PDA

View Full Version : خطرفات اللحظة الأخيرة لعاقلٍ... سابق



ابن رشد
14-06-2003, 12:39 PM
وفي ذات صدقٍ .. خرجت من بيتي .. حاملاً ما تبقى من عقلي .. لعلي أستطيع أن أجد من يحمل عني عبء تساؤلاته الكارثية ... فقد زادت نسبة ما لا أفهم حتى قاربت نسبة انتخاب الزعيم. فتأبطته متسكعاً ، وفي نهاية الشارع وجدنا - عقلي .. وأنا - رجالاً قد وضعوا كتاباً في قبو مظلم ... فـتساءل عقلي لمـ.... فأطبقت عليه بكلتا خوفي ... فأنا أعلم أن الإجابة لن تكون حروفاً .

وتركناهم ثم مضينا قدماً حتى أتينا على قوم ٍ في زقاق ٍ ضيق ٍ – لا يكادون يفقهون حديثاُ - قد وضعوا محابراُ على الأرض وأحاطوها بأسوار من الطوب والنار .. وخلف تلك الأسوار تناثرت الأقلام لا ترعف بقطرة.. فكاد عقلي يقفـز بي وسط النيران تساؤلاُ ... فنشدته الله أن لا يكون – كعادته – سبباً في عودتي إلى حيث لا أحب... ولا يكرهون. فسكن.

أكملنا مسيرتنا التي يبدو أنها لن تنتهي على خير فأنا أورد هذا الطائش على الطوام ثم آمره أن لا ينبس ببنت فكرة .. وهو بعد تتقد في ثناياه جمرات الرفض وعناد الشباب... فصدق فينا قول القائل:

ألقاه في اليم مكتوفاُ وقال له **** إياك ..إياك أن تبتـل بالماء

وقريباً من الماء .. وقفت شجرة وحول الشجرة حراس بأيديهم شباك كبيرة تقتنص كل بلبل يقترب منها ، أما الغربان فليس لهم عليها من سبيل.

تركنا - بالطبع عقلي .. وأنا - الماء والخضراء والــ... غربان، و وصلنا إلى جمع من الشباب قد فُـتحت رؤوسهم وأفرغت ثم وضع في كل جمجمة كرة من المطاط .. وصورة، وقد ربط في عنق كل منهم ورقة نقدية زهيدة القيمة . وكان هؤلاء الصبية قد وضعوا رجلاً عليه سيماء الصالحين في السجن .. فلم أملك أن أمنعه أن يتساءل : ويلكم .. لماذا تحبسون هذا الصالح؟ قالوا : هو ما أُمرنا به!! .. قال : أي أمرٍ هذا؟؟ فإني سمعت أن محمداً عليه الصلاة والسلام قال: إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته فزوجوه . قالوا : أما نحن فقال كبرائنا وسادتنا : إذا جاءكم من ترضون دينه وأمانته .... فاحبســـوه!!!! فمادت الأرض تحت قدمي .. وفرحت .. فقد كدت أفقد هذا المشاغب في رأسي .. ولكن هيهات فقد أفقت وهو ممسك بيدي ..نمضي سوياً .. وهو يقول لي بخبث : إن أردت الزواج فقد تحتاج إلي صحيفة سوابق ..)k

د.غبي
14-06-2003, 01:32 PM
" اوقف فرع رابطة العالم الاسلامي في ايطاليا الجمعة امام المسجد الرئيسي في روما بعد ان اشاد في خطبة الجمعة بالاستشهاديين في فلسطين، ودعا الله ان يهلك اعداء الاسلام " . ( رويترز )

ابن رشد
16-06-2003, 02:46 PM
د. غبي ... هم أوقفوه لأنهم يظنونه يؤذي " الأصدقاء" .. تحياتي

LONESOME DOVE
16-06-2003, 07:42 PM
بل الأنـــــــــام غريب... أنا في عالمي وهذه سبيلي ...:(:(

بدأ الاسلام غريباً وسيعود غريباً كما بدأ فطوبى للغرباء...

دايم الشوق
16-06-2003, 08:16 PM
إذا جاءكم من ترضون عقله فاحبسوه :p

انا متاكد انك عاقل سابق بمبداء العقل مقابل (احبسوه)

دمت مجنونا

وادي عبقر
17-06-2003, 02:10 PM
أخي 000

عوداً إلى الحرف ، نعم هاهُنا حرف 0

وليس كُل مايُكتب هـو حرف 0

بوركت 0

البـارع
17-06-2003, 02:34 PM
أما عقلي أنا فساكن :p
مع أني ادحرجه معي أينما ذهبت...حتى إلى ذاك المكان المُسور!

يسألني أحد زملائي من جماعة "على قيد الحياة بلا سبب"
ـ لما يضعون أسوار عالية في "أبو زعبل"؟
فأجبته : يخافون أن يتسلق "مساجين الخرائط! " ويشاركونا الطعام المجاني!! )k

ابن رشد يا عزيزي
حماك الله من السفرات السياحية "المجانيه طبعاً" )k

ابن رشد
19-06-2003, 01:52 PM
سماحـة المشـرفه LONESOME DOVE .. غريباً .. غريباً .. وليس معتقلاً ، عافانا الله وسماحتكم من كل فتـنة قد تدع ثلمةً في رواتبـنا:p أما ديـننـا فلسـنا في حاجة لمن يعلمنا إياه)k