PDA

View Full Version : القراءة المدركة للنص / للمناقشة



محمود مرعي
06-06-2003, 01:06 AM
تحية للجميع
كما يقال : ما أجمل الصراحة ، فتعالوا نكن صريحين ، مع أنفسنا بدءا ، ثم مع بعضنا البعض .
سؤال بسيط والإجابة عليه معروفة مسبقا ؛ أما السؤال فهو : ما هدفك من قراءة النصوص ، والجواب طبعا الفائدة قبل كل شيء ؛ وهذا جميل بحد ذاته ؛ لكن لو سألنا بعمق أكثر : كيف تقرأ أي نص ، بمعنى هل علاقتك بالكاتب تحكم ردك على ما تقرأ ، وبالتالي ليس مستوى النص هو المقرر عندك ، إنما العلاقة مع الكاتب ؛ وإذا كنت على خلاف مع أي كاتب ؛ فهل لهذا الخلاف أي نسبة في حكمك على النص ؟؟.
بهذا رأيت أن أقدم للموضوع .
بداية نقول : إن قراءة النص تنقسم إلى أقسام ( المقصود هو القارئ ).
القسم الأول : قراءة الاعجاب أو المدح ، وهي حاملة رأي مسبق ، نظرا لعلاقة القارئ / ئة بالكاتب / بة ، أو محاولة التقرب منه / ها .
القسم الثاني : القراءة الهادمة ، وهي القراءة العدائية ، إن جاز لنا أن نسميها بهذا الاسم ، وهي قراءة تعتمد على الانتقاص من قيمة النص مهما بلغت جودته نتيجة موقف مسبق من صاحب / بة النص .
القسم الثالث : القراءة المحايدة التي ليست مع ولا ضد ، وما يحكمها هو مستوى النص سلبا أو إيجابا .
ما أقوله هنا ليس جديدا عليكم ، فالأغلب تجول في مواقع عدة على الشبكة ، ولمس هذا الأمر ، وهو بارز ، ولا يسلم من الوقوع فيه حتى كبار الكتاب على الشبكة .

ونبدأ بقراءة الاعجاب :
أود ان أشير الى أن القراءات كثيرا ما تندرج في باب مديح النصوص المقروءة لا أكثر ، ( لا نعمم فهناك دوما استثناءات ) وليست تنتمي الى القراءة المحايدة ، أو القراءة المعادية ، بل هي قراءة إعجاب وميل مسبق عند القارئ لقول رأي في نص أعجبه ، وكثيرا ما تنسى هذه القراءات في حال خوضها بين ثنايا النص أمرا مهما، وهو أنها تظلم النص نفسه حين تنطقه ما لا ينطقه ، وتلبسه ثوبا ليس على مقاسه ، وترفعه الى ركن يحتاج ربما سنين ضوئية ليصل إليه ، والنتيجة الحتمية أن النص سيتعثر ويسقط على وجهه ولن يقوى على النهوض بعدها ، وذلك لأن القراءة لم تشر الى هفوات وحفر الطريق أمامه كي يتجنبها ، وانما أخفت مكان الحفر عن عيني النص فكانت عاملا رئيسيا في سقوط النص .
لا يوجد في الكتابة الأدبية - ما كانت - شيء اسمه الكمال ، فالكمال لله وحده وكثيرا ما تخفي قراءة الاعجاب عيبا فيها هي نفسها ، وهو عدم قدرتها على الوقوف على مواطن الضعف لوجود غشاوة الاعجاب على عينها ، وربما أنها هي نفسها غير قادرة على رؤية الهفوات والحفر على الطريق ، وبالتالي فهي عاجزة عن الارشاد إليها .
يضاف إلى ما سبق ، وهو واقع ضمن هذا القسم ، محاولة التقرب من صاحب النص / كاتب يحاول النقرب والتزلف الى كاتبة ، والعكس صحيح ، وبالتالي فهو لا يقرأ النص ، إنما يحاول قراءة رد الفعل عند صاحب النص ، ولذا نرى هذه القراءة مغرقة في المدح والاطراء ، مع أن المحرك ليس مستوى النص ، بل الهدف المرسوم بدءا ، التقرب من الكاتب ، وربما ينطبق على هذه القراءة اسم القراءة الميكافيلية .
هذا عن الاعجاب بالنص وماذا عن القراءة المعادية :
هذه القراءة لا شيء أكثر ضررا على الادب منها ، وذلك لانها بالاضافة إلى انطلاقها من رؤية مسبقة ، فانها تعمل هدما في النص ، وتحاول اسقاطه ، مهما بلغ من درجة الكمال والرقي ، والذوق الرفيع ، لأنها معادية ليس للنص ، إنما لصاحب النص ، وبالتالي كان عداؤها لصاحب النص ، عداء للنص أيضا ؛ فهي قراءة سيئة ومرفوضة ، لأن عاقبتها الاضرار بالنص والعلاقات الطيبة المفروض اشاعتها بين الكتاب .
ونصل إلى القسم الثالث : القراءة المحايدة .
هذه القراءة هي المطلوبة ، وفي نفس الوقت هي المفقودة غالبا ، ولا نعلم السبب وراء فقدانها واختفائها ، فقد يكون سبب غياب وتغييب القراءة المحايدة هو نوعية العلاقات بين الأعضاء .
القراءة المحايدة تنظر الى النص - ما كان - بمعزل عن كاتبه والعلاقة معه ، ولا يهمها رضى أو غضب المؤلف ، لأنها لا تتعامل مع النص من هذا المنظور ، بل من منظور النص نفسه وقد كتب كثير من النقاد المنصفين حول هذا . والكاتب بطبيعته يحب مدح نصه ، ولكن هل مدح نصه سيساعده ؟ ( طبعا لا مانع من مدح النص بحدود ) لا أظن أنه سيساعده بقدر ما يساعده كشف مواطن ضعفه وقوته ، وهذا ما يتحقق فقط في القراءة المحايدة ، وإن غضب الكاتب اليوم ، فسيرضى غدا ، حين يدرك أن ما كتب عن نصه كان في صالح النص وكاتبه ، تماما كالطبيب الجراح ، لا نطيق أن يلامس بمبضعه جراحنا ، لكن بعد الشفاء نركض لنشكره على فعله ، مع العلم أن الجراح كان بامكانه حقننا بإبرة مخدر تنسينا الألم الى حين ( مدح النص )، لكن بعد عودة الألم لن نعود الى نفس الجراح ، بل سنبحث عن غيره .
والان : ما رأيكم دام فضلكم ، هذا موضوع للنقاش .
للجميع تحياتي ، والرجاء أن نكتب رأينا بصراحة وصدق ، بدون مجاملات .

درهم جباري
06-06-2003, 07:06 AM
الحبيب / محمود ..

أسعد الله أوقاتك ..

قرأت موضوعك القيم وخرجت منه بفائدة ، أتفق معك إن النقد الموضوعي لدينا ( في النت ) لم يرق بعد إلى المستوى المطلوب ، وقد أعجبني تقسيمك للموضوع وأميل كثيرا إلى القسم الأخير منه وأحاول جهدي أن أتلمس العثرات في النص ومواطن الضعف ومواطن الجمال لكنني أحيانا اصتطدم بردة فعل الكاتب / بة ، مما جعلني أقلل من الدخول بالملاحظات والأكتفاء بتعليق بسيط أحيانا أجمع فيه رأيي بالنص باقتضاب وأحيانا لا يعدو تعليقي تسجيل حضور وأشعار صاحب / بة النص بمروري ، على إننا لانغفل جهود بعض النقاد الذين يسعون لأن يروا الكمال في النص برغم قلتهم هنا وهناك ..

لك خالص المحبة .

samiawad3
06-06-2003, 12:58 PM
الاخ الفاضل // محمود مرعي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع اخي يستحق الوقوف عنده وقراءته بتمعن لانه بالفعل هو الحاصل في قراءتنا للمواضيع 0 واتمني من الاخوه الاعضاء الوجيه ان كان هناك خلل سواء لغوي اوفي فكرة الموضوع المطروح حتي تعم الفائدة فقد يكون الرد احيانا قد يقوي الموضوع اذا كانت هناك اضافة جيدة من احد الاعضاء فالكمال لله وحدة0
وكذلك اتمني ان تتسع صدور الاخوة الاعضاء لتقبل النقد0
وهناك ايضا احب ان اضيف شيء بسيط ممكن الممكن ارسال رسالة خاصة توجيهيه لصاحب المقال وفي هذه الحالة تتوطد العلاقة اكثر بين الاعضاء0

ولكم تقديري واحترامي00000

اخوكم // سامي ابو روان

محبة القلم
06-06-2003, 01:43 PM
أستاذي الفاضل/ محمود مرعي
ما أجمل أن يكون الانسان على سجيته إذا نطق وإذا كتب.
وما أقبح التزوير والتدليس على البعض.
نعم اهلا وسهلا بمن يهدي الي عيوبي لارتقي.
وتعسا لمن يثني على لاسقط.
فنحن دوما نتعلم من الاساتذة .ولكن إذا كانت الكلمات المكتوبه تخالط احاسيسنا فلمالا نصفق ونمدح فالصغير سوف يكبر يوماوسيتعلم من أخطاءه بالنقد والتوجيه والرأي المثمر والصائب.
دمت أستاذي الفاضل على طرح مثل هذا الموضوع للنقاش.
فماأجمل ان يرى الانسان الحقيقة المحايده.

محمود مرعي
06-06-2003, 04:21 PM
الحبيب درهم جباري

ربما أتفق معك حول ما أشرت إليه ، لكن تظل نقطة مهمة ، وهي ، هل علاقتنا بالكاتب ، يجب أن تتحكم برأينا في النص ، وهل غضب الكاتب مانع من قول ما نعتقده ؟؟؟

دمت أخي طيبا

ندى القلب
06-06-2003, 08:53 PM
مرحبا


أسعد الله الليل والنهار


ربما تجد في تعقيبي على أخي روحان في موضوعه المتعلق بالنقد مايدور حول ماذكرت وهو فيما يلي :


هذا الموضوع احتوى معلومات مفيدة وقيمة .. فجزا الله كاتبه خيرا ... ونفع بما جاء فيه من أراد الانتفاع

عن النقد في المنتديات الأدبية .. هو أمر مطلوب كما ذكر الرفاق ... ولكننا نتأمل في النزاهة والحيادية .. وهي أمور لاتكون إلا إذا خلت النفوس من الغل واكتست حلة النقاء المذكور في أخلاق الصفوة من أهل الأرض الذين يشيد بهم أهل السماء ..
0ربنا لاتجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا) وفي الجنة ( ونزعنا مافي صدورهم من غلٍ إخوانا على سررٍ متقابلين) .. ألا ليت شعري تكون ملتقياتنا الثقافية والفكرية والأدبية ..رياضا للجنة نتفيء عبرها نسائم العلم تحت أغصان الوداد

لاينبغي أن ينتقد أي موضوع لمجرد الرغبة في التقليل من نص أو رفعه فاللظلم وجهان ! بالرفع إيجابا لما لايستحق .. كما كان يفعل أهل الجاهلية من قريش حين يسرق الشريف.. أو الوضع سلبا لما يستحق أن يكون رفيعا ..كأن يقام عليه حد دون أن يأتي مايستوجب الحد .. مع الفارق في موضوع التشبيه ... لتكن النزاهة والرغبة في نفع الآخرين هي ديدننا في التعامل مع شتى جوانب الحياة ..وأخص النقد هنا للمناسبة .. جميعنا بحاجة إليه ووالله لايستقيم أمر بدونه ولكن على طريقة ( ولايجرمنكم شنئان قوم على أن لاتعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى) .. وهذه التقوى هي ذلك العامل المقوم لسلوك المرء وجميع افرازاته وطرق تعاطيه لأمور الحياة والتي أشار نبي الهدى صلى الله عليه وسلم إلى مكان وجودها أنها في الصدر حيث القلب.. ذلك العضو الموكل بالمشاعر الإنسانية .. في تلك المساحة التي هي محل الحنان ووضع الرأس لإلقاء متاعب الحياة وشحن النفس طاقة لمواجهتها والاستمرار فيها.. فليكن إذا نقدا علميا على شروط إنسانية ..

إن كل مايريده الإنسان مهما اختلفت توجهاته وموروثاته وبيئته وثقافاته ..هو الاحترام لكرامته الإنسانية .. ويتأتى ذلك من خلال طيب الكلام .. حسن التعامل .. ففي الحديث ( لاتحقرن من المعروف شيئا حتى ولو أن تلقى أخاك بوجه طلق ) .. إذا لنعلم بطلاقة وسعة وخيرية .. حبا لله .. فالعلم نور .. والنور مساحات من حب وحياة تشع لتشمل جميع الإتجاهات

لن يكون هناك من نقد لنشر العلم في مساحات الأدب هنا أو هناك إلا بالحب.. حب المعرفة وحب نشرها ..

البعض حين ينتقد نصا ينتقده فقط كراهية لصاحبه أو ليظهر ضعفه فيظهر هو بالتالي بمظهر القوي في ذلك المضمار.. ولو أن منصفا نظر للأمر بتمعن وحيادية لوجد أن القوي أو الناجح بين الضعفاء أوالفاشلين هو ضعيف بالضرورة وفاشل .. وأن الناجح بين المتميزين ولو كان في آخر القائمة هو متميز ..

دائما أقول لطالباتي ( حلوة الوحشين .. وحشة.. ووحشة الحلوين ... حلوة.. :) ..)


ماعلينا .. نريد النقد لنتعلم ..فنحن مأمورونا بطلب العلم والحرص عليه ..( رب زدني علما ) .. ( واطلب العلم ولو كان في الصين ) .. والحمد لله أن جعل من خدمة العنكبوتية مايسهل علينا بوغ الصين والسويد ... لنلتقي بمن يحمل علما يفيض به علينا دون عناء رحيل ..

ولنذكر جميعا أن بالشكر تدوم النعم



سادتي لكم جميعا مودتي واحترامي

وإجابة لسؤالك .. أقول من خبرتي بالعنكبوتية ... نعم هناك الميل للكاتب أو الرغبة في إمالته أو لفت نظره ربما لأمر عام أو حاجة في نفس يعقوب... والعلم والأدب يتطلبا النزاهة والحيادية ليستقيم أمرهما...وسبحان الله .. لازلت في عجب من أمور لاتنفك تدهشني وتذهلني .. وأعود مسترجعة الله ومسبحة .. فسبحان الله .. لله في خلقه شؤون!


احترامي

درهم جباري
07-06-2003, 03:30 AM
الحبيب / محمود ..

لقد هممت بإجابتك ، ولكنني وجدت الجواب شافيا في تعقيب الغالية ندى القلب ..

لك ولها خالص الود .

أطلال شخصية
07-06-2003, 05:32 PM
سلام, سجلوا حضوري فإن لي به ثرثرة, ستملونها كما مل منها آخرون في موضوع (ما للعذب وما عليه) هههههه *أمزح*

أقول سيدي, وكلامكم أكبر وأفصح من أن أعارضه أو أن أثني عليه, إن للعامة طباعا, وإن للناس لآفات, ولايخلو قوم من العلل إلى حد ما, ومهما كان صفاؤه, فإن بينهم فاسدا يستحي أن يظهر بحقيقته.
أقول, سيدي, من هذا ندرك أن مجرد ظهور أحدهم يسد النفس للتواصل من طرف الصحيح الخالي من العلة, لذا فإن من يُفسد الأمر حتمٌ ولكن علينا أن لا ندع الساحة لهم, وهذا ما يحدثُ حتى في الدنيا,
سيدي إن الحليم دوما والحيادي يجتنب الجدال العقيم الذي تدفعه إليه فئة من المشاغبين (وإن كان واحدا) فيبتعد المحايد اتقاء بلبلة ومشاكسة من شخص لا يأبه لمعنى الإحترام وهذا ما يجعل هذا الأخير يسود في الميدان.
أقول سيدي, إنها طبيعة بشرية أن يكون المتحدث أكثر لطف مع امرأة (لا أتحدثُ عن نفسي) وهذا ما يدفع الفارق في نبرة التحدث معلما يضع المنتقَد نفسه فيه ليجد الفارق الذي يعلله بوساوس قد تضربُ سهما من الصحة, ولكن أكثرها يدور حول اللباقة مع الفتاة لكسب ودها والخشونة مع الرجال لإبعاده والنيل منه ... (يصدق القول في عكس هذا أي أن المادح فتاة).
سيدي, كما أقول دوما, لايكمن لي أن أصدق كل ما أرى أو أسمع دون أن أمرره على ماكنة المنطق في رأسي, فلو صدقتُ ما أرى أو ما أسمع يتراءى لي نمط معيشة جد مثالي يتنافى مع عدم وجود المثالية المطلقة في الدنيا, لو آخذ كل ما أقرأ وما يعبر عنه الناس -حتى في هذا المنتدى- بمأخذ الصدق لأجد نفسي محتارا في تفسير ما تشير إليه سيدي وما تبحثُ عنه, فجلّ المواضيع لأصحاب تلمس في مواضيعهم لمسة التفتح الفكري والأخذ بعين الإعتبار نصح الأغلبية, لاأقول الأقلية فالأقلية يمكن أن تُخطىء! ولكنك في موقف الجد !! تجد نفسك أمام حقيقة مركبة من نفسٍ لاتعرفها, كانت وراء الأسم المستعار الذي يستعمله في خط ورسم كلماته!
أنا لاأهول الأمر ! ولست أتكلم بصيغة الجمع المطلق! ولكنني كما سبق وأن قلتُ أعلاه ! هي فئة شواذ قد تكون فردا واحدا ولكنها السبب في وضع مئة من المخلصين على الهامش لا ضعفا ولكن حِلما منهم !
سيدي ! أجزم أن كل ما أشرت إليه يؤمن به كل المشاركين هنا ! ولكن سيدي ! هل عدم تطبيقه يعود إلى سهو ؟ إلى جهل مثلا ؟ .. لاأظن. إن كل مشارك هنا له هدف يبغي الوصول إليه, كما سبق لي وأن قلتُ في موضوع آخر, إن في العذب من يتطفل على الرد للنيل ممن هم اعلى شأنا ليكسب الشهرة بالجُرأة, ومنهم من يود كسب ود أحداهن أو أحدهم ! منهم من لايأبه لهذا كله فكل ما يهمه إفراغ ما في جُعبته .. ومنهم آخرون فئة تبحثُ عن العيوب لتلصقها بمن كان له الصدق في الفعل! كأن يوصف الثناء بإعجاب صادق كتقرب ! أو الإشارة لمفاهيم قد تكون خاطئة بالنيل من الإبداع !
سيدي .. ما أقول في آخر حديثي هو أن معضمنا يتفق معك! و الباقي يبدي اتفاقه معك ! وصدقني ! هدف كل واحد من وراء المشاركة هنا(كما أشرت أعلاه) أولى مما تريد ونريد كلنا, النقد الحيادي !
ألا لكل زمن آفة ! وآفتنا أننا نتملق لنيل المرام حتى وإن كان على حساب ما نعتقد وما نؤمن به !

ليس هذا صورة مستيئسة للموضوع ! ولكنه رأي ووجهة نظر ونقطة على حرف أردتُ أن أشير إليها قبل أن تتلوها نقاط.

سلام لكم من أطلال تدعوا لكم بالخير .
لاتفرحو ! لي عودة في هذا النقاش

منصف
08-06-2003, 10:49 AM
الأخ الفاضل محمود مرعي

شكراً على هذا الموضوع القيم ، فقد بحت أصضواتنا ونحن ننادى بالنقد البناء والتوقف عن المديح لكل مقال مهما كان مستواه الأدبي ، وقد جاء الوقت الذي نقف فيه وقفت جد وحزم في مثل هذا الموضوع ، وياليت كل الأعضاء يلتزمون بما ورد في هذا المقال القيم .
مع خالص شكري وتقدير لهذا الطرح الرائع.

مدرس الحب
08-06-2003, 11:05 PM
أستاذي القدير / محمود مرعي ( سيبويه )
أنا أؤيد وبكل قوةٍ ماذكره العزيز منصف فقد آن الأوان ـ ولا ضير في ذلك ـ أن نقول للمحسن أحسنت وللمسيء أسأت خصوصاً إذا كان النقد صادراً من إنسانٍ له باعٌ في هذا المجال .
إن الناقد إذا كان محباً للقلم شغوفاً بالأدب بمختلف فنونه لابدّ أن يكون نقده صادقاً
أما بالنسبة لمن كان له أهدافٌ شخصيةٌ فإن من كان مثلي أومثلك أو مثل جميع الأدباء والذوّاقة من أعضاء هذا المنتدى الجميل لايمكن أن يُمرّرَ عليهم النقد الهادم وليس الهادف .
وإنني هنا أناشد الأديب القدير / درهم جباري وكل من كان له صلةٌ بفنّ النقد أن لايخشى شيئاً وأن لايُحابي حتى نتمكن من خدمة الأدب من خلال هذا المنتدى بالشكل الصحيح .
ماأجمل قول العزيزة / ندى القلب :
إن القويّ أو الناجح بين الضعفاء والفاشلين هو بالتأكيد ضعيفٌ وفاشل ، أما الناجح بين المتميزين فهو متميز حتى وإن كان في آخر القائمة .
في الختام شكراً للعزيز محمود على طرحه الرائع وأسلوبه الجميل وإلى الأماااااااااااااااااااااام ودمتم

ابن الضفه
09-06-2003, 03:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله ,,
بعد التحية لشاعرنا محمود مرعي ,, والحضور الكريم,,
قبل أن أبدأ بصلب الموضوع , أردت أن أقسم الكتاب في المنتديات الى قسمين:
الأول:
شاعر أو أديب متمكن يعلم جيداً بحور الشعر وقافيته, فعندما يكتب يرتقي بنا الى سمو الأدب ومنه نتعلم كيف نستخدم أدوات اللغة ,,
هنا أخجل أنا وغيري بالنقد ( ليس عيب فينا) انما نحن هواة وهم أساتذة في هذا المجال ولا نقوى أن نحاججهم بما هم أعلم منا به,,
عندها فقط نوقع ونشهد أننا استفدنا واستمتعنا بما قرأنا,,

الثاني:
كاتب يهوى أن يبوح بمشاعره بكلمات سهلة أشبه بالخواطر ,, بعيدة عن القافية وقوانين الشعر الصارمة,, يحاول مراراً أن يطور نفسه ,, ربما يستخدم جملة ركيكة ,, لكنه حتماً يتعلم من خطأه ,,
هنا لابد أن نقف معه , نشجعه , حتى ينمي تلك الهواية الى الأفضل

بعد هذا,,
اذا كنت تتقن الشعر ,, أنا تلميذك وأتعلم منك فلا تبخل علينا

واذا كنت تنمي هوايتك فأنا مثلك خذ بيدي لاخذ بيدك انقدني وتقبل نقدي حتى نرتقي معاً,,

عبدالرحمن الخلف
10-06-2003, 02:03 AM
الأستاذ الشاعر محمود :

لن أضيف جديدا على ماقلته في موضوع ( لمحات نقديه ) وكذلك ماذكره الإخوة والأخوات أعلاه ..

إن أغلب المنتديات (ومن خلال تجربة شخصيه) تدار من قبل شباب مجتهدين ومتبايني المشارب والتوجهات ويقومون غالبا بوضع قسم للشعر أو الأدب , من باب ملء الفراغ أو ليقال أن المنتدى شامل ..

ويقوم بعملية الإشراف غالبا أعضاء من غير المتخصصين ..

أما المتخصصون فلا يقدمون على المبادره بالإشراف بسبب تفشي ظاهرة مايسمى بالشلليه في أغلب المنتديات أقول (أغلب) وهذا ما أشرتم إليه أستاذ محمود .

وإنني بهذه المناسبه أود أن أشيد بعذب الكلام من حيث نوعية المشرفين (ليست مجامله) ومن حيث مساحة الحريه وتنوع المواضيع ومستوى الأعضاء ..

ولقد وجدت من التقدير والحفاوة والتفاعل هنا في أيام مالم أجده في النت في أعوام ..

وهنا الفرق .. حيث التجرد في تقييم المشاركات والتفاعل مع الجاد منها ..

أما النقد فلا يزال دون المطلوب .. مع عدم إنكاري لجهود الأساتذه : محمود مرعي والملاح وروحان حلا جسدا والدكتوره عاليه وندى القلب ..

وليعذرني من اغفلت اسمه ..

فكل منا يحتاج إلى النقد الحقيقي الهادف الذي يصوّب المعوجّ ويكمل مانقص ..

وهنا أعود لطرح تساؤلي السابق :

ما هو الحد الفاصل (في المنتديات الالكترونيه ) بين تشجيع المبتدئين وبين نقدهم نقدا مجردا دون مجامله ؟!

وكيف للناقد أن يوفق بين هذين الأمرين خصوصا (ومن خلال تجربه) أن هناك تباينا حاداً في طبيعة الأعضاء المبتدئين ,

مابين حساس جداً للنقد ومابين متقبل له وباحث عنه بشغف لدرجة التقليل من الذات ..؟!

أكرر شكري لك يا أستاذ محمود على إثراء عذب الكلام بلمحاتك النقديه تارة وبقوافيك الذهبية تارة أخرى ..

تحياتي ,

وطن
10-06-2003, 10:28 PM
محمود مرعي

لك الشكر
لكني سأنظر الى الموضوع من زاوية أخرى ..
وأبدأ بسؤال..
من هو المؤهل للوقوف أمام النص؟ونقده
وماهو مفهومنا للنقد..كمتلقين عاديين ..وكشعراء وكتّاب؟

المشكلة ياسيدي أنني لامانع لدي من قراءة نصي، وعلى أي طريقة جاءت
قبلتها ولكن لن أقبلها الا لمن هو ندّ للنص
يملك الأدوات النقديّة المؤهلة على اقتحام النص وافتضاض بكارته
وترسيم حدوده
ثم أن نظرتنا للنقد قاصرة في كثير من الأحيان
وسأذكر لك شيئا مما حدث معي:
تشرفت بالاشراف على قسم النقد في منتدى آخر
"ماأنا الادارس للنقد هنا وهناك ولست محترفا له"
بداية وضعت في ذهني ..أن النص القابل للنقد هو النص الذي يأتي اليّ
بمعنى النص القادر على استفزاز الناقد في داخلي
على اعتبار أن من قناعاتي أن النقد أشبه بومضة مثل كتابة النص تماما
وعندما وجدت نصا اعجبني كتبت عنه ..وأشرت لما اعتراه من هنّات
ورغم أنه كان لكاتبة مبدعة
الاّ أنها ردّت بعنف غريب ، وخرجت من المنتدى ولم تعد إلى الآن
ولازال البحث جاريا عنها:)
وقد تسأل من للنصوص التي تتلمّس طريقها؟
فأقول لك
لها من الناقد ..تسجيل الملاحظات لصاحب/صاحبة النص
أمّا قراءة نقديّة فكبيرة على نص مهلهل
وإذا حدث فإني أجزم بعدم تجاوز تلك القراءة لحدود الثرثرة
ولي أن أشير لنقطة تهمُّ دارسي النقد
وهي أن القراءة النقديّة ليست بيان العيوب دائما..كما يفهم حتى بعض الشعراء
ولك أن تعلم أنني عندما كنت اطرح أعلانا لقراءة نص فإن صاحبه يرسل لي على الخاص
وهو في حالة قلق مستفسرا عمّا سأقول !!!!!!!!!!!!
وكأننا أمام مقصلة لذبح النص مع ان النص الجيّد هو من يُقرأ
النقطة الثانيّة التي يجب تنبّه الدارس لها
وهي أن يأتي بمعيّة النص فلا تطغى شخصيّة الناقد على النص
ولا تذوب فلا تكاد تُبين !!
وعلى الدارس أن يحضر بأدواته وبكامل عافيته ..أمام النص
مع قدره على استقراء المعنى والرمز واستحضار الذائقة السليمة
والحياد التام وإلاّ عليه ألاّ يحضر...

أخيرا
تلاحظ استخدامي للفظ دارس بدل ناقد
وهذه نقطة مهمة
اذ من السهل صناعة<<< دراس للنقد ومن المستحيل صناعة
ناقد لأنه لايصنع ..وكل مانفعله للناقد حين نجده هو تطوير أدواته
لأن النقد موهبة ثم دراسة لأن مردّه الذائقة الجيّدة..والأذن الموسيقيّة
وعشق النقد...وبدونها لن تكونوا الا أمام دارس مثلي:(

لك الشكر

حمد أحمد
13-06-2003, 01:13 PM
أعتقد أن نوع النقد يعتمد على حالة الناقد،
حسناً إني معكم في أن الناقد يجب ألا يتحكم به المزاج، و أنه يجب أن يكون كالقاضي (كما قرأت في أحد المقالات المفيدة في هذا المنتدى)، و لكنني أتحدث هنا عن الأعضاء الذين يقدمون على كتابة الردود في المنتديات؛ لنسميهم كلهم نقاداً، تجاوزاً. و هذا لا يبخس حق النقاد الحقيقيين المتواجدين (و أنا لست منهم).

على النت، لا أعتقد بوجود مشكلة قراءة الاعجاب، ذلك لأننا في الحقيقة لا نعرف الكاتب معرفة كافية تصل إلى درجة الاعجاب بكل ما كتبه و لم يكتبه. إلا اللهم بعض الأسماء البارزة، مثل أحمد مطر مثلاً، و إذا كنا نسعى للصراحة هنا فدعني أكون صريحاً هنا و أقول بأنني أصبحت أقرأ كل ما يكتبه هذا الشاعر قراءة إعجاب، و أعلم أن هذا ليس في صالحه، و لكن هذه الحقيقة، و ثمة من هم أفضل قراءة مني.

أما قراءة العداء، فهي قد تنتشر إلى حد ما في المنتديات، خاصة إذا حصلت مشادة "كلامية" بين عضوين أو أكثر (مشادة واحدة تكفي عند بعض الناس للحكم بعداوة أبدية)، أو لأسباب أخرى، من أبرزها، مع الأسف، الاختلاف في وجهات النظر.

القراءة المحايدة هي كذلك متوافرة بكثرة، لعديد من الأسباب التي ذكرت أعلاه (عدم معرفة الكاتب، عدم تكوين علاقات وثيقة/وبيقة مع الأعضاء، إلخ.). غير أنها في كثير من الأحيان تكون محايدة أكثر من اللازم، فترى القارئ بالكاد يضيف رداً، و الرد يكون من الحياد بمحل يجعله كالماء، لا طعم له و لا لون و لا رائحة، أي لا فائدة منه. إذاً لعلي توصلت إلى أن الحياد ليس هو المطلوب دائماً. أعتقد أن المطلوب هو، في نهاية المطاف، التوازن بين هذه القراءات.

ديدمونة
14-06-2003, 12:14 AM
أستاذ المرعي
أتفق معك حول النقد المحايد ولكن المشكلة تكمن في نوعية هذا النقد
فالبعض لا يرى سوى مواطن الضعف في القطعة الأدبية وقد تكون تلك المواطن
أتفه من أن تستحق الوقوف عندها مطولاً .. كالوزن مثلاً
ولي وقفة مع النقد المعادي أو القراءة المعادية على حد تعبيرك فأنا وهذا رأيي الخاص أعتقد أن مثل هذه القراءة هي المفيدة لأنها دون قصد تكشف عن جماليات النص الشعري وتساهم في نمو النص النقدي حوله ...... إنها قراءة هادمة/ بانية
وشكراً

مرجان الأطرش
16-06-2003, 04:47 PM
:nn
قال شاعر:
فكرت ُ فيك َ أبَحرٌ أنت أم قمر 000 فقد تحيّر فكري بين هذين
إن قلت بحرا ً وجدت البحر منحسرا 000 وبحر جودك َ ممتدَّ العُبابين
أو قلت بدرا ً رأيت البدر منقصا 000 فقلت شتان مابين البُديرين

الأخ الغالي محمود السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للأسف نحن اليوم أمام مفارقات كثيرة وكثير من الأحيان مجرد الإشارة
لأي نقد قد تشكل العداء لكن في هذه الحالة أرى الوقوف على الحياد من وجهة نظري مع العلم أني عكس ذلك أتلقى النقد مهما كان وفي أي مجال
وبدون أي رد فعل وأعمل به بكل حب ومودة للناقد
أخوكم مرجان

محمود مرعي
26-06-2003, 01:08 AM
للجميع مني الشكر والعرفان على ما قدموه من اراء
جميلة بناءة ، وقد كان الهدف من المقالة أن نلتفت إلى جوانب
النصوص ونقرأ بحيادية ومعزل عن العلاقات فيما بيننا
وأن نتخلى عن علاقتنا بالكاتب لحظة قراءة النص
وقد سرتني الاراء التي ذكرت هنا
ولكن ... لا بد من ولكن هنا
فمن بين الردود والمشاركات جاء رد غريب من أخت كاتبة هنا
لم أستسغ الرد ، ليس كرد من كاتبة لها كل الحق أن ترد
لكن لم أستسغ ما تخفي سطور الرد واءها
ألا وهي الاخت ديدمونة
*******************
( فالبعض لا يرى سوى مواطن الضعف في القطعة الأدبية وقد تكون تلك المواطن
أتفه من أن تستحق الوقوف عندها مطولاً .. كالوزن مثلاً )
هذا الكلام يا أخت ديدمونة يستوقف جدا ، وهو كلام مغالط للحقيقة ، ومتماثل
مع الحداثيين والتفكيكيين الذين لا هم لهم إلا سلخ أمة العرب من جذورها.
الوزن يا أخت ديدمونة أو العروض وظيفته كشف مواطن الخلل الوزني
في القصيدة الشعرية ، ومعاذا الله أن يكون ( أتفه من أن تستحق الوقوف عندها مطولاً .. كالوزن مثلاً ) فليس الوقوف على الوزن في النص الشعري تافها ، ولا يقول بها انسان يمت إلى قومه بصلة ، لكن يقول هذا الرأي من انسلخ عن أمته
وتراثه وحضارته ، من يريد فعلا الهدم والبناء كما أتى في ردك :
( ولي وقفة مع النقد المعادي أو القراءة المعادية على حد تعبيرك فأنا وهذا رأيي الخاص أعتقد أن مثل هذه القراءة هي المفيدة لأنها دون قصد تكشف عن جماليات النص الشعري وتساهم في نمو النص النقدي حوله ...... إنها قراءة هادمة/ بانية )
لكن واسمحي لي بالوقوف على الهدم والبناء وهو قول جميل لكن طيه السم الزعاف
قرأنا جاك ديريدا منذ زمن ، ورفضنا أغلب ما تشدق به
نعم يريدون الهدم ، ولكن بناء ماذا على ما يتم هدمه والواقع يرينا ما يتم بناؤه
على المستوى الأدبي وغيره .
مغالطة الهدم والبناء يا أخت ديدمونة وأرجو أن تكوني ناقلة للرأي لا متبنية
له ، هذه المقولة : هدف من أرسى قواعدها ونظر لها هدم ما لدينا وبناء الاخر
على أنقاضنا . أما القراءة المعادية فلم أقصد بها ما فهمتِه منها ، وانما قصدت القراءة
التي تحاول انتقاص النص حتى ان كان نصا ابداعيا ، لانها حكمت على النص
من خلال علاقة صاحبها بالكاتب . وعداء القارئ للكاتب هو ما يحكم قراءته
هذا ما عنيت بالقراءة العدائية ، وليس ما فهمته منها ( هادمة / بانية ) ، ولا يمكن لهذه القراءة أن تبني ، فغايتها الهدم والهدم فقط .
تقبلي ودي