PDA

View Full Version : * أوراق الـــورد *



فينيسيا
28-06-2003, 05:00 PM
الكتاب : أوراق الورد ..
المؤلف : مصطفى صادق الرافعي

http://www.arab3.com/cat/78665774.jpg
هذا الديوان للكاتب الكبير مصفى صادق الرافعي عبارةعن رسائل حب بين الكاتب ومحبوبته وهو تكملة على كتابين للمؤلف (( رسائل الاحزان)) و(( السحاب الاحمر )) فيهم مجما اراءالكاتب في فلسفة الجمال والحب
وأوصافهما كما ذكر ..
وقد قال عنهما الفيلسوف ابن سينا : (( كلاهما يحب صاحبه ..باعتبار عقلي )).. وقد اخترت لكم بعض المقتطفات من هذه الرسائل
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif
البلاغة تتنهد
لقد كنت أحسب فيما حسبت _ بعد أن طّوحت بنا النوى وضرب الدهر بيننا _
أن سعادة الفكرالمتصل بي منك والمتصل بك مني تخفف عني بعض ما أجد فتنقل خفقة قلب إلى قلب ,
وترسل لمحة نفس إلى نفس
وتعطي العمر ولو عمر ساعة من غير هذا الزمن ,فأقطع إليك هذه المسافة المتراخية بقوة كقوة الأحلام ..
لا تدع في الكون أبعاداً ولا مسافة بل تحويه كما تحوي المرآة المصورة التي تقابلها , تتراءى فإذا هي مرسومة كما هي منظورة
ولكن يا أسفاه !
لقد أرتني الحقيقة أن الحياة مادة , وأن هذه المعاني المحبوبة التي نحفظها ممن نحبهم لا تزال تنازع دائماً الى أشخاصها المحبوبين
ليخففوا من لوعتها أو قل ليزيدوا في لوعتها .. فإن الحب هو الطرف الشاذ الذي لم يعرف له وسط
فإن لم يكن ذاهباً الى الزيادة مطرداً بها , كان غير شك منحدراً إلى النقص مستمراً فيه ....
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif
وكم حار عشاق ولا مثل حيرتي **** إذا شئت يوماً أن أسوء حبيبي
وهل لي قلب غير قلبي يسوؤه **** ويأخذ لي في الكبرياء نصيبي ؟
ألا ليت لي قلبين : قلب يحبه **** مريض , وقلب بعد ذاك طبيبي
وياليت لي نفسين : من رئم روضة *** ألوف , ومن ذي لبدتين غضوب
فوالله إن الحـب خيــر محاسنــي **** ووالله إن الحب شـر عيوبــي
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif

صرخة ألم
سألته مره أن يكتب إليها في أوصاف الألم وفلسفته قالت : لأن قلبي يجد فيك يا أستــــاذي ... من يؤلمه , أعني يداويه مما يؤلمه !
فكتب هذه الرسالة
وقفت يوماً على شاطيء البحر , فخيل إلي أنه عين تبكي بها الكرة الأرضية بكاء على قدرها , وتأملت الجبال فحسبتها هموماً ثقيلة مطبقة على صدر الأرض ,
وفكرت في البراكين فقلت لوعة أحزانها تثور وتهمد .
ثم رجعت بهذا النظر في الانسان فإذا له على قدره بحرٌ وجبال وبراكين .
عند الطبيعة : لا ألم ولكنه نظام , وعند الإنسان : لا نظام ولكنه ألـم ...
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif

الأشواق
هأنذا يا حبيبتي أجلس لكتاب الشوق وفي يدي القلم ومعانيك مني قريبة تكاد تحس وتلمس على تباعد ما بيننا لأنه كل ما فيك هو في قلبي ..
هذه عينيك من وراء البعد تلقي علي نظرات استفهامها فتدع كل ما حولي من الأشياء
مسائل تطلب جوابها من حضورك ومرآك لا غير وبذلك يهفو إليك القلب بأشواق لا تزال تتوافى ..
فلا تبرح تتجدد فهي لا تهدأ ولا تسكن ..
وكأن غيابك سلب الأشياء في نفسي حالة عقلية كانت لها .. كما سلبني أنا حالة قلبية
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif

إنه ليس معي إلا ظلالها حية تروح وتجيء في ذاكرتي , وكل ما كان ومضى هو في هذه الظلال الحية كائن لا يفنى .
وكما يرى الشاعر الملهم كلام الطبيعة بأسره مترجماً إلى لغة عينيه , أصبحت أراها في هجرها طبيعة حسن فات مترجمة
بجملتها إلى لغة فكري .

أريدها لا تعرفني ولا أعرفها , لا من شيء إلا لأنها تعرفني وأعرفها .. تتكلم ساكتة وأرد عليها بسكوتي .
صمت ضائع كالعبث ولكن له في القلبين عمل كلام طويل ..
............................

هجير الصيف
29-06-2003, 07:13 AM
أريدها لا تعرفني ولا أعرفها , لا من شيء إلا لأنها تعرفني وأعرفها .. تتكلم ساكتة وأرد عليها بسكوتي .
صمت ضائع كالعبث ولكن له في القلبين عمل كلام طويل ..







كلمات رائعة جدا..
يعطيك العافية فينيسيا ..:kk :kk :kk

غصون الصوت
29-06-2003, 07:52 AM
كتاب : اوراق الورد - هو طائفة من الخواطر، يكتبها مصطفى صادق الرافعي في فلسفة الحب وجماله، وهو كتاب يصور فيه الرافعي نفسه وخواطره، في لغة سلسة، وبيان عذب وعاطفة صادقة، يصور فيه كبرياء المحب وذله، وانصرافه وإقباله، وسعادته وألمه، يطرق فيه بابا لم يطرقه احد قبله في العربية، وهو كتاب رسائل الحب بالطريقة النثرية، فلا يوجد في اللغة العربية من هذا القبيل الا كلمات متفرقة، وحكم منثورة، ساقتها الكتب الادبية القديمة هنا وهناك، والرافعي في كتابه هذا (اوراق الورد) وفي كتابيه الآخرين (السحاب الأحمر)، و(رسائل الاحزان) يطرق بابا، جُهل في اللغة العربية، وعُرف في اللغات الاخرى, ومن اراد الكتاب على انه قصة حب لم يجد شيئا، ومن اراده على انه رسالة ولها جواب لم يجد شيئا، ومن اراده على انه فلسفة جمال، وحكمة محب، وعقلانية مغرم، ووجدانية متيم وجد كل شيء.

فينيسيا .. شكراً لعرضكِ الماتع ..

كتاب رائع بحق ، وقد كنت سأعرضه ههنا لولا أنكِ كنتِ الأسبق :) ، عموماً سأعرض السحاب الأحمر و رسائل الأحزان .. :kk

فينيسيا
30-06-2003, 12:27 PM
هجير الصيف :)
الله يعافيك

غصون الصوت :)
بانتظارك

الأبيـّة..
01-07-2003, 06:18 AM
يبدو أن الكتاب رااائع ...يكفي العنوان ;)

سأقتنيه بإذن الله في أقرب فرصة ....

شكرا لك فينيسيا على هذا الاختيار ...

وعلى هذه الصورة الأروع ... التي استوقفتني ... كثيراااااااااا


مع فائق احترامي وتقديري ...:kk :kk

abadi
01-07-2003, 10:01 PM
اختي فينيسيا..

بصراحه رسائل عذبه..

هذا دليل جمال مايحويه الكتاب..

لك وافي الاحترام..

فوشــي
01-07-2003, 11:33 PM
أختي الغاليه..فنيسيا...
اوراق الورد ..فعلاً كتاب رائع...شكراً لإمتاعنا..
.لدي الكتاب...واكثر رساله اعجبتني:)*

زجاجة العـطر
"وأهدي إليها مرةً زجاجة من العطر الثمين وكتب معها ":
يا زجاجة العطر ، اذهبي إليها ، وتعطري بمسّ يديها وكوني رسالة قلبي لديها.
قولي لها : إن شوقَ الأرواح العاشقةِ يحتاج دائماً الى تعبير جميل كجمالها ، بليغ كبلاغتها ، ينفذ إلى قلب الحبيب بقوة الحياة سواء رضي أو لم يرض ، وهذا الشوق النافذ كان الأصل الذي من أجله خلقَ العطرُ في الطبيعة.
فحينما تسكب الجميلة قطرة من الطيب على جسمها تنسكب في هذا الجسم أشواقٌ وأشواق من حيث تدري ولا ادري ، ولذلك بعثتُكِ.........
........
:
هذه نبذه بسيطه من الرساله...
وتقبلي تحياتي.. :nn

روح البنفسج
02-07-2003, 07:45 AM
كتاب رائع لكاتب أروع .. جزيتِ خيراً لعرضك إياه .. ولك مني الشكر الجزيل وعاطر التحايا .

LONESOME DOVE
02-07-2003, 11:55 AM
أكثر مايشدني لأي كتاب المؤلف... :)

ومصطفى صادق الرافعي كاتب لا شك عملاق... وعندي مجموعته وحي القلم ...:)

أشكرك لطرحك الجميل... وإذا كان عندك كتب أخرى للرافعي بالذات أرجو طرحها...
ولك جزيل الشكر وفائق الامتنان ...:)

عزوف
02-07-2003, 01:53 PM
عرض مشوق جداً ,, شممت رائحة الورد من خلال هذه الاوراق المنثورة :) ,,
شكراً لتميزك يا عطر الساخر :)

ميعـاد
02-07-2003, 11:44 PM
"
أزهرت أوراق الورد وكأننا في فصل الربيع
وتباهت جمالاً وعذوبة مما نثرته من رقة الكلمات وسلاسة الأسلوب
ومرت علينا كنسمة جبلية عليلة ..أنستنا صيفنا اللاهب ..........
شكراً فينيسيا ....أمتعتنــــا

كل الود :)

فينيسيا
03-07-2003, 12:18 PM
الأبيـّة..
فعلاً هو رائع وأكثر :)

تسلمين عزيزتي :)



عبادي
هلا بك
:)

فوشي :)
اختيار مميز :) شكرا لك

روح البنفسج
الجميع ان شاءالله :)

فينيسيا
03-07-2003, 12:23 PM
دوف
العفووو ..وانتظروا المزيد ان شاءالله

عزوف
شكرا لكلماتك
تحياتي لك
:)

الثريـا
تسلمين يارب ..

واهلابك بالساخر :)

فينيسيا
20-07-2003, 08:35 PM
رغبتي ستبقى دائماً بين معاني التنهدات .
في مكان من القلب لاتتحرك فيه كلمات الأمل إلا تحركت معها
كلمة آه ..!
أتدري أيها الحبيب ماهي رغبتي ؟
هي أن أراك حين تتلقى رسالتي وتتلوها
لأرى حقيقتك كيف تكون وليس أمامك الا حقيقتي
ولأرى بنفسي كيف ترى نفسي مكتوبة
ولأعرف برأي العين : أنا أرسل إليك كلماتي أم خفقات قلبي
ولأنظر كيف تخرج لك أسرار الكلمات من الكلمات !
لأرى ..وأعرف .. وأنظر ...
-----

عبدالرحمن
21-07-2003, 08:09 AM
فينيسيا ... :)

اختيار موفق ... سيروق لهواة القراءات الرومانسية ...


على فكرة ..
الاعتذار .. من شيم الكرماء ... :)



عبدالرحمن

حاطب ليل
29-07-2003, 05:12 AM
<img src="http://www.arab3.com/gold/images/Jul03/arab_ddd111.JPG" border=0>

شكرا لك فينيسيا هذا الابحار الماهر والرائع في مركب يكاد أن يغرق .. تتلاطمه أمواج أدب بلا ادب .. وتعبث به رياح مجون وصخب .. وتكاد تحرقه نار بلا حطب ..

مصطفى الرافعي "رحمه الله" أصيب بالصمم منذ صغره .. فلم تلوث أذنيه أصوات الحضارة الزائفة ولا صداها الكئيب .. ولا انحطاط اللغة ولا عاميتها المقيتة ،، فكان أن تميز بلغة رصينة جزلة فصيحة .. أستقاها من الأوراق الصامتة فأسقاها من روحه ... أعاد سبكها وسكب فيها من قلبه ... تقرأ له المقال وكلما تعيده يظهر لك ألف معنى ومعنى ..

أحبّ فأتعب كل العشاق من بعده ،، وهوى فهوت كل قصائد الحب من هواه ،، وتورط في مجنونة طائشة (!!)... طاش ماتبقى من عقلها من فرط كبرياءه وسمو أخلاقه .. فكتب عن سمو الحب وسمّ الحب .. ونهر العشق وقهر البعد والفراق وعبدالرحمن القس والقلب المسكين .. ووو .. حتى قال : آآآه .. ويخيل إليّ أني أفصح من نطق بآآآآه ..

فرحمة الله عليه وعلى حب مضى معه .. وعلى أوراق ورد أصابها الجفاف بعده ..


-

د.عالية
29-07-2003, 03:49 PM
بالمناسبة ..

هناك كتاب قيّم جداً، لا أدري أين يمكن أن نلقى مثيله، واسمه " حياة الرافعي " مؤلفه هو صديق الرافعي ( نسيت اسمه ) .. لكنه كان كتاباً ممتعاً .. وقيماً ..

نصيحة: ابحثوا عنه !

هدوء
30-07-2003, 06:27 PM
ثم رجعت بهذا النظر في الانسان فإذا له على قدره بحرٌ وجبال وبراكين .
عند الطبيعة : لا ألم ولكنه نظام , وعند الإنسان : لا نظام ولكنه ألـم


حقيقه رائعه !
وديوان أروع !

القلب الكبير
01-08-2003, 02:50 PM
د. عالية ، الكتاب هو : حياة الرافعي ، كتبه صديقه و نديمه محمد سعيد العريان ، و هو أفضل توثيق قرأته للرافعي رحمه الله ، وكان العريان قد فارق الرافعي إثر اختلاف بينهما ، و ابتعد عنه ، حتى جاءت الفجيعة بموت الرافعي بعد صلاة الفجر!!
كان الرافعي رحمه الله كاتب الكتاب ، و هو أفقه المحدثين باللغة و الأدب رحمه الله. و هو إلى ذلك صاحب علم و دين ، و حروبه العاصفة ضد العقاد و طه حسين دليل لا يمحى ، و قد أثار كل الشارع العربي على الأخير حتى رفع وثيقة إلى الأزهر يقسم فيها أنه مسلم يصوم و يصلي و يشهد ألا إلاه إلا الله :)
بعض كتبه:
تاريخ آداب العرب : و هذا الذي نال به جائزة الجامعة.
إعجاز القرآن و البلاغة النبوية ، وهنا تجد مقدار الموهبة الفذة التي وهبها الله له في الفهم و الاستنباط ، وهو أقوى كتاب في الإعجاز القرآني بشهادة الدكتور طارق السويدان.
تحت راية القرآن : في الرد على ثلة من المحدثين يتوسطهم طه حسين! :)
رسائل الأحزان ، هذا الكتاب في فلسفة الحب و الجمال ، فلسفة رهيبة :) ، تحس كان الرافعي يمسك روحك بتلابيبها!
السحاب الأحمر : أما هذا الكتاب فهو الكتاب الذي ما قرأت كتابا في حياتي مثلما قرأته ، دائما ما أعيد قراءته ، و ربما عدد مرات قراءاته تساوي مرات الكتب الثانية :)
حديث القمر ، تسعة فصول رائعة من ( الفضفضة ) إلى القمر في الأفق ، الفصل الثامن يحتيو قصيدة الشرق المريض المشهورة.
المعركة : الحقوا على طه حسين :d:
أوراق الورد ، هذا الكتاب ماقصرت فينسيا الله يعطيها العافية ، و هو في الحقيقية بداية تاريخ تحول الرافعي من الشعر إلى المنثور ، أسر الرافعي إلى نديمه العريان أن سبب كتابة أوراق الورد ، هو أن الشعر لم يعبر عن أحاسيسه كاملة كما يريد لها أن تكون ، و هذا الكتاب هو أشهر كتاب له على الإطلاق ، حتى عندما نسر قبل أكثر من سبعين سنة ، جاءت رسائل المعجبين له بهذا الكتاب من العراق و المغرب العربي كدلالة انتشار. أوراق الورد كتاب ساحر فتان ، لا يمكنك أن تمل قراءته أبداً ، و هو كتاب .. تعبت :d:
وحي القلم ، ثلاثة أجزاء هي مجموعة مقالاته في الرسالة و البلاغ ، الجزء الأخير جمع بعد وفاته على يد العريان ، يكفيك من هذا الكتاب أن دكتورا جزائريا نصرانيا أسلم كما راسل الرافعي نفسه بعد قراءة قصة اليمامتان في صدر الجزء الأول ، اقرؤوها :)
المساكين ، خلق الرافعي هنا شخصية الشيخ علي الذي عرفه كما يقول ، و يحاوره ، هذا الكتاب يتحدث عن تلك الفترة التي عاشتها مصر و الأمة العربية بعد الحرب العالمية إبان الدولة العثمانية حيث كثرت البطالة و انتشر الفقر ، في مقدمته أعجوبة رآها الرافعي في منامه :) اقرؤوها!
على السفود : في نقد العقاد ، أسلوب ساخر لاذع بذيْ ، و السفود هي آلة شي اللحم :)
كان الرافعي شهما ، طيبا ، كريما ، من الروافع من الشام ، قرشي و جده في الصلب عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، و كان يقول يبدو أن حزم عمر و فطنته قد نزلت في أعراق أجدادي حتى وصلتني في طورها الأخير و قد تحورت إلى حمق :)
عاش فقيراً و كان يكتب المقالات ببضعة جنيهات ليصرف على ابنه الدكتور محمد بعد أن انقطعت إعانة القصر الملكي عنه!
و السر الذي بحث عنه كثيراً ، هو من هي تلك الحبيبة التي أحبها حد الجنون ، و كتب لها أروع ما قرأته في تاريخ مراسلات الحب النقي الصافي.. و التي لم يلمح يوماً إليها ، و حتىفي كتابه رسائل الأحزان الذي أعقبه ب_ ( رسائلها و رسائله ) لم يورد فيها إلا بضعة أسطر مختلفة منتقاة من رسائل شتى لها لا تكمل في كل الكتاب نصف صفحة.
و هنا طرفة سأذكرها ، لقد جلس الرافعي مع نفسه ، ثم قال كيف أحب و أنا متزوج و أبو أولاد ، و لي زوجة أحبها أيضا و تفي لي؟!
و ذهب إلى زوجته و أخبرها أن قلبه ليس له ، و أصبح بعدما يكتب لتلك يعرضه عليها فتجيزه و تغلفه ..
نسيت أن أخبركم من هي صاحبة أوراق الورد ، و رسائل الأحزان و حديث القمر و السحاب الأحمر ، و التي ما نسيها في أي مقال عن الحب و الجمال و الروح بعد أن تعرف عليها ، إنها الأديبة اللبنانية الشهيرة... تعبت l*
في الحلقة القادمة :)

القلب الكبير
01-08-2003, 02:56 PM
له شعر رائع جزل قوي ، فهو جاف أحيانا للبعض ، مجموع في ديوان النظرات ، غير شعر آخر منثور في أماكن شتى ، لكن الآن جميع أشعاره موجودة في ستة دواوين مطبوعة جيداً ، تجدونها في مكتبة جرير في الرياض. ومدري عن الفروع الثانية. :D:

فينيسيا
27-08-2003, 02:18 AM
عبدالرحمن :)
شكراً لك ..
واتمنى ان يروق لك .. :)


تسلم
:)

فينيسيا
28-08-2003, 08:21 PM
حاطب ليل
شكرا لحضورك الثري ..
والحقيقة ان معلومة اصابة الرافعي بالصمم منذ صغره لم أعرفها الا منك .. فشكرا لك وشكراً لحروفك ..

يعطيك العافية



عالية .. هدوء .. اهلا بكم

فينيسيا
29-08-2003, 07:28 PM
القلب الكبير

اضافات رائعة جداً وحضور كبير
شكراً لك
:)

فينيسيا
18-09-2003, 10:38 AM
لي بك ثقة موثقة , وقلبي الفتيُّ يفيض دموعاً ..
سأفزع إلى رحمتكَ عند إخفاق الأماني ..
وأبثك شكوى أحزاني .. أنا التي تراني طروبة طيارة ..
وأحصي لك الأثقال التي قوست كتفي .. وحنت رأسي
منذ فجر أيامي أنا أسير محفوفة بجناحين , متوجة بأكاليل !

وسأدعوك أبي وأمي .. متهيبة فيك سطوة الكبير وتأثير الآمر ..

وسأدعوك قومي وعشيرتي .. أنا التي أعلم أن هؤلاءِ ليسوا دواماً بالمحبين ..

وسأدعوك أخي وصديقي .. أنا التي لا أخ لي ولا صديق..
وسأطلعك على ضعفي .. واحتياجي إلى المعونة .. أنا التي تتخيل في قوة الأبطال
ومناعة الصناديد !

وسأبين لك أفتقاري إلى العطف والحنان , ثم أبكي أمامك وأنت لا تدري ..
وسأطلب منك الرأي والنصيحة عند ارتباك فكري واشتباك السبل
وإذ أسيء التصرف وأرتكب ذنباً .. سأسير إليك متواضعة واجفة
في انتظار التعنيف والعقوبة .. وقد أتعمد الخطأ .. لأفوز بسخطك علي فأتوب على يدك وأمتثل لأمرك !
وسأصلح تحت رقابتك المعنوية مقدمة لك عن أعمالي حساباً لأحصل التحبيذ منك أو الاستنكار فأسعد الحالين .. سأوقفك على حقيقة ما ينسب إليَّ من آثام
فتكون لي وحدك الحكم المنصف .

وما يحسبه الناسُ لي فضلاً وحسنات فسأبسطه أمامك فتنبهني إلى الغلط
فيه والسهو النقصان .

ستقومني وتسامحني وتشجعني وتحتقر المتحاملين والمتطاولين لأنك
تقرأ الحقيقة منقوشة على لوح جناني ..
كما أكذِّب أنا وشاية منافسيك وبهتان حاسديك ..
ولا أصدق سوى نظرتي فيك وهي أبر شاهد ..
كل ذلك وأنت لا تعلم !

فينيسيا
10-01-2004, 09:53 AM
الحب طفولتنا الكبيرة , كل ماتملكه أن تبكي وتضحك وتمكر وتنافق , ومعنى ذلك كله أريد أريد !
ولو أمكن أن يكبر الطفل ويبقى طفلاً لكان هو العاشق بذاته ,
ولكان حبه لأمه وأبيه مضاعفاً عند السنين التي كُبر فيها
هو العشق بعينه !

http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif

المعنى الذي يكون في النفس أكبر من الكلام في الحزن
والفرح هو وحده تعبر عنه النفس بدموعها
http://www.al-wed.com/pic-vb/33.gif

الدموع أوهى من أن تهدم شيئاً , ولكن تهدم صاحبها

راؤول
11-01-2004, 06:58 AM
فينيسيا ..

سيدتي الرائعه بما تنقلينه لنا من أجمل الكتب .

وأنا المتابع بشغف عمّا تنقله لنا فينيسيا ..

دمتي رائعه .. بما تنقلين

راؤول