PDA

View Full Version : عندما خانت الرياح ...



الأندلسي
29-05-2003, 01:46 AM
<table border=2 ><td align=center><img width = 500 height= 400 src="http://is.freefoto.com/images//15/61/15_61_16_web.jpg" border=0>
<font color="darkblue" face="Arabic Transparent" size="5">
ترْجمْتُ في همْس الدموعِ قضيتي
فالتفَ من حولي أنيني
وتعثّرت نبضات قلبي في حنيني
هل لو تراها من مشارف مُهجتي
تحكى الكلام؟
يا من بصدري ما نأى عني الظلام
لا تنتظر موتاً
فما أسْلَمْـتني بعدُ الحنين لكي تنام
لا ..
لا تقل أملاً و كان
حلمٌ ممزق بالحنايا تحت أقدام الزمان
خانت رياحي أمْسها
ونسيمها
وعهودها
دارت على جرحي لتحفر وشمها
جدْباً لنجمٍ هدَّه ظمأ الأمان
يا من بصدري دعْ طريقك و الزمان
لن تعرف الريح رفقاً بالمدى
أوتعلم الريح اشتياقاً للهوى ؟؟
كلا ولا تدري الرياح سبيلها
فتعلَّمتْ لغة السحاب
لغةٌ رحيلٌ حرفها
وكلامها
القهر سطر كتابها
و النور ينزفُ في الكتاب
النور ينزفُ في اكتئاب
يا من بصدري ردًّني صوب الأياب
فالشمس تزوي لا تقارب للنوافذ او لباب
يئست عروقي من دماء الحلم يشربها الضباب
واستسلمت للموت في جسدي بقايا النور من فرط الغياب
قلباهُ يا زمن السراب
من يـُرْشفَ النورُ الحياة
من يرفع الضوء المعذَّب من دماه
من يشتري للفجر حلماً أو قليلاً من سماه
يا من بصدري ما يرى قلب الضرير؟
حزنا تُساءل روحه البصر الكسير
"هل لو تراني من مشارف مهجتي
تبني الحطام؟"
...
...
...
مات الكلام !


الأندلسي
28 - 5 - 2003

</font></td></table>

البيت المهجور
29-05-2003, 05:51 AM
اني رأيت وفي الايام تجربة**للصبر عاقبة محمودة الاثر

وقــلّ من جد في أمر يحاوله**واستصحب الصبر إلا فاز بالظفر


الاندلسي

ماتت الكلمات على شفتي

سجل إعجابي

ندى القلب
30-05-2003, 12:43 PM
مرحبا

أسعد الله الصباح


ألم بعمق وعمق بألم .. صدى أنين الحرف استقر رنينه بأقاصي روحي فترنمت شجنا لحنان ما أنشدتنا فأطربت

لافض فوك


واختيار أكثر من رائع لذلك المنظر العميق بعمق السماء وتصاعدٍ بارتقاءٍ فيها لذرات النقاء



للروائع




احترامي

دايم الشوق
31-05-2003, 11:16 PM
لن تعرف الريح رفقاً بالمدى
أوتعلم الريح اشتياقاً للهوى ؟؟
.
.

رائع ايها الاندلسي

تقبل تحياتي

samiawad3
01-06-2003, 09:23 AM
الاخ الفاضل // الاندلسي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بحق كلمات جميلة وسلمت للعذب

ولك تحياتي0000

الأندلسي
07-06-2003, 05:37 PM
الأخت البيت المهجور

للحزن منسأة الدموع , يسير بها فوق أراض العيون المسهدة , لينثر فوقها بعض الرفات من جثة الكلام ...

في ايامنا يموت الحلم أحيانا كثيرة ... لكن يبقى التساؤل لا يموت !

تحياتي

الأندلسي
07-06-2003, 05:39 PM
سيدتي الفاضلة ندى القلب

ما زلت اعجز عن وصف شعوري بالعرفان لمتابعتك والتي يكفيني منها عيون تقرؤني و تبصر ما خلف الحروف , ثم هذا التقدير الذي أشعر بضآلتي أمامه .. هذا والله كثير

شكرا لك سيدتي
عظيم التحيات و عظيم الأحترام

الأندلسي
07-06-2003, 05:41 PM
الأخ دايم الشوق

ما زالت الريح تعبث , وما زال القلب يتألم .. ترى هل يعود الحلم الغائب ؟؟ ربما .... بعد رحيل العمر !

كن دوما بكل الأمل

الأندلسي
07-06-2003, 05:43 PM
الأخ samiawad3

وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته
شكرا لكل هذا الدفء ورقيق الكلمات

تحياتي و احترامي

محمود مرعي
07-06-2003, 05:44 PM
القهر سطر كتابها
و النور ينزفُ في الكتاب
النور ينزفُ في اكتئاب
يا من بصدري ردًّني صوب الأياب
فالشمس تزوي لا تقارب للنوافذ او لباب
يئست عروقي من دماء الحلم يشربها الضباب
واستسلمت للموت في جسدي بقايا النور من فرط الغياب
***************
أقول أيها الحبيب الاندلسي
لعل في نفسك شيئا
ما زلت رائعا كما عرفتك
أجدت
فهل يكفي
دمت شامخا متألقا