PDA

View Full Version : أيها النقاد على ألسنتكم (الجاز) والنار بيدي !!



الملاح
15-06-2003, 09:48 PM
إذا أردت أن تكون مبدعا في أي مجال يواكب ما يتنفس في دمائك من مهارة أو ملكة أو شعور فإياك أن تبدأ بما يشرح ذلك من كتب فإذا كنت تحب الأدب وتود أن تكون شاعرا أو ناثرا لا يشق له غبار-بالمناسبة ما يزال هذا التعبير يتحدى الحضارة فالغبار في هذا البلد المبارك اصبح مباركا لا يبرح مكانه-فاقرأ الشعر وأكثر من قراءته والتفكر في معانيه واحفظ الكلمات الجميلة التي تكون بنيته واقرأ إن شئت النثر ما دبجته أقلام الأدباء سواء كان ذلك عن طريق الخطب أو القصص أو المقالات وإياك إياك أن تقرأ كتب النقاد النظرية فإنها لن تورثك إلا البلادة ولن تزرع في قلمك إلا الرهبة ولن تغرس في صدرك إلا بذور الحرمان وأنت إذا قرأت حياة النقاد وحياة الأدباء وجدت الفرق واضحا بينا تجد الأديب معروفا عند الناس كلهم وآثاره خالدة تجذب الأنفس والعقول وتجد الناقد مغمورا منطو في زاوية لا يعرفه إلا الخاصة من الباحثين أو المهتمين ومع ذلك لا يستفاد من نقده إلا في جوانب
محددة أو يدرس على أنه جزء من التاريخ مضى واندثر: ولذلك فإن الأدب مهنة تضطرك دائما لإثبات موهبتك
لمن لا يملكون المواهب من أمثال هؤلاء النقاد وغيرهم ولن يتم لك إثباتها إلا عن طريق القراءة الواعية والكتابة
الصادقة النابعة من الشعور دون نظر قلق إلى ألسنة الآخرين صدقني أيها القارىْ الكريم إن الشعر والنثر غنيان عن النقد أيا كان انه كالبهارات الهندية تتسلط على أفضل الأكلات لتجعل منها مرضا أو ما يشبه المرض
ولقد تعجب أديب من أولئك النقاد وشبههم بالذباب يقع على ظهر الحصان وأطرافه محاولا لسعه وإزعاجه لا لشي إلا ليذكره انه شيء صغير ولكنه ينبض بالحياة..وهم هم صراصير الليل الصائتة من غير نفع للبشرية التي يقول فيها ادمند بيرك :إذا مررت بحقل وسمعت عددا يعد على أصابع اليد الواحدة من الصراصير يملأ عليك الهدوء بصوته القبح بينما ألوف الماشية العظيمة تمضغ طعامها في صمت فلا تحسبن أن ليس في الحقل إلا تلك الصراصير وانه مادام صوتها يملأ الهواء فلا بد أن تكون كثيرة العدد بل اعرفها على حقيقتها فهي جماعة صغيرة ضئيلة نحيلة نطاطة هي حشرات تصيح وتقلق بصياحها الكثرة العاملة في صمت .ولسنا مع ذلك نجهل حقيقة النقد من حيث كونه أداة للتفسير والتبيين والإيضاح تصقل موهبة العبقري وتظهر له ماكان خافيا وان كان بفطرته وموهبته غير محتاج لذلك ولو انتظر الأدباء والعباقرة الإذن من النقاد لبقوا ناسا عمرا لا يعرفهم إلا القمل والذباب الذي لا يغادر جلودهم ولما عرفنا الجاحظ ولاشكسبير ولا المتنبي وجوته ولا المعري وشبنهور ولا العقاد ودستوفيسكي ،ومما يروى عن الأديب الفرنسي بلزاك انه عانى في بداية حياته من الناقدين وقسوة كلامهم حتى قال له عضو من أعضاء المجمع الفرنسي الملقب بالخالدين : جرب يا بني حظك في كل صناعة إلا صناعة القلم فلا حظ لك منها ولا حظ لها منك! ولكنه لم يلتفت إليه ولم يعبء بمقولته الحمقاء واستجاب لنداء الإبداع ولحن العبقرية في نفسه والتزم بهدفه وبذل له وقته كله وتحمل كل آلام الطريق حتى ظفر بمراده وكان أديب فرنسا غير منازع وطوت الأيام سيرة ذلك العضو البارز وبقي بلزاك... إن الأديب الفذ هو الذي يوجد الناقد ويجري له راتبه ويحدد عظم وظيفته فيحتفظ من جراء ذلك بشيء من إنسانيته ووجوده ولكنه يبقى ظلا لاحياة فيه متى ما سقط صاحبه سقط وتلاشى إلا أن يعيش على رفاته .ونحن نسير مع كلامنا ونصيحتنا إلى قرارة النهاية نوجه الفكر إلى أمر ذي بال وهو أن يركن الأديب الساعي في أدبه ضد التيار إلى التواضع الحقيقي والاعتراف بالنقص وقصور الملكة حتى يكسر شرة الغرور فيزداد طلبا وحرصا على التعلم ويتجنب التهور عند صدور الأحكام والقصور عند البحث والاستقصاء..اقرأ وقرأ ولابأس أيضا بأن تقرأ فإنك ستصل إلى حقيقة ذاتك وتحقق آمالك وتتصل بالكون وخالقه وتعرف الحياة معرفة الزاهد الذي طرد هواه وأعلنها توبة يصحح بها المسار وإنها معرفة تورث الطمأنينة والهدوء والعمل الصالح لا كمن عرف الحياة على أنها لهو وترف زائد عن حاجة الإنسان فأورثته هما وغما يقودانه إلى الانتحار أو امتهان النفس كما فعل همنجواي أو غيره من أرباب النفوس الوردية ،آه أما انه ينقص أدباء الغرب الإسلام ولو كان لوجدت أعمالا خالدة صالحة لكل زمان ومكان فيها من عمق التفكير ونضج التجربة ورهافة الإحساس والمعرفة بأغوار النفس البشرية ما يثري العقل والنفس بأسلوب واضح بين مباشر في إيصال الفكرة دون تعقيد أو تعنت أو تفلسف...ولذالك فإن الإنصات لصوت الإبداع في ذاتك وترك ما سواه يهبك أسلوبا صافيا بسيطا يصل إلى القلوب ويبقى طعمه في اللسان والجنان مع عمق في الفكرة ولطافة في المعاني..أمر آخر لا بدمنه لمن يريد أن يسير معنا وهو:أن يبتعد عن الحياء المؤثر سلبا ،صحيح بأن الحياء لا يأتي إلا بخير إذا وضع في موضعه الحقيقي أعطي حجمه الصحيح أما أن يمنعك الحياء من التحليق في عالم الإبداع وان تقف بالباب حائرا متلددا فلا، تصل الأرض بالسماء ..ويجب أن تقولها بلسانك وجوارحك ومواهبك،إن المجد عبارة عن مجموعة من الفرص بل لا يكون أحيانا الإ فرصة واحدة فإن وقفت حائرا مستحييا فلن تعيش بقية أيامك إلا مستعطيا على باب اللئام من أرباب أنصاف المواهب وإياك أن تثق بمن يشير عليك بالانتظار والتأني، إن الحياة قصيرة ولن يعيش الإنسان فيها مرتين فاستبق لما خلقت له وفجر مواهبك وابداعتك واعلم بأن ثلاثة أرباع الطريق تقطع عندما تحدد هدفك وتشذ همتك له ..وأعداء اليوم وأنت غمر هم أحباب الغد وأنت موهوب عظيم،أما إن الحياة لم تقف في يوم من الأيام لرغبة أحد من الناس،فمن كسل وتثاقل فلن يقطع من الطريق إلا اقله ومن رضي بكلام الناس ونقدهم وتجاهل الحقيقة الصارخة بين جنبيه ورجفة الإبداع في قلبه فلن بكون في قابل أيامه إلا صورة من إنسان واقفة في منتصف الطريق لا يلتفت إليها السائرون

محبة القلم
15-06-2003, 10:02 PM
الملاح،،،
كلمات قاسية اجدها في قلم رائع ،، مقال اجده رائع لكل ناقد يقلل من شأن المبدع
تحياتي لهذا القلم رغم النار التي اجدها به..
دمت اخي الكريم بهي الحرف والكلمة.

ابو طيف
16-06-2003, 12:03 PM
هلا بك اخوي

تسلم على هذا الموضوع الهام

تحياتي لقلمك الجميل


============

samiawad3
16-06-2003, 02:19 PM
الاخ الفاضل // الملاح
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مشاركة مميزة وجميلة

ولكن اخي النقد مفيد جدا وقد يجعل كلام المنقود اجمل واضبط

وان لم نستفيد من النقد فمن اين نعرف اخطاءنا0

يقول الرسول الكريم صلي الله عليه وسلم المسلم مرءاة اخيه السلم0

بماذا اكون مرءاة لك وتكون مرءاة لي00

ولك تحياتي وتقديري0000

التونسي
16-06-2003, 03:52 PM
أثار..مقالي..عن من هو الأديب..نقاشا..مفيدا..وموضوعيا وثريا..
وهو أمر بشر بأن يتحول هذا المنتدى العزيز..الى..خيمة..للّقاء..والنقاش المفيد..
المتحضر..الذي يعلو على الإسفاف..والإبتذال..
وقد أثار حبيبنا الملاح..قضية هامة..وجديرة بالنقاش..وهي مكانة الناقد ودوره..
فأردت المساهمة في مناقشة الموضوع بابداء الملاحظات التالية:
أخي الملاح :
أراك قد قسوت..كثيرا على الناقد..
مع أنه..لا حياة للأدب..بدونه..فلأديب يفقد سلطته على العمل الإبداعي بمجرد..وضعه
بين أيدي القراء..
الناقد هو الذي يعرّف بذلك العمل..وهو الذي يكشف مواطن الجمال أو النقص فيه..
فالناقد..يكمل عمل الأديب..وهو الذي يحكم عليه بالبوار أو الرواج..
فالذهب ..يبقى معدنا عاديا..لولا.. ذلك الصائغي الذي يخرجه من غياهب النسيان
ويصقله..ثم يعرضه للناس..في أجمل وأروع صورة..
وأكاد أقول ان عمل الناقد لا يقل خطورة وأهمية عن عمل المبدع..
أليس الكلام على الكلام صعب كما قال التوحيدي من زمان..
فالناقد..يجب أن يكون موهوبا وذا ذوق رفيع..وثقافة..واسعة..ليكون قادرا على..التعامل
مع الأثر..
فاللوحة الفنية تبقى مجرد..خطوط وألوان وأشكال..لولا..الناقد الفني..
والقصيدة تبقى مجرد كلمات وأوزان لولا الناقد الأدبي..
وليس صحيحا..أن الناقد أقل قيمة من المبدع..والدليل أن شراح الحديث النبوي [والشرح احدى
وظائف النقد]اشتهروا وذاع صيتهم..
ألم يشتهر العكبري..شارح ديوان أبي الطيب ؟
والمشهورون من النقاد على مر العصور كثيرون..مثل قدامة بن جعفر..من القدماء..
وأحمد مندور من المحدثين..وجابر عصفور من المعاصرين..
الحقيقة أن الأديب والناقد..ضروريان لنجاح أي عمل أدبي..ولذلك..لن ينجح أي عمل..
اذا لم يجد الناقد الذي يأخذ بيده..ويروج له..ويقربه من الأذهان والأذواق..
تصور أنك تضع مقالة في الساخر..كيف ستعرف مدى نجاحها..بدون ردود الأعضاء عليها
سلبا أو إيجابا..وتقييمهم لها..؟
هذا رأيي فما رأي بقية الأعضاء ؟

محبة القلم
16-06-2003, 05:08 PM
الفاضل التونسي،،
أوافقك الرأي ولكني ألمح في مقالة الملاح نوعية أو فئة معينه من النقاد، وهم فئة إحباط المبدعين.
مما لا شك فيه أن هناك نوعان من النقد ، أولهما/ النقد البناء وهو المطلوب كما أشرت إليه في مقالتك.
والآخر/ النقد الهدام وهو ما يتحدث عنه الملاح في مقالته.
وارى أن كليكما قد عرض رأيه في قسم واحد من النقد دون أن يتعمق في القسم الآخر. فجاءت الموازنه عن طريق قراءة مقالتك ومقالة الملاح.

عبدالرحمن الخلف
16-06-2003, 06:30 PM
أخي الفاضل الملاح :

ربما كانت القيثارة معك والمدينه تحترق يا نيرون ..

أقول وعلى لساني شيء غير (الجاز) وشيء من مجاز فإن جاز فخذه ..
وإلا فسلة المهملات تَسَـعُ قارات ..

أخي ..

كنت متطرفا في رفض النقد .. حدا لايخدم حتى فكرتك فيما أرى ..

وباختصار أقول :

إن أهم عوامل نبوغ العباقره والمبدعين وتخليد عطاءاتهم هو النقد ..

النقد _أيا كان لك أو عليك_ .. حتما يولد ردود افعال ربما كانت وستظل مصدراً للإبداع ووقودا له ..

لأن الفكر الجامد الغير متفاعل مع الآخر .. النرجسي .. الذي لايحفل بمن حوله ..

إنما مصيره الإندثار ..

وهذا كله لايبرر بالطبع النقد الهادم أو المغرض وهو وإن كثر فلا أعتقد أنه يشكل ظاهره ..

مرة أخرى ..

تحية لقلمك .. فإن اختلفت معه .. فيكفيه ماحرك من مياه راكده في البحيره ..

لك مني كل الود والإكبار ..

لاعدمتك . .

القلب الكبير
16-06-2003, 07:59 PM
أخي الملاح..
أسعد الله الصبح و المساء :) كما تقوله ندى القلب..
قرأت كلامك مرتين..
و أعجبني ما تكتبه كثيراً ، ما شاء الله عليك :)
لكن لدي أسئلة ، أتمنى أن أجد تفضلكم بإجابتي عليها ، لأنها تهمني كثيراً.
ربما يقرأ الإنسان كلَّ كتب الأدب و الشعر بمختلف اللغات ثم لا يكون شاعراً! لماذا؟
ثم إنني وجدت في كلامك أن هناك فريقان ، نقاد و شعراء أو أدباء.
و لكن هناك شاعر و ناقد في شخص واحد؟ كيف تنطبق عليهما/عليه أحكامك؟
و من هذا السؤال خرج لي سؤال آخر عن الناقد المعزول و الأديب المشهور، أشهر من عرفناه ناقداً عندنا في الأدب العربي ، كان بالأصل شاعرا ،، هل هذا صحيح؟؟
إذا كانت الموهبة كافية إلى جانب الفطرة للأديب ، فلماذا إذن يكون النقد مهما؟
أستحي و الله أن أكمل كل أسئلتي ، و لكنها كثيرة كثيرة ، و إذا كان لا يزعجك فسأكمل.
لك كل الشكر و التقدير ،، و نورتنا جميعا في العذب من أول مقال لك قرأته و أحتفظ به في جهازي ، حيث أجدها من حكيم عاقل فهيم.
إلى اللقاء و الله يرعانا و يرعاكم :nn

درويش
16-06-2003, 07:59 PM
مع أن رأيي ..أن الناقد مثل المفتش في التعليم المسمي تلطيفا مشرف

هذا عجز أن يكونا أديب أو شاعرا في ميدان الأدب ..وذاك عجز أن يكونا معلما في ميدان العمل

الا أني قد اختلف معك في أنه ليس له قيمة وليس لرأيه أثر

بل ربما كان في بعض الأحيان مرآة للعمل ..ومجهرا للنص

وكم من ناقدا ..بنقده الحاد كان سببا لبزوغ فجر أديب وشاعر

( مجرد وجهة نظر )

دمت متألقا أخى ..

الملاح
16-06-2003, 10:49 PM
أخي الاديب التونسي
تحية طيبة وبعد ، ليس هناك مزيد عما ذكرته اختي محبة القلم وان كان الكلام في بعض الجوانب يطول ... كما اود التنبيه الى امر وهو ان هناك ايضا ادباء لديهم الموهبة او العبقرية التي تخولهم ان يتجاوزوا النقاد محلقين وللنقاد ان يدرسوا اثارهم ولكن ليس عليهم ان يستمعوا لهم ... والنماذج كثيرة جدا ومن قرأ سيرة برنارد شو مثلا لوجد هذا الكلام منطبقا تمام الانطباق !!
ويبقى فئام كثيرة محتاجة للناقد الواعي بمهمة النقد كما هو منهج محمد مندور ومصطفى السحرتي ( فهو اعظم من فهم مهمة الناقد الحقيقية فأخذ بحجز الشباب ان يقعوا في الاسفاف وقدر لهم ملكاتهم وقومها بما ينفعها ) ومثله فعل سيد في مقالات كتبها تباعا في الرسالة ...
اخيرا يسعدني ايها الاديب لو انك قرنت مقالك بمقالي ليتم النفع
تحياتي واشواقي

موسى الأمير
17-06-2003, 12:22 AM
هذا ما تمنيته والله ..

لكما من قلبي كل تقدير على هذه الإفادة ..

روحان ،،

جمال حمدان
17-06-2003, 01:17 AM
الاخوان العزيزان / التونسي والملاح
وبقية المتداخلين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا أريد أن أعرف هنا الناقد أو ماهية النقد فهذه المسميات قد اختلف عليها الأدباء والباحثون من قديم الزمان وكلُّ بحسب رؤيته واجتهاده ..
ولكني وددتُ في هذه العجالة أن اسلط الضوء على ثلاث محطات في مجال النقد واقصد بالنقد هنا نقد الشعر فقط ..

أولا : هل من الضروري أن يكون الناقد شاعرا ؟
الجواب هو : ليس نعم بالضرورة .. فكثير من النقاد كانوا من متذوقي الشعر... ولكن حبذا لو كان الناقد للشعر ملما ببحور الشعر وزحافاتها وعللها , وحبذا لو كان ملما بقواعد اللغة العربية وبالصور والأخيلة ..بديعها وسجعها وطباقها وكناياتها , والقدرة على استنباط مدلولات الكلمات وسبر أغوارها ..

* أما بالنسبة للحيادية ..فهي الغاية التي قلما تجدها في أمزجة واقلام كثير من النقاد إلا ما رحم ربِّي ..!

ثانيا : هل يجب على الناقد الإحاطة والإلمام بزمن وظروف الشاعر الذي ينقده ؟

الجواب هو : نعم .. فالفرزدق الذي مدح زين العابدين له من الشعر الهجائي ما يصل به لدرجة ( الخطل) .. لذلكَ يجب على الناقد أن يأخذ كل قصيدة للشاعر على حده ولا يتمثل الشاعر في مخيلته ( كوحدة كلية ) عند نقده لاي عمل ..! ولا يخفى على القراء بأن الشعراء - وكبقية البشر - يمرُّون بلحظات وظروف متغايرة .. فأبو نواس رُمي بالزندقة كما الحلاج في بعض قصائده بينما كانا زاهدين في بعضها من وجهة نظر بعض النقاد ..

ثالثا : كيف نستطيع التمييز بين شاعر وشاعر ؟
ببساطة أقول بأن الشاعر المبدع هو من يتوخى نقد ذاته قبل أن يطرح قصيدته للقرَّاء .. وربما أستشهدُ بالمتنبي والذي نرى بأنه قد أشغل القرَّاء والرواة والنقاد بشعره في زمنه وفي زمننا هذا .. لذلكَ نرى أن كثيرا من الشعراء قد مرُّوا مرور الكرام بدون أن يُلتفت لاشعارهم وذلك بسبب غياب رصانة السبك من حيث المعنى أو المبنى ..

وفي الختام أقول .. بأن الناقد هو كالمرآة .. فإن صفى لُجينها ستكون الصورة واضحة وجلية ..

ووبالطبع هناك الكثير من النقاط التي تستوجب تبيانها والمرور عليها في مسالة النقد .. ولكني استكفي بهذه النقاط الثلاث , وأترك لاخواني وأخواتي الورد لكي يدلوا بدلائهم !!

وللجميع تحيتي وتقديري


أخوكم / جمال حمدان

أطلال شخصية
17-06-2003, 02:01 AM
السلام عليكم إخوتي.


عهدت العذب عذبا, لا ساحةً للنقاش المفتعل ...
عهدتُ أياما أدخل العذب تتوسطة كلمات من روح القوافي وعذب الكلام.
لم أعهده أبدا ساحةً هكذا !

كما عهدني الناس دقيق الملاحظة, رغم سكوتي وعدم كلامي, ولكني بعد تراكم ملاحظاتي أنفجر بكلام قد لا يروق للبعض.

أقول ... طُرح موضوعان للنقاش حول النقد والناقد في بداية الامر, الواحد فيهما يكمل الاخر, واحد لالخ الكريم روحان, والاخر للاخ محمود مرعي. اللمحات النقدية والقراءة المدركة للنص, وهما موضوعان بقيا إلى حد الان قيد التعليق للاهمية, أمر دليل على حكمة المشرفين هنا في هذا المنتدى.

الامر الذي لا أفهمه, هو تشعب المواضيع حول نفس الموضوع . لكن في مواضيع منفصلة !!!! لماذا ؟ لتعليق الاسم على موضوعك والانتساب إليه ؟ كنتم معارضين لهته الفكرة من قبل, وكنتم تذمونها !! فما الخطب الان ؟

أوَتُريدون فتح أبواب للنقاش ؟؟؟ أوَضاق بكم منتدى (قضايا جادة وحوار) ؟؟؟؟
أصدق القول أننا أردنا نقاشا هادفا هنا, ولكن !!!! ليس بهذا الشكل إخواني,
ليس كما فعل الاستاذ التونسي في رمي اتهامات علي الايادي المبدعة في هذا المنتدى, ثم بعدها يبدي إعجابه بروح الحوار والنقاش الهادف بين الأعضاء, وأنه اندهش لهذا ؟؟؟ هل تراه نقاشا أن أكون معارضا في أمر بديهي أو ليس لي فيه المام ؟ وأية فائدة إن كنت أنا الوحيد في طرفي, والكل معارضا لي ؟ أية فائدة في نقاش أمر الشمس وشروقها صبحا بينما تراها تشرق ظهرا ؟؟

ليس كما يفعل الاخ الفاضل الملاح, وأراه يشد العزم ويضع نقاطا على حروف, أيها النقاد بألسنتكم الجاز و ... ؟؟؟؟ أين التطبيق أخي ؟؟؟ أين النقد في العذب حتى نطرح النقاش فيه ؟؟

لم أقرأ أي نقد !!!! غير ما يجود به الاستاذ محمود مرعي من جهد بعد أن كتب موضوعه وهم في التطبيق !!

أقف وقفة تحفّظ لكرامتي لمّا طلبتُ نقدا على قصيدتي بصريح عبارة وأشرتُ إلى أشخاص في هذا ! ولم يظهر لي غير الاستاذ محمود مع أني لم أطلبه ليضع وقفات على العروض, كما اعتذرت الاخت ندى لرؤيتها أن الاستاذ أوفي عروضيا ...

كيف أراك أخي الملاح تتكلم عن الناقد ودوره وتحفز رغم أنك أخي كنت قادرا على الاعتذار عن تلبية الطلب ؟
ليس هذا عتابا ولا لوما, فكل يفعل ما يشاء, ولكن المؤسف في الامر أنك وعدت, وإلى حد اليوم مازلت أنتظر دون إزعاجك في الالحاح, لأنك تكلمت عن مشاغل .. وأراك جد جد مشغول أخي.

عن نفسي .. لا أريد, قلتُ أقف وقفة تحفّظ لكرامتي, فأصدقك القول أخي, أنا ممن لا يطلبُ إلا عند أشد الحاجة, ولولا احتياجي للنقد لما طلبته ! ولكن أحمد الله أني لم أحمل على ظهري جميلا, سأكفيك تعب النقد.

أخواني, كيف لكم أن تتركو الاهم وتلتهون بنقاشات حول (كيف وربما وقد يكون وأقترح والاجدر) ؟؟؟؟ ناشدناكم في نقدكم فلم تُقدموه فأتحفونا بعدم الكلام في شرح كيفية النقد!

اعتذاراتي للجميع, وان كنتم حقا تحترمون وجهة النظر فلكم أن تنهضو لتُعارضو أو تثبتو خطأ ما قلت.

سلام.
أرجو من الاخوة المشرفين أن لا يحذفوا ردي هذا وأن يحترمو صراحتي فيه, أعرف أن المقاييس ترجح أقدمية المشارك ولكن الحق لا يعرف أقدمية.

وعذرا مجددا لالنفجار وقد عهدتموني دوما لبقا محايدا.

محبة القلم
17-06-2003, 03:46 AM
الفاضل/ أطلال شخصية،،
للاسف يا أخي أنا لست ناقده وخبرتي لا توازي خبرت البعض هنا،
ولكني اتذوق جمال الكلمات والاحساس، فاستسمحك العذر أخي إذا لم ترى أي نقد مني على أي قصيده لاني متذوقه فقط.
أما ما يفعله بقية الاخوة في المنتدى فهم رغم إختلافاتهم في وجهات النظرإلا أنهم أثروني بمعلومات جيده . أما عن وعدهم لك وإخلافهم للوعد فهذا يرجع لأسباب
لا اعلمها،، ولعلهم يا أخي الفاضل يقرأون ما كتبت وتصلك الإجابه.
فالعذر كل العذر.

حي بن يقظان
17-06-2003, 06:13 AM
تم دمج المواضيع الثلاثة ... حيث يتحاور الإخوة حول نفس الموضوع ، أرجو ملاحظة ذلك مستقبلاً وعدم إضافة موضوع مستقل مع وجود الموضوع الأصلي ، إذا لم يحمل الموضوع الجديد إضافة جديدة مغايرة ..

وأشكركم على هذا الحوار الممتع .

ديدمونة
19-06-2003, 10:02 PM
سيدي الملاح
أسعد الله أوقاتك السعيدة وغير السعيدة بكل ما يسعدك
قرات هذا النص الذي لا أدري بماذا أسميه النص الإبداعي أم النص النقدي ؟
فالنقد والإبداع تعاورا قلم الاديب حتى لم يعد يُدرك الفرق بينهما...
سأسألك " وليظل سؤالي بغير جواب "
أنت وأنت تتحدث إلى المبدع (وأظنك تقصد بالمبدع الأديب وليس الناقد ) كيف عليه ان يقرأ وماذا عليه أن يفعل .. وأنت تشير عليه .. وأنت توجهه ووو .... كنت تتحدث بصفتك ماذا؟ ظننتك ناقداً أم أني قد أخطأت؟
يقال في قلب كل شاعر يوجد ناقد !
وكل ما اخشاه أن يستمع المبدع المسكين إلى نصيحتك فيفجر تفاهاته أقصد إبداعاته فيموت

الملاح
25-06-2003, 10:57 PM
محبة القلم ........ ابو طيف ........سامي
لكم مني ضافي الحب ، لست استطيع ان اوفيكم حق تعليقكم ...فاعذروني أن عييت