PDA

View Full Version : جيلنا لن يرى ذلك !



زينب ضياء ال
07-06-2003, 08:01 PM
قال الله عز وجل (( وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا 5 فَإِذَا جَاء وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُوْلِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلاَلَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً )) سورة الإسراء .
وجاء في التفسير أن اليهود قد أفسدوا المرة الأولى بقتلهم زكريا , فبعث الله عليهم جالوت وجنوده , فقتلوهم وسبوا أولادهم وخربوا بيت المقدس .
ثم قال سبحانه وتعالى (( فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْاْ تَتْبِيرًا ))
وجاء في التفسير أنهم قد أفسدوا المرة الثانية بقتلهم يحيى , فبعث الله عليهم بختنصر وجنوده , فقتلوهم وسبوا أولادهم وخربوا بيت المقدس .
ثم قال سبحانه وتعالى مخاطباً بني إسرائيل (( وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا ))
وها هم قد عادوا مرة أخرى للإفساد في الأرض , منذ عام ثمانية وأربعين من القرن الماضي وحتى الآن !. ولا بد أن ينجز الله وعده , فيعود عز وجل ويبعث عليهم عباداً له أولي بأس شديد .. ومن هم هذه المرة ؟. إنهم المسلمون بلا ريب .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم (( عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : لاَ تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يُقَاتِلَ الْمُسْلِمُونَ الْيَهُودَ , فَيَقْتُلُهُمُ الْمُسْلِمُونَ , حَتَّى يَخْتَبِئَ الْيَهُودِيُّ وَرَاءَ الْحَجَرِ وَالشَّجَرِ , فَيَقُولُ الْحَجَرُ أَوِ الشَّجَرُ : يَا مُسْلِمُ يَا عَبْدَ اللَّهِ هَذَا يَهُودِيٌّ خَلْفِي , فَتَعَالَ فَاقْتُلْهُ ... )) رواه مسلم .
فمن الطبيعي إذن أن يتجمع اليهود في مكان واحد , لكي يتسنى للمسلمين قتالهم وقتلهم , ولو أنهم ظلوا مبعثرين في أنحاء الأرض لتعذر ذلك .
وشاء الله سبحانه وتعالى أن يكون تجمعهم في وسط العالم العربي ما بين مشرقه ومغربه , وهذا دليل على أن الذين سوف يقاتلونهم ويقتلونهم هم المسلمون العرب , وبالتالي فإن هذا دليل أيضاً على أن العرب سوف ينصلح حالهم , ويرجعون إلى دينهم الحق , ويتحدون بإذن الله بعد فرقتهم .. ولكن متى ؟!. الله أعلم .. إلا أن جيلنا حتماً لن يرى ذلك !

الصقر الغريب
08-06-2003, 12:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأخت زينب .
تحية وبعد....

هناك كتاب منشور على الشبكة بعنوان " كتاب نهاية إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية " لمؤلفه خالد عبدالواحد أنصحك بقرائته فقد يغير رؤيتك للموعد المرتقب

وهذه هي مواقع الكتلب
عنوان الموقع الرئيس
www.go.ae/kalwid
عناوين الموقع الأخرى
http://kalwid.0pi.com/index.htm
http://kalwid.bravepages.com/index.htm
http://www.geocities.com/kalwid/index.htm
http://kalwid.freeservers.com/index.htm
http://kalwid.jeeran.com/index.htm
أو من خلال محرك بحث ( جوجل )
http://www.google.com


وهناك موقع آخر وكتب آخرى تتحدث عن نفس الموضوع ولكن بتوقيت مختلف
وهذا هو الموقع
http://www.islamnoon.com

وليكن شعارنا دائماً قوله تعالى (وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَانًا وَتَسْلِيمًا).