PDA

View Full Version : عبرات مخنوقة وعيون تذرف الدم لا الدمع



محبة القلم
12-06-2003, 06:00 PM
أتبوح كلماتنا بما يختلج نفوسنا من ألم؟!!

وكيف لهذا الألم أن يظل سطوراً على أوراقنا وتخطه أقلامنا؟!!!

كيف لهذه الصفحات أن تنطوي من حياتنا؟!! أو تعجز أقلامنا عن الإبانة والإفصاح حينما نريد رسم صورة لأطلال الفرح الغابر؟!!!

أتراه شعور الاكتئاب الذي تبوح به أحاسيسنا؟؟!!!
كم هي قاسية هذه السطور التي نخطها بأحاسيس تعلن السقوط في غياهب الحزن؟!!!
مسكينة هي تلك العيون حينما تذرف الدم لا الدموع!!!

مسكينة هي مشاعرنا حينما نحس بالفشل والعجز عن التعبير عما يخالجنا من فرط
الشجن!!!!!!

أترانا أحياء أم أموات فارقتنا أرواحنا فأصبحنا كأجساد عارية وجامدة تخضع لتقلبات الطقس ثم تفنى بما تحدثه بها عوامل التعرية؟؟!!
أترانا نكتب الألم أم هو من يكتبنا؟؟!!!

ام كيف لهذا القلب المفطور من شدة اللوعة والحزن أن يطرق الفرح بابه فيعلن نبض الحياة؟؟!!
أو تخنقنا هذه العبرات فلا نملك أمامها إلا صدر تضيق به الأنفاس؟!!
آه… آه……… آه.
كم أنت قاسي آيها الحزن؟!!!

أقلامنا باتت تكتب دون رغبة منها !!!فأصبحت سطوراً باهتة شاحبة تعلن الانكسار والهزيمة!!!
وكيف لهذه الأقلام أن تكتب ما هو جميل؟؟!!!وقد فرض الألم سيادته واحكم قبضته!!!
أم كيف لهذا الوجه أن يبتسم بصفاء وإشراقة بعد أن أعياه البكاء؟؟!!!
أم كيف لهذه الجروح الغائرة أن تشفى وقد تكررت الطعنات فيها؟؟!!
سطور نكتبها بدماء لا بمداد ودموع منهمرة قد أحدثت أثرها على وجنات ووجه ذابل!!!
ما أقسى الألم وما أصعب الحزن وما أثقل الهم!!!!!!!!حينما نشعر بالإحباط والفشل فلا نجد غير سطور تحتوينا . تدون الحزن وفرط الشقاء.

غريبفيمدينة
12-06-2003, 06:30 PM
تخنقنا هذه العبرات فلا نملك أمامها إلا صدر تضيق به الأنفاس؟!!
آه… آه……… آه
محبة القلم ..آه....آه....آه.....مااصدق هذه المشاعر......احاسيس رائعة وصادقة ............دائما ما اشعر انك تعبّرين
عن الكثير من مشاعرنا بصدق وبأسلوب سهل ومحبب....شكرا لك (mdh)

محبة القلم
12-06-2003, 07:25 PM
تحياتي لك غريب في مدينه على هذا المرور الكريم والمتابعة لما اكتب.
وما انا يا اخي الا جزء من هذا المجتمع فما اراه اعبر عنه كما اراه.
دمت اخي بهي الحرف والحضور.

موسى الأمير
12-06-2003, 08:50 PM
محبة القلم .. لك ولقلمك كل تحية ..

ما تكتبينه من حروف ملطخة بدماء الحزن ..هو البوح الذي عذبك .. وسقاك مُرة ..

ما تكتبينه من حروف - كهذه - هي لين الحزن بعد قسوته ..هي الدموع التي تغسل القلب فتريحه ..

ما تكتبينه .. متنفسٌ نخرج به من وطأة الألم ..إلى واحة الأمل ..

روحان ،،

زهقان
12-06-2003, 10:45 PM
بوحك صادق وقلمك راااااااااااائع
ياسيــــــــدتي

جميل ان يكون قلمك هو متنفسك لنستمتع بما تخطه يمناك



الالـــــــم 0000 الحــــزن



ماذا عسانا ان نقول لهما ؟
هل نحن من يتسبب بهما ؟
ام هو قدر كتب علينا ؟




يقول الشاعر

اَه من واهج بصدرك يغلي
00000000 وقداً كالسعير00 أو هو أعظم
برحتك الهمومُ حتى غدوت
00000000 تحتسي ذي الحياة صاباً وعلقم
لم تجد مهيعاً الى السعد إلا
0000000 سرت فيه 00 وكم تخيب وتندم




ويقول الشاعر ايضاً




حطمت قيثارة الاتراح والالم
000 وصار لحن الرضا والفأل ملء فمي !
لا لوعةُ اليأس تردي همتي 00 أبداً
ولا الشجون ولا الأنات من شيمي

الأريب
12-06-2003, 11:00 PM
رعى الله هذا القلم السيال ..


ورفع قدر صاحبته.

عربي السمات
12-06-2003, 11:46 PM
محبة القلم

أسعدكِ الله

لا جديد ... و كالعادة تأتين وهي تلازمكِ الروعة والإبداع .

الألم .... الحزن ..... و الأحباط ..... و هل سقانا الشارع العربي غيرهم ؟

الأمل ....الفرح ..... و التفاؤل ...... افتقدناها مفردات في كتاباتنا و ممارسات

في حياتنا .. لعل الله يرحمنا .

تحياتي لكِ و لقلمكِ الفاخر

محمود مرعي
13-06-2003, 12:45 AM
وكيف لهذا الألم أن يظل سطوراً على أوراقنا وتخطه أقلامنا؟!!!
سأقول رأيي يا محبة القلم
حين نبدأ بكتابة الالم على الورق ، فإننا نكون في مرحلة
الشفاء منه ، ويعد حين سيكون هذا الالم مجرد ذكرى
تجربة مررنا بها ، نعود نقرأها بين الفينة والفينة
ونتعلم منها عدم السقوط مرة أخرى ونظل منتصبين
دمت طيبة

محبة القلم
13-06-2003, 01:04 AM
الفاضل / روحان حلا جسد اشكر لك هذا المرور والتعليق.

محبة القلم
13-06-2003, 01:06 AM
الاخ الفاضل زهقان.
تحياتي لك على هذا المروروهذا التعليق.

محبة القلم
13-06-2003, 01:08 AM
الأريب
رعاك الله ورفع قدرك . اللهم اامين

محبة القلم
13-06-2003, 01:35 AM
عربي السمات.
أسعدك الله وأشكرك على هذا المرور .وعلى هذا التعليق.

بقايا احزان
13-06-2003, 08:12 AM
محبة القلم...

كالعاده كلمات رااائعه...أسلوب مميز....تصوير أروع...a*

الحزن لا يتملك الأنسان تملكا ولكن تمر على الأنسان لحظات حزينه يسطرها

على وريقاته قد تكون تفريغا لما في النفس من حزن....

الله يعطيك العافيه.....:kk


تحياتي لك......:nn

محبة القلم
13-06-2003, 10:04 AM
الفاضل/ محمود مرعي.
تحياتي لك على هذا المرور والتعليق.

محبة القلم
13-06-2003, 03:46 PM
الفاضلة/ بقايا أحزان.
صدقتي وما أجمل كلماتك . دمتي غاليتي .

وادي عبقر
13-06-2003, 04:54 PM
أختي 000

هناك حُزن محبب يدفع النفس للإبداع 0

وهُناك الجانب الممقوت من الحُزن حمانا المولى منهُ جميعاً 0

بوركتِ

حمد أحمد
13-06-2003, 06:56 PM
كان الموضوع عادياً أكثر من اللازم إلى أن تصاعدت النبرة مع الاقتراب من النهاية،
حيث تـُجابه بعبارات قوية ذات مغزى مهم أشعر به أغلب الوقت
إلا نادراً، عندما أستمتع فعلاً، لفرط بلاهتي، بالكتابة.

العبارات التي أشير إليها:
"أقلامنا باتت تكتب دون رغبة منها !!!فأصبحت سطوراً باهتة شاحبة تعلن الانكسار والهزيمة!!!
وكيف لهذه الأقلام أن تكتب ما هو جميل؟؟!!!وقد فرض الألم سيادته واحكم قبضته!!!
أم كيف لهذا الوجه أن يبتسم بصفاء وإشراقة بعد أن أعياه البكاء؟؟!!!
أم كيف لهذه الجروح الغائرة أن تشفى وقد تكررت الطعنات فيها؟؟!!
سطور نكتبها بدماء لا بمداد ودموع منهمرة قد أحدثت أثرها على وجنات ووجه ذابل!!!
ما أقسى الألم وما أصعب الحزن وما أثقل الهم!!!!!!!!حينما نشعر بالإحباط والفشل فلا نجد غير سطور تحتوينا . تدون الحزن وفرط الشقاء."


+++++++

يبدو أنك إذ كتبت هذا النص كنت في مزاج سوداوي للغاية،
أي عندما تأتيك تلك الرغبة بالتوجّع.
و هنا يجب أن أبدي ملاحظة،
و هي أن هذا النص هو أحد تلك النصوص التي لن تحظى بالقراءة التي تستحقها إلا عندما يكون القارئ في ذات المزاج السوداوي الذي كتب فيه/به النص.

لذا آمل أن أعود إلى هنا عندما تعتريني هذه الحالة (لن تحتاج أن تنتظر طويلاً).

تعقيب أخير:
محمود كرم،
الكتابة هي اليأس ذاته،
إنها لا تشفي شيئاً،
و الكاتب، الفنان عموماً، إذ يكتب و يعتقد أن إبداعه هذا مجدٍ فهو يعاني من إنفصام من الواقع.

محبة القلم
13-06-2003, 07:41 PM
وادي عبقر . اللهم أأأأأأأأأأأأمين
تحياتي لك على هذا التعليق.

samiawad3
14-06-2003, 04:20 AM
اختي الفاضلة// محبة القلم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بووووح رائع كما تعودناه منك وسلمت يمينك

بارك الله فيك0


ولك تحياتي وتقديري0000

محبة القلم
14-06-2003, 11:25 AM
الفاضل/حمد أحمد.
ومن منا لا تعتريه حلة من الحزن واليأس؟!!!
ومن منا لا يعيش بمزاج سوداوي هذه الايام، ونحن نرى كل شيء قد اصبح حزنا.
حزنا في قضايانا. حزن في حياتنا، حزن فيما نكتبه من إحساس.
هذا هو حال الشارع العربي المكبوت دوما.
تحياتي لك على هذا المرور، وهذا التعقيب.

محبة القلم
14-06-2003, 01:06 PM
أخي الفاضل/ سامي عوض.
أشكر لك هذا المرور الكريم.دمت أخي،،،

الشّـايب
15-06-2003, 12:11 AM
الغالية

أختي ،،، محبة القلم

كلماتك سامية بسموّ هذا القلم المعطاء ..

بحتي فأثلجتي صدورنا ...

الألم المحزن الذي يعتصر قلوبنا .. من كل شيء ...

لا أريد التعقيب فقد لا أجد أكثر ممّـا قلت .

إيماننا بالله كبير ...


تحيّــاتـي وإعجابي مقترنين بما تكتبين .

محبة القلم
15-06-2003, 11:24 AM
الفضل/ الشايب،،،
تحياتي لك على هذا المرور الكريم، دمت اخي بهي الحرف والحضور،،
ونعم بالله .نعم إيماننا بالله ليس له حدود.

مرجان الأطرش
15-06-2003, 09:53 PM
:nn
محبة القلم لك تحياتي ولقلمك المبدع نرجوا من الله تفريج كربتنا وهمومنا جميعا
مرجان الأطرش

محبة القلم
15-06-2003, 10:09 PM
مرجان الاطرش،،تحياتي لك على هذا المرور الكريم ، دمت اخي بهي الحرف والحضور،،
اللهم أأأأمين فرج عن كل مكروب وكل مهموم،

عبدالرحمن الخلف
15-06-2003, 10:18 PM
محبة القلم :

بل محبة الشجن ..

إن النبض حين يتوقف في العروق ..

يأتي الحبر بديلا فيتدفق في الورق ..

وعندما يعجز اللسان عن البوح ..

يبوح الحبر الذي أضحى هنا لوحة مفاتيح ..

مفاتيح الانغلاق على الإنعتاق ..

من حالة الوجوم والحزن ..

إلى حالة يصبح المرء فيها مسرورا بالنيابه ..

عذرا محبة القلم على النزف المتناقض الركيك ..

فالطقوس تبدو متشابهه ..

تحياتي ,

محبة القلم
15-06-2003, 11:02 PM
جناح،،
تحياتي لك على هذا المرور وهذه الاضافة،، وما أقسى الظروف التي تجعلنا نتشابه في الألم والشجن،،
دمت أخي بهي الحرف والحضور،،