PDA

View Full Version : الإمام عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه



مرجان الأطرش
06-06-2003, 03:32 PM
<div align='center'><table cellspacing='20' cellpadding='0' dir='rtl' border='0' width='0' style='font:normal normal bold 14pt Simplified Arabic; color:black; background-image:url(); background-color:#00ffff; border:4 double gray'><tr><td align='center' colspan='3' style='; font:normal normal bold 14pt Simplified Arabic; color:black; background-image:url(); background-color:; border:4 double gray' nowrap>الإمام عمر بن الخطاب رضي الله عنه وأرضاه <div align='left' style='font:normal normal bold 12pt Simplified Arabic; color:black'>&nbsp;مرجان الأطرش&nbsp;</div></td></tr><tr><td width='0' align='right' valign='top' nowrap>تحكي&nbsp;&nbsp;النجوم&nbsp;&nbsp;بنور&nbsp;&nbsp;ليس&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>ينحسر<br>سُرَّ&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;النبي&nbsp;&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;&nbsp;يوم&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>نصرته<br>آلت&nbsp;&nbsp;&nbsp;إليه&nbsp;&nbsp;أمور&nbsp;&nbsp;الناس&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>فاكتملت<br>إن&nbsp;&nbsp;&nbsp;كان&nbsp;&nbsp;غيره&nbsp;&nbsp;بالإسلام&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>مفتخرا<br>هو&nbsp;&nbsp;&nbsp;القوي&nbsp;&nbsp;&nbsp;أمير&nbsp;&nbsp;المؤمنين&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>به<br>ساس&nbsp;&nbsp;&nbsp;الأنام&nbsp;&nbsp;&nbsp;بعدل&nbsp;&nbsp;&nbsp;فيه&nbsp;&nbsp;&nbsp;درّته<br>وراية&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;كان&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;إلهاما&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>ومكرمة<br>وللجهاد&nbsp;&nbsp;&nbsp;جيوش&nbsp;&nbsp;&nbsp;كان&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>وجهها<br>في&nbsp;&nbsp;الله&nbsp;&nbsp;كان&nbsp;&nbsp;شديداً&nbsp;&nbsp;مع&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>عدالتهِ<br>والحق&nbsp;&nbsp;صار&nbsp;&nbsp;عزيزا&nbsp;&nbsp;في&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>خلافتهِ<br>غيظ&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;َ&nbsp;&nbsp;&nbsp;العدا&nbsp;&nbsp;&nbsp;فاحتالوا&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>لغيلتهِ<br>لو&nbsp;جئت&nbsp;أحصي&nbsp;سجاياه&nbsp;لقد&nbsp;عجزتْ<br>ان&nbsp;&nbsp;يُذكَرَ&nbsp;&nbsp;المجد&nbsp;&nbsp;والتاريخ&nbsp;أنت&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3pt;visibility:hidden;'>ii</span>له<br></td><td width='4' align='center' valign='top' style='border:1; border-right-style: solid; border-right-color:gray' nowrap><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br><br></td><td width='0' align='left' valign='top' nowrap>فتى&nbsp;&nbsp;عدي&nbsp;&nbsp;فداك&nbsp;&nbsp;النفس&nbsp;&nbsp;يا&nbsp;&nbsp;عمر<br>للدين&nbsp;&nbsp;&nbsp;صار&nbsp;&nbsp;&nbsp;به&nbsp;&nbsp;الإسلام&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>يفتخرُ<br>به&nbsp;&nbsp;العزيمة&nbsp;&nbsp;للأمر&nbsp;&nbsp;الذي&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>انتظروا<br>فها&nbsp;&nbsp;هو&nbsp;&nbsp;الدين&nbsp;&nbsp;بالفاروق&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>مفتخرُ<br>للعدل&nbsp;&nbsp;&nbsp;قامت&nbsp;&nbsp;&nbsp;موازين&nbsp;&nbsp;&nbsp;لها&nbsp;&nbsp;قدْرُ<br>ضمانه&nbsp;&nbsp;عاش&nbsp;&nbsp;بها&nbsp;البدو&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>والحضرُ<br>من&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;الإله&nbsp;&nbsp;&nbsp;له&nbsp;&nbsp;&nbsp;القرآن&nbsp;&nbsp;&nbsp;ينتصرُ<br>للروم&nbsp;&nbsp;&nbsp;&nbsp;للفرس&nbsp;&nbsp;&nbsp;بالإيمان&nbsp;&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:2.25pt;visibility:hidden;'>ii</span>تأتزرُ<br>تلقاه&nbsp;&nbsp;&nbsp;والدمع&nbsp;&nbsp;من&nbsp;&nbsp;عينيه&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>ينهمرُ<br>والظلم&nbsp;&nbsp;ولّى&nbsp;&nbsp;ذليلا&nbsp;&nbsp;ً&nbsp;&nbsp;وهو&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:1.5pt;visibility:hidden;'>ii</span>مندحرُ<br>فخرّ&nbsp;&nbsp;&nbsp;ميتاً&nbsp;&nbsp;&nbsp;شهيدا&nbsp;&nbsp;والردى&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>قدرُ<br>مني&nbsp;&nbsp;&nbsp;العزيمة&nbsp;&nbsp;&nbsp;ها&nbsp;&nbsp;&nbsp;اني&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:3.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>لمفتقرُ<br>سفر&nbsp;&nbsp;&nbsp;عليك&nbsp;&nbsp;&nbsp;سلام&nbsp;&nbsp;الله&nbsp;&nbsp;يا&nbsp;&nbsp;<span style='font-size:1pt;letter-spacing:0.75pt;visibility:hidden;'>ii</span>عمر<br></td></tr></table></div>k*

بنت الحب
06-06-2003, 04:57 PM
تحياتي لك اختك
بنت الحب

مرجان الأطرش
06-06-2003, 10:06 PM
أرسلت بداية بواسطة بنت الحب
تحياتي لك اختك
بنت الحب
شكرا لكk*

مرجان الأطرش
19-06-2003, 09:09 PM
أرسلت بداية بواسطة مرجان الأطرش

شكرا لكk*
شكرا لك ولمتتابعتك للأعمال
أخوك مرجان:nn

مرجان الأطرش
25-06-2003, 07:00 PM
أرسلت بداية بواسطة مرجان الأطرش

شكرا لكk* :nn

محمود مرعي
25-06-2003, 09:03 PM
حياك الله أخي مرجان . أبيات رائعة في الخليفة
عمر رضي الله عنه وأرضاه ، وإليك بعض ما قلت
في عمر الفاروق رضي الله عنه ، في كتابي ( ديوان الحكمة )

إن كنت تبحث عن فعل غدا مثلا ** فاقصد إلى عمر الفاروق ذي الغرر

فما علمنا زعيما رغم كثرتهم ** أتى شبيها لما ندريه عن عمر

يجثو وينفخ تحت النار يشعلها ** لينضج القدر ترعاه يد القدر

يجهز الأكل للصبيان يطعمهم ** وهو الخليفة فوق البيد والحضر

لم يحنِ يوما لغير الله هامته ** إلا ليرفع ما عانوا من الضرر
********************
وقبل أن انهي أخي الحبيب مرجان
ففي أبياتك هناك بعض الهنات في الوزن كقولك :
( سُرَّ النبي في يوم نصرته )
ولو قلت ( سُرَّ النبي غدا في يوم نصرته )
لاستقام الوزن .
كذلك أخي قولك :
( إن كان غيره بالإسلام مفتخرا )
ولو قلت ( إن كان غيرك بالأصنام مفتخرا )
لاستقام الوزن ، والمعنى فالافتخار بالاسلام أمر
واجب وليس مما يعاب ، ولذا أقترح أن تغير عجز البيت
( فها هو الدين بالفاروق مفتخرُ )
بما يناسب المعنى لان الفخر يكون منا بالدين
وليس من الدين بنا .
كذلك أخي قولك :
( غيظ العدا فاحتالوا لغيلتهِ )
ولو قلت ( غيظ العدا منه فاحتالوا لغيلتهِ )
لاستقام الوزن .
كذلك أخي في قولك :
( ان يُذكَرَ المجد والتاريخ أنت له )
" إنْ " هنا أداة شرط وفعلها مجزوم ، ويحرك بالكسر
منعا لالتقاء الساكنين ، لذا فحق الفعل " يذكر " الجر
وليس النصب ( ان يُذكَرِ المجد والتاريخ أنت له )
ودمت طيبا مبدعا محلقا في افاق الجمال .

مرجان الأطرش
26-06-2003, 03:18 PM
أرسلت بداية بواسطة محمود مرعي

حياك الله أخي مرجان . أبيات رائعة في الخليفة
عمر رضي الله عنه وأرضاه ، وإليك بعض ما قلت
في عمر الفاروق رضي الله عنه ، في كتابي ( ديوان الحكمة )

إن كنت تبحث عن فعل غدا مثلا ** فاقصد إلى عمر الفاروق ذي الغرر

فما علمنا زعيما رغم كثرتهم ** أتى شبيها لما ندريه عن عمر

يجثو وينفخ تحت النار يشعلها ** لينضج القدر ترعاه يد القدر

يجهز الأكل للصبيان يطعمهم ** وهو الخليفة فوق البيد والحضر

لم يحنِ يوما لغير الله هامته ** إلا ليرفع ما عانوا من الضرر
********************
وقبل أن انهي أخي الحبيب مرجان
ففي أبياتك هناك بعض الهنات في الوزن كقولك :
( سُرَّ النبي في يوم نصرته )
ولو قلت ( سُرَّ النبي غدا في يوم نصرته )
لاستقام الوزن .
كذلك أخي قولك :
( إن كان غيره بالإسلام مفتخرا )
ولو قلت ( إن كان غيرك بالأصنام مفتخرا )
لاستقام الوزن ، والمعنى فالافتخار بالاسلام أمر
واجب وليس مما يعاب ، ولذا أقترح أن تغير عجز البيت
( فها هو الدين بالفاروق مفتخرُ )
بما يناسب المعنى لان الفخر يكون منا بالدين
وليس من الدين بنا .
كذلك أخي قولك :
( غيظ العدا فاحتالوا لغيلتهِ )
ولو قلت ( غيظ العدا منه فاحتالوا لغيلتهِ )
لاستقام الوزن .
كذلك أخي في قولك :
( ان يُذكَرَ المجد والتاريخ أنت له )
" إنْ " هنا أداة شرط وفعلها مجزوم ، ويحرك بالكسر
منعا لالتقاء الساكنين ، لذا فحق الفعل " يذكر " الجر
وليس النصب ( ان يُذكَرِ المجد والتاريخ أنت له )
ودمت طيبا مبدعا محلقا في افاق الجمال .

:nn
الأخ الغالي محمود
إن المكارم أبواب مطهّرة "=" فالعقل أولها والدين ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها "=" والجود خامسها والصّدق ساديها
والبرّ سابعها والصبر ثامنها "=" والشكر تاسعها واللين عاشيها
نؤكد على تاسعها أخي الغالي