PDA

View Full Version : لاتحفلوا بالطفلة..فأنتم ...!!



وطن
25-06-2003, 01:33 PM
لاتحفلوا بالطفلة..فأنتم ...
......بلا ريش...!!

"مهداة"*

http://www.p-i-s.net/images/albom/sky/sky-35.jpg

سيدتي...قد وعدتك
سأهديك ورقة من أوراقي ...أو جزء منها
وأعتذر عن قراطيس أخفيها وأبديها...!!

أذكر...طفلة أفتلتتها الظلمة...
والفتي البرّيّ..الذي توشح الضوء
فناداها من جانب الشوق الأيمن

لاتُراعي

فحلّقَت كفراشة...تُراقصُ الفجر قبل أن يتهيأ للظهور...وهمست
لاتستعجل الأهداب..فلا عاصم....من سواد..المغادرة

الفتى...


كان بيننا ..حين تتلجلج..
الضحكات بين بين..وحين نوري ..لليل النار..وتشتعل حوافه،لم يكن غير
صوت موّال يتثنّى بين الحناجر..الموجوعة بالفقد..وبين
الخناجر الموسومة برائحة الدم،كان هنا ينادي العابرين..ويقتسم
معهم خبز الفجر
وبعض النجوم الموشّاة ببريق ضوء اقتطفه من مطر له رائحة الطين
وحلم ينبوع قادم من الشمال وبقايا جروح راحت تنسج
نفسها وردا في موكب جنائزي يشبه أعراس الشهداء..
وكركرات..حوافر خيل


ياااه كان هنا..يقبض أغصان الطريق ، ويمدّ شراعا لاينتهي
الى موجة مغادرة
إلاّ ليستقبل الحداء المؤجج برائحة طائر السنونو..
كتب بريشة أوزة بيضاء سبقته الى اجتياح الفضاءات وتركت له بعضا منها

يافتي...اسكن..آخر الدرب
الذي لايضيئه غير سراج متوشحٌ بالوهَن
واكتب كيف شئت واحفر على النسيم....وماتذرو الرياح..فلا شيء يبقى

الفتىكتب على سحابة عابرة"خذي كل الأغاني الفاتنة، وازرعي أحلامي
ورتّليها بينك وبينك وامطري"

وحين حلّ المساء

تفقدّت...الساقية التي تنشد الوادي لحن الماء فكانت أقدامه تحفر الطين..
وتَشِمُ به أطراف الحقول....كان هنا...ولعله ذهب يقتفي الظلمة..التي ابتلعت خطوات بيضاء
لاتحفلوا...بكل هذا الغناء فهو لايعنيكم...
لقد كان بينكم...فأسلمتموه للردى
لاتحفلوا بالوجيب...لأنه يستعصي....على صمم القلوب
وبلادة القصائد ...المصلوبة الى العمود...
لاتحفلوا...بالطفلة...والفتى....فأنتم لاتملكون الريش...القادر على المناتفة ...!!


أمّا الفتى ..فسيلاحق...صوت قطرات الماء..رغما عن السواد


*الإهداء
إليها..دون النساء...!!

و ط ن:cool:

ابو طيف
25-06-2003, 01:44 PM
هلا بك وطن


قلم رااااااااااااااااااااااااااااائع يستحق التقدير


تحياتي لك

============

محبة القلم
25-06-2003, 03:18 PM
وطن ،،
دمت رائع العبارةوالاسلوب.
تحياتي لقلمك.

دايم الشوق
26-06-2003, 12:30 AM
<center>
وطن :

http://www.hattan.net/images/dawlat_pic.jpg

خذلتك حين قلت ساطل على ((شرفاتك))

ولكنني عدت اطل من مكان اخر


من العلية


من حيث اهديت لها دون النساء


وانا لا احفل دون ريش :cool:





صادق المودة ,,




</>

وطن
27-06-2003, 04:08 AM
السابقون

سأعود لتقبيل ...أقلامكم...

التي طوقتني

للرفع;)

الأبيـّة..
27-06-2003, 10:33 AM
ما أجمل الغوص في كلماتك .. والانغمار بكل ذلك الدفء الذي يبثه قلمك ..

والله إن لك قلما ساحرا ... ياسيدي

فكم تشجيني كلماتك ...

بارك الله لك في احساسك ...

دمت مبدعا :kk :kk

ملاحظة ...
قد ينبت الريش يوما..:)

السيــراء
27-06-2003, 01:55 PM
كلمات رائعه ووصف أروع ..
هنيئا للفتى ...وللطفله ...
هنيئا لمن كانت هذه الكلمات مهداة لها ...
وأني والله أغبطها على ما كتب عنها ...
بارك الله فيك ....وكل صغير يكبر ...
ومن لم يكن له ريش اليوم يكن له غدا فكن متفائلا

وطن
28-06-2003, 12:28 PM
أبو طيف

http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

قليلون مثلك... إنصافا ياصاحبي
لكنك ...أفضت على أخيك ...

أن الرائع حقّا...

لك الشكر

و ط ن

وطن
29-06-2003, 02:44 AM
http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

محبة القلم...



مرورك..الجميل أسعدني


لك الشكر

بسيط
29-06-2003, 10:49 AM
الرااائع دوماً /// وطــن

جميلًُ أنت كيفما كان حضورك ،،،

سلامي لك أينما كُنت 0

وطن
29-06-2003, 09:52 PM
http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

دايم الشوق

لاعليك ياصاحبي

الفضاء يتسع لتحليقك دوما

عد متى شئت

ومن أي شرفة جئت...سأحتفي بك


لك الشكر



و ط ن

وطن
29-06-2003, 10:01 PM
الأبيّة

http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

عندما يجتمع الفجر....بين يديّ ..بكامل زينة عطره...
لن أبوح شعرا....

وعين الفتى تنشد ....مواويل..الضوء

عندها
لاشعر..فقد توقّف الشعر عن مطاردة الأحلام
وبقيت الحقيقة أجمل من قصيدة

أجمل من ...قصيدة


شكرا لمرورك......حيث ..أنا
والطريق لي...

ولي وحدي..!!!

وط ن

وطن
29-06-2003, 10:12 PM
السيراء
http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif


ليت لي مثل ماتملكين من تفاؤل...
أي قلب لك....
لعلني الان أفهم إبراهيم عليه السلام وهو يجد ريح يوسف...
لعل النقش هو هو....إن صدقت نبوءة شاعر

شكرا لمرورك


مشفّر...!!!


الأحجار التي..تتشجأ....الغبار
لازالت غير قادرة على معانقة نضح الماء...!!






الطريق لي....!!


و ط ن

موسى الأمير
30-06-2003, 07:43 PM
وطن ..

يجبرني حرفك .. أن أقرأك فيه .. مرتين وثلاثاً وأربعاً ..

وبعد أن أنهي مشروع قراءتي أوقن أنني كنت في اللاوعي قبل لحظات ..

لك ولحرفك النابض كل اندهاشي ..

روحان ،،

حي بن يقظان
30-06-2003, 09:23 PM
مشفّر...!!!


الأحجار التي..تتشجأ....الغبار
لازالت غير قادرة على معانقة نضح الماء...!!






الطريق لي....!!


و ط ن


جل الإثم ظن أيها الصديق

سلمت ودمت ...

وطن
02-07-2003, 01:06 PM
بسيط

http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif


على الأبواب ...ليل موصد...!! ودعاء يرتفع

وقصيدة ثكلى تنتظر قدومك ياصاحبي



لك القصيدة..!!

و ط ن

وطن
02-07-2003, 01:11 PM
روحان..حلّا بجسد
http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

مثل روحك قد تزدحم بها..الأجساد ...لأنك ترهقها
في طلب القمم....
أي جسد يتسع لروحك أيها الجميل....؟!!
فقط حناجر طير خضر



لك الشكر

و ط ن

وطن
02-07-2003, 01:21 PM
حي بن يقضان
http://www.marycy.org/graphics/tset2bar1.gif

"وجاء رجل من أقصى المدينة...يسعى..."

ذاك هو الخبر...
ومثلي ومثلك

...........................

لم يكن المشفّر باتجاهك...رغم اعجابي بذكائك
ولكن قد أتت "....." من تحت الماء..!!

فرددت عليها بحجر !!!


فلاتأخذني بما بعضه إثم ...ولاتأخذ بلحيتي..ولاتُشمِت بي
ياصاحبي...فإني أحبك


لك الشكر...

أخوك


و ط ن

وطن
03-07-2003, 09:47 PM
ورد في الرد على السيراء

إن إبراهيم هو من وجد رائحة يوسف
والصحيح هو شعيب

شكرا لك;) فهو خطأ..أعترف به

كل الورود لكم

و ط ن

الغيم الأحمر
04-07-2003, 06:06 AM
هل نسيتنا يا أخي ...
؟
؟
لا أدري ، qqq

المهم ...
قرأت هذا السحر !
و الله الحافظ !!
شكراً ...

عطست الشمس ذات ظهيرة ..
أرسلت رذاذاً نصفه حلَّ في فؤاد متيم ، وما تبقى منه كان سحابة @@
سحابة دفنها الشوق تحت سقف سماء الكمد @@ @@
أمطرت برداً صنعته الشمس على شحاذٍ
مرَّ من جنب مقصف مدرستي
كانت تتدحرج لمروره علبة تونة @@
()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()
لا عفا الله عن المتنبي
()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()()

*b

وطن
04-07-2003, 11:18 AM
الغيم الأحمر

أخي

حضور..كأنت تماما...!
"....سلاما";)


و ط ن:cool: