PDA

View Full Version : قلوب لا تكف عن التمني والحلم



صخر
22-05-2003, 09:15 AM
الأحلام تعد نقطة البداية لأي نجاح يسعى لتحقيقه الانسان الطموح ، وهي من أبرز العوامل الأساسية لأي انجاز قد يتحقق ..

وكل ما نتمتع به اليوم من تقنيات وخدمات وتسهيلات اكتشفها البشر كان في يوم من الأيام عبارة عن رؤى وتصورات وأحلام وتخيلات لأشخاص آخرين نذروا أنفسهم للسير في طريق النجاح ومحاولة تقديم شئ مفيد لأنفسهم ومجتمعهم وللبشرية بشكل عام ..

ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..

التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..

ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .

ومن المؤسف ان كثير من الأفكار النيرة قد تموت قبل ان ترى النور وقبل أن يكتب لها ملامسة الواقع لعدة أسباب منها وأهمها ردود فعل الناس المحيطين بالانسان الحالم الطموح الراغب في تحقيق شئ مختلف سواء كانوا الوالدين او الأولاد أو الاخوة او الازواج أو الأرحام أو الأقرباء أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الرؤساء والمرؤوسين أو غيرهم ..

من هؤلاء عادة من يقف كجر عثرة في طريق من حوله يثبط من عزيمته ، ويفت في عضده ، ويصور له النتائج الوخيمة التي قد تعود عليه ان هو انساق وراء بروق هذا الطموح ، يتوانى في تقديم النصيحة المسددة والرأي الرشيد ، ويبشر صاحبه بالفشل الذريع ، ويكون من نتيجة ذلك أن تفشل الأفكار وتضيع الجهود وتوهن العزائم ويحل الياس والقنوط محل الأمل والتفاؤل ، والعجز بدلا من الاقدام ، والتراخي بدلا من الطموح ..

أمر آخر قد يكون سببا في موت الأفكار والرؤى والأحلام والتصورات قبل ولادتها هو الانسان نفسه ، طريقة تفكيره ونظرته للأمور ، فاذا استقر الشك داخل نفسه بأن تحقيق الرؤى والأحلام والتصورات والأماني أم مستحيل فان هذا التفكير كفيل باخماد أقوى الأفكار واعظمها ، أما اذا استطاع زرع الايمان بأحلامه وتصوراته وامانيه ورؤاه في اعماق قلبه فعندئذ يكون قد خطا أهم الخطوات الضرورية للوصول الى منصات النجاح وشرفات ومنابر التتويج ..

ينبغي أن يحلم الانسان بلا حدود ، ويكتب أحلامه بدون توقف ، يرتبها حسب أهميتها وأولويتها ثم لا يدخر وسعاً ولا يألو جهدا بعد ذلك في تحقيقها ، يقرأ ما وسعته القراءة في المجالات ذات الصلة ، ويدرس بتأن وعمق سير الأفذاذ والناجحين والمبرزين في المجال الذي اختاره ميدانا لتفوقه ، يراقب أدائهم وتصرفاتهم والاستراتيجيات والسياسات والوسائل والاجراءات التي اتبعوها لتحقيق نجاحاتهم ووصلوا من خلالها الى أحلامهم وأمنيات قلوبهم .. يشعر بمشاعرهم بعدما يحققون ما يصبون اليه ، ويتخيل ما ستكون عليه أحوالهم بعد أن يحققوا ما يصبون الى تحقيقه ..

يبتعد عن المثبطين والمحبطين ، عن لصوص الأحلام وسراق الرؤى والتطلعات ، يبتعد عن المتشائمين ، ويتقرب الى المتفائلين ، لا يدع مجالا لأحد في تثبيط همته ولا التهوين من عزيمته ، ولا يدع فرصة لمن يمكنه اثنائه عن اطلاق العنان لنفسه للثقة بالله جل وعلا ثم بنفسه وقدراته وللحلم بكل خير يجلب نفعا لدينه ولنفسه وأهله وذويه ومجتعه والبشرية جمعاء ..

يخطط باتقان ، يكون مرنا أثناء الأداء ، يعمل بدون كلل ولا ملل لتحقيق أهدافه وطموحاته ، يصبر مهما كان وقع البلاء عليه عظيما وخطره جسيما ، لا ييأس مهما كانت الصعاب ، يستامح مع من أساء اليه ، يعفو عمن ظلمه ، يعطي من أحرمه ، لا يكف عن الحلم والرجاء والأمل ..

محبة القلم
22-05-2003, 01:56 PM
عرض رائع اخي صخر.وموضوع اناشدك بطرق موضوعات تشابه
دام قلمك رائع وكلماتك نيرة.

المجهوووول
22-05-2003, 02:26 PM
<table border=2 background='http://www.abunawaf.ws/nuke/modules/My_eGallery/gallery/wall4/wall033.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=5 color=#DBB76A><font face=Tahoma>قلوب لا تكف عن التمني والحلم <br></center><tr><td><table border=0><tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>الأحلام تعد نقطة البداية لأي نجاح يسعى لتحقيقه الانسان الطموح ، وهي من أبرز العوامل الأساسية لأي انجاز قد يتحقق ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>وكل ما نتمتع به اليوم من تقنيات وخدمات وتسهيلات اكتشفها البشر كان في يوم من الأيام عبارة عن رؤى وتصورات وأحلام وتخيلات لأشخاص آخرين نذروا أنفسهم للسير في طريق النجاح ومحاولة تقديم شئ مفيد لأنفسهم ومجتمعهم وللبشرية بشكل عام ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>ومن المؤسف ان كثير من الأفكار النيرة قد تموت قبل ان ترى النور وقبل أن يكتب لها ملامسة الواقع لعدة أسباب منها وأهمها ردود فعل الناس المحيطين بالانسان الحالم الطموح الراغب في تحقيق شئ مختلف سواء كانوا الوالدين او الأولاد أو الاخوة او الازواج أو الأرحام أو الأقرباء أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الرؤساء والمرؤوسين أو غيرهم ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>من هؤلاء عادة من يقف كجر عثرة في طريق من حوله يثبط من عزيمته ، ويفت في عضده ، ويصور له النتائج الوخيمة التي قد تعود عليه ان هو انساق وراء بروق هذا الطموح ، يتوانى في تقديم النصيحة المسددة والرأي الرشيد ، ويبشر صاحبه بالفشل الذريع ، ويكون من نتيجة ذلك أن تفشل الأفكار وتضيع الجهود وتوهن العزائم ويحل الياس والقنوط محل الأمل والتفاؤل ، والعجز بدلا من الاقدام ، والتراخي بدلا من الطموح ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>أمر آخر قد يكون سببا في موت الأفكار والرؤى والأحلام والتصورات قبل ولادتها هو الانسان نفسه ، طريقة تفكيره ونظرته للأمور ، فاذا استقر الشك داخل نفسه بأن تحقيق الرؤى والأحلام والتصورات والأماني أم مستحيل فان هذا التفكير كفيل باخماد أقوى الأفكار واعظمها ، أما اذا استطاع زرع الايمان بأحلامه وتصوراته وامانيه ورؤاه في اعماق قلبه فعندئذ يكون قد خطا أهم الخطوات الضرورية للوصول الى منصات النجاح وشرفات ومنابر التتويج ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>ينبغي أن يحلم الانسان بلا حدود ، ويكتب أحلامه بدون توقف ، يرتبها حسب أهميتها وأولويتها ثم لا يدخر وسعاً ولا يألو جهدا بعد ذلك في تحقيقها ، يقرأ ما وسعته القراءة في المجالات ذات الصلة ، ويدرس بتأن وعمق سير الأفذاذ والناجحين والمبرزين في المجال الذي اختاره ميدانا لتفوقه ، يراقب أدائهم وتصرفاتهم والاستراتيجيات والسياسات والوسائل والاجراءات التي اتبعوها لتحقيق نجاحاتهم ووصلوا من خلالها الى أحلامهم وأمنيات قلوبهم .. يشعر بمشاعرهم بعدما يحققون ما يصبون اليه ، ويتخيل ما ستكون عليه أحوالهم بعد أن يحققوا ما يصبون الى تحقيقه ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>يبتعد عن المثبطين والمحبطين ، عن لصوص الأحلام وسراق الرؤى والتطلعات ، يبتعد عن المتشائمين ، ويتقرب الى المتفائلين ، لا يدع مجالا لأحد في تثبيط همته ولا التهوين من عزيمته ، ولا يدع فرصة لمن يمكنه اثنائه عن اطلاق العنان لنفسه للثقة بالله جل وعلا ثم بنفسه وقدراته وللحلم بكل خير يجلب نفعا لدينه ولنفسه وأهله وذويه ومجتعه والبشرية جمعاء ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>يخطط باتقان ، يكون مرنا أثناء الأداء ، يعمل بدون كلل ولا ملل لتحقيق أهدافه وطموحاته ، يصبر مهما كان وقع البلاء عليه عظيما وخطره جسيما ، لا ييأس مهما كانت الصعاب ، يستامح مع من أساء اليه ، يعفو عمن ظلمه ، يعطي من أحرمه ، لا يكف عن الحلم والرجاء والأمل ..
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#FFFFFF><font face=Tahoma></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FF9999><font face=Tahoma>صخر</table></table>







<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0007.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=5 color=#000000><font face=Tahoma>قلوب لا تكف عن التمني والحلم <br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=300 width=400 height=120><table border=0><tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>الأحلام تعد نقطة البداية لأي نجاح يسعى لتحقيقه الانسان الطموح ، وهي من أبرز العوامل الأساسية لأي انجاز قد يتحقق ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>وكل ما نتمتع به اليوم من تقنيات وخدمات وتسهيلات اكتشفها البشر كان في يوم من الأيام عبارة عن رؤى وتصورات وأحلام وتخيلات لأشخاص آخرين نذروا أنفسهم للسير في طريق النجاح ومحاولة تقديم شئ مفيد لأنفسهم ومجتمعهم وللبشرية بشكل عام ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ومن المؤسف ان كثير من الأفكار النيرة قد تموت قبل ان ترى النور وقبل أن يكتب لها ملامسة الواقع لعدة أسباب منها وأهمها ردود فعل الناس المحيطين بالانسان الحالم الطموح الراغب في تحقيق شئ مختلف سواء كانوا الوالدين او الأولاد أو الاخوة او الازواج أو الأرحام أو الأقرباء أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الرؤساء والمرؤوسين أو غيرهم ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>من هؤلاء عادة من يقف كجر عثرة في طريق من حوله يثبط من عزيمته ، ويفت في عضده ، ويصور له النتائج الوخيمة التي قد تعود عليه ان هو انساق وراء بروق هذا الطموح ، يتوانى في تقديم النصيحة المسددة والرأي الرشيد ، ويبشر صاحبه بالفشل الذريع ، ويكون من نتيجة ذلك أن تفشل الأفكار وتضيع الجهود وتوهن العزائم ويحل الياس والقنوط محل الأمل والتفاؤل ، والعجز بدلا من الاقدام ، والتراخي بدلا من الطموح ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>أمر آخر قد يكون سببا في موت الأفكار والرؤى والأحلام والتصورات قبل ولادتها هو الانسان نفسه ، طريقة تفكيره ونظرته للأمور ، فاذا استقر الشك داخل نفسه بأن تحقيق الرؤى والأحلام والتصورات والأماني أم مستحيل فان هذا التفكير كفيل باخماد أقوى الأفكار واعظمها ، أما اذا استطاع زرع الايمان بأحلامه وتصوراته وامانيه ورؤاه في اعماق قلبه فعندئذ يكون قد خطا أهم الخطوات الضرورية للوصول الى منصات النجاح وشرفات ومنابر التتويج ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ينبغي أن يحلم الانسان بلا حدود ، ويكتب أحلامه بدون توقف ، يرتبها حسب أهميتها وأولويتها ثم لا يدخر وسعاً ولا يألو جهدا بعد ذلك في تحقيقها ، يقرأ ما وسعته القراءة في المجالات ذات الصلة ، ويدرس بتأن وعمق سير الأفذاذ والناجحين والمبرزين في المجال الذي اختاره ميدانا لتفوقه ، يراقب أدائهم وتصرفاتهم والاستراتيجيات والسياسات والوسائل والاجراءات التي اتبعوها لتحقيق نجاحاتهم ووصلوا من خلالها الى أحلامهم وأمنيات قلوبهم .. يشعر بمشاعرهم بعدما يحققون ما يصبون اليه ، ويتخيل ما ستكون عليه أحوالهم بعد أن يحققوا ما يصبون الى تحقيقه ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>يبتعد عن المثبطين والمحبطين ، عن لصوص الأحلام وسراق الرؤى والتطلعات ، يبتعد عن المتشائمين ، ويتقرب الى المتفائلين ، لا يدع مجالا لأحد في تثبيط همته ولا التهوين من عزيمته ، ولا يدع فرصة لمن يمكنه اثنائه عن اطلاق العنان لنفسه للثقة بالله جل وعلا ثم بنفسه وقدراته وللحلم بكل خير يجلب نفعا لدينه ولنفسه وأهله وذويه ومجتعه والبشرية جمعاء ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>يخطط باتقان ، يكون مرنا أثناء الأداء ، يعمل بدون كلل ولا ملل لتحقيق أهدافه وطموحاته ، يصبر مهما كان وقع البلاء عليه عظيما وخطره جسيما ، لا ييأس مهما كانت الصعاب ، يستامح مع من أساء اليه ، يعفو عمن ظلمه ، يعطي من أحرمه ، لا يكف عن الحلم والرجاء والأمل ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#000000><font face=Tahoma>صخر</table></table>





<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0010.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=5 color=#E9DC94><font face=Tahoma>قلوب لا تكف عن التمني والحلم <br></center><tr><td><table border=0><tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>الأحلام تعد نقطة البداية لأي نجاح يسعى لتحقيقه الانسان الطموح ، وهي من أبرز العوامل الأساسية لأي انجاز قد يتحقق ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>وكل ما نتمتع به اليوم من تقنيات وخدمات وتسهيلات اكتشفها البشر كان في يوم من الأيام عبارة عن رؤى وتصورات وأحلام وتخيلات لأشخاص آخرين نذروا أنفسهم للسير في طريق النجاح ومحاولة تقديم شئ مفيد لأنفسهم ومجتمعهم وللبشرية بشكل عام ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>ومن المؤسف ان كثير من الأفكار النيرة قد تموت قبل ان ترى النور وقبل أن يكتب لها ملامسة الواقع لعدة أسباب منها وأهمها ردود فعل الناس المحيطين بالانسان الحالم الطموح الراغب في تحقيق شئ مختلف سواء كانوا الوالدين او الأولاد أو الاخوة او الازواج أو الأرحام أو الأقرباء أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الرؤساء والمرؤوسين أو غيرهم ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>من هؤلاء عادة من يقف كجر عثرة في طريق من حوله يثبط من عزيمته ، ويفت في عضده ، ويصور له النتائج الوخيمة التي قد تعود عليه ان هو انساق وراء بروق هذا الطموح ، يتوانى في تقديم النصيحة المسددة والرأي الرشيد ، ويبشر صاحبه بالفشل الذريع ، ويكون من نتيجة ذلك أن تفشل الأفكار وتضيع الجهود وتوهن العزائم ويحل الياس والقنوط محل الأمل والتفاؤل ، والعجز بدلا من الاقدام ، والتراخي بدلا من الطموح ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>أمر آخر قد يكون سببا في موت الأفكار والرؤى والأحلام والتصورات قبل ولادتها هو الانسان نفسه ، طريقة تفكيره ونظرته للأمور ، فاذا استقر الشك داخل نفسه بأن تحقيق الرؤى والأحلام والتصورات والأماني أم مستحيل فان هذا التفكير كفيل باخماد أقوى الأفكار واعظمها ، أما اذا استطاع زرع الايمان بأحلامه وتصوراته وامانيه ورؤاه في اعماق قلبه فعندئذ يكون قد خطا أهم الخطوات الضرورية للوصول الى منصات النجاح وشرفات ومنابر التتويج ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>ينبغي أن يحلم الانسان بلا حدود ، ويكتب أحلامه بدون توقف ، يرتبها حسب أهميتها وأولويتها ثم لا يدخر وسعاً ولا يألو جهدا بعد ذلك في تحقيقها ، يقرأ ما وسعته القراءة في المجالات ذات الصلة ، ويدرس بتأن وعمق سير الأفذاذ والناجحين والمبرزين في المجال الذي اختاره ميدانا لتفوقه ، يراقب أدائهم وتصرفاتهم والاستراتيجيات والسياسات والوسائل والاجراءات التي اتبعوها لتحقيق نجاحاتهم ووصلوا من خلالها الى أحلامهم وأمنيات قلوبهم .. يشعر بمشاعرهم بعدما يحققون ما يصبون اليه ، ويتخيل ما ستكون عليه أحوالهم بعد أن يحققوا ما يصبون الى تحقيقه ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>يبتعد عن المثبطين والمحبطين ، عن لصوص الأحلام وسراق الرؤى والتطلعات ، يبتعد عن المتشائمين ، ويتقرب الى المتفائلين ، لا يدع مجالا لأحد في تثبيط همته ولا التهوين من عزيمته ، ولا يدع فرصة لمن يمكنه اثنائه عن اطلاق العنان لنفسه للثقة بالله جل وعلا ثم بنفسه وقدراته وللحلم بكل خير يجلب نفعا لدينه ولنفسه وأهله وذويه ومجتعه والبشرية جمعاء ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>يخطط باتقان ، يكون مرنا أثناء الأداء ، يعمل بدون كلل ولا ملل لتحقيق أهدافه وطموحاته ، يصبر مهما كان وقع البلاء عليه عظيما وخطره جسيما ، لا ييأس مهما كانت الصعاب ، يستامح مع من أساء اليه ، يعفو عمن ظلمه ، يعطي من أحرمه ، لا يكف عن الحلم والرجاء والأمل ..
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#DBB76A><font face=Tahoma></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#FFFFFF><font face=Tahoma>صخر</table></table>








<table border=2 background='http://www.javagirl.ws/services/poemOrganizer/backs/b0015.jpg' bgcolor=#FFFFF><tr><td align=center valign=middle><br><table border=0><tr><td><center><font size=5 color=#000000><font face=Tahoma>قلوب لا تكف عن التمني والحلم <br></center><tr><td><marquee direction=up scrolldelay=500 width=400 height=120><table border=0><tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>الأحلام تعد نقطة البداية لأي نجاح يسعى لتحقيقه الانسان الطموح ، وهي من أبرز العوامل الأساسية لأي انجاز قد يتحقق ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>وكل ما نتمتع به اليوم من تقنيات وخدمات وتسهيلات اكتشفها البشر كان في يوم من الأيام عبارة عن رؤى وتصورات وأحلام وتخيلات لأشخاص آخرين نذروا أنفسهم للسير في طريق النجاح ومحاولة تقديم شئ مفيد لأنفسهم ومجتمعهم وللبشرية بشكل عام ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ومن المؤسف ان كثير من الأفكار النيرة قد تموت قبل ان ترى النور وقبل أن يكتب لها ملامسة الواقع لعدة أسباب منها وأهمها ردود فعل الناس المحيطين بالانسان الحالم الطموح الراغب في تحقيق شئ مختلف سواء كانوا الوالدين او الأولاد أو الاخوة او الازواج أو الأرحام أو الأقرباء أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو الرؤساء والمرؤوسين أو غيرهم ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>من هؤلاء عادة من يقف كجر عثرة في طريق من حوله يثبط من عزيمته ، ويفت في عضده ، ويصور له النتائج الوخيمة التي قد تعود عليه ان هو انساق وراء بروق هذا الطموح ، يتوانى في تقديم النصيحة المسددة والرأي الرشيد ، ويبشر صاحبه بالفشل الذريع ، ويكون من نتيجة ذلك أن تفشل الأفكار وتضيع الجهود وتوهن العزائم ويحل الياس والقنوط محل الأمل والتفاؤل ، والعجز بدلا من الاقدام ، والتراخي بدلا من الطموح ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>أمر آخر قد يكون سببا في موت الأفكار والرؤى والأحلام والتصورات قبل ولادتها هو الانسان نفسه ، طريقة تفكيره ونظرته للأمور ، فاذا استقر الشك داخل نفسه بأن تحقيق الرؤى والأحلام والتصورات والأماني أم مستحيل فان هذا التفكير كفيل باخماد أقوى الأفكار واعظمها ، أما اذا استطاع زرع الايمان بأحلامه وتصوراته وامانيه ورؤاه في اعماق قلبه فعندئذ يكون قد خطا أهم الخطوات الضرورية للوصول الى منصات النجاح وشرفات ومنابر التتويج ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>ينبغي أن يحلم الانسان بلا حدود ، ويكتب أحلامه بدون توقف ، يرتبها حسب أهميتها وأولويتها ثم لا يدخر وسعاً ولا يألو جهدا بعد ذلك في تحقيقها ، يقرأ ما وسعته القراءة في المجالات ذات الصلة ، ويدرس بتأن وعمق سير الأفذاذ والناجحين والمبرزين في المجال الذي اختاره ميدانا لتفوقه ، يراقب أدائهم وتصرفاتهم والاستراتيجيات والسياسات والوسائل والاجراءات التي اتبعوها لتحقيق نجاحاتهم ووصلوا من خلالها الى أحلامهم وأمنيات قلوبهم .. يشعر بمشاعرهم بعدما يحققون ما يصبون اليه ، ويتخيل ما ستكون عليه أحوالهم بعد أن يحققوا ما يصبون الى تحقيقه ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>يبتعد عن المثبطين والمحبطين ، عن لصوص الأحلام وسراق الرؤى والتطلعات ، يبتعد عن المتشائمين ، ويتقرب الى المتفائلين ، لا يدع مجالا لأحد في تثبيط همته ولا التهوين من عزيمته ، ولا يدع فرصة لمن يمكنه اثنائه عن اطلاق العنان لنفسه للثقة بالله جل وعلا ثم بنفسه وقدراته وللحلم بكل خير يجلب نفعا لدينه ولنفسه وأهله وذويه ومجتعه والبشرية جمعاء ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>يخطط باتقان ، يكون مرنا أثناء الأداء ، يعمل بدون كلل ولا ملل لتحقيق أهدافه وطموحاته ، يصبر مهما كان وقع البلاء عليه عظيما وخطره جسيما ، لا ييأس مهما كانت الصعاب ، يستامح مع من أساء اليه ، يعفو عمن ظلمه ، يعطي من أحرمه ، لا يكف عن الحلم والرجاء والأمل ..
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma>
<tr><td><font size=2 color=#000000><font face=Tahoma></table></marquee><br><tr><td align=left><font size=3 color=#000000><font face=Tahoma>صخر</table></table>

حي بن يقظان
22-05-2003, 02:53 PM
موضوعك جميل وأنا ممن يتبعك من جمالٍ إلى جمال ..
حياك الله وبياك .

صخر
22-05-2003, 05:03 PM
أختي الكريمة محبة القلم ..
شكرا لحضورك واطرائك وأملي أن أوفق لتقديم ما يسر ..

صخر
22-05-2003, 05:10 PM
عاجز عن ازجاء أرقى عبارات الشكر والتقدير لك أخي الحبيب المجهوووول
على هذه الحلل البهية التي ألبستها كلماتي البسيطة فغدت كالكلمات ..

وجزاك الله خيرا

ابو طيف
23-05-2003, 12:25 AM
هلا بك اخوي

تسلم على هذا الموضوع الجميل

تحياتي لقلمك الرااااااااااااااااااااااااااااائع


=====

صخر
23-05-2003, 10:01 AM
أخي الكريم حي بن يقظان ..
حضورك أجمل وما كتبت أنت أعتز به ، وأملي أن أكون دوما عند حسن الظن ..

لك خالص تحياتي ، واعتز كثيرا بمتابعتك واهتمامك

دايم الشوق
23-05-2003, 04:40 PM
اخي صخر

رائع

بارك الله فيك .. اعجبني ما طرحت

samiawad3
23-05-2003, 08:54 PM
اخي صخر
موضوع جيد وطرح ممتاز

نعم هناك الكثيرون ممن يقفون حجر عثرة

وانظر الي الابحاث التي تمتليء بها المكتبات كم رسالة دكتوراه او ماجستير

تعج بها جامعاتنا ولكن اين التطبيق والاستفادة منها لقد حرمت النور بسبب اناس حاقدون0

لك تحياتي علي طرحك للموضوع

صخر
23-05-2003, 09:00 PM
أخي الكريم أبو طيف ..
هلا بك أكثر ، وشكرا على حضورك وعلى مشاعرك التي اعتز بها ..

صخر
23-05-2003, 09:03 PM
أخي الكريم دايم الشوق
أهلا وسهلا بك ، وانا سعادتي لا تحد بحضورك وتشجيعك ، لا عدمتك ..

عود الورد
24-05-2003, 01:23 AM
الأستاذ الفاضل : صخر
مقال هادف ..وافكار نيره ..

دمتم بعز ومجد ..

موعوده بالأمل
24-05-2003, 02:25 AM
اخي الكريم صخر

رووعه ما كتبت ...

جدا مفيد
لا تحرمنا من كتاباتك ابدا

انكسار
24-05-2003, 03:32 AM
موضوع يستحق الوقوف و التامل ، اجدت الاختيار و التحليل اخي صخر ، بورك في قلمك .

صخر
24-05-2003, 04:56 AM
أهلا وسهلا بك samiawad3
جزاك الله خيرا على حسن ظنك وعلى الاضافة الطيبة ..
نعم الحقد والحسد من الأعداء الألداء للنجاح ، ولكن ينبغي على الانسان أن لا يتوقف عن الحلم ومحاولة التجريب حتى يصل باذن الله تعالى الى مبتغاه ..

شكرا جزيلا

صخر
24-05-2003, 04:58 AM
أختي الكريمة الرميصاء ..
أسعدني جدا حضورك واطرائك ، فشكرا ، وأملي أن نوفق جميعا لتقديم ما فيه خير ..

ويا مرحبا

صخر
24-05-2003, 05:00 AM
أختي الكريمة موعوده بالأمل ..
سرني جدا حضورك ، ومثل تشجيعك واطرائك لا يترك لقلبي مجال للكف عن التمني والحلم ..

جزاك الله خيرا

هجير الصيف
24-05-2003, 08:08 AM
مقال رائع رائع جدا صخر..
كما هي دوما كلماتك مقرونة بالروعة والابداع..
.
.
((ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..))

روعة
24-05-2003, 08:48 PM
بالفعل موضوع جدير بالقراءة ..
والتأمل
شكراً لك على كل حرف أخي صخر
ونترقب القادم*h

صخر
24-05-2003, 08:55 PM
وبارك الله فيك وفي حضورك أختي الكريمة انكسار ، ووفقنا لعمل ما فيه خير لآنفسنا ولغيرنا ..

صخر
24-05-2003, 08:56 PM
أختي الكريمة هجير الصيف ..
جزاك الله خيرا على حسن ظنك ، ويا هلا

صخر
24-05-2003, 09:00 PM
أختي الكريمة روعة ..
يسعدني جدا اهتمامك ، وافتخر بتشجيعك ، وتمنياتي أن يكون القادم أحلى للجميع ..

يا مرحبا

بسيط
25-05-2003, 11:06 AM
أخي الفاضل /// صـخــر

ومــا لـتلك الـقـلوب سِوى التمني والحـلم

عــندما تـنـهـار عوااالم الحقيقة 0

(( أتمنى أن أكون أجدت قِراءة النص ))

دُمت بهي الحرف والحضور 0

الحنين
25-05-2003, 01:43 PM
[
ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..

التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..

ونظرا الى أن كل شئ يحدث في العقل أولاً ، لذا عندما يرى الانسان نفسه ناجحاً وقوياً وقادر على تحقيق أهدافه وطموحاته وأحلامه وأمانيه ، وعندما يؤمن بذلك في قرارة نفسه ويستشعر ذلك في أعماق قلبه ويشعر به داخل أحاسيسه ومشاعره ، فان
ذلك سيخلق عنده قوة ذاتية لا تغلب باذن الله تعالى ، وسيساعده عقله الباطن على الاستفادة من قدراته التي لا حدود لها ولا قيود عليها في طريقه الى تحقيق ما يريد . .

__________________________




قرأتها عدة مرااات،، واتضح أننا كلنا كذلك......

وأوهامنا هى الوجه الآخر لأحلامنا......






اخى الكريم "صخر" نفخر ونعتز بتميزك الواضح من خلال طرحك لواقعنا......









مع كل الود :nn

الحنين
25-05-2003, 01:47 PM
[
ومن أجمل الأمور المتصلة بالحلم والتخيل والتصور امكانية أن تكون بدون حدود ولا قيود ، متاح للمرء ان يحلم بما شاء ويتخيل ما يشاء دونما سلطان بشري يمكنه الحد من هذه الأحلام والتخيلات والتصورات ..

التصورات والتخيلات والأحلام ذات أهمية قصوى للانسان تساعده على
النمو والتقدم والتوازن والاستقرار، يحتاج اليها لتحريره من أية معوقات أو قيود أو صعوبات ..

________________




وقرأتها عدة مرااااااااات واتضح أننا كلنا كذلك.....




حتى أوهامنا هى الوجه الآخر لأحلامنا.......




أخى الكريم صخر ....
نفخر ونعتز بتميزك الواضح من خلال طرحك لواقعنا.......







مع كل الود :nn

صخر
25-05-2003, 09:43 PM
أخي الكريم بسيط ..
خالص تحياتي وتقديري لحضورك الكريم وحفزك الذي اعتز به ..
وأنت حفظك الله لم تجاوز الحقيقة فالكثيرين يتوقف الأمر بهم عند حد التمني لأسباب منها ما هو ذاتي وربما أكثرها خارج عن الارادة ..

لكن تلك قصة أخرى سيدي ، الذي لا نود الكف عنه هو الحلم المدعوم بالعمل المضني الذي يمكن من خلاله ان نستمتع بجماليات القطاف ..

مرحبا بك

صخر
25-05-2003, 09:46 PM
أختي الكريمة الحنين ..
اعتز كثيرا برأيك الكريم ويسعدني جد جدا حضورك البهي واستمد منهما طاقة لمزيد من العطاء ..

وهو أمر مفرح ما دام تلك قناعتك ، اذن يتبقى أن نتبع الحلم بالعمل ، وهذا مطلب معقول ، وليس بعسير ..

مرحبا بك هيل قد السيل

وجود
26-05-2003, 08:54 PM
"لن نكف عن الحلم والرجاء والأمل .." :)

مقال يجمع المتعة والفائدة والتفاؤل ، وتلك سمات مقالاتك دائماً أخي صخر..

شكراً لهذا الإبداع...

صخر
27-05-2003, 07:54 AM
هذا أملي أختي الكريمة وجود ..

وأشرف واعتز برأيك فيما كتبت ..
أهلا بك

شبيهة الريح
27-05-2003, 12:16 PM
اخـــــــي صخر...
جميل ان يحلم الانسان ويتخيل....
ويتمادى بأحلامه تلك....
والاجمل ان يبدأ تنفذيها على ارض الواقع...
ولكن من المؤسف ان يتربص لها اعداء النجاح...
ويهدموا كل الاحلام الجميلة...
لا لشئ... انما لانهم من ذوى الانفس المريضة...

تقبل تحياااتي واعجابي بقلمك...:nn

صخر
28-05-2003, 06:54 AM
أختي الكريمة شبيهة الريح ..
حياك الله وحيا حضورك وحرصك على المشاركة ..
وانا اتفق معك فيما ذهبت اليه ، وآمل أن نتفق على ان الصراع بين الصح والخطأ ، الحق والباطل ، الخير وشر ، كل ذلك لن ينتهي فيما يبدو طالما هناك شيطان يوغر الصدور ويفسد ما بين الناس من علائق حب ، ومادامت هناك أنفس شريرة لا يسرها تألق الآخر ونماءه ، ما دام هناك أهواء ورغبات تشد الانسان الى السفل ، ولكن بمثل هذا الاعتقاد وهذه القناعة ، ومن خلال التلبس بلبوس التوكل على الله والصبر والمثابرة وعدم الالتفات الى الصغائر يمكن أن يسير الانسان في دربه بثبات ..

وفقنا الله واياكم لكل خير ، وأشرف بحضورك ، كما واشاكر تحياتك ورأيك الكريم فيما أكتب ، وأتمنى لك وللجميع كل خير ..

صخر
03-06-2003, 07:45 AM
العالم من صنع اعظم الحالمين . واذا مات انسان وفي رأسه أحلام جميله فان موته سيكون سعيدا ..

الأديب / محمد شكري

صخر
04-06-2003, 02:35 PM
أقوال :
.. " يرى بعض الناس الأشياء كما هي ويتساءلون لماذا ؟ ، أما أنا فأتخيل الأشياء التي لم تحدث وأقول لما لا ؟؟!! " .. جورج برناردشو ..

.. " التخيل هو بداية الابتكار " .. جورج برناردشو ..

.. " التخيل أهم من المعرفة " .. البرت اينشتين ..

.. " التخيل يشكل العالم " .. فرانسيس بيكون ..

.. " ما تستطيع أن تحلم به تستطيع تحقيقه " .. والت ديزني ..

صخر
06-06-2003, 10:09 AM
.. " المكان الوحيد الذي تصبح فيه أحلامك مستحيلة هو
داخل أفكارك " .. دكتور روبرت شولر

.. " اذا استطعت تكوين الحلم في ذهنك وزرعه في قلبك ، فلا تدع فرصة لشكوكك أن تخمده فمن الممكن أن يصبح حلمك " .. ويلي جولي

صخر
01-08-2003, 10:50 PM
.. ليكن عندك شئ تريده بشدة ، واعرف كيف توصفه بدقة وبالتفصيل ، بعدئذ اعطه كل ما لديك من عمل لا يعرف الكلل واعطه قبل ذلك كل ما لديك من ايمان .

د . نورمان فينسنت بيل

غريبفيمدينة
01-08-2003, 11:08 PM
الاخ الكريم صخر.........السلام عليكم

ليس لدي ان اقول الا انني استفدت كثيرا من هذا الموضوع

والفائدة لا تأتي الا من معلم أليس كذلك؟

تحياتيmdh

رضاب
02-08-2003, 05:38 AM
الأخ /صخر
لا وثئت يدك
فالمباني تحكي همة الباني

أخي صخر ,هاك اضافتي ,فماشئت خذ وماسواه فدع:
*سوف تأتيك المعالي إن أتيت
..............لا تقل سوف ,عسى,,أين ,وليت

*لا تلتفت إلى الوراء حتى يفتح الله عليك

*بصرت بالراحة العظمى فلم ترها
..............تنال إلا على جسر من التعب

*بقدر ما تتعنى ,تنال ما تتمنى

*لا تحسب المجد تمرا أنت آكله
.............لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبرا

*ذو الهمه إن حط ّ , فنفسه تأبى إلا علوا, كالشعلة من النار يصوبها صاحبها
وتأبى إلا ارتفاعا

*منزل الشاهين في أوج السحاب
............ما له أن يسكن في وكر الغراب

*فكن رجلا جسمه في الثرى
............وهامة همته في الثريا

نفس عصام سودت عصاما
وعلمته الكر والإقداما
فصيرته ملكا هماما

*حب السلامة يثني عزم صاحبه
....................عن المعالي ويغري المرء بالكسل

*وما كنت ممن أدرك الملك بالمنى
..................ولكن بأيام أشبن النواصيا

*لولا المشقة ساد الناس كلهم
..................الجود يفقر والإقدام قتال

*والذي يركب بحرا سيرى
...................قحم الأهوال من بعد قحم

صخر
03-08-2003, 05:25 AM
أخي الكريم غريبفيمدينة
أشكرك كثيرا على حضورك الكريم وحرصك على قول كلام يسعد القلب ..

وهذا لطف منك سيدي ، لكن واقع الحال يقول انني أقل كثيرا من أن أكون معلما ..

جزاك الله خيرا ، ووفقنا واياك والجميع للاستفادة مما نكتب ونقرأ

وأهلا ومرحبا

صخر
03-08-2003, 05:29 AM
وسلمت يداك أختي الكريمة رضاب ..
لك خالص الشكر والتقدير على مرورك الكريم وعلى اثراء صفحتي بالاضافة القيمة التي تستأهل أن يتعلم الانسان منها ويستخلص الدروس والعبر ..

نعم هي ذي الهمة التي خليق بنا أن نطمح الى التحلي بها ، وما احوجنا الى اشاعة هذا التفكير الايجابي بيننا فهو يساعد على خلق أنفس معافاة وقلوب تواقة على الدوام لتنكب الصعاب ..

جزاك الله خيرا

صخر
03-09-2003, 10:04 AM
هذه القصيدة للشاعر الاسباني " لوركا " ، وهي بعنوان : " أغنيات جديدة " من ترجمة صلاح عبدالصبور ، يسرني تذوقها معا :
الأصيل يقول : أنا ظمآن للظل !
والقمر يقول أنا ظمآن للنجوم اللامعة .
والنافورة الرائقة البللورية تبحث عن شفاه .
والريح تبحث عن تأوهات .
وأنا ظمآن للشذى والضحك .
ظمآن لأغان جديدة خالية من الأقمار والزنابق
وخالية من الحب الذابل .
أغنية للغد ،
تهب مياه المستقبل الثورة والهدوء ،
وتملأ بالأمل تموجاتها وحمأتها .
أغنية براقة لطيفة ، غنية بالفكر ،
بريئة من الأسف والندم ،
وبريئة من الأحلام الواهمة .
أغنية لا يتخللها الغناء .
ولا تملأ صمتها بالضحك
( كطيران حمامتين ضريرتين ألقيتا في وجه المجهول )
أغنية تصل الى روح الأشياء ،
روح الرياح ،
ثم تستقر أخيرا في فرحة القلب الأبدي

صخر
04-09-2003, 12:54 PM
.. بعد عشرين عاما من الآن ستكون أكثر احباطا بسبب الأشياء التي لم تحققها وليس بسبب الأشياء التي حققتها ، لذلك ألق حبل الشراع ، وابحر بعيدا عن الميناء الآمن ، استغل الريح في دفع أشرعتك . استكشف الحلم .

مارك توين

صخر
05-09-2003, 05:55 PM
عوة للرقص على الورد أو الأشواك

ترجو السعادة يا قلبي ولو وجدت في الكون لم يشتعل حزن ولا ألم
ولا استحالت حياة الناس أجمعها وزلزلت هاته الأكوان والنظم
فما السعادة في الدنيا سوى حلم ناء تضحي له أيامها الأمم
ناجت به الناس أوهام معربدة لما تغشتهم الأحلام والظلم
فهب كل يناديه وينشده كأنما الناس ما ناموا ولا حلموا
خذ الحياة كما جاءتك مبتسماً في كفها الغار أو في كفها العدم
وارقص على الورد والأشواك متئداً غنت لك الطير ، أو غنت لك الرجم
واعمل كما تأمر الدنيا بلا مضض والجم شعورك فيها ، إنها صنم
فمن تألم لم ترحم مضاضته ومن تجلد لم تهزأ به القمم
هذي سعادة دنيانا ، فكن رجلاً ( أو امرأة !) إن شئتها _ أبد الآباد _ يبتسم ( تبتسم ) !
وان أردت قضاء العيش في دعة شعرية لا يغشي صفوها ندم
فاترك إلى الناس دنياهم وضجتهم وما بنوا لنظام العيش أو رسموا
واجعل حياتك دوحاً مزهراً نضراً في عزلة الغاب ينمو ثم ينعدم
واجعل لياليك أحلاماً مغردة إن الحياة وما تدوي به حلم !

صخر
10-09-2003, 01:01 PM
.. لكي تحقق انجازات عظيمة لا يجب انت نعمل فحسب ، ولكن يجب أيضا أن نحلم ، ولا يجب أن نخطط فحسب ، ولكن يجب أيضا أن نؤمن .

صخر
11-09-2003, 07:10 PM
.. يجب أن يكون لديك حلم حتى تستيقظ في الصباح .

الحنين
12-09-2003, 08:59 PM
الذى نتوقعه لا يجىء ..والذى يجىء لا نتوقعه.





:nn

صخر
15-09-2003, 02:27 PM
كثير ما تصدق العبارة التي افضلتي بها مشكورة أختي الكريمة الحنين ، ربما لعدم دقة الأسس التي بنينا عليها توقعاتنا او لسوء الحظ ، او غير ذلك من الأسباب ، كل هذا بمشيئة الله تعالى ووفق تقديره ..

لكن معي أنه لا يجب أن نتوقف عن الحلم بكل جميل ولا عن توقع نيل كل ما هو طيب ..

شكرا لاضافتك اللي كالعادة قيمة ومفيدة ..

صخر
15-09-2003, 02:29 PM
.. انني لا أضرب ضربة أبدا - ولا حتى في التمرين - بدون أن تكون في ذهني لها صورة واضحة مركزة . أولا أتخيل رؤية الكرة حيث أريدها أن تصل ، بيضاء وجميلة ومستقرة بعيدا على العشب الأخضر اللامع ، وبعد ذلك ، يتغير المشهد سريعا ، وأرى الكرة وهي تذهب الى حيث أريد : أتخيل مسارها ، والمنحنى الذي تتخذه ، وشكلها ، وحتى طريقة هبوطها ، وبعد ذلك يكون هناك نوع من الخفوت والتحول الى المشهد التالي الذي أرى فيه نفسي وأنا أقوم بأرجحة المضرب بالشكل الذي سيحول الصور السابقة الى عالم الحقيقة .

الحنين
15-09-2003, 02:58 PM
من ابدع فى حياته يموت مبتسما......




:nn

صخر
17-09-2003, 11:43 AM
طبعا أختي الكريمة الحنين ، اذ يعني ذلك أنه حقق أهدافه وطموحاته وفرح بما سيلقى من جزاء .. عبدالله بن المبارك رحمه الله عندما حضرته الوفاة قال مبتسما : " لمثل ذلك فليعمل العاملون " ..

طبعا نستطيع نستشف أنه رأى منزلة أخروية أفرحته ..

تبهجني دائما اضافاتك القيمة ، فشكرا عدد ما في الكون من ممارسين لفضيلة الابتسام ..

صخر
18-09-2003, 09:17 AM
.. الشخص الناجح هو في الأساس شخص يستطيع أن يتخيل ويحول خياله الى واقع . انه يستطيع تخيل شئ ما ، وعندما يتخيله يفكر كيف بالضبط يجعله يحدث .

صخر
20-09-2003, 05:16 PM
.. انت أعظم بكثير من أن تحلم أحلاما صغيرة .

صخر
25-09-2003, 04:01 PM
الأماني حلم في يقظة والمنايا يقظة من حلم

نبيه المنسي
25-09-2003, 04:24 PM
أخي صخر
مقال جميل
واصل عطائك....

صخر
26-09-2003, 04:08 PM
أخي الكريم نبيه المنسي
اشكر تلطفك بالحضور ، وشكرا لثناءك ..
أملي ان شاء الله تعالى أن اعمل ما يستحق استفادة واعجاب أمثالك

صخر
26-09-2003, 04:31 PM
أعلل النفس بالآمال أرقبها ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

صخر
28-09-2003, 11:26 AM
.. الأمل في النجاة لا يتوقف على مدى الانحراف ، بل يتوقف على الرؤية السديدة ، والخطة السليمة ، والقدرة على الرجوع الى المسار الصحيح مرة أخرى .

صخر
01-10-2003, 02:38 PM
.. قد نجوب العالم بحثا عن الجمال ، فإذا ما عثرنا عليه وجب علينا امتلاكه ، وإذا لم يكن فلا نتخلى عن البحث .

فلة الأمس
01-10-2003, 08:36 PM
اخي الصخر :

مبدع داااائما ...

اسعدني التجول بين حروفك المشعة أملا وتفاؤلا ...

تحياتي لقلمك الراائع ...

اختك // فلة السعيدة

زهقان
02-10-2003, 04:17 AM
راااااااااااااااائع

عندما يكون هناك ابداع لابد ان نجد اسمك
ياسيـــــــــــدي
سلمت الانامل

صخر
03-10-2003, 08:54 AM
تسلم أناملك أنت أخي الكريم زهقان ويسلم حضورك الذي يبهجني ويسعدني ..
والابداع جزء مما تتقنه ، وما أكتب أو أختار لا يعدو ان يكون محاولات أرجو الله أن تكون نافعة ومفيدة لمن يقرأها ..

أهلا بك

صخر
18-10-2003, 02:04 PM
يصارع الرجال في شؤونهم موجا عاتيا ، اذا ما جابهوه ، جاوزوا المفازة ، واذا ما تركوه ، لم يجنو سوى الشقاء والتعاسة .

نحن جالسون على شاطئ ذلك البحر العظيم ، فاذا ما حصلت الموجة ركبناها ، او تركناها وتركنا كل آمالنا .

صخر
10-11-2003, 08:24 AM
.. الحب هو نهر الحياة في هذا العالم .

صخر
01-01-2004, 09:30 AM
تعال لنحلم أن المساء الجميل دنا
ولين الدجى وخدود النجوم تنادي بنا
تعال نصيد الرؤى .. ونعد خيوط السنا
ونشهد منحدرات الرمال على حبنا
سنمشي معا فوق صدر جزيرتنا الساهده
ونبقي علىالرمل آثار أقدامنا الشارده
ويأتي الصباح فيلقي بأندائه البارده
وينبت حيث حلمنا ولو وردة واحده

صخر
02-01-2004, 03:22 PM
.. اذا كانت رغباتك وأمانيك وطموحاتك صغيرة ومحدودة ، فستكون كذلك ، واذا كانت غير محدودة ، فستكون باذن الله عظيما .