاك الله الف خير .. بصراحه موضوع مهم ومفيد...يعطيك العافيه


------------------
vip

النديم
10-03-2001, 05:31 PM
الموضوع للرفع :
كنت اقلب في قديم المواضيع فلمحت عيني هذا الموضوع لعلم علت راسه نار ...
موضوع جميل ولا اروع صيغ باسلوب فني لا يجيده الا المستشار ...

سلمت وسلم غاليك .

------------------
لي ان أكون سنا الضياء وليس لي *** ان أجلو المرأى لأعشى الناظر

الحجازية
10-03-2001, 05:44 PM
<FONT COLOR="Purple"><FONT size="4">جزاك الله مليون خير على وضع مثل هذا الموضوع لنا للإطلاع</FONT s></FONT c>

<FONT COLOR="Purple"><FONT size="4">ليت جميع المتنطعين يعلمون أن معرفتهم القليلة واليسيرة بالدين لا تجعل منهم دعاة يحللون ويحرمون وأن ذلك محسوب عليهم من الله سبحانه وتعالى.</FONT s></FONT c>

------------------
إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله العلي العظيم

الفيلسوف
11-03-2001, 02:11 AM
جزاك الله خير اخي المستشار على طرح هذا الموضوع المهم والذي اعلم بانه قديم ويتحدث عن فتره زمنيه قبل خمسة اشهر، مليئة بالتفاصيل والاحداث المتتابعه .

ولكن وددت عند نقاشنا لمثل هذه المواضيع ان نعالجها بشكل عام دون الدخول في مسميات ومواقع لكي يكون نقاشنا ضافياً شاملاً لجميع جوانب القضيه وبدون ان ينحرف عن وجهته الاصليه .

اشكرك مره اخرى .. ومعذرة على الرد المتاخر، لاني لم ارى الموضوع الا الان كونه مرفوع من المواضيع السابقه .



------------------
<FONT COLOR="Blue">الفلسفة ان تكون انت لا ان تكون غيرك </FONT c>

الحزن القديم
14-03-2001, 11:04 AM
موضوع جميل.. ورائع ..كروعةِ كاتبه

تمنياتي لك بالتوفيق