PDA

View Full Version : شعراء تغّنوا في بغداد



المقداد
30-05-2003, 04:38 PM
ما أجمل موتا للشاعر بلند الحيدري

وداعا ايها الضوء الشتوي
وداعا
يا نار الموقد
يا حطبا يتأجج ما بين شظاياه الجمر
غدي
وداعا
المقصلة التمّت عبر حبال سود
تاهت
صارت مدا أبعد من مدّ يدي
وداعا00ياالآتون إلى
بلا أمس00وبدون غد
ما أجمل موتا
ينسينا ما كان لنا00ما سوف يكون لنا
ما أجمل موتا يوغل في صمت أ بدي


أغني لبغداد للشاعر احمد حجازي

أغني لبغداد00أستنشق الليل فيها
أغني لدار السلام
أغني بلهجتها00كأني فتى من بنيها
أغني الصبا00أغني المقام
أصاحب أكرادها
أتعلم منهم محبتهم للفرس
طريقتهم في أمتشاق الحسام
وأهتف في الليل عاش السلام

بغداد يا بلد الرشيد للشاعر علي الجارم

بغداد يا بلد الرشيد
ومنارة المجد التليد
يا بسمة لمّا تزل
زهراء في ثغر الخلود
يا موطن الحب المقيم
ومضرب المثل الشرود
يا سطر مجد للعروبة
خط في لوح الوجود
يا راية الاسلام
والاسلام خفّاق البنود
يا مغرب الامل القديم
ومشرق الامل الجديد


عهدي بالعراق للشاعر عدنان العوامي

لقد كان عهدي بالعراق سخية
ذراه وكف الراتعين به رطب
وأفياؤه ممدودة ونسيمه
زكي الشذا غض وفردوسه رحب
وافنانه ممطورة وأديمه
تذكرك النسرين انفاسه خصب
فهل حضنه صار الضنين بحدبه
عليك فلا عطف لديه ولا حدب



فهواك لا يكفيه ألف كتاب للشاعر نزار قباني

بغداد جئتك كالسفينة متعبا
أخفي جراحاتي وراء ثيابي
أنا ذلك البحّار انفق عمره
في البحث عن حب 00وعن أحباب
حتى رأيتك قطعة من جوهر
ترتاح بين النخل والاعناب
بغداد عشت الحسن في ألوانه
لكن حسنك لم يكن بحسابي
ماذا سأكتب عنك في كتب الهوى
فهواك لا يكفيه00 ألف كتاب






حروفك يا بغداد للمقداد

باء على ضفتي نهر الفرات
يرى من بينها بدر أنير به النهر
غاء تسامى في العلا اسم المدينة
كالشمس اذ تراجع عن سبقها الفجر
دال تروح وتغدو بينها أمم
من كاتب أرجوزتا من شاعر قد سامها النثر
ألف المحبة في جدرانها نحتت
دال الدواوين في طيّاتها السير
بغداد يا صرح العراق فلم
تغب عن لياليك الانجم الزهر
من ذا يدوس على ترابك أنما
يدوس على الرماد ومن تحته الجمر


ياعروس الأعصر الخاليه للشاعر عبدالوهاب البياتي

بغداد يا أغرودة المنتهى
ويا عروس الأعصر الخالية
الليل في عينيك مستيقظ
وأنت في مهد الهوى غافية
زوارق الأحلام في سجوه
سكرى ترود الضفة الساجية
والحور والصفصاف لم يهجعا
الا على أقدامك العارية
يحتضنان الصمت في قبلة
عذرية مشبوبة سابية
والبلبل الليلي في شدوه
أيقظ حتى الدوحة الزاوية








يا دجلة الخير للشاعر محمد مهدي الجواهري

حييت سفحك عن بعد فحييني
يا دجلة الخير يا أم البساتين
حييت سفحك ظمآنا ألوذ به
لوذ الحمائم بين الماء والطين
يا دجلة الخير قد هامت مطامحنا
حتى لأدنى طماح غير مضمون
أتضمنين مقيلا لي سواسيتا
بين الحشائش أو بين الرياحين
خلوّا من الهم الا هم خافقة
بين الجوانح أعنيها وتعنيني
تهزّني فأجاريها فتدفعني
كالريح تعجل في دفع الرياحين

زال القضاء للشاعر أيليا أبو ماضي

لو أن حيا خالدا فوق الثرى
مامات هارون وزال معاوية
أو كان عزا دائما ما أصبحت
بغداد في عدد الطلول البالية
أخنت عليها الحادثات فدورها
خرب تعاورها الرياح السافية
يأوي اليها البوم غير مروع
من كل نعّاب أحمّ الخافية
نزل القضاء فما حماها سورها
ولطالما ردّ الجيوش الغازية

ماذا ببغداد للشاعر منصور النمري

ماذا ببغداد من طيب الافانين
ومن منارة للدنيا وللدين
تحيي الرياح بها المرضى اذا نسمت
وجوّست بين أغضان الرياحين

محمود مرعي
31-05-2003, 08:57 PM
بغداد يا وجع الاحرار معذرة *** ما نستطيع سوى التذراف كاليتم

احسنت اخي في اختياراتك الرائعة

دمت بخير

بنت الحب
31-05-2003, 08:59 PM
مشكووووووووووور اخوي
تحياتي
اختك
بنت
الحب

المقداد
01-06-2003, 07:49 PM
أخي محمود مرعي
أختي بنت الحب

شكرا لكما000هذا من ذوقكما الرفيع000
دعونا نتواصل000لنرسم الطريق الى بغداد الجريحة0000

الحنين
04-06-2003, 12:00 AM
شوق يخض دمى إليه
كأن كل دمى اشتهاء
جوع إليه كجوع كل دم الغريق الى الهواء
شوق الجنين اذا اشرأب من الظلام الى الولادة
إنى لأعجب كيف يمكن أن يخون الخائنون؟
أيخون انسان بلاده؟
ان خان معنى أن يكون
فكيف يمكن أن يكون؟
الشمس أجمل فى بلادى من سواها والظلام
حتى الظلام هناك أجمل ،،،،فهو يحتضن العراق





(((بدر شاكر السياب))))










شكرا على الاختيار


مع كل الود
:nn