PDA

View Full Version : إخلاصي يشتكي (المعلم السابع والعشرون)



أطلال شخصية
04-07-2003, 06:07 PM
قد جاءني الاخلاصُ يحبو
والدّهشةُ كــانت ...
من جبينٍ تنصبُّ
يبكي دموعا حُرقةً ...
وصبحهُ يكبو
قال : " قد سئلتُ ما الحبُّ ؟
فقلتُ إن الحبّ نُصبُ
والهوى دربُ
والنُّصب كما كان يبقى ...
إنه للجهّــال ربُّ
والدربُ .... كيفما الدربُ !
العشق فيه عثرةٌ ...
لوقوعِك يصبو
والغدرُ منه قاتلٌ ... صعبُ
في الصدر حزنٌ وكربُ "
قالوا ...:
" شتم الغادر عيبُ
لِمَ السّبُّ ؟؟
ان كان السهم مسموما ...
فهْو مسكٌ وطيبُ
وللجرح دواءٌ ...
من فحوهِ طبُّ "
........
طبطبتُ على ظهر إخلاصي ...
وقلتُ :
" إبكِ يُستغفر لهم ذنبُ
فما غيرُ -البكى عن غادرٍ- عيبُ. "

ملاحظة: هذه حال الدنيا ...

عمتم مساء.

محمود مرعي
04-07-2003, 11:56 PM
ههههههههههههههههههههههههههههههه
اتدري اخي اطلال
اعجبني نصك حد الضحك معك
ورحت اتخيل الحال فزادني اعجابا
برقيك ورقي نصك
( قالوا ...:
" شتم الغادر عيبُ
لِمَ السّبُّ ؟؟
ان كان السهم مسموما ...
فهْو مسكٌ وطيبُ
وللجرح دواءٌ ...
من فحوهِ طبُّ " )
اذا كان عندهم شتم الغادر عيبا
فهل يريدين كما قيل
( من صفعك على خدك الايمن فادر له الأيسر !!!!!!!!!!!! )
في شرعنا ( وجزاء سيئة سيئة مثلها ) والسن بالسن
والعين بالعين والبادي أظلم
البادي أظلم لذا يستحق أن يرد الظلم عليه
فما وجه قولهم ( شتم الغادر عيب )
دمت أخر رائعا

nour
05-07-2003, 12:11 AM
وكتبنا نخفي جرحنا

تحت الحروف النازفة

والأسطر المتعاقبة

دون الفواصلْ


ما ندري

أن الجرح فينا غائر

للقلب دون حواجز......الجرح واصلْ



عزيزي أطلال شخصية
رأيت الحزن في مشاركتك جلياً "تحت الحروف النازفة دون الفواصل" فأدركت أن "الجرح واصلْ"

أعلم أنك فهمتني يا أخي

أبدعت و أسعدتنا بعودتك

لك مني خالص الود

نور

أحمد المنعي
05-07-2003, 12:33 AM
أهلا ومرحباً بالأخ العزيز ...

أصبت في مقتل والله أخي أطلال ... وفعلاً أحيانا نحزن إلى حد أن نسخر من واقعنا ذلك .. رعاك الله .. ودمت سالماً ..:)

أطلال شخصية
05-07-2003, 04:21 PM
أخي الاستاذ محمود ....
أجزم أنك فهمت ما كتبت,
دام فكرك نيّرا ولا حرمنا الله من ملاحظاتك .
سلام

محبة القلم
05-07-2003, 06:37 PM
أطلال شخصية.
كما عودتني روعة الكلمات والاحساس. دمت بهي الحرف والقلم.

أطلال شخصية
07-07-2003, 12:59 AM
الاخ nour
سعدت بإمضائك الكريم على معلمي هذا.
الحزن هو الدافع للكتابة, أكثر من الفرح.
ولعل هذا المعلم فيه سخرية من فكرة تجلت عند العامة .
دامت كتاباتك رائعة.
سلام

أطلال شخصية
08-07-2003, 02:19 AM
أخي برج المراقبة .. من عالي برجك تطل عليّ هههه
قد لمست السخرية في هذا المعلم وهذا أمر أسعدني ويؤكد أن القارئ يفهم ما أكتب بين طيات كلماتها.
دمت عزيزا أخي.

أطلال شخصية
11-07-2003, 04:35 PM
محبة القلم, مرورك دائم العذوبة,
شكرا على تعليقك رغم انشغالاتك
سلام