PDA

View Full Version : نقد النقد : تعاليق ومشاكسات على نقد الاستاذ محمد الشدوي لقصيدة حي بن يقظان



الملاح
23-05-2003, 03:36 AM
اخي الاستاذ محمد الشدوي اسمح لي ان اعلق على نقدكم الكريم لاخينا الشاعر حي بن يقظان وان كنت لا احب ان ادخل في صراعات ادبية نظرا لكثرة ما خسرت فيها من اخوة واحبة يرون الحق ما قالوا وما عدا ذلك فيجب ان يصادر ويقاوم باي قوة كانت حتى ولو استخدم فيها الكذب والرمي بما لايليق ...قد يعذرون من ناحية انسانية وهي ان الانسان مجبول على حب نفسه والقتال دونها ودون ما يمثلها فان كان الذي يمثلها احسن تمثيل هو الادب بجميع مناحيه فانه سيقاتل دون هذا الادب بكل شراسة وجبروت لانه يرى ان سقوط فكرته او اهتزازها يمثل انهيارا سريعا لسلطانه على القلوب وهذه نظرة ان صحت من ناحية انسانية نفسية فانها لاتصح عند اهل النظر والعلم والخبرة لانهم يرون الحق اعظم من ان ينطوي تحت لواء انسان بعينه كائنا ماكان بل يكون ما عنده هو صورة وتصور لهذا الحق حسب المعطى الثقافي والنفسي والعقلي وكثيرا ما يسافر الوهم بالانسان حتى يبعد عن النهج الصواب واذا كان هذا سائغا في الامور التي تعتمد على البرهان الرياضي او المنطقي او التي تعتمد برهانا صادقا لايختلف الا من ناحية نظر المجتهد له فمن باب اولى ان يكون في منطق العقل الصحيح سائغا في الامور التي تعتمد الذوق الخاص في نقدها حتى وان ادعت انها تمشي على اصول واضحة بل حتى لو التزمت مذهبا نقديا بعينه الا ان الانطباع الشخصي يبقى هو الحكم والفيصل في ابراز النقد وتجليته ، وهذا يبدو لي انه من المسلمات النقدية وان بدا فيه نوع خلاف لغير حذاق الادب ونقدته .. ومن هنا يصعب علي وعليك ان نعطي احكاما كلية او عامة لان هذا في نظري منازعة للخالق في احدى خصائصه ، فهو الذي يعلم ما يمكن ان يكون صالحا للحياة من ناحية عامة فيجري احكاما او يقرر قواعد كلية لاتتخلف افرادها الا لتلتقي على قاعدة اخرى مكملة ومستوعبة .. واما نحن البشر فان احكامنا تأتي بحسب الواقعة بعينها دون ان تكون قاعدة كلية نسحب عليها العمل كله ... لندع هذا كله جانبا ولنحاول ان نقول شيئا مفيدا يتعلق بما اردت التعليق عليه:

بدأت نقدك بحكم ولم تبين وجهته ولم تأتي بما يؤكد هذا الحكم الا بعمومات لانستطيع معها ان نؤيدك او نعارضك لاننا سنقع في اصدار حكم من غير بينة فنتشابه معك في الدعوى ... في بداية كلامك وفقك الله وجهت لحي تهمة : انه حداثي ... فما مرادك بحداثي ؟ هل تريد بها الحداثة المرتبطة بالمذهب العقدي والذي تنصرف اليه اذهان كثير ممن يقرأ لك بفعل الخلفية المرة للحداثة وبفعل الصيحات المتتابعة من هنا وهناك والتي اخذت بادبار الحداثة حتى جعلتها مذهبا يوازي الكفر ان لم يكن هو اياه ؟؟ ان كنت تريدها فلابد لك من بينة تكون برهان صدق امام الناس وامام الله لان مجرد الرمي بهذه التهمة ذو اثر شديد على النفس الحساسة المؤمنة وهذا قد يؤدي الى عكس ما تريده من نقدك هذا اذ انني افهم انك انما اردت خدمة الذوق والادب واثراء القصيدة اليقظانية بهذا النقد .. ولكن بالصورة التي بينتها يصبح الاستاذ حي مستهدفا وفي مكان المتهم بتهمة عظيمة وهي الحداثة وهذا التصور ملازم لنقدك لانك التزمت فيه النقد الاسلامي ( وليس في هذا عيب ولكن العيب ان تبقى الاحكام مطلقة على عواهنها بلا ادلة كافية ومقنعة )
واما ان كنت تريد بالحداثة المذهب الادبي العالمي المعروف والذي في صورته العامة يتلبس بالالحاد والكفر في كثير من كتابات رواده ، وتبقى هناك صور وافكار في اشخاص لم يلتزموا هذا المذهب الادبي التزاما عقديا فخرجوا عن الحكم بالحداثة العقدية ودخلوا في الحكم بالحداثة الادبية وهذه تحتاج الى استقراء وتتبع لجميع ما كتبه الشاعر او الناقد حتى يتسنى لنا الحكم بصورة نهائية او قريبة من النهاية .. ان كنت تريد بالحداثة هذا الشيء الذي ذكرت فان يجب عليك امورا ، اولها ان تبريء اديبنا من وصمة الحداثة العقدية وليس عندك ما يخدمك لتعلق هذا المصطلح في رقبة شعره ولن يكون لك ظهيرا ان تجد خطأ او ما تظنه خطأ مستدلا عليه بلسان العرب لان هذا الخطأ الذي ذكرت يحتمل امورا سأذكرها ان شاء الله ... وثانيها : لابد من دراسة شعر اديبنا من نواحي متعددة لعل اجلها واظهرها ان تدرسه من الناحية البنيوية وهي الفارق في الغالب ما بين الالتزام الحداثي الكامل وبين غيره ...
ونقطة اخرى : وقد اضحكتني كثيرا ضحك استغراب مما جعلني اتساءل مرات : كيف غاب على الاستاذ محمد بعد قوله هذا :
تقول :
((وقد ارسلت عند دخولي للساخر رسالة لأبن يقظان رسالة وسألته هل انت حداثي. فأجاب( لا)وهاهو يبرهن انه ينتمي لهذا المذهب لااراديا من خلا ل عنوان هذه القصيدة ومن خلال احد ابياتها الذي ساتناوله لاحقا))
هكذا : مرة واحدة تعطي الحكم النهائي من دون محلفين ولا مراجعات ولا استفسارات من خلال امرين اثنين انت واهم فيهما وهما كبيرا .
لقد جعلتني اضرب لك مثلا : ما مثلك ياسيدي الكريم الا كمثل قاض قد امتهن القضاء منذ اكثر من عشرين سنة ، فثقل عليه الفكر واستغلق العقل فاصبح يحكم بامور استثانئية لاتمت للقضية بصلة : يقال ادخل عليه متهم فصوب نظره فيه ثم اصدر حكمه بالسجن المؤبد ، فقال له السجين ياسيدي القاضي انك لم تقرأ القضية ولم تلتفت الى كلام المحامي ولم تسمع مني شيئا ولم تفعل سوى ان نظرت الي فاصدرت حكمك ... فقال القاضي : يابني انا هنا اصوغ حكمك منذ اكثر من عشرين سنة .. يكفيني ان تلبس بدلة المتهم لاحكم عليك !!!!!!
وانت ياسيدي من خلال قميص القصيدة حكمت بهذا الحكم : هون علينا يامولانا .. ايكون هذا العنوان مطلعا حداثيا ؟؟ قل لي بربك من اين اتيت بهذا ؟؟؟ وهل هو ابتكار لك ؟؟ وهل كان الشاعر التونسي الكبير ادبا ابو القاسم الشابي، حداثيا عندما سمى قصيدته الرومانسية ( صلوات في هيكل الحب)
والتي مطلعها :
عذبة انت كالطفولة كالاحلام ***كاللحن كالصباح الجديد
اعتقد بانك ستقول : لا ، لانك ان قلت نعم ، ابطل قولك اصغر شاد في دنيا الادب ، انها الرومانسية المغرقة في التهويمات النفسية والتي لاتنظر الى الكلمات الاعلى انها جثث يجب ان تلاحظ في اثناء التعبير ولذلك هم يطردون المجاز طردا عجيبا يضل عن فهم مراميهم ومراداتهم من لايتحقق من منهجهم وادبهم ... وستجد ما هو اشد واعجب عند الشاعر المصري الصوفي المعاصر محمود اسماعيل واظن ان له قصيدة مشابهة في اسمها لقصيدة الشابي وقصيدة شاعرنا حي فانا قديم العهد واكتب الان من هذه الفخارة التي احملها فوق كتفي ( عفو الخاطر )

وامر اخر : انت تستدل بكلام ابن منظور على بيان حقيقة الصلاة ثم تنزل ذلك على قصيدة اديبنا ثم تصدر حكما خاصا بفهمك الديني لا الادبي فتقول مثلا والصلاة عند ابن منظور .... والسجود لغير الله كفر صريح .... لا حول ولاقوة الا بالله .. يااخي الكريم انت ترتكب خطأ فاحشا في منطق الادب والحق ...فما ذكرته من تعريف الصلاة كما قلت (وجدتها في عند ابن منظور هي الركوع والسجود والركوع) فهذا تعريف اصطلاحي لا لغوي ..واصل الصلاة الدعاء وقيل سميت الصلاة صلاة لاشتمالها على دعاء المسألة وان كانت هي بهيئتها عبارة عن دعاء ثناء .. وقيل لانها اتت ثانية بعد الشهادتين وهذا مأخوذ من قولهم فرس مصلي اذا اتى ثانيا ... الى اخر المعاني اللغوية .. وفائدة اخرى : فان الامام ابن منظور لايعد من محققي اللغة وان كان وعاء لها ..
هذا من جهة ... ومن جهة اخرى : ما الذي قصده شاعرنا بالصلاة هنا ؟؟
انا اعتقد ان الذي قصده هنا هو عين ما قصده الشابي هناك : ووهو الخشوع والسكون بحضرة المحب لاغير .. هذا مع اعترافي ان هذه الكلمة يجب ان تغير حتى لاتوهم الناس وتدخل الشاعر في ترهات من القول هو في غنى عنها مع امكانية اختيار عنوان اكثر اشراقا وادل على هذا الذي لايسمى : الذي يضطرب في القلب المحب .

تعال بنا نضحك قليلا مع الاستاذ محمد فانه ابى على نفسه الا ان يتحفنا بالغرائب ليسلينا :
تقول اضحك الله سنك :
(اما الاعشى فيقول
عليك مثل الذي صليت فاغتمضي...**...... نوما, فان لجنب المرءمضطجعا
ويبدو انه يخاطب زوجته يقول لها نامي عليك بنثل مادعيت علي واظنها كانت تدعو عليه)

وهذه والله باقعة ادبية اخي الكريم ولو كلفت نفسك وتناولت ديوان الاعشى لتنظر في قصيدته لما كنت احتجت لمثل هذا القول المضحك المبكي :
يقول الاعشى :
تقول بنتي وقد قربت مرتـــحلا ***** يارب جنب ابي الاوصاب والوجعا
واستشفعت من سراة الحي ذا شرف***** فقد عصاها ابوها والذي شفـــعا
مهلا بني فان المرء يبعــــــه**** هم اذا خالط الحيزوم والضلعـــا
عليك مثل الذي صليت فاغتمــضي****يوما فان لجنب المرء مضطجعــا

فكيف جعلتها زوجته وهي ابنته ؟؟ وكيف جعلت دعائه لها دعاء عليها ، اتظن يامولانا انها كانت تدعو عليه ؟ لقد خاب ظنك ... ولكن لك فضيلة اضحاكنا فنحن نعيش حالة من التشبع المأساوي في كل شيء وحالة من الادعاءات المتتالية ولو ان كل انسان لزم غرزه وعالج ما يجد نفسه تحسنه على حد قول علي رضي الله عنه : قيمة كل امريء ما يحسن : لكنا احسن حالا وربما انتصرنا على انفسنا في معركة الدهاليز الخفية اوما سمعتم : ان أي انتصار عظيم في الحياة يقدمه انتصار عظيم في دهاليز النفس على اعظم جيوشها ...

ثم ما ذكرته استاذي الفاضل من نقد بقولك :
(-استخدم شاعرنا ابن يقظان الفاظا سهلة مموسقة شائعة لاستعمال ولاتحتاج الى شرح
-نجح الشاعر في تراكيب الألفاظ تراكيب سليمة من العيوب اللغوية وأخطاء الإعراب وجعلها قصيرة رشيقة خالية من الحشو والتكرار المخل الفي بيت واحد وهو مااشرت اليه مسبقا
-هذه التراكيب والجمل تتراقص طربا لها الآذان لروعة سبكها وانتظامها في جرس موسيقيا...)

اسمح لي ان اقول ان أي انسان يستطيع ان يقول مثل ذلك : يأخذ امثال هذه الكلمات من كتب او مقالات ثم ينزلها على الشخص الذي يريد ويصح له بعد هذا ان يكون استاذا ناقدا يرهب الشعراء ويذيقهم المثلات ... الا تعتقد ياسيدي الفاضل ان الناقد يقوم بمهمة اعظم من هذه المهمة وذلك بان يعيش مع القصيدة لحظات اشبه ما تكون بلحظات غرام جياش مع الحفاظ على العقل في مرحلة اتزانية يستطيع من خلالها ان يوظف هذا التعايش توظيفا بعيدا عن العاطفية الممقوتة وبعيدا عن القولبة العقلية الجامدة .. فلو اخذت ابيات القصيدة وعملت عليها دراسة تبين فيها رأيك بكل وضوح وتجرد من غير ان تقوم بعمل اطارات عامة تصلح لكل قصيدة ولكل بيت فان هذا هو المنهج النقدي الصحيح وهكذا كان النقاد الحذقة يفعلون .. خذ على سبيل المثال نقد العقاد المتأخر او نقد الدكتور محمد مندور على تغليب لجانب العطف والشفقة على المنقود .. او نقد الاستاذ الكبير سيد قطب او نقد الناقد الحاذق حقا مصطفى السحرتي ...

أما كلامك الاخير والذي تقول فيه ((هنا في هذا البيت اتوقف قليلا
فالبيت من ناحية اللفظ مستقبح واللفظ خادم للمعنى كما يقول الامام عبدالقاهر الجرجاني وكان بامكان الشاعر ان يتجنب كلمة الكلمة الكفر ويأتي باخر
والبيت ايضا يلاحظ انه حشو لايؤدي الى معنى وفيه تنافروالتناسب من اجمل المقاييس الجمالية في فن الادب وكلمة التناسب تعني التقارب والمشاكلة والائتلاف ومقياس التناسب يكون العمل به اكثر امتعا وتأثيرا في المتلقي وقدامة بن جعفراول من ذكر ذلك حيث قال واحسن البلاغة الترصيع والسجع واتساق البناء واتساق البناء واعتدال الوزن واشتقاق لفظ من لفظ وعكس مانظم من بناء وتلخيص العبارة بالفاظ مستعارة وايراد الاقسام موفورة بالتمام فاين هذا من قول ابن يقظان
حبيبتي..أنتِ كفري حين يسبقني
** إيمـانُ بعضيَ أنِّي( لن أعودَ أنا) لن اعود انا هنا دخيلة على البيت لقد كان يتحدث عن كفره ببعضه فلماذا اقحم لن اعود اقول هنا كان يجب ان تضع بين قوسين لعلها مقتبسة من قول عمر ابي ريشة في قصيدته (عودي)
وصحت يافتنتي ماتفعلين هنا
.................. البرد يؤذيك عودي لن اعود
مالفرق بين البيتين بيت ابن يقظان يعاني من التنافر بينما بيت ابو ريشة مصبوبا في قالب لفظي جميل جدا))

لقد استعنت عليه بصيام يوم وصلاة ليل فما انفكت غمته من امامي ولا حول ولاقوة الابالله ، فالمقدمة التي اتيت بها لي عليها بعض الملحوظات الخفيفة :
مسألة الاهتمام باللفظ او المعنى مسألة قديمة ولم يفصل فيها والتوسط امر جيد لان الاهتمام باللفظ على حساب المعنى يحول القصيدة الى عارضة ازياء مثقلة بهموم ما تلبسه ، كما ان الاهتمام بالمعنى على حساب اللفظ يحول القصيدة الى برنامج تعلم اللغة الصينية ... والتوسط على العموم جيد لانه يكسب القصيدة قوة من ناحيتين وهذه مهمة الكبار من اهل الفصاحة والبيان والثقافة ..وانت اخي الكريم جعلت البيت هنا مستقبحا لان الشاعر انتقى كلمة ( الكفر ) مع ان هذا لا يسمى استقباحا بالمصطلح النقدي ، بل هو استقباح بالمصطلح الشرعي لانك اخذت الكلمة بظلالها الشرعية مع ان هذه الكلمة حتى في الشرع لها معان عدة كاطلاقها الفسق او العصيان .. بل ورد اطلاقها في الشرع بمعناها اللغوي كما تجد ذلك مزبورا في غريب الحديث والاثر .. ولعل الشاعر اراد عندما قال :حبيبتي انت كفري ...... أي معصيتي ، ويدل على ذلك انه اتى بما يقابلها وهو الايمان في طبقة من طبقاته .. والمقصود ان الشاعر متى ما كان له احتمال ومسلك يأخذ به عن سوء الظن وجب على الناقد خاصة ممن يلتزم المنهج الاسلامي ان يأخذ معه في هذا المسلك ولايتمحل محاولا الزامه بما لم يلتزمه ..

واما المقارنة بين بيت الشاعر وبيت عمر ابو ريشه فهي مقابلة بعيدة وليس هناك ما يدل على انه اخذ من عمر الا اذا صدق ان الشعراء كلهم سرقوا كلماتهم من القاموس ، فكلمة ( لن اعود ) مما يستخدمها الشعراء في قصائدهم وليست حكرا على احد بعينه على ان شاعرنا ابن يقظان استخدمها في قالب ومعنى اجمل من استخدام عمر : لان استخدام عمر فيه برودة وجفوة وكأنه كلام خفير ليلي ارهقه المسير والمراقبة فقيل له البرد يؤذيك ياعمنا عد ، فقال لن اعود .. في ستين نيله ياسيدنا الشيخ !!دا البرد يتعلم من برودتك !!

واما المقطع الوعظي فلا اعتراض عليه من ناحية الدين ونصح الناس ولكن لكل مقام مقال واعتقد ان الكلام الجميل الصادق المبني على اسس وثوابت سيكون كفيلا بنفسه وقادرا على التوغل في اعماق اعماق القلوب ولن يحتاج الى مناصرة خارجية سيما من مقطع من شريط

مع تقديري وشكري للاستاذ محمد على ما قدم وافاد ، وما كتبته انما كتبته للحق لا غير مع علمي ان هذا الحق كثيرا ما جلب علي عداوات لاتنتهي الا انني اربأ باخواني عن سلوك مسلك البائسين من اهل التعصب الممقوت .. وقديما قال احد الادباء الافرنج : الادب مهنة تضطرك دوما لاثبات موهبتك لمن لايملكون ادنى موهبة .

مع تحياتي

عربي السمات
23-05-2003, 11:17 AM
الملاح

اسعد الله قلبكَ و قلمكَ

بغض الطرف عن النقد و الناقد , ونقد النقد ...... بغض الطرف عن كل ذلك , الا أنه المطلوب في هذا العذب ...

أتابع وسوف أتابع للفائدة المجردة من كل توابع .

دمتما لنا أنت والشدوي
ولتعلما أنني أحبكما في الله أولاً وفي العذب ثانياً .

انكسار
24-05-2003, 03:04 AM
استاذي الفضل : الملاح
لقد كان قلمك مثار اعجابي لما يناقشه من قضايا فكرية راقية .
لكن مشاكساتك هذه التي بدت كانها لمحمد الشدوي و ليس لنقده لا بد لها من وقفة .
قلت في موضوع لي حول ما للساخر و ما عليه : أن العذب ليس مكانا مناسبا للدراسات النقدية الجادة . و هذه لا تزال وجهة نظري ، و لي فيها اسباب عدة .
منها أخي الفاضل : ان الاقلام التي تكتب هنا هي اقلام واعدة ، لا تزال ترتقي سلم الابداع ، فلا ارى من الصحيح ان نتعامل معها كما نتعامل مع شعر المتنبي او عمر ابي ريشة العملاق الذي وصمته -ساخراً- بالبرودة من خلال بيت واحد .
دخلت العذب من هذه البوابة ، و كان الاستاذ ابن يقظان باسلوبه اللبق و حرصه على التشجيع و المتابعة احد مناقب الساخر ولا يزال الى جانب الاستاذين الكريمين : ندى القلب و روحان .
و انت استاذي الفاضل الى جانب صخر و محمد الشدوي و غيركم من المبدعين كنتم علامات في طريق الهواة أمثالنا . فهل يتحول هذا المجال الى مساحة نقدية جافة ، تفتقر الى مبررات النقد الجاد ؟
اخي : أنا لا انزّه شاعراً عن النقد / كما لا أنزّه ناقداً عن نقد النقد . لكنني اربأ بقلمك ان يدخل عبارات ، مثل : مولانا / في ستين نيلة يا سيدنا الشيخ ....الخ
لقد ظننت و اعوذ بالله من هكذا ظن أنك تعاني من عقدة مترسبة من لفظة الشيخ و مترادفاتها .
لقد أحسنت أخي حين حثثت صاحبك ان يترفع عن ترهات النقد الاخلاقي بترك ما يسمح للنقاد اصحاب الغيرة الدينية أن يتهجموا على قداسة الكلمة الشعرية . لكنك لم تخبرنا من الذي قرر ان اللفظ الشعري متحرر من كل قوانين الاخلاق و العقائد ؟
نعم ، لا يمكننا ان ننفي الشاعرية عن شعر الاخطل لانه نصراني ، ولا عن شعر المتنبي لما جاء به من كبائر الخروقات العقدية . و هذه قضية نقدية اكل عليها الدهر و شرب ، مثلها مثل اللفظ و المعنى ، و البنيوية وما بعد البنيوية والحداثة و ما بعد الحداثة ...... الخ مسيرة النقد التي لا تتوقف و لا تقيم بحسب العصر .
لكن ذلك لا يمنعنا ان نوجه اللوم للانسان المسلم الذي ينافي قوله معتقده ، و ان جاء به في قالب شعري جميل . و أظن الفرق و اضح بين هذا و ذاك .نعم يا اخي : لم يقل الاستاذ محمد ان القصيدة باردة و " في ستين نيلة .." لقد اثبت اعجابه بها بما يناسب مقام الهواة في العذب . و قوّم البيت دينياً بما يمليه عليه فهمه ، و ابن منظور ليس حكراً عليك او على اي منا لينتقي من مفرداته و يتمحك ما في غيره غنى عنه . فإن جاز لك ان تتاول الكفر بمعنى المعصية ، لماذا لا يجوز للشدوي أن يتأول الالفاظ كما تتيح المعاجم اللغوية ؟
استاذي الكريم ابن يقظان بعيد كل البعد ان يتعامل بمثل الفاظك ، و القضية لم تخرج كثيراً عن تعامل من زاوية نظر خاصة من قبل الاستاذ الشدوي مع الدلالات المعجمية و الاصطلاحية للفظة الصلاة . انت أعطيت الموضوع اكبر من حجمه كثيرا ً . و من وجهة نظري - ولا افرضها على احد - اننا حين نختار مكاناً لنكتب فيه نراعي الاطر المعرفية التي تحكم المكان ، فهل يستطيع الشاعر العشماوي مثلا ان يلقي قصيدة عن العراق في مجلس الشيوخ الامريكي ؟
بمثل ذلك لا يمكن لشاعر ان ياتي في السعودية و يتعامل بلفظ عائم الدلالات و مثيرها ، ثم يطلب من القراء ان يرجعوا الى ابن منظور و غيره ليعرفوا الحقول الدلالية التي يحيل عليها اللفظ . و لذلك ، لم يكن على الاستاذ الشدوي ان يرجع القارئ الى ابن منظور ليشرح معنى الصلاة ، فالطابع الاجتماعي للغة يفرض شيوع بعض الدلالات على حساب انقراض غيرها / كما في لفظ الصلاة مثلا .
فقد جاء القران ليخصص دلالة الصلاة الفعلية الاصطلاحية بحيث لم يعد للشاعر المسلم او غير المسلم حتى أن يستعمل اللفظة و يقول : اقصد بها الدعاء . أو أقصد بها كذا و كذا من دلالاتها . فللقارئ الحق ان ينصرف ذهنه الى اي من الدلالات يشاء و يتذوق ضمن سياق النص الكلي .
و سياق القصيدة الكلي يمتاح من ظلال الدلالة الاصطلاحية للصلاة : منذ العنوان و مرورا بالفاظ الكفر و الايمان ، و غيرها . فما الذي يجبرنا ان نتاول الكفر بالمعصية ؟
ثم إن المعنى الذي يوحي به البيت ليس من الفرادة بحيث يضطر الشاعر لحشد هذه المصطلحات بعضها الى جانب بعض ، بحيث يسمح للفضوليين من اصحاب النقد الملتزم ان يقتحموا حريته الابداعية . كانت القصيدة ارحب و اجمل من ان يحشر فيها هذا البيت / لاحظ انني اتكلم من موقع قارئ متذوق لا ناقد متمرس .
و اظن أن النقد الانطباعي الذي لا يلتزم فيه القارئ بقوانين غير ما تمليه عليه حساسيته الجمالية لم ينقرض ، و ما زال معترفا به بين انواع الدراسات النقدية ، بوصفه مرحلة من مراحل القراءة ، يمر بها الناقد ضرورةً ، و له بعد ذلك ان يحول انطباعاته الى تحليل نقدي ان رأى في النص ما يستحق ، أو يتوقف عند هذه المرحلة .
لك ان تتأكد يا أخي أني اكتب هنا دهشة لما رأيت من تعاطيك مع ما نسبته الى نقد النقد . و كأني بك تصم قراءة الاستاذ الشدوي بانها قراءة جامدة جاءت بثوب قديم تبدى من اقتباسه من كلام الجرجاني و اقتصاصه من قضية اللفظ و المعنى .
كأنك توصلت الى قناعة ان هذه القضية و اخواتها من قضايا النقد القديم باتت عيباً يلصق بمن يتطرق لذكرها . بينما هناك علم حديث بكامله يقوم على اعادة دراسة هذه القضايا البلاغية اسمه علم النص . يتناول فيه العلماء قضايا الشكل البلاغي بكل ما اتخذه من مسميات في النقد القديم عربيا و غربيا ، ومن ذلك اللفظ و المعنى .
اذن يا أخي : اعود فاقول : كان للاستاذ الشدوي تعليق على منحى من مناحي النص يرتكز فيه على العلاقة الاخوية التي اراها تجمع بين اعضاء العذب ، وان يكن تجاوزها الى ما يشبه الاتهام لعقيدة الشاعر فهو لم ينف عنه الشاعرية ، كما لم يخرج عن نطاق المنهج الموضوعي في النظر الى سياق النص بكامله ، و ليس تفصيل الالفاظ على حسب مقاصد الشاعر . و ما للقارئ و لمقاصد الشاعر ؟ انما للقارئ ما يفهمه من النص بحسب ذخيرته المعرفية .
اما الان فلي الحق في ان الومك على الالفاظ التي استخدمتها بحق الاستاذ الشدوي / مولانا و بحق الاخطل الصغير / سيدنا الشيخ / رغم انه على ما اذكر نصراني ، او فاعذرني ان كنت اتيت بباقعة تاريخية ادبية عن ابي ريشة من حيث جهلي بدينه ، كما أتى الشدوي بباقعة ادبية لانه لم يطلع على سياق البيت الذي استشهد به / هذا مع ان ذلك السياق الذي تكرمت و وثقته لنا مشكوراً لا يغير من قرينة الشاهد . بالاضافة الى ان المقالة انطباعية كما اعتقد و لا تستلزم الرجوع للمراجع و التوثيق المنهجي .
ثم إن الوعظ الديني لم يكن من شروط عضوية الساخر منعه ، و يسمح العذب بالنقولات الجيدة من اختيارات الاعضاء . و ليس للوعظ مقام خاص الا في العرف العلماني الذي يقصره على الصلاة و الصيام و احكام الطهارة . أما أنكاستعنت علىغمة نقد الاستاذ الشدوي بصيام يوم و صلاة ليل فهذا مما يبشر بالخير ، و يحتسب في ميزان حسنات الشدوي _ كثر الله من امثاله - و مما يدل ايضا ان الصلاة لا تنفك عن دلالتها الاصطلاحية في كلماتنا العفوية ، كما استعملتها عفواً على سبيل المزاح او التهكم / و انت موكول الى نيتك .
بقي ان اذكرك بان تنتبه الى القواعد النحوية التي ليس فيها تاويل / مع ان هذا يخالف مبداي في كون العذب ليس قاعة دراسية / لكنه رايك .
و اخيراً لي وجهة نظر صغيرة باقية لانصف نفسي من الموضوع : ان كنت تلوم الاستاذ الشدوي على انه لم يات بدراسة نقدية وافية للنص ، فلماذا لم يكن ردك عليه عبارة عن دراسة جادة متكاملة للنص ؟
و ان كنت تلومه على ان ابدى ما يشبه الاتهام للشاعر في عقيدة _ على اهمية العقيدة و خطرها عندنا نحن المسلمين _ فلماذا لم تتنبه الى اخلاقيات النقد التي من ابسطها عدم المساس بامور شخصية ، في ما اسميته بنقد النقد الذي لم يكن ابدا مثالا جيدا على نقد جاد كنت طلبته من الشدوي بدايةً ؟ فقد كان تعقيب الشدوي على محتوى متضمن في النص ، بينما علقت انت على اتجاهه النقدي ، و هو امر شخصي بحت .
كما انك تفرق بين الحداثة العقدية بوصفها فلسفة غربية و مظاهرها الادبية بوصفها تقليداً منا للنصارى حذو القذة بالقذة . و الا فاخبرني و ارشدني ما الذي يدفع المبدع العربي الى استعارة مصطلحات فلسفة نبتت في بيئة غير بيئته ؟
إن كان هذا من باب ناقل الكفر ليس بكافر فلا بأس ، لكن أن ندخل تلك المصطلحات في انتاجنا الادبي و نتلبس بمبدأ الانفلات اللفظي بدعوى حرية الابداع ، فهنا أعلق الجرس كما قال الاستاذ أطلال شخصية . إذ يدخل في نواقض الاسلام افعال لفظية و نفسية ، فهل استعمال مصطلحات الفلسفة الحداثية الالحادية يخرج من هذه الانواع ؟ و يختلف عن اعتناق مبادئ هذه الفلسفة ؟ أم أنك تحيلنا الى عزل الدين عن الادب و القول عن الفعل و المعتقد . ألا بئس ما نكتسبه من الفكر الحديث ان كان يفتح الطريق الى نسيان ان اسلامنا كيان مكتمل لا يمكن تفصيله على مقاسات مقاصد الشعراء .
اعذروني على تطفلي فهي في النهاية مجرد وجهة نظر . غير مقدسة و قابلة لكل التاويلات من ابن منظور و الجوهري و ابن سيده و أي ابن حلال له كتاب في اللغة او النقد .

حي بن يقظان
24-05-2003, 03:23 PM
سبحان الله يا سيدة انكسار !!
وكأن نقد النقد لمَّا لم يرُق لك كان أشد خطراً وأعظم أمراً من اتهام امريءٍ مسلمٍ في دينه والقدح في عقيدته !!
أي منطق هذا هداك الله ؟

إرمِ ملاح .. فداك من لايرى أبعد من أرنبة أنفه .

الملاح
24-05-2003, 09:43 PM
حق لي ان اتعجب من هذا الكلام الطويل الذيل القليل النيل والذي يدل على تشنج عاطفي لا اعلم كنهه ، تمنيت لو ان الاستاذة حاولت ان تهدم النقطة التي بنينا عليها ردنا ولكنها حادت يمنة ويسرة واخذت تسرد وتقرر وتخرج من ذاكرتها مالاينطبق بحال على مرادنا ثم اضافت على تعليقها بهارات هندية من اتهام بالكره للدين واهله وبعد عن فهم المراد ولو انها سكنت قليلا ونحت عاطفتها لتبين لها المسلك الذ ي سلكناه والمقالة التي كتبتها من اولها الى اخرها تناقش قضية نقد الاستاذ محمد ان صح ان نسميه نقدا لقصيدة الاديب حي بن يقظان ولم نرد ان نأتي بنقد ضاف لهذه القصيدة الجميلة كما دعتنا اليه الاستاذة انكسار والذي حقيقة لا ادري مالدافع وراء مطالبتها هذه .. لقد تهجم الاستاذ محمد على عقيدة شاعرنا بالمقام الاول فكان ردنا هذا مبينا للمنهج الحق بعيدا عن التعصب المذموم مع تنبيهي سابقا ان الاولى على الشاعر او الاديب ان يراعي الجو العام بعدا عن امثال هذه السفاهات التي نعانيها من امثال هذه الردود التي لاتقوم على اكثر من الاتهام غير الموزون ..والحقيقة عندما قرأت مقال الاستاذة قلت في البداية هذا مغتسل بارد وشراب فلما توغلت ... ادركت اننا نصاب احيانا بالعمى العاطفي او بحسن الظن الكامل فنرى حسنا ماليس بالحسن ... نرى منظر الجنة الفيحاء الخضراء من بعيد تلوح لنا فنسعد انفسنا ونمنيها الاماني فاذا جئناها وجدناها خضرة ملئت ذبابا وطنينا ... هذا من هذا ولاتغضبوا ..
كنت اربى باستاذتنا الكريمة عن امثال هذه السمادير المختلطة والتي لا تقوم على شيء من العقل او العلم ... وحاولت ان تبرر ماقاله الاستاذ عبر قاعدة ان هذا المنتدى انما هو خاص بالشداة من اهل الادب والاغرار ممن سار في درب الشعر ... او صحيح هذا ياكتبة المنتدى ؟؟
اليكم امثلة تبين ان الاستاذة قد ركبت فرسنا حرونا في كلامها هذا :
اتهمتني باني اعاني من عقدة نفسية اتجاه كلمة شيخ وما يرادفها ... من اين لك هذا ؟؟ من قولي : في ستين نيلة ياسيدنا الشيخ ..... ارجو من الاخوة ان يرجعوا الى سياق الكلام في المقال : ولا ادري اهو التشابه العاطفي ووقع العاطفة على العاطفة هذا الذي اراه : لقد تشابهتي مع اخينا محمد عندما الزم شاعرنا بما لم يلتزمه في كلمة ( الصلاة ) او ليس للشيخ اطلاقات كثيرة وهل يعني اطلاقي على حكام الخليج لقب المشيخة انهم ائمة في الدين ؟؟؟ هذا على ان السياق يبطل هذا القول من اساسه : اولا ترين ياسعادة الاستاذة انك تقرأين بخلفية مسبقة واحكام مقررة؟؟؟؟
ثم ما هذا اللت والعجن في مسألة النقد الاخلاقي ومن اين اخذتي اني لا اقول به ثم جعلتيه احدى حسناتي مع اني لم التزمه في كلامي البتة وكلامي بين يدي القراء ينزل في بحر بلا انتهاء فليأتوا ببينة على ما ذكرتي ... انها العاطفة المذمومة التي ما اصابت قلبا وداعبت احلامه الا وحطمت من العقل ودمرت من ارائه بقدر ذلك .. النقد الاخلاقي يعتبر جزء من النقد الادبي المتكامل والذي دعا اليه كثير من الادباء قديما وحديثا مع بعض الملحوظات على ذلك يطول بنا المقام بذكرها ..
لابأس اختي الكاتبة من توجيه اللوم عندما يخالف الكاتب المسلم عقيدته ... ولكن ان نتهمه ونصادر عقيدته الصحيحة وننسبه الى مذهب يعتمد الالحاد في مجمل ادبه فهذا لايعد لوما الا عند من يريد التبرير والدفاع من اجل الانسان لا من اجل الحق ..وما معنى ان يثني الاستاذ على قصيدة اديبنا ثم هو يلتفت اليها ويرميها في صميمها برصاصة خاطئة .. ثم ذكر الثناء سريعا وبشكل مقتضب دون بيان واف .. مع انه اراد من مقاله النقد للقصيدة وانا اردت من مقالي الرد على هذا النقد لا نقد القصيدة وهذا مالم تفهميه .. ودعاك الى ان تتساءلي في اخر كلامك لماذا لا انقد القصيدة اذا كنت لا ارى نقد الاستاذ محمد .... سبحان الله ... عجبت لمن كان له عقل كيف يصادره ليرقص على تباريح عواطفه ... انا لم التزم نقد القصيدة وانما التزمت بيان المنهج الخاطيء الذي اتبعه الاستاذ ... افي هذا غضاضة علي ام عضارة على رأسي غيري !!!!ثم ومن ادعى ان ابن منظور حكر على احد ؟؟ الاني بينت في مقالي ان الاعتماد على ابن منظور في بيان المفردة يجب ان يؤخذ بحذر وفهم !!!! اولا تعلمين ايتها الاستاذة ان هناك رسائل وكتابات عالجت اخطاء ابن منظور وردت اوهامه ... هذا مع ان المراد من كلامي السابق انه يجب ان نفهم المراد من الكلمة حسب لغة العرب بعيدا عن المعنى الشرعي وليس صحيحا ان استخدام كلمة بعينها مما استخدمه الشارع يجعل المراد منها هو هذا الاستخدام وعليه نحاسب الادباء والشعراء كما ذكرت في كلامك ، انني اعتقد ان هذا الكلام لم يقل به احد سواك وليس صحيحا اننا لانلوم من يفهم هذا الفهم خاصة ممن نسبتي اليهم الادب والنقد .... ان الكلمة يبقى لها حق اللغة متى ما كانت في سياقها الصحيح ولايعاب على الشاعر ذلك وفي كلام شيخ الاسلام عندما خاطب المبتدعة بالفاظهم ما يدل على ان الكلمة لاتصادر ولاتنفى ولايمكن الحكم بها على الشخص الا من خلال سؤاله عن مراده او التزامه اياها في منهجه واعتقاده بحيث اصبحت لازمة يكشفها الكلام ويجليها على تحرز في هذا الباب شديد ..
هناك اختلال واضح في المثال والاستدلال في ضربك المثل بالعشماوي والقائه قصيدة في مجلس الشيوخ وما يعقب ذلك من كلام ..ماهو اللفظ العائم الدلات اهي الصلاة ؟؟ ان سياقها الشعري يوضح المراد منها كما يوضحه حسن الظن بالشاعر خاصة فيمن عرف منه التزامه الاسلامي العام .. اذا كان هذا كافيا في جوانب الاعتقاد او لايكفي في جوانب الادب ..ولئن اتهمتيني بالعلمنة ومحاولة فصل الالفاظ عن حقائقها ، فان في كلامك وكلام الاستاذ محمد ما يجعل متسرعا ان ينسب لكما بدعة الخوارج الاعتقادية ومحاولة سلب المسلمين ايمانهم لادنى خطأ حتى ولو كان في مدارج الوهم والظنون ..ثم من انكر النقد الانطباعي ولو رجعتي الى مقالتي لو جدتيني مؤيدا له متى ما كان محدودا يتماشى مع الالتزام العام العقلي والمعرفي والنقدي بحيث لايخرج بنا الى امثال وسوسات الصوفية وتهويماتهم !!!
ولا والله ما عبت على الاستاذ محمد استشهاده بكلام الجرجاني والذي سبقه غيره الى هذه الفكرة ولكن الذي عبته على الاستاذ : ان يأتي بكلامهم ثم ينثره في كلامه ويجعله حكما عاما من غير عمل دراسة واضحة المعالم ، وما معنى ان يقول (التناسب تعني التقارب والمشاكلة والائتلاف ومقياس التناسب يكون العمل به اكثر امتعا وتأثيرا في المتلقي وقدامة بن جعفراول من ذكر ذلك حيث قال واحسن البلاغة الترصيع والسجع واتساق البناء واتساق البناء واعتدال الوزن واشتقاق لفظ من لفظ وعكس مانظم من بناء وتلخيص العبارة بالفاظ مستعارة وايراد الاقسام موفورة بالتمام) ثم لاتجد تطبيقا عليه يبين معنى هذا الكلام ويبن دقته ... اما ان يقال هذا البيت ليس متسقا وليس بين كلماته انسجام وهو كذا وهو كذا .... فهذا كلام يقدر عليه طلاب المدرسة الابتدائية ... وهذا الذي عبته لاغير ... ارأيت كيف حلق بك الوهم وطارت بك العاطفة الذميمة
ثم لا ادري من اين اتيتي بهذه الكلمات ونسبتيها الي وانا هنا ادعو الاخوة الكرام ليبحثوا معي عن هذه الكلمة فاني عجزت ان اجدها في مقالي (و بحق الاخطل الصغير) والله لا ادري من اين اتت بها اختنا ... اتراها كانت في رحلة انكسار عند قراءتها لمقالي ام تراها اخبرت اخبارا عن المقال عن طريق الهاتف الجوال ثم اعتمدت على حفظها وبسطة لسانها ؟؟ لست ادري

وعجبي لاينتهي من استاذتنا عندما تتخذ الاعذار للاستاذ محمد ( هنيئا غير داء مخامر ) كمثل الخطأ الذي بينته عندما استشهد بكلام الاعشى ، فانت تقولين (، كما أتى الشدوي بباقعة ادبية لانه لم يطلع على سياق البيت الذي استشهد به / هذا مع ان ذلك السياق الذي تكرمت و وثقته لنا مشكوراً لا يغير من قرينة الشاهد . بالاضافة الى ان المقالة انطباعية كما اعتقد و لا تستلزم الرجوع للمراجع و التوثيق المنهجي .) ارأيتم بالله عليكم كيف تتبين العاطفة الصارخة هنا ، حتى الخطأ الواضح ترى له عذرا واستاذنا حي لما اوقعوه في خلل عقدي لم ينظروا اليه وقالو : حداثي . مقالة انطباعية لم تقم على توثيق واستدلال ؟؟؟ هنيئا لكم ايها الشادون في دنيا الادب : هلمو واخترعوا من رؤسكم اقولا وافكارا فستجدون من يكتفي بشكركم والثناء عليكم ويقول لكم : ما عليكم ان اختراعاتكم وكذبكم لن يضر العرب شيئا ثم انتم تتحدثون بعواطفكم ولا يلزمكم التوثيق ؟؟؟ ايها العقلاء بالله عليكم الا ما قضيتم بالحق !!!
ثم هل في كلامي عن المقطع من الشريط شيء : لقد والله رجعت له وتأملت فما وجدت شيئا يمس احدا وانما بينت ان لكل مقام مقالا والاستاذ محمد يتحدث عن نقد ادبي واذا بنا نقفز قفزة بعيدة عن المضمون وكأن المراد بها : ان قولي هو القول الفصل واتعظوا بهذا المقطع ...لا ازيد على ماذكرت في مقالي فليرجع اليه .

ايتها الاستاذة الكريمة توجهيني لان اتذكر القواعد النحوية ؟؟؟ يلزمك كهذا الذي يلزمني حذو القذة بالقذة ، وانا والله انسان لا انقح قولي ومع ذالك فخطلي قليل ولست ادعي العصمة واذا كان كتاب سيبويه قد استدرك عليه الاستدراكات الكثيرة وهو مصحف النحاة كما يسمونه ( ارجو الا اكفر بسبب نقلي لهذه الكلمة !!! ) فجدير بمن دونه الا تخلو مقالته او كتابه من شيء من ذلك والعصمة لكلام الله ..( وانظري ما ذكره البغدادي في مقدمة الخزانة عن الاحتجاج بالحديث )وان كان هناك من متعمقة النحاة من يقول : ما اخطأ نحوي قط ..
وليس صحيحا البتة ما ذكرتيه من انني اتهجم على الاستاذ محمد الشدوي وامس شخصيته لانني مسست اتجاهه النقدي ... ايمكن ان تفرقي لي بين حقيقة النقد والاتجاه النقدي ؟؟ وايهما الذي يمكن ان نوجه له صواريخ كلامنا ... ان كلامك هذا ليس مبنيا على اساس علمي ابدا وانما اساسه العاطفة المغرقة ... بدليل انك تصادرين كل التراث النقدي المزبور في الكتب وعلى سبيل المثال نقد الاستاذ محمد مندور للاستاذ العقاد انما كان نقدا لاتجاه العقاد النقدي وكتب محمد مندور ملء الكليات وملء اذهان الدكاترة الكبار .. وكذلك في مثل نقد محمود شاكر لمحمد مندور والمرقوم في مجلة الرسالة الغراء انما كان نقدا منصبا على اتجاه مندور في النقد ... انها سلسلة لاتنتهي ايتها السيدة فاحكمي امرك وقولي بحق او : خل الطريق لمن يبني المنار به
واما كلامي عن الحداثة والذي تشبثتي به لمحاولة رميي بالعلمنة الادبية ان لم تكن العقدية ، فجوابي ما ذكرته سابقا من كلام شيخ الاسلام وان هذه المصطلحات الادبية عندما يلتزمها اديب اسلامي فاننا يجب ان ننظر في ادبه وفي حياته وفي اقواله حتى نستطيع الحكم عليه حكما لايكون للعاطفة اثر فيه ولاسلطة عليه ولا ازيد على كلامي السابق ..
وفي الاخير قد عذرتك على تطفلك
واعود الى الكلمة التي قلتها في المقال السابق :
الادب مهنة تضطرك الى اثبات موهبتك كل يوم لاؤلئك الذين لايملكون اية موهبة !!
وقبل ان اغلق هذا التعقيب اود ان الفت انتباه اخوتي الى الاهتمام بالاصل وترك هذه التشعبات التي اضطرتنا اليها اختنا انكسار فقد تكون هذه مراوغة ذكية لصرف الانظار عن الحقيقة ..
اللهم اغفر لي ولاخوتي فاننا اردنا الوصول الى الحق ولو سلكنا طريق الاعاصير والقواصف .

المحب ( ملحوظة تجاوزت عن بعض الهنات التي تمسني تحسبا واصطبارا )

انكسار
24-05-2003, 10:34 PM
اخي حي بن يقظان : كنت ولا ازال اظن افقك اوسع من ان تعتقد ان منتداك مجال للجدل العقيم .
اني اعتذر بقوة للتدخل في الموضوع ، فأسلوب النقاش دون المستوى اللائق / و ليعذرني الملاح .
اخي : ما دخل العاطفة في كلامي ؟
اتظن بتفكيرك الضيق ان اي امراة لا يمكن ان تفكر الا بعواطفها ؟
اذن لكانت تفاعلات بنات حواء معك في هذا المنتدى مشكوك فيها / و مع غيرك .
انت ببساطة تهدم قاعدة اخلاقية فكرية قام عليها المنتدى . واذا كان تفكير كل رجال هذا المنتدى هكذا فاني اتشرف بان اعلن انسحابي غير اسفة . ان كان كل ما ساكتبه سيكون رمز علاقة عاطفية .
و اخخي حي بن يقظان :
اي اتهام عقدي تتحدث عنه ؟
اذا جاز لك ان تستعير الفاظ الحداثة المثيرة للشكوك بدعوى الهيمان الرومانسي / و لا يريد الملاح ان ينصرف ذهن القارئ للحداثة العقدية / فقل بالله عليك :
لماذا يصبح تأثر الناقد باتجاه نقدي اخلاقي عار عليه و منقصة في ادبية نقده ؟
ما هذا التناقض ؟
هل الخوض في الفاظ الكفر من حرية الابداع ؟بينما الاستنارة بمفاهيم الفطرة السليمة جريمة نقدية و ضيق افق ؟
باي معيار تتكلمون ؟ و باي مكيال تكيلون ؟
يا اخوتي الاعزاء
ان كان على النقد الجاد البناء فليس له علاقة بالحذق الادبي كما يقول الملاح .
ان كنتم تريدون لهذا المنتدى ان يرتقي لذلك المستوى من النقد ، فحرروا عقلياتكم من آثار الافلام العربية القديمة . و من تجاربكم في ايام المراهقة الساذجة .
حينها ستكتشفون ان العلم و منه النقد و منه الحذق الادبي و الكلمة المحلقة ليست حكرا على الرجال ، و لا يصح ان تستعمل مفاهيم الجاهلية لتردع اي قلم نسائي عن مناقشتك اخي الملاح .
فقد كانت ام المؤمنين عائشة حاملة ربع الدين و معلمة عامة الصحابة ، و لم يتهمها احد بالعاطفة حين قادت معركة الجمل الى جانب الزبير و طلحة .
و اين نحن من اولئك ؟
ها انذا سيدي اترك لك و لزملائك المجال لتستعرضوا محفوظاتكم في كتب النقد البنيوي و ما اليه . و حتى قبل ان ابدا اول مشاركة جادة ، لاني اظن في المرة القادمة ساجد ما هو اكبر من العاطفة .
و سلاما سلاما

الملاح
25-05-2003, 01:16 AM
اختي الكريمة انكسار لك الحق ان تغادري ساحة النزاع ولعل هذا يناسب انوثتك الطاهرة ولكن ليس لك الحق ان تصادري اراء الاخرين وتحاولي فرض نوع من الاستذة ليس هذا مجالها ...تردين وتناقشين ثم اذا قابلك رد فيه حجة وقوة عذت بما يعوذ به دعاة تحرير المرأة واخذت تنادين بان في هذا الرد مصادرة لحقوق المرأة واستلاب لكرامتها وامتهان لفكرها ... سبحان الله اما والله لو كان الكاتب رجلا لما عدوت هذه الكلمات بنصها لان هذا ما يمليه علي عقلي ونظري قد لا اوافق فيه ولكن لايكون ذريعة لاتهامي ومصادرة ديني وكرامتي ...ثم انا استهجنت هذا الرد الذي لايقوم على اساس من العقل او الفهم الصحيح لكلامي ومنه حكمت ان هذا الكلام انما كان وراءه العاطفة المؤججة وضربت لذلك الامثال ...
وامر اجدني مضطرا لبيانه لاني احسست انني مستهدف بسببه الا وهو امر الحداثة : اتفق انا واخي حي على ان الحداثة بمفهومها الغربي الصرف خروج عن ربقة الدين لانها تعتمد الحرية الفردية منهجا في اتخاذ الفكر والعقيدة ومحاكمة الدين وفق نظرة صارمة والغاء البعد الميتافيزيكي ..وهي مع كونها مذهبا ادبيا فهي مذهب فكري وحضاري ومعماري وتختلف اختلافا جوهريا مع ما يسمى بالمعاصرة اليوم ... ولكن الذي ارفضه وعليه دارت رحى هذه المعركة : ان يطبق هذا المذهب الحداثي بكل صوره على اخي الاديب حي ... اوليس هذا غلوا وتطرفا في النظرة .... لقد كفر شيخ الاسلام بسبب التزامه بعض الفاظ الفلاسفة في الرد عليهم وتقرير منهج اهل السنة والجماعة او بسبب نسبة فناء النار اليه او بسبب قدم العالم وتسلسل الحوادث ... فكان العيب في مكفريه لافيه لانهم لم يفهمو قوله ولم يأخذوه في سياقه الذي اتى به وهذا ولاشك يكون بسبب الهوى او الجهل وكلاهما سببان ذميمان ...
اختي لقد تعرض لي الاستاذ محمد في احد ردوده لمن شارك في الرد على مقالته بكلام لايصدر من مثله وانا اكل امره الى الله وليس من شأني ان ادافع عني واكتفي في بيان الحق ولو خسرت من خسرت ، لا لست من الذين اذا رأوا اسم امرأة رضوا بقولها ومدحوا اسلوبها وفكرها وان لم يكن عندها اسلوب ولم يكن لديها فكر .. لابد من كلمة الحق اخذة منا ما اخذت ..
وانت ان بقيت في هذا المنتدى فانت اخت عزيزة يفرض اسلوبها وثقافتها احترامها ولكن هذا لايعني التسليم لها تحت وصاية حقوق المرأة متى ما اخطأت وحادت عن السبيل القويم ... وان سافرت بعيدا عنا فلا اقول الا اذكرينا بدعوة صالحة ..

هذا ما اردت قوله واعوذ بالله من خطل القول ومن شهوته كما اعوذ به من شهوة النفس وحظوظها ....اللهم اهدنا لما اختلف فيه من القول باذنك انك تهدي من تشاء الى صراط مستقيم ولاحول ولاقوة الا بالله العظيم وانا لله وانا اليه راجعون

التونسي
25-05-2003, 08:52 PM
باعتباري أدرس الأدب ونقده..فقد تابعت كل المكتوب أعلاه..
وأستغرب بكل حزن..أي دولة عربية يدرس فيها مثل هذا النقد..
فضيحة والله..ومهاترات سخيفة..وجهل مدقع بآليات النقد..و أساليبه..
أرجوكم..دعوكم من الحديث عن النقد..واهتموا بتربية الأسماك مثلا..

الملاح
25-05-2003, 09:40 PM
اخي التونسي تحتاج ان تخلق مرة ثانية حتى يتسنى لك ان تفهم ما كتبناه ، ولقد عرفتكم يااهل المغرب العربي تكرهون كل عربي يمت الى العرب اقرأ ما كتبه مثلا اصحابك في المقالات العامة .... واذا كنت قد نصحتنا بتربية الاسماك فأنا انصحك ان تدخل برنامج تعلم اللغة لغير الناطقين بها لعل الله ان يخرج من صلبك من يفهم كلام العرب ...
يقول متخصص ... ثم يكتفي بمصادرة اقوال الاخرين والمشكلة ان توقيعة : حزين على وضع الامة ... الا تحزن على نفسك فهي والله وامثالها سبب بلاء الامة العربية ...

ارجو المعذرة على هذه القسوة لاننا نحتاج الى ( حذفت بواسطة الإشراف ) لندفع الصائل وانا من الان اعلنها صريحة من يريد التعليق فليفعل ولكن بأدب وموضوعية والا فليس له الا ( حذفت بواسطة الإشراف ) وليعذرنا الله :
ورحم الله الاول الذي اخالفه في طريقة تربيته :

(حذفت بواسطة الإشراف)

التونسي
26-05-2003, 12:47 AM
[اخي التونسي تحتاج ان تخلق مرة ثانية حتى يتسنى لك ان تفهم ما كتبناه ]

أخي الملاح حتى لو أخلق مرة ثالثة ورابعة..لن أفهم ما كتبتموه..لأن الهذيان
لا يفهم ..و أتحدى أي أحد في الشرق والغرب..أن يفهم الجملة الموالية:

[: اتفق انا واخي حي على ان الحداثة بمفهومها الغربي الصرف خروج عن ربقة الدين لانها تعتمد الحرية الفردية منهجا في اتخاذ الفكر والعقيدة ومحاكمة الدين وفق نظرة صارمة والغاء البعد الميتافيزيكي ..وهي مع كونها مذهبا ادبيا فهي مذهب فكري وحضاري ومعماري وتختلف اختلافا جوهريا مع ما يسمى بالمعاصرة ]

هل هذه هي الحداثة ؟
أرجوك عد إلى أي مرجع و تأكد..
أخي سأكتب إليك من خلال الخاص..
بالنسبة إلى نعتي بالكلب ..أخلاقي لا تسمح لي أن أشتمك و أنت ..مسلم..
لأن سباب المسلم فسوق..والحمدالله أنا مؤدب..

:nn

الملاح
26-05-2003, 01:42 AM
اخي التونسي الجملة التي ذكرتها انا والتي ترى انها لاتفهم وليس هناك مرجع نقدي قد رصدها- وهذا راجع الى قلة- تجدها في موسوعة الامير سلطان وهي موسوعة محررة منقحة ..ولك ان تشتم الامير ولكن ليس لك ان تشتم الحق !!
اذا لم تدرك شيئا ايها العزيز فلم نفسك ولاتلم المطايا فهذا يشعرك بالقصور ليولد عندك المعرفة الدائمة وكلنا ذلك الرجل ولكن فرق بين من يتقبل ويناقش وبين من ينسف من غير ان يضيف شيئا ...
بالله قل لي يا اخي : اذا قلت باني دكتور في النقد الحديث هل هذا يعني انني على الجادة الصحيحة وان هذا يضمن لي ان انسف قول غيري الا ترى بان هذه دكتاتورية قلمية تشبه تلك التي نبغضها من بعض رؤساء العرب ؟؟؟؟
الحق دائما ساكن يجتاح القلوب والنفوس والباطل طياش صخاب لايكلفك اكثر من اصبع لتحجبه عنك ..
واما اغلاظي في القول فليس لشخصكم الكريم ولكني رأيت قلما يحاول ان يصادر الافكار والحقوق من دون نظر او مناقشة او تحرير ... فكان ما كان ... ولكن ظن خيرا ولاتسأل عن الخبر !!!
غفر الله لك

ندى القلب
26-05-2003, 03:09 PM
أرسلت بداية بواسطة حي بن يقظان
سبحان الله يا سيدة انكسار !!
وكأن نقد النقد لمَّا لم يرُق لك كان أشد خطراً وأعظم أمراً من اتهام امريءٍ مسلمٍ في دينه والقدح في عقيدته !!
أي منطق هذا هداك الله ؟

إرمِ ملاح .. فداك من لايرى أبعد من أرنبة أنفه .





ولم توكل الملاح بالرمي عنك والحياض عن عقيدتك ... ارمي فعلمي أن لك زندا متينا وفكرا عميقا ثمينا

وماكان ينبغي منك وأنت المشرف المطل على فكر وإبداعات الأعضاء أن تخاطب مشاركة بهذه اللهجة لنلزم الحياد مع من يشارك وليكن جهادك للدفاع عن اعتقادك مبنيا على أسس وحجة ومنطق لتؤكد وجهة نظرك وتثبت حقك وتدحض فكر من خالفك


أثق بك واحترمك وشديد الإعجاب بشاعريتك وأعرف لك قدرك ولن يخيب فيك ظني





احترامي

ندى القلب
26-05-2003, 03:30 PM
في الحديث ماجاءفي ذم التنابذ القبلية وماشابهها : ( دعوها فإنها نتنة)

وفي الحوار مع من خالفنا مما يتلى في كتاب الله تعالى ( وجادلهم بالتي هي أحسن)

ليكن حوارنا مع من خالفنا راقيا متسما بضبط النفس ومنعها عن الخوض في تيار الانفعال ( والكاظمين الغيظ... الآية) ...

الملاح لم يكن الأمر يعنيك ابتداءا ... دخلت ناقدا فحافظ على ماتطوعت للكتابة لأجله دون تجريح أو مساس بكرامة أحد ولنتق الله فيما نقول ... هو منتدى خير ونريده أن يستمر بكل خير


ممتنة لتفهمك


ولك احترامي

حي بن يقظان
26-05-2003, 07:30 PM
أرسلت بداية بواسطة ندى القلب






ولم توكل الملاح بالرمي عنك والحياض عن عقيدتك ... ارمي فعلمي أن لك زندا متينا وفكرا عميقا ثمينا

وماكان ينبغي منك وأنت المشرف المطل على فكر وإبداعات الأعضاء أن تخاطب مشاركة بهذه اللهجة لنلزم الحياد مع من يشارك وليكن جهادك للدفاع عن اعتقادك مبنيا على أسس وحجة ومنطق لتؤكد وجهة نظرك وتثبت حقك وتدحض فكر من خالفك


أثق بك واحترمك وشديد الإعجاب بشاعريتك وأعرف لك قدرك ولن يخيب فيك ظني





احترامي

الفاضلة الزميلة ندى القلب :)

تحية طيبةً تليق بمقامك العالي يا شاعرتنا ...

أما وإنه لا يُرمى غير الشجر المثمر يا ندى ، فلا حاجة بي للرمي وقد كفاني تَسَاقُطَ صُفْرِ أوراقه من أبان وأفصح ، حتى خُيِّل إليّ أني أسبح في فضاء حديثٍ ليس كمثله حديث ( دوناً عن أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لا يتأول من أراد ) ..... فشكر الله له بيانه ودفاعه عن أخيه وعن عرض أخيه ، وقد كان غيره أَولَى أن يفعل ، حين كان القرب له أشد والمعرفة أوفى .

أما وقد قال الأديب الفاضل الملاح ما قال ، وأفصح وأبان لكل ذي عقل ولب ، وأنا والله ممن يَقْصُر عن الوفاء له ، ولسبقه حين حَسُنَ ظنه بأخيه ولم يعرفه قط ، فإني لن أجزيه عما قال إلا المودة والإخاء ، فارفع ناظريك يا ملاح ينكشف لك حب أخيك ، ويُشَقُّ لك صدره عن ملء الأرض والسماء .


سيدتي الموقرة ندى القلب ...
الحق واضح بيّن لذي عين ، والقلوب تواري ما لا يعلمه إلا الله وحده ، ولكل من قرأ هنا أن يُحسن الظن بأخيه وبعقيدته ودينه ، فيُثاب على ذلك ويؤجر .. ويبقى ما خفي من أمر عقيدتي وديني عليّّ وحدي ، أُدين به لخالقي ولا أساوم عليه أحداً .

سيدتي :
لم تتعدَّ حروفي العتب على السيدة الفاضلة انكسار ، فإن رأت غير ذلك فقد أخطأت ، وأنت من استنكرتِ كيف أسكت عمن اتهم عقيدتي ، تسألين كيف تستنكر عليها قولها بهذه الطريقة ؟

ولكل من سأل المشرف حي بن يقظان أقول : لستُ هنا إلا أحدكم ، ومن تحاورت معه حول قضية من قضايا الأدب فله مالي وعليه ما عليّ ، والمتصفح لمشاركاتي لابد وأن يعرف أن هذا هو ديدني ، وليعلم الكل هنا أني أحمل هماً أدبياً طال باعي في ذلك أو قصر ... ولكل من حمل كلمة أدبية طيبة ، تحية تملأ قلبي ووجداني .

أمَّا يا سيدتي من أرادني يوزراً ميتا مهمته النقل والحذف وروحاً خاوية من التفاعل فلا وألف لا .

وسأختم ردي هذا بعتبٍ لصاحبي محمد الشدوي ، وإني لا أظنه إلا قد أراد بأخيه خيراً ، وسأترك له المقال الآن ، ليتأمل ما قيل ويقال ، ولعله اطلع على ما كتبه الأدباء الأفاضل جمال حمدان والغيم الأحمر ، ولم تخف عليه مقالة أخي الملاح هنا ، لعل وعسى يا محمد .... فحين ينزلق أحدنا نجعل له الخيار أسوة بمن سبقنا بالمروءات ...

قيل للأحنف بن قيس ، بم سُدْتَ قومك ؟ قال:
أُملِي لهم في عرضي ، وأترك لهم من مالي ، وأوقر كبيرهم ، وأرحم صغيرهم .

الملاح
27-05-2003, 12:35 AM
اخي الغيم الاحمر تحية طيبة وبعد
اسعدني تعليقك على مقال الاستاذ جمال ... وكنت اتمنى ان يكون لنا منك نصيب
اخي تقول :
(إن النقد يتم على أربعة مباديء معروفة معلومة لأهل النقد ، فهل تناولها الشدوي أولا؟
ثم هل دافع الملاح أيضا بهن في حديثه و دفاعه.
و هن:
1- نقد المعنى و الفكرة
2- نقد العاطفة
3- نقد الخيال
4- نقد الأسلوب
أين كان الشدوي منهن و الملاح أيضا)

الا تريثت قليلا قبل ان تصدر حكمك ، هل يجب علي ان اذكر هذه المبادي مرقمة ثم اقوم باستعراضها امام اعين القراء حتى اكون على اساس نقدي ثابت .. الاترى ان ماذكرته من مباديء مرقمة: موجودة في تضاعيف النقد وبقية التعاليق ؟؟
ثم اود ان تلاحظ قضية ان مناقشتي للاستاذ محمد كانت مخصوصة باشياء بعينها ولم ارد التوسع وقد نقدت المعاني عنده كما نقدت الالفاظ التي استخدمها وبنى عليها فكرته وجعلها اساسا لحكمه هذا بالنسبة لمحمد واما حي فاني لم اتعرض لقصيدته ناقدا وانما ذكرت منها ما اعتمد عليه الاستاذ محمد ...
هذه ملحوظة سريعة اردت ان اضغها بين يديك ..
وفي النفس حاجات .....لابد ان نقدعها خاصة بعد هذه المعركة الضاجة والتي ارى اننا اثخنا فيها ... ويعلم الله انني شخصيا لم ارد الا الحقيقة وبيانها والدفاع عن كرامة المسلم ولئن ثار في وجهي لغم فحسب الجندي شرفا اثار جروحه ..
لكم مني تحية ومحبة

ندى القلب
27-05-2003, 01:42 PM
سيدتي :
لم تتعدَّ حروفي العتب على السيدة الفاضلة انكسار ، فإن رأت غير ذلك فقد أخطأت ، وأنت من استنكرتِ كيف أسكت عمن اتهم عقيدتي ، تسألين كيف تستنكر عليها قولها بهذه الطريقة ؟



مرحبا أخي

وأسعد الله المساء

ربما لم يقدر لنا أن نجتمع في مكان ما قبل أن يجمعنا الإشراف على العذب فتقاسمنا معا همه ... حلوه ومره .. واشتركنا في غاية واحدة وهي نصرته ورفعته والحفاظ على تألقه ومجده ... وتلك وربي ليست بالمهمة السهلة إذا علمنا أننا نتعامل من خلالها مع نفوس وعقليات البشر التي تتفاوت وتتباين بحسب ثقافتها ومعتقداتها وموروثاتها الاجتماعية وصفاتها الجينية .. وعلى القائم بعمل كهذا أن يضع في اعتباره كل هذه الفروق الفردية التي تشكل بمجموعها بنية المجتمع العذب الساخري وليتمكن قائد هذه المنظومة من الحفاظ على اللحن دون نشاز عليه أن يتمثل حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم حين يقول ( أمرت أن أخاطب الناس على قدر عقولهم ) وهذا يفيد أن لكل مقام مقام ولكل فرد أسلوب.. في حديثك مع انكسار الذي رأيته من فئة العتب اللطيف في وجهة نظرك الخاصة . لم يكن كذلك في تصنيفها للطيف من العتاب ولا في تصنيفي ولذا غضبت هي منك وعتبت بحميمة الإشراف عليك أيها القائد الطيب ..






ولكل من سأل المشرف حي بن يقظان أقول : لستُ هنا إلا أحدكم ، ومن تحاورت معه حول قضية من قضايا الأدب فله مالي وعليه ما عليّ ، والمتصفح لمشاركاتي لابد وأن يعرف أن هذا هو ديدني ، وليعلم الكل هنا أني أحمل هماً أدبياً طال باعي في ذلك أو قصر ... ولكل من حمل كلمة أدبية طيبة ، تحية تملأ قلبي ووجداني .



وهو خير الهموم في مثل هذا المحفل المعتني بالأدب بالدرجة الأولى والأخيرة .. ومامن لائم على ذلك مادمنا ملتزمين بالذوق والأدب وحسن الخطاب ولينه فنحن بذلك مأمورون ففي الكتاب الكريم ( وإنك لعلى خلق عظيم ) وقوله عز من قائل ( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ومادمت هنا قائد بمهة الإشراف الملقاة على عاتقك فإنك في محل الموجه والداعي إلى الخير أدبا وعلما ووسيلة تبليغ الهم الذي أهمك هي باتباع ماجاء في الكتاب من توجيهات لمعلمي الناس الخير الذين تصلي عليهم النملة في جحرهاوالحوت في البحر مع الله وملائكته والتي ترتكز على قاعدة قوله تعالى ( وادعوا إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن ) ... فجادل عما تعتقد من أدب بما تعتقد من إيمانيات وأنت بذلك عليم وقدير ومانذكر مانذكر إلا من باب الذكرى التي هي تنفع المؤمنين ولاأخالك إلا منهم



أمَّا يا سيدتي من أرادني يوزراً ميتا مهمته النقل والحذف وروحاً خاوية من التفاعل فلا وألف لا .


سيدي النقل والحذف مهمات لايستخف بها إذا تذكرنا أن جهاز العنكبوتية عنكبوتي القوام واهن في خيوطه التي تمتد عبر العالم وتتسلل إلى مختلف البيوت لتقع في أيدي الخبير والسفيه والعالم والجاهل والموقر والوضيع والمهذب وعديم الحياء وعندها كمسلمين مثقفين واعيين ينبغي أن لانترك مايجرح الإيمان ويخدش الحياء ليراه الآخرون من صغار نريد تقويمهم بما يرضي الله ويصلح به حال الأمة أو كبارا وثقوا بنا وكل بحسب جهده.. فاحترام الأماكن العامة من أصل آداب الإسلام .. حيث أن إماطة الأذى عن الطريق صدقة ..

أخى لاتستقيم الحياة دون الأخلاق والاعتناء بها .. فلقد بعث نبي الهدى ليتمم مكارم الأخلاق ولاخير في أدب لايرتكز على الخلق الكريم السوي الذي يرجح بميزان العبد يوم القيامة إن صح اعتقاده ...

نريد للعذب أن يكون الأعذب حرفا وتحاورا وفكرا وتدينا وإخاء

لاأقدح فيك وكلامي لايحمل بمجمله عليك ولكنه لكل قاريء للذكرى فنحن بها مأمورون ( فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين)


احترامي

حي بن يقظان
27-05-2003, 07:34 PM
شكراً على النصائح الكثيرة يا ندى القلب :)
ولا أظنه يجدر بنا نقل حوارنا كمشرفين إلى هنا

ومجمل ما يمكنني قوله يا سيدتي :

لم أسيء الأدب يوماً مع أحد ...
وما كان من حواري مع الإخوة والأخوات هنا لا يتعدى الهم الذي تحدثت عنه .
وأذكرك يا سيدتي الكريمة أن الحوار هنا يدور حول قضية معينة .... ويجب أن يبقى في إطار نفس القضية ، وظني أن الأخوة والأخوات المتحاورين سيبقون على ذلك ، والفائدة ولا شك عامة .

شكراً جزيلاً لك .

ندى القلب
27-05-2003, 08:57 PM
يابن يقظان

إنما الدين النصيحة ومانقلت حرفا واحدا لحوار خاص دار بيني وبين أحد في أي يوم لأنقل حوار خاصا دار بيني وأي مشرف فتريث قبل إصدار الأحكام .. تبقى أخا عزيزا .. ولقد ذكرت أنك شاعر قدير وأن لك هما لايضارعه هم في مثل هذا المضمار الذي نتحدث الساعة فيه ولم أنكر لك كفاءة.. ولم أقل يوما أنك أسأت الأدب ولكن ذكرت مايذكره المسلمون المتحابون في الله من تذاكر وتواصي بالخير مصداقا لقوله تعالى ( والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر) .. وعليكم بالرفق فإنه لايكون في شيء إلا زانه ولاينزع من شيء إلا شانه وأنت عزيز أحب له ماأحب لنفسي .. وتبقى أخا قديرا في الأدب نعرف له قدره وياجميل لاتحمل على نفسك إلا كل جميل:) ... وعن حديثي معك في أمر المخاطبة اللطيفة .. وجدتها مناسبة لتعمم على جميع الرواد من خلال حوار بين المشرفين وعلى العموم اعتذر لك عن كل كلمة قلتها وأغضبتك ومثلي لايجد حرجا في أن يعتذر لو أخطأ يوما في حق أحد أو ظن أحدهم أنه قد أخطأ في حقه


احترامي

ندى القلب
27-05-2003, 09:08 PM
مرحبا

أسعد الله المساء

ذكرت في تعقيبي السابق في تحاوري مع الأخ المشرف ابن يقظان مايلي:

((أخى لاتستقيم الحياة دون الأخلاق والاعتناء بها .. فلقد بعث نبي الهدى ليتمم مكارم الأخلاق ولاخير في أدب لايرتكز على الخلق الكريم السوي الذي يرجح بميزان العبد يوم القيامة إن صح اعتقاده ...)))


في قولي هذا وللتوضيح أردت الحديث عن مشاكل العنبكوتية وأن اهتمامنا بالجانب الأدبي فقط لايجدي إن أهملنا اهتمامنا بالجوانب المتعلقة بالأخلاق فبعض مستخدمي هذه التقنية ينحدرون ويمارسون الإسفاف ويستخدمون أبشع الألفاظ ويرفقون بمشاركاتهم أكثر الصور وقاحة وانحلالا ... ومن واجبنا كمشرفين أن نتنبه لهم ونحذف أو نلغي مشاركاتهم حفاظا على الذوق العام والكرامة الإنسانية والنشأ .. الاهتمام بالأدب وتكامله من واجبات المشرف الأدبي وكذلك الاهتمام الآخر الذي ذكرت .. ربما لم أوضح في البداية فبدوت كمن يسيء لابن يقظان حاشاه عن ذلك ولذا وجب التنويه

وكان هذا فقط ردا على قوله :
(أمَّا يا سيدتي من أرادني يوزراً ميتا مهمته النقل والحذف وروحاً خاوية من التفاعل فلا وألف لا .)