PDA

View Full Version : بكـــاء الشمس (المَعلَم العشرون)



أطلال شخصية
17-05-2003, 09:53 PM
صبــاحَ اليوم ... وقبلَ الفجرِ
رأيتُ الشمس تبكي ...
دمــوعا كوادٍ يسري
والقمرَ بــائسا ... نـــافِذ الصبر
احتضنَ النجمَ من عسرِ الأمر
رمى ضياءهُ على النهر
فأدمى مـــاءهُ الذي يجري
....
أبت الشمس عناقَ الفجرِ
وأعتنقت مذلَّة الكِبرِ
مـــات ورد الجمـــالِ
وحقَّ القصَاص من الطُهر
فالشمس بدموعهــا ...
هيجَت وداعة البحرِ
وشغَلت كلّ فكرِ
ولم يعد في عينِ الحبّ ... براءةُ النظرِ
فمن يدري ...
قد يكون للشمس بالبكى ... تفتـّحُ الزهرِ.

ملاحظة : كم هو صعبٌ على الواحد منا أن يفتتح نهاره بحزن خانق ....

تحية من أطلالٍ لا تسأل لكم أن تعرضوا معالماً لأطلال حضارةٍ عشتموها.
(إضغط هنا لتصفح المعــالم الســـابقة) (http://membres.lycos.fr/atlalshakh/index.htm)

انكسار
18-05-2003, 03:38 AM
اسجل مروري و اشد على يدك : ستتجاوز كآبة الصباح في المعالم القادمة ان شاء الله .

محبة القلم
18-05-2003, 10:30 AM
نعم مااقسى ان يفيق الشخص مخنوق بعبرة الحزن؟!!
تحياتي لما خطه قلمك من بوح.

أطلال شخصية
18-05-2003, 04:02 PM
تحياتي لكما, وأشكركما من صميم الفؤاد على هذا الكلام, فهو دليل على تفهمكم.
أعدك سيدتي أنكسار أن أحسن المعالم بلمسات و أبعاد أخرى, ووعدي لو تدرين ليس كلاما للمجاملة ...

سلام مني, في انتظار معلم اليوم.

بقايا احزان
18-05-2003, 06:46 PM
أبت الشمس عناقَ الفجرِ
وأعتنقت مذلَّة الكِبرِ
مـــات ورد الجمـــالِ
وحقَّ القصَاص من الطُهر
فالشمس بدموعهــا ...
هيجَت وداعة البحرِ
وشغَلت كلّ فكرِ
ولم يعد في عينِ الحبّ ... براءةُ النظرِ
فمن يدري ...
قد يكون للشمس بالبكى ... تفتـّحُ الزهرِ

أطلال شخصيه....a* a* a*

ما زلت أقول أن أبداعك يزداد معلم تلو الأخر..وكل معلم له طابع ونكهه خاصه..

وهذا المعلم من أروع المعالم التي سطرتها أناملك...فيه خيال رائع..


تحياتي لقلمك الرائع...وفي انتظار معلم أخر..:nn :nn :nn