PDA

View Full Version : :::::الدخول من بوابة الأحزااان::::::



بقايا احزان
20-05-2003, 05:15 PM
جرح ٌ على جرحٍ تهز كياني ***** وتمد لي لهبا من الأحزانِ
خط من الألم المبرّح ساخنٌ ***** يسري من الأقصى إلى الشيشانِ
ويضم كوسوفا التي اكتملت بها ***** مأساة هذا العصر في البلقانِ
ويضم باميرا التي شهدت بما ***** شهد المدى من حسرة الأفغانِ
ويثير ألف قضية وقضية ***** رحلت بأمتنا إلى الطوفانِ
يا صرخة الألم التي اشتعلت على ***** شفة الجريح كألسن النيرانِ
يا أدمع الثكلى التي رسمت لنا ***** في مقلتيها حسرة الوجدانِ
يا ألف باكية وألف يتيمة ***** يا ألف هاربة بلا عنوانِ
يا ألف شيخ في انحناء ظهورهم ***** خبر يحدثنا عن الطغيانِ
يا ألف مئذنة توقف نبضها ***** يا ألف محراب بلا أركانِ
يا ألف طفل قارئ أمسوا بلا ***** كتب ولا نُسخ من القرآنِ
يا ألف مسلمة شربن تعاسة ***** ولبسن ثوب مذلة وهوانِ
يا ألف دار ما يزال ركامها ***** يُلقي عن المأساة ألف بيانِ
يا ألف ألف قذيفة روسية ***** رسمت ملامح وحشة الإنسانِ
يا ألف مؤتمر على أوراقها ***** جثم انتهاك شريعة الرحمنِ
ماذا يقول الشعرُ ؟ كيف أصوغه ؟ ***** أتصاغ شعرا ثورة البركانِ
أتصاغ شعرا أدمع تجري كما ***** يجري لهيب النار في الأجفانِ
ماذا يقول الشعر ؟ دمع حروفه ***** يجري كشلال على الأوزانِ
ويكاد يغرق كلما يلقاه من ***** لفظ ومن معنى ومن ألحانِ
يا من تسائلني عن الريح التي ***** هبت عواصفها على الأوطانِ
وعن الجحافل ما تريد جيوشها ***** من هذه الغارات في الشيشان ِ
أو مـا لـهم دين يرقق أنفسا ***** جُبلت على الإلحاد والكفرانِ
لا تسـأليني عن ديانة أمـة ***** لم تبق للإنجيل فضل بيانِ
هي حرّفته لكي تنال مكانة ***** مرموقة في دولة الرومانِ
ما دينهم إلا بقايا من سنا ***** دين المسيح وظلمة اليونانِ
مزجت بأهواء الرجال وأصبحت ***** دينا يحقق رغبة الرهبانِ
دينا تلبّس بالأساطير التي ***** تمضي بصاحبها إلى الهذيانِ
أرأيت دينا صافيا يحي على ***** أرجوحة صُنعت من الصلبانِ
أوَ بعد هذا تطلبين عدالةً ***** ممن يشوّه صورة الأديانِ ؟
ما الروس إلا صورة من عُملة ***** مشؤومة شُبكت على النكرانِ
هم أول الوجهين والغرب الذي ***** يستمريء التضليل وجه ثاني
آلاف قتلى المسلمين كأنما ***** هم في حقول تجارب الفـئـرانِ !
والغرب يرسم كل يوم خطة ***** لرعاية الحشرات والـديـدانِ !
إعلامه يقتات من أخبـارنا ***** ويـبثهـا مصحـوبة بـأغـاني !
يا غربُ، يا قلبـا أمات شعوره ***** لهب من الأحـقاد والأضغـانِ
ما بـال مجلـس خوفكم لا ينطوي ***** إلا على التضليـل والبهتـانِ ؟
ما بـالـه يـلقى مـآسي أمتي ***** وجراحـها بالصمـت والخذلانِ ؟
أيـن الـقوانين التي برزت لـنا ***** في أرض تيمـور وفي السـودانِ ؟!
أوَ ليس في الشيشان جرح نازف ***** أوَ ما لكم فيهـا شهـود عيـانِ ؟!
ما ذنـب طـفـلٍ مُزّقت أعضائه ***** وغدا قـعيـدا ما لـه قدمانِ ؟!
ما ذنب وجـه يتيمـة أضحى بلا **** ثغرٍ تصوغُ جمـاله الشـفتـانِ ؟!
ما ذنبهـا ؟! صارت بغيـر حقيبـة ***** وبلا يد يمـنى ودون لسـانِ ؟!
ما ذنب مسـلمـة تحطم قلبهـا ***** لما رأت في الأفـق ليـل دخـانِ ؟!
فقدت رفيـق حياتـها وصغارهـا ***** في ليـلـة دمـويـة الـعدوانِ
ما ذنبهـا ؟! فقدت منابع حبهـا ***** وأمـام عينيهـا قضى الأبَوَانِ
ما ذنب أم حينما انكشف الـدجى ***** وجدت بقـايا مقـلة وبنـانِ ؟!
ورأت حـذاءً واحـداً وظـفيرةً ***** محروقةً ، ودمـاً على الجـدرانِ
ويداً قد انفصـلت عن الجسم الذي ***** نسفتـه قنبـلةُ العدو الجاني
وبقيـةً من معصـمِ الـزّوجِ الذي ***** ضـم الصغـار بلهفةٍ وحنانِ
ورأت شظايـا من قذائف مـجرمٍ ***** شهدت بمـا اقترفته كفُّ جبانِ
يا غربُ ، إن مات الضمير فإنـما ***** موت الضمير علامة الخسرانِ
يا ألـف مليـون بكيـتُ لأنـني ***** أبصرتكم في الأرض دون مكانِ
ولأنني أبصـرتُ بعضَ رجـالِكم ***** يتـلـذذون بطـاعة الشيطانِ
يتسلـقـون جدار كـل إثـارة ***** ويحسِّنـون قبـائحَ العصيـانِ
ولأنني أبصرتُ بعضَ نسـائِـكم ***** يـلقـين شرعَ الله باستهجـانِ
من حولـهن النبـع يصفو مـاؤه ***** وبـه تتـم سعـادة الظمـآنِ
وكؤوسَهـن مـليـئةً بطحـالب ***** وعقـولَهـن سريـعة الذّوَبـانِ
ولأنني أبـصرتُ ظبيـتنـا الـتي ***** هـربت ، تـمد يدا إلى الثعبـانِ
وتعيـش وهـم تـحرر وهي التي ***** وضعت يديهـا في يـد السجـانِ
ولأنني يـا ألـف مـليـونٍ أرى ***** عين الشمـوخ بكت على الفرسـانِ
وبكت على صهوات خيـل إبائنـا ***** لـم تحمـل الأبطـال في المـيدانِ
يا ألـف مليـون بكيـتُ وإنـما ***** أبـكي لأن ضيـاعـكم أبـكـاني
ما ذا يقول الشعرُ في العصـر الذي ***** يقتـات من ألـمي ومن أشجـاني ؟
يا ألـف مليـون حبـال مشاعري ***** مـوصـولـة بالخـالـق الديـّانِ
أنا لست أيـأسُ من مصـائبنـا التي ***** تُذكي لـهيبَ الحزن في وجـداني
أنا مـا يئستُ إذا بكيتُ لـمـا أرى ***** من وطـأة الأحداث في الشيشانِ
فـلربـما كان الـدخولُ إلى العـلا ***** والـمـجد من بوابـة الأحـزانِ

للشاعر الدكتور::: عبد الرجمن العشماوي


تحياتي ..اختكم بقابا أحزاااان...:nn :nn :nn

المجهوووول
20-05-2003, 05:52 PM
<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0011.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=5 color=#000080><font face=Tahoma>:::::الدخول من بوابة الأحزااان:::::: <br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=400 height=120><table border=0><tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>جرح ٌ على جرحٍ تهز كياني ***** وتمد لي لهبا من الأحزانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>خط من الألم المبرّح ساخنٌ ***** يسري من الأقصى إلى الشيشانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ويضم كوسوفا التي اكتملت بها ***** مأساة هذا العصر في البلقانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ويضم باميرا التي شهدت بما ***** شهد المدى من حسرة الأفغانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ويثير ألف قضية وقضية ***** رحلت بأمتنا إلى الطوفانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا صرخة الألم التي اشتعلت على ***** شفة الجريح كألسن النيرانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا أدمع الثكلى التي رسمت لنا ***** في مقلتيها حسرة الوجدانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف باكية وألف يتيمة ***** يا ألف هاربة بلا عنوانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف شيخ في انحناء ظهورهم ***** خبر يحدثنا عن الطغيانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف مئذنة توقف نبضها ***** يا ألف محراب بلا أركانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف طفل قارئ أمسوا بلا ***** كتب ولا نُسخ من القرآنِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف مسلمة شربن تعاسة ***** ولبسن ثوب مذلة وهوانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف دار ما يزال ركامها ***** يُلقي عن المأساة ألف بيانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف ألف قذيفة روسية ***** رسمت ملامح وحشة الإنسانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألف مؤتمر على أوراقها ***** جثم انتهاك شريعة الرحمنِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ماذا يقول الشعرُ ؟ كيف أصوغه ؟ ***** أتصاغ شعرا ثورة البركانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أتصاغ شعرا أدمع تجري كما ***** يجري لهيب النار في الأجفانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ماذا يقول الشعر ؟ دمع حروفه ***** يجري كشلال على الأوزانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ويكاد يغرق كلما يلقاه من ***** لفظ ومن معنى ومن ألحانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا من تسائلني عن الريح التي ***** هبت عواصفها على الأوطانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>وعن الجحافل ما تريد جيوشها ***** من هذه الغارات في الشيشان ِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أو مـا لـهم دين يرقق أنفسا ***** جُبلت على الإلحاد والكفرانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>لا تسـأليني عن ديانة أمـة ***** لم تبق للإنجيل فضل بيانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>هي حرّفته لكي تنال مكانة ***** مرموقة في دولة الرومانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما دينهم إلا بقايا من سنا ***** دين المسيح وظلمة اليونانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>مزجت بأهواء الرجال وأصبحت ***** دينا يحقق رغبة الرهبانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>دينا تلبّس بالأساطير التي ***** تمضي بصاحبها إلى الهذيانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أرأيت دينا صافيا يحي على ***** أرجوحة صُنعت من الصلبانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أوَ بعد هذا تطلبين عدالةً ***** ممن يشوّه صورة الأديانِ ؟
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما الروس إلا صورة من عُملة ***** مشؤومة شُبكت على النكرانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>هم أول الوجهين والغرب الذي ***** يستمريء التضليل وجه ثاني
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>آلاف قتلى المسلمين كأنما ***** هم في حقول تجارب الفـئـرانِ !
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>والغرب يرسم كل يوم خطة ***** لرعاية الحشرات والـديـدانِ !
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>إعلامه يقتات من أخبـارنا ***** ويـبثهـا مصحـوبة بـأغـاني !
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا غربُ، يا قلبـا أمات شعوره ***** لهب من الأحـقاد والأضغـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما بـال مجلـس خوفكم لا ينطوي ***** إلا على التضليـل والبهتـانِ ؟
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما بـالـه يـلقى مـآسي أمتي ***** وجراحـها بالصمـت والخذلانِ ؟
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أيـن الـقوانين التي برزت لـنا ***** في أرض تيمـور وفي السـودانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أوَ ليس في الشيشان جرح نازف ***** أوَ ما لكم فيهـا شهـود عيـانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنـب طـفـلٍ مُزّقت أعضائه ***** وغدا قـعيـدا ما لـه قدمانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنب وجـه يتيمـة أضحى بلا **** ثغرٍ تصوغُ جمـاله الشـفتـانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنبهـا ؟! صارت بغيـر حقيبـة ***** وبلا يد يمـنى ودون لسـانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنب مسـلمـة تحطم قلبهـا ***** لما رأت في الأفـق ليـل دخـانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>فقدت رفيـق حياتـها وصغارهـا ***** في ليـلـة دمـويـة الـعدوانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنبهـا ؟! فقدت منابع حبهـا ***** وأمـام عينيهـا قضى الأبَوَانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذنب أم حينما انكشف الـدجى ***** وجدت بقـايا مقـلة وبنـانِ ؟!
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ورأت حـذاءً واحـداً وظـفيرةً ***** محروقةً ، ودمـاً على الجـدرانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ويداً قد انفصـلت عن الجسم الذي ***** نسفتـه قنبـلةُ العدو الجاني
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>وبقيـةً من معصـمِ الـزّوجِ الذي ***** ضـم الصغـار بلهفةٍ وحنانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ورأت شظايـا من قذائف مـجرمٍ ***** شهدت بمـا اقترفته كفُّ جبانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا غربُ ، إن مات الضمير فإنـما ***** موت الضمير علامة الخسرانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألـف مليـون بكيـتُ لأنـني ***** أبصرتكم في الأرض دون مكانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ولأنني أبصـرتُ بعضَ رجـالِكم ***** يتـلـذذون بطـاعة الشيطانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يتسلـقـون جدار كـل إثـارة ***** ويحسِّنـون قبـائحَ العصيـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ولأنني أبصرتُ بعضَ نسـائِـكم ***** يـلقـين شرعَ الله باستهجـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>من حولـهن النبـع يصفو مـاؤه ***** وبـه تتـم سعـادة الظمـآنِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>وكؤوسَهـن مـليـئةً بطحـالب ***** وعقـولَهـن سريـعة الذّوَبـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ولأنني أبـصرتُ ظبيـتنـا الـتي ***** هـربت ، تـمد يدا إلى الثعبـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>وتعيـش وهـم تـحرر وهي التي ***** وضعت يديهـا في يـد السجـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ولأنني يـا ألـف مـليـونٍ أرى ***** عين الشمـوخ بكت على الفرسـانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>وبكت على صهوات خيـل إبائنـا ***** لـم تحمـل الأبطـال في المـيدانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألـف مليـون بكيـتُ وإنـما ***** أبـكي لأن ضيـاعـكم أبـكـاني
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>ما ذا يقول الشعرُ في العصـر الذي ***** يقتـات من ألـمي ومن أشجـاني ؟
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>يا ألـف مليـون حبـال مشاعري ***** مـوصـولـة بالخـالـق الديـّانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أنا لست أيـأسُ من مصـائبنـا التي ***** تُذكي لـهيبَ الحزن في وجـداني
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>أنا مـا يئستُ إذا بكيتُ لـمـا أرى ***** من وطـأة الأحداث في الشيشانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>فـلربـما كان الـدخولُ إلى العـلا ***** والـمـجد من بوابـة الأحـزانِ
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>للشاعر الدكتور::: عبد الرجمن العشماوي
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#800080><font face=Tahoma></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#9966FF><font face=Tahoma>(أختيار)بقايا أحزان</table></table>

أطلال شخصية
20-05-2003, 07:59 PM
إني -معذرة- متعب حد الأرهاق أختي بقايا أحزان ... فيومي هذا كان شاقا وسيتلوه شهر بنفس المنوال, سأعِدّ قهوتي, أقعد مع نفسي أحاورها قليلا, ثم أعود لأقرأها حرفا حرفا, وأثق في اختيارك. (خجلتُ من نفسي لمروري بهذا الشكل فأستسمحك)

لاتذهبوا !!! سأعود

محبة القلم
20-05-2003, 08:02 PM
بقايا احزان.
دوما كما عهدتك رائعه الذوق.
بالفعل رائعه من روائع العشماوي. شكرا لك على النقل.

بقايا احزان
20-05-2003, 08:08 PM
المجهوووووول...


شكرا لك على التصميم...a*

بقايا احزان
20-05-2003, 08:10 PM
أطلال شخصيه....:D:

أشرب قهوتك بس لاتدخن...:D: ...وارجع في انتظارك..


شكرا لك على مرورك ....


تحياتي...:nn

بقايا احزان
20-05-2003, 08:13 PM
عزيزتي محبة القلم...*h

شكرا لك على مرورك الرائع...كما عودتيني على تعليقك وكلماتك الذوق..:)

تقبلي خالص تحياتي....:nn :nn :nn

أطلال شخصية
28-05-2003, 10:46 PM
السلام عليكم.
عذرا على التأخير وهذا لأن القدر منعني ليلة الأربعاء الأسود من اتمام الكتابة, وكذا الوفاء بوعدي.

ما ذنـب طـفـلٍ مُزّقت أعضائه ***** وغدا قـعيـدا ما لـه قدمانِ ؟!
ما ذنب وجـه يتيمـة أضحى بلا **** ثغرٍ تصوغُ جمـاله الشـفتـانِ ؟!
ما ذنبهـا ؟! صارت بغيـر حقيبـة ***** وبلا يد يمـنى ودون لسـانِ ؟!
ما ذنب مسـلمـة تحطم قلبهـا ***** لما رأت في الأفـق ليـل دخـانِ ؟!
فقدت رفيـق حياتـها وصغارهـا ***** في ليـلـة دمـويـة الـعدوانِ
ما ذنبهـا ؟! فقدت منابع حبهـا ***** وأمـام عينيهـا قضى الأبَوَانِ
ما ذنب أم حينما انكشف الـدجى ***** وجدت بقـايا مقـلة وبنـانِ ؟!
ورأت حـذاءً واحـداً وظـفيرةً ***** محروقةً ، ودمـاً على الجـدرانِ
ويداً قد انفصـلت عن الجسم الذي ***** نسفتـه قنبـلةُ العدو الجاني
وبقيـةً من معصـمِ الـزّوجِ الذي ***** ضـم الصغـار بلهفةٍ وحنانِ
ورأت شظايـا من قذائف مـجرمٍ ***** شهدت بمـا اقترفته كفُّ جبانِ


كنت في صدد كتابة رد على هته الأبيات بالذات لما شردت للحظة استعيد فيها الذكرى لما جرى في بلدي وبالأحرى في الناحية التي أقطن فيها من مطابقة لهذه الوحشية قبل سنوات من الأن ... كيف كانت أيادي الأرهاب الغادر تسرق بسكات أطفالنا ... تذكرت كيف وضع المجرمون أخ صديقي الذي ما فتك يبلغ الشهرين من العمر علي النار ليُطهى, وأكلو بعدها فخذيه بكل وحشية, ... تذكرتُ كيف كان الموتُ يسرق رفاقي الواحد تلو الأخر, ... تذكرتُ أياما و ليالي سوداء ما ظننا طلوع الفجر بعدها, ... وبينما أنا شارد -سيدتي بقايا أحزان- في هذه الوحشية التي مازالت معالمها أمامي حتى الآن .... هزّ الزلزال بمحاذات منطقتي, فانقطع كل شىء - كهرباء, هاتف ....- ولم أجد نفسي سوى وسط هلع الناس تستغيث بالعالي.

وكانت صدمتي لما رأيتُ منزل جاري منهارا عليه, ومنزلي مهدمَ الطابقِ الأرضي عن آخره ....
اعذريني فقد كنا في عزلة لأن المركز الهاتفي انهار في منطقتي, وقد كنت في صدد تفقد رفاقي وأصدقائي. ولكن أكثرهم قد توفي تحت الأنقاض.

رحم الله الجميع وأسكنهم فسيح جنانه.

... سيدتي سأغيب ربما لفترة وهذا لما استجد من أحداث. كذا لأن عقلي لم يستطع تصديق فقدان الأحبة من جديد.
سلام من أطلال ...

احساس
29-05-2003, 01:52 AM
نقل جميل غاليتي
يعطيك العافيه

samiawad3
29-05-2003, 08:23 AM
اختي الفاضلة // بقايا احزان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشكرك علي النقل للقصيدة الرائعة وان دل علي شيء انما يدل علي ذوقك الرفيع

جزاك الله خيرا ان ذكرتينا باحزان وجروح امتنا لعلها تندمل باذن الله تعالي

ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله

وتقبلي تحياتي ,,

بقايا احزان
29-05-2003, 08:24 AM
أطلال شخصيه...

أهلا بك من جديد...وعظم الله أجركم في أحبتكم....

أنا لله وانا اليه راجعون....:(

أعلم أخي أن الأنسان مبتلى في هذه الدنيا...بمصائب وشدائد..فمن صبر عليها

فله الجنه باذن الله.... ومن سخط فلاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم...

ومن هذه المصائب...موت حبيب أوعزيز...وما حصل في الجزائر ألمنا جميعا

فاعداد القتلى والجرحى...ومناظر البيوت المتهدمه...ألمت قلوبنا...وأبكت أعيننا

ولكن عزائنا الوحيد هي بشرى حبيبنا المصطفى عليه الصلاة والسلام..بأن من مات

في هدم فهو شهيد ...أسال الله العظيم أن يجعلهم شهداء.....اامين

تذكر أخي أنه كلما صبر الأنسان على المصائب ارتفعت درجته عند الله عزوجل

((((((وأصبر وما صبرك ألا بالله عليه توكلت وهو رب العرش العظيم)))))


تحياتي....:nn

بقايا احزان
29-05-2003, 08:26 AM
أحساس أنسانه...

شكرا لك يالغاليه على مرورك...a*

تحياتي....:nn