PDA

View Full Version : الفنجـــان (المَعلَم الثالث والعشرون)



أطلال شخصية
07-06-2003, 07:26 PM
في مقهى الأيام ...
جلستُ لأشربَ حُلما
لأُحـــاكي همّي والآلام ...
وأرسمَ لنفسي يوما
...
كانت عادة يومي.
صُبحا أذهبُ في اطمئنان ...
وليلا أختِمُ صوما...
عن أيّ كلام
لكنّ الشئ الهام ...
أنّ بُكائي أصبحَ إثما
علّقتُ بذنبي الإبهام ...
لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما
صورة وردٍ في يدِ جـــان !
يأمُرُني أسقيها بسما !


ملاحظة : فرط الحزن يجعلنا نتخيل أشياء غريبة, ولكنها في الحقيقة تُحاكي الواقع, فما الواقع إلا صورة لها!
سلامي لكم !

الأخت بقايا أحزان .. هذا المعلم أيضا من نوع خاص ههههه (ليس جنيكِ من تحدثت عنه في آخر المعلم) هههههه
الأخ نور ... لا تفرط في التفاجؤ .. أخافُ يأتيك يوم تنبُض فيه كل مخزون الحيرة فلا تعجب من شيء بعدها ههههههههه أما عن شعر العامية الجزائري فإنه لن يصل إلى فهم العامة هنا, لذا أفضل الفصحى, ولا بأس من بعضه من حين إلى حين ما دمت طلبت أخي

الموقر أبو طيف ! كيف تراه أخي ؟

الفاضلُ محمود مرعي .. هل أجدتُ ؟

القراء الكرام, لابأس من ضوء أمل من حين لآخر, وإن كان أمرا من جني.

تحية من أطلال التي لا تسأل لكم أن تكتُبوا معالم لأطلال حضارة عاشتها أنفسكم فتكونوا عبرةً لغيركم لا لكم
اضغط هنا لتصفح المعالم السابقة (http://membres.lycos.fr/atlalshakh/index.htm)

بقايا احزان
07-06-2003, 08:49 PM
في مقهى الأيام ...
جلستُ لأشربِ حُلما
لأُحـــاكي همّي والآلام ...
وأرسمَ لنفسي يوما

أطلال شخصيه...
تظهر سمة الحزن والأسى على معلمك...ولكن هذه السمه جعلت منه معلما مميزا..
تحياتي لقلمك الحزين...:nn

أطلال شخصية
08-06-2003, 12:00 AM
شكرا لك سيدتي مع أن قلمي يرى أن الشكر فقط تقصير في حقك!
دمت دوما للعلا راية
سلام

محمود مرعي
08-06-2003, 05:34 AM
أجدت أيها الرائع أجدت ، وهل هذا سؤال يسأل ؟؟
إنما نعلق على الابداع حتى في نقدنا له
ولو لم يكن ابداعا لتركناه وما نقدناه .
لكن تعاقب المتحركات يقلق الخبب قليلا
( في مقهى الأيام ...
جلستُ لأشربَ حُلما
لأُحـــاكي همّي والآلام ...
وأرسمَ لنفسي يوما )
( سُمَ لِـ ) ثلاثة متحركات متتالية وهذا لا يستقيم مع الخبب
ولو قلت ( وأرسم نفسي )
كذلك :
( لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان )
( تلط بِ ) أربعة متحركات متتالية ثقيلة في الخبب رغم ورودها لدى الشعراء
وتأمل معي في الآتي :
( لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما )
لو اعتبرنا هذا المقطع متصلا من حيث الوزن ستكون المتحركات الاربعة
عبارة عن تفعيلة ( فَعِلَتُ ) ، ولم يرد هذا في الخبب .
ولو اعتبرنا السطر الاول منفصلا
( لتّصيرَ دموعي سُما )
واعتبرنا السطرين التاليين متصلين وهذا ما أرجحه :
( تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما )
فسنقف على ( فاعلن = قاعه )
ولا يقدر عليها الا من سبر غور الوزن والشعر
لك الحب والود كله أيها الغالي
ومرة أخرى أجدت أجدت

محبة القلم
08-06-2003, 10:32 AM
بوح جميل.
لكنّ الشئ الهام ...
أنّ بُكائي أصبحَ إثما
علّقتُ بذنبي الإبهام ...
لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما
صورة وردٍ في يدِ جـــان !
يأمُرُني أسقيها بسما !
تحياتي لهذا القلم بماخطه من نبض.

أطلال شخصية
08-06-2003, 12:34 PM
الغالي محمود مرعي ... في قولك شهادة أعتز بها .. قلادة في صدر معالمي,
وملاحظاتك لك عليها جزيل الشكر, فسأعمل على تحاشي تتالي الحركات .
سأقول إذن (تُخالطُ أحلام الفنجان) هكذا أصح أظن
وأغير إلى ما اقترحتَ سيدي (وأرسم نفسي يوما)
أشكرك

الأخت محبة القلم ... ما عساي أقول ... دوما متذوقة .

دمتم في عز دوما
سلام

القلب الكبير
08-06-2003, 12:53 PM
أيها المبدع..
مثل كل مرة
لا جديد لديك..
كالعادة
إبداع × إبداع × روعة!!
alhilal
و لقد انشرحت كثيرا يوم وجدتك قد خصصت صفحة خاصة فيها جميع روابط روائعك..
بالمناسبة ، سأصنع لنفسي مثل هذا؟؟
سأقلدك ، إن كان هذا لا يضيرك :D:
و إذا كان هذا يضايقك ، فسأثبت براءة الاختراع لك ، و سأقول
Copyrights Reserved for Atlal
:D:
بمناسبة الحديث عن شعر العامية الجزائرية ، وأنه لن يكون بمقدور أي شخص هنا أن يفهمه!!
:confused:
لماذا؟؟
حسنا أنا أتحداك ، انشره ، و سأشرحه لك بالتفصيل..
إ

أطلال شخصية
08-06-2003, 02:20 PM
هههههه ! أسعدني مرورك أخي القلب الكبير, لك أن تعمل مثلي, فقد أشرتُ قبل اليوم في غايتي من جمع معالمي بهذا الشكل.
المهم عن شعر العامية الجزائري, فلا تتحدى ما دمت ستخسر التحدي هههههه
سنرى إذن .. انتظر

سلام

أسير القوافي
08-06-2003, 03:32 PM
لماذا أنتِ من دون الصـبايا
جعلتِ الكون في عيني مرايا

وفجّرتِ القريض على لسانـي
وبعثرتِ الهوى حولي شظايـا

إذا سألوكِ عن مجنون ليلــى
فليس هناك من أحد سوايـــا

nour
08-06-2003, 04:49 PM
العزيز أطلال شخصية
لم تتوقع دائما أنك تفاجئني
معلمك الجديد جميل و لكنه غير مفاجئ لي بصراحة
لأن أسلوبك لم يتغير فيه...هو ذات الأسلوب الذي قرأت لك به عدة معالم
الجديد هو التركيبات المزجية و الصورة الممتدة و المتشابكة المفعمة بالغموض:


علّقتُ بذنبي الإبهام ...
لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما
صورة وردٍ في يدِ جـــان !
يأمُرُني أسقيها بسما !

أنت مفعم يا سيدي بمشاعر ما بعد الإدراك
هل فهمت ما أقصد؟
هي المشاعر التي تنتابنا بعد أن نكتشف فجأة ما كان يرقد تحت الأيام و نحياه دون أن نراه
و حين نكتشفه يأتي البوح حزينا بشجن
و ساخرا بمرارة

فهمت
أرجو ذلك


نور

أطلال شخصية
08-06-2003, 05:27 PM
الجديد أيضا في هذا المعلم هو النغمة !
المهم ,, لك الحق أخي نور أن ترى الغموض الذي يلتف حول الصور في هذا المعلم
فأسلوبي هو تصوير الحقيقة بشكل غير مألوف, ولو لاحظت أخي فسترى شخصيات معالمي هي أحاسيس ومعان أجسدها, كالخبث, الحزن الألم, القلب, الأسى, اليأس, الدموع, ...

ما سبق الذي ترى فيه الإبهام هو هذه الجملة :
لكنّ الشئ الهام ...
أنّ بُكائي أصبحَ إثما

ثم يردفها

علّقتُ بذنبي الإبهام ...
لتّصيرَ دموعي سُما
تختلطُ بأحلام الفنجان
وتنقشُ في قاعه رسما
صورة وردٍ في يدِ جـــان !
يأمُرُني أسقيها بسما !

.. كأن قلتُ أن هذا الإثم أصبح ذنبا علقتُ فيه كل سؤال مبهم عن سبب جعل البكاء إثما !
وبهذا أصبحت دموعي سُما يسقيني, وصورة تجرعي لهذا السم موجودة في تركيبك لجملتين :
أولاها التي تتلو (تختلطُ بأحلام الفنجان) وثانيها في أول المعلم (جلستُ لأشربَ حُلما)
كما تشربُ أنت القهوة من الفنجان, ففي هذا المقهى جلستُ لأشرب حلما من الفنجان, والحلم الموجود في فنجاني اختلط بالدمع الذي تقاطر فيه
وأيضا لأشكل هذا المعنى (الدمع خالط الأحلام)
وفي الأخير, هذا الدمع يترسب في قاع فنجاني لينقش رسما كما ينقش البن في قاع فنجان القهوة أشكالا يستند إليعا المنجمون لقراءة البخت !
فيصور لي صورة للأمل, جني يحمل ورودا, ويأمرني أن أسقيها ابتسامة لتنمو من أعماق حُلمي الذي أشربه !

لاتتعمق !! هذه فلسفه وهذيان من طرفي! أعرف أني معقد في أسلوبي في التصوير! فلك أن تقول (سبحان ربي من رجل أذهب روح المعنى بهلوسات فكره)

سلام لم من مجنون هههههههه

أطلال شخصية
08-06-2003, 05:37 PM
سيدي أسير القوافي ... أنت سجانُها ههههه
شكرا لكلماتك العذبة
سلام
ولكن !!! أكُنت تُخاطبني بصيغة التأنيث ؟؟؟ أم كانت كلماتك للعام !

nour
09-06-2003, 12:16 PM
عدت لأفهم!
و شكرا للإيضاح
و لك أن تعلم أني أحب أن تفاجئني
و لك علي أن لو جعلتني حقا أشعردائما بالمفاجأة يكون لك عندي طلب غير مرفوض تختاره أنت كما نقول في مصر
فأنا أذرع العذب ذهابا و إيابا بحثا عن المفاجأة...عن النص الذي يجعلني أنتشي و أشعر بأنني تذوقت لتوي إبداعا مميزا له طعم لذيذ
و لكن قلما أجد ضالتي يا أخي
هل تعلم "سيدلان باشا"
ذلك الرجل مبدع بحق
إقرأ له"صابون"
و أقرأ لإنسانة "ليه تطري علي بالي"
هذين النصين كانا بحق مفاجأة
أنت أيضا فاجئتني عدة مرات
و لاتسعفني ذاكرتي أن أذكر كل الذين فاجئوني بمشاعرهم أوكلماتهم أو أسلوبهم
لك خالص مني التحية
و بإنتظار مفاجئاتك
نور

samiawad3
09-06-2003, 12:47 PM
الاخ العزيز// اطلال شخصية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بوووح جميل يزيد العذب عذوبة00

ولك تحياتي00000

القلب الكبير
09-06-2003, 04:22 PM
أرسلت بداية بواسطة أطلال شخصية
هههههه ! أسعدني مرورك أخي القلب الكبير, لك أن تعمل مثلي, فقد أشرتُ قبل اليوم في غايتي من جمع معالمي بهذا الشكل.
المهم عن شعر العامية الجزائري, فلا تتحدى ما دمت ستخسر التحدي هههههه
سنرى إذن .. انتظر

سلام
أتحداك يا ( سمين )!!:D:

)k
لكن بعد الامتحانات!!