PDA

View Full Version : لولا تداركنا الرحمن // معارضة قصيدة ندى القلب



محمود مرعي
07-06-2003, 03:28 PM
<P align=right><FONT color=#0000ff face=verdana size=5> </FONT></P>
<P class=MsoNormal dir=rtl style="DIRECTION: rtl; TEXT-ALIGN: justify; unicode-bidi: embed"><FONT face=verdana><FONT color=#0000ff><FONT size=5><SPAN lang=AR-SA style="FONT-FAMILY: 'Traditional Arabic'; FONT-SIZE: 20pt">النَّفْسُ جاشَتْ وَجاشَ الْقَلْبُ بَلْ سَبَقا *** وَالشِّعْرُ فاضَ بِهِ الْاِلْهامُ وَاصْطَفَقَا<BR>طَيْرٌ بِصَدْري شَقا الْأَيَّامِ أَرْهَقَهُ *** فَآثَرَ الصَّمْتَ أَزْمانًا وَما خَفَقَا<BR>قَدْ هَدَّهُ الْحُبُّ لَمَّا غابَ مالِكُهُ *** مَنْ كانَ يَوْمًا مِنَ الْأَيَّامِ مُعْتَنَقَا<BR>وَشَفَّهُ الْحُزْنُ فِي فُقْدانِهِ قَمَرًا<SPAN style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </SPAN>*** كَمْ أَهْرَقَ الدَّمْعَ أَوْ نادى الْهَوى غَسَقَا<BR>لَمْ يُخْلِفِ الْعَهْدَ ، لَمْ يَنْكُثْ لَهُ أَبَدًا *** وَالصَّبْرُ طالَ ، وَذاكَ الصَّبُّ كَمْ نَطَقَا<BR>بِاسْمِ الَّتِي رَحَلَتْ وَالُّلبَّ قَدْ خَطَفَتْ *** وَالسُّهْدَ قَدْ شَعَلَتْ فِي الْقَلْبِ فَاحْتَرَقَا<BR>مِنْ يَوْمِها غابَ فِي الْأَحْزانِ مُصْطَبِرًا *** لَمْ يَشْكُ ما نابَهُ إِلاَّ لِمَنْ خَلَقَا<BR>ما جَنَّهُ الَّليْلُ إِلاَّ ذابَ مِنْ كَمَدٍ *** أَوْ زارَهُ الصُّبْحُ إِلاَّ اجْتازَ مُرْتَفَقَا<BR>وَفارَقَ الصَّحْبَ وَالْخِلاَّنَ مُنْتَحِيًا *** بِالْحُزْنِ مُصْطَبِحًا بِالدَّمْعِ مُغْتَبِقَا<BR>وَمَرَّ عامٌ تَلاهُ الْعامُ وَانْكَفَأَتْ *** تِلْكَ الْمَشاعِرُ وَالْاِحْساسُ قَدْ خُنِقَا<BR>وَداهَمَ الْحُبُّ قَلْبِي كُلَّ آوِنَةٍ *** فَما وَثِقْتُ بِحُبٍّ بَعْدَهُ بَرَقَا<BR>وَإِنَّما الْحُبُّ قَدْ أَغْلَقْتُ مُدْخَلَهُ **** وَكَمْ أَتاهُ فَأَلْفى الْبابَ مُنْغَلِقَا<BR>جَرَّبْتُ لَذَّتَهُ فَاسْتَدَّ حَرْبَتَهُ **** وَلَيْتَ طَعْنَتَهُ أَوْدَتْ بِمَنْ عَشِقَا<BR>لَوْلا تَدارَكَنا الرَّحْمنُ نَحْمَدُهُ *** بِرَحْمَةٍ مِنْهُ مُتْنا فِي الْهَوى غَرَقَا<BR>فَتِلْكَ تَجْرِبَةٌ مَرَّتْ غَدَتْ عِظَةً<SPAN style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </SPAN>***<SPAN style="mso-spacerun: yes">&nbsp; </SPAN>مِنْها اتَّعَظْنا ، وَما عادَتْ لَنا خُلُقَا<BR>وَهَلْ نَرومُ حِمًى قَدْ كادَ يُعْطِبُنا *** لا وَالَّذي بِاسْمِهِ الْاِصْباحُ قَدْ فُلِقَا<BR style="mso-special-character: line-break"><BR style="mso-special-character: line-break"><?xml:namespace prefix = o ns = "urn:schemas-microsoft-com:office:office" /><o:p></o:p></SPAN></FONT></FONT></FONT></P>

محبة القلم
07-06-2003, 03:43 PM
وَمَرَّ عامٌ تَلاهُ الْعامُ وَانْكَفَأَتْ *** تِلْكَ الْمَشاعِرُ وَالْاِحْساسُ قَدْ خُنِقَا
وَداهَمَ الْحُبُّ قَلْبِي كُلَّ آوِنَةٍ *** فَما وَثِقْتُ بِحُبٍّ بَعْدَهُ بَرَقَا
أبيات رائعة.
وَإِنَّما الْحُبُّ قَدْ أَغْلَقْتُ مُدْخَلَهُ **** وَكَمْ أَتاهُ فَأَلْفى الْبابَ مُنْغَلِقَا
جَرَّبْتُ لَذَّتَهُ فَاسْتَدَّ حَرْبَتَهُ **** وَلَيْتَ طَعْنَتَهُ أَوْدَتْ بِمَنْ عَشِقَا
أبيات في قمة الأحساس.
لَوْلا تَدارَكَنا الرَّحْمنُ نَحْمَدُهُ *** بِرَحْمَةٍ مِنْهُ مُتْنا فِي الْهَوى غَرَقَا
فَتِلْكَ تَجْرِبَةٌ مَرَّتْ غَدَتْ عِظَةً *** مِنْها اتَّعَظْنا ، وَما عادَتْ لَنا خُلُقَا
وماأجمل أن يتعظ الإنسان من تجاربه.
تحية إكبار لهذا القلم بما خطه من نبض . وتحية لندى القلب التي كانت سببا في هذه المعارضة.

محبة القلم
07-06-2003, 03:47 PM
رحم الله تلك الراحله واسكنها فسيح جناته. إذا كانت ممن إختطفهم الموت.

ندى القلب
08-06-2003, 12:01 AM
يافرقدا في سماءٍ قد رقا ألقا = أرسلت ضوء عفافٍ عانق الأفقا

مضيت أرمقه من فرط إعجابي = لما اعتراني جميل النور إذ برقا

(طير بصدر شقا الأيام أرهقكم) = ظلٌ لطيرٍ بصدري لم يزل طلقا

قد كان حزنك من أسباب غائبة = لم تنكث العهد حبا صادقا عبقا

لكن حزني لخلٍ استبد به = قلبي الوفي بظلمٍ بات منخنقا

غاب الحبيب فغاب السعد يتبعه = قلب كسير تمنى منه إذ خفقا

صدق الوداد فكان الطعن جائزة = حظ لقلبٍ شفيفٍ بالوداد رقا

قد كنت عاشقة والصدق أغنيتي= أشدو بها ولها سلطان من وثقا

لازلت أذكرها في كل بارقةٍ = أبكي مرار أنا مازلت محترقا

هذا فؤادك مااجتاحته جائحة = جزت جذوز ودادٍ حينما سُحقا

قد عشتَ حبا بصدقٍ ثم إذ رحلوا = كان اضطرار حياةٍ ليس من أبقا

لاجور تشكو ولا خذلان نابضة = صدقا أحبوا وراحوا في الوفا ألقا !

حفظوا الوداد وماخلوا لكم كمدا= غدرا بليلِ وفاءٍ بالشقا انفلقا

أما فؤادي فقد أردته صاعقة = في ليل جورٍ بهيمٍ بات منصعقا

فأحلًّ بي لهب يحي بوجداني= في القلب مشتعل وإن أموت بقى

قد قلت موعظة حفت مشاعرنا = لولا الرحيم لمتنا في الهوى غرقا

صدقا ذكرت بعون الله نوصده = باب لعشق فما ينفك منغلقا

نبغي السلامة في أجواء روضتنا = حيث الإخاء ونبع رائق بنقا

قصيدكم نغمٌ أشدوه من طربٍ = إيقاعه شجن للقلب اندفقا






رائع يامعلمي ولن تنفك تأتينا بكل ماهو رائع لك الله


مودتي


واحترامي

محمود مرعي
08-06-2003, 04:47 AM
أسعد الله صباح الجميع بخير

الأخت محبة القلم
جزيل شكري وخالص تقديري لما كتبت وما سطرت

ولا عجب أن يأتي منك وانت محبة للقلم ، محبة لما أقسم الله به

ملاحظة على ردك الثاني

اللهم ارحم جميع المسلمين أحياء وأمواتا

لكنها لم تمت بل غابت فقط أين غابت ولماذا الله وحده يعلم

تقبلي تحياتي

محمود مرعي
08-06-2003, 04:56 AM
ندى القلب الرائعة

لاجور تشكو ولا خذلان نابضة = صدقا أحبوا وراحوا في الوفا ألقا !

حفظوا الوداد وماخلوا لكم كمدا= غدرا بليلِ وفاءٍ بالشقا انفلقا

**********
ولو رعى الود ما اختار الغياب ولا *** أبقى شجيا على الايام مرتهقا

لكن أقول عفا الرحمن خالقنا *** عنها لما فعلت ، زادت بنا رهقا

رائعة يا ندى
تقبلي ودي

منصف
08-06-2003, 10:38 AM
الأخ الفاضل محمود مرعي

إبداع متواتر ، وصور أدبية بكلمات رائعة .

ندى القلب
08-06-2003, 07:17 PM
أرسلت بداية بواسطة محمود مرعي
ندى القلب الرائعة

لاجور تشكو ولا خذلان نابضة = صدقا أحبوا وراحوا في الوفا ألقا !

حفظوا الوداد وماخلوا لكم كمدا= غدرا بليلِ وفاءٍ بالشقا انفلقا

**********
ولو رعى الود ما اختار الغياب ولا *** أبقى شجيا على الايام مرتهقا

لكن أقول عفا الرحمن خالقنا *** عنها لما فعلت ، زادت بنا رهقا

رائعة يا ندى
تقبلي ودي










هذي الحياة مقاديرٌ نمر بها = نسترجع الله صبرا في ثياب تقى

كانت بليتنا في الحب واحدة = والحمد لله قيوم السماء وقى

نبل الشعور لدينا إنه فضلٌ = عدنا نريد طريقا ليس منزلقا

ياصاحبي بطريقٍ نالنا عطشٌ = لكن إلهي كريم بالعفاف سقا




محمود ..

دمت بخير


مودتي

حي بن يقظان
08-06-2003, 09:51 PM
الأستاذان ... محمود وندى
نتبعكم من جمال إلى جمال
وليتها تجود بشعر !!

تحياتي لكما .. :)
وعذراً على التقصير .