PDA

View Full Version : ميلاد المتاهات



نادين
24-06-2003, 01:47 AM
ميلاد المتاهات
من عنق المتاهات كان ميلادُ مشاعري ... تساؤلاتٌ مُلِحَة تسرقُ من القلب هدوئهُ
يهرب الليل من الإجابة ... يختبئ السؤال في ثنايا العاصفة ، يحسبُها :
تزمجر .. تُرْعِد .. وحدها
المرآة
تعرف
سرُ
الحكايــــــة
ويجيء النهار متألقاً بالألم .. مغرورقاً بالبياض .. مُكتسياً قصائد الرثاءِ الكاذبة
يخاف من ميعادٍ مــا .. .. .. مازال يُؤرقه ، مازال يُحيره .. .. يُفكر ......
يُقلقه التفكير ، يقتله الانتظار .... ثم يغفو على صدر الغروب ليرحل دون أن يُجيب ...!
وتظل
المرآة
وحدها
تعرف
سر الحكـــــاية
رحلةٌ إلى الأعماق .. إلى أحشاء البحر الهائج ، إلى ظلمةُ الليل اليتيم .....
إلى ذهول النهار الكئيب ....إلى أعماقِ أعماقي ..إلى حنايا الذات كما يقولون
حيث لا هوية ...... لا نهاية أو بداية ...
فقـــط مرآةٌ محطمة يصفونــها بالقلـب !!
سَتُقْذف وقد ضاعت ، ستغرق وقد غرقت ، ستموت مع الليل إذا أتى
ومع الصبحِ إذا بدأ رحلة الغوص في خلايا الذاكرة .......
ويموت السر
جملةٌ تـستضيف بين أضلعهـــا شتى الجمل
تموت الحقيقة
تبدأُ النهاية
تنتهي الخرافة
والسر يموت
لن يُقرأ
لن يُكتب
لم يعد له مدد أو حبرٌ يُزينه
ويموت السر
فالكلمات الشفافة مبعثرة ، والنقاء الأبيض اختلط فلا يُرى إلا أشباه الألوان ولا ألوان ويموت السر فتموت الحكايــة .

غصون الصوت
24-06-2003, 02:02 AM
الأخت / نادين

أسلوبكِ جميل 00 فأهلاً بكِ وبدرركِ 00

ننتظر منكِ الجديد القادم 00

وسلمتَ لهذهِ الرائعة 00

ندى القلب
24-06-2003, 10:04 AM
مرحبا


أسعد الله المساء


الحقيقة أنك بدوت مميزة بالنسبة لي


جميل هو حرفك سيدتي


مودتي


وفي انتظار المزيد

ابو طيف
24-06-2003, 12:28 PM
هلا بك

منوووووووووووره العذب


مشاركه رااااائعه واسلوب جميل

تحياتي لك

=============

عاشق النوري
24-06-2003, 02:25 PM
هلا فيكي نادين00000



موضوع حلو0000


وشي ممتاز0000



وننتظر المزيد00000

ديدمونة
29-06-2003, 11:57 AM
لأن المرآة تعكس صورتها فنظن واهمين بأننا نرى أنفسنا
.... ما نراه في المرآة هو إسقاطاتنا ..
إسقاطات تلك الذات ( حيث لا هوية ...... لا نهاية أو بداية ... )
صور سريالية مدهشة أثارت تساؤلاتي بصدق
وقلم فيلسوف متمكن ....
تحياتي وإعجابي الصادق
..............

نادين
02-07-2003, 03:13 PM
أحبتي ...
كم يُسعدني أن أمتطي زورقاً مبحراً معكم
وليس المرور السريع والصدى الهامس _
الذي يستنفر أناملي عند كل تنبيه ويُهدئ
ترقبي وخوفي من التجاهل -إلا مجداف
نشوةٍ تُغريني باستمرارية الإبحار معكم
وتُشعرني بمتعة التواصل
كل الشكر الوضيء لكم ...

بسيط
05-07-2003, 05:28 PM
أختي الكريمة

هـو ( ميلاد ) يُنبئ بقلم 00

جميل00 مُتمكن 0

سلمتي 000 ودُمتي بألف خير 0