PDA

View Full Version : لا تعليق !!!!!



البتار اليمان
08-07-2003, 01:17 PM
http://zizooo.ws/gallery/40/128.jpg

يا أيها الطفل الذي في عزمه *** عبر القرون تمرّسا وجلادا

يا أيها الطفل الذي وقفت له *****رُزمُ الحديد مذلةً و كسادا

من أي عصرٍ أنت يا شبل الهدى*****أين اغتذيت عقيدةً و جهادا

من أهل بدرٍ أنت أم من خيبرٍ ****** أرأيت خالد يشحذُ الآسادا

وبأي قلبٍ يا فتى خضت الردى ****أم هل حملت بصدرك التوبادا

فأجابني: خضت الردى بعقيدةٍ **** و بنورها تغدو القلوب جمادا

بيني وبين الخلد وخز شويكةٍ *** تجلو الهموم .. وتنزع الأحقادا

النصر تاجي ، والشهادة مولدي *** و النفس تعشق ذلك الميلادا

رهج المعارك في اللقاء عبيرنا ***** يا من لدنيا أخلدوا إخلادا

قلبي تولّع بالجنان، وقد سمت *** **روحي فدا للدين واستشهادا

نادى الجهاد، فلا السلاح يخيفني *****وعقيدتي لا تقبل استعبادا

نادى الجهاد، فلا المقام يطيب لي ****ودماء إخواني هناك تنادى

نادى الجهاد، فلا الحياة تشدّني *****والحور تملأ خافقي إنشادا

نادى الجهاد، فيا لثارات الحمى *****والنصر في راياتها يتهادى

أيهان شرعي.. أو تراق كرامتي *****وأظلُّ في نقع السراب حيادا!!

تدمي الجراح على الجراح فموطني ***مثوى جراحٍ لا يجدن ضمادا

يا أمتي: قرّي فدونك فتـيةٌ *** باعــوا الحياة وفتتوا الأكــبادا

لمّا لغا الرشّاشُ في ساح الفدا *** و هبوا لكِ الأرواح والأجسادا

زُهرُ النواصي.. غضّةٌ أبدانهم ******وكأنما امتلكوا الإباء فؤادا

صمدوا صمود الطود في وجه الردى***والقرد كيف يقارع الأطوادا؟!

و استحقروا هذر القنابل واللظى *** فالقلب يخفق نخوةً وعنادا

و تبسموا للموت قُدْمَا فاسْمَعوا *** تكبير عمروٍ.. وانظروا المقدادا

و تضوعت مُزعُ الشهيد فكبروا *** والأم تنشر حوله الأعيادا

الله أكبر يا شآبيب الرضا *** **حسب الشهادة أن تكون مرادا

حمي الوطيس.. فيا أمومة زغردي *** والطفل لبّى للجهاد وجادَ

ارجم خنازير الضلالة والأذى *** واقمع روؤس الفسق.والإفسادا

سدّد ففي مقلاع داوود المنى *** والله يجـعل في يـديك سـدادا

واحرق - فديت رؤاك- يا شبل التقى *** مستوطناتٍ يستحلن رمادا

ارهب عدو الله.. هزّ كيانه ***** من عاث في كل البلاد فسادا

سلمت يداك فقد أحلت طعامهم ***شوكا.وصغت فضاءهم أصفادا

لله درُّك شاع في قطعانهم *** رعب القلوب جماعةً وفرادى

فاجأر لربّك بالتهجد والرجا *** أمّن يجيب الداعِ حين يُنادى

يا ربي سوطا من عذابك مثلما *** أهلكت قبلهمُ ثمود و عادا

للشاعر
صالح علي العمري


تحياااتي للجميع

اخوكم البتار

صالح المحبوب
08-07-2003, 10:41 PM
مشكور البتار على هذه القصيده

ابو طيف
09-07-2003, 03:29 PM
تشكرااااااااااااات

ولاتعليق


تحياتي

=======

الزعيييم
01-08-2003, 05:51 PM
مشكور على القصيده


مع تحياتي

فتى الادغال
01-08-2003, 06:11 PM
رائعٌ فعلاً .

==========

تموتُ النّفوسُ بأوصابها ********* ولم تدر ِ عوّادها ما بها

وما أنصفتْ مهجة ٌ تشتكي ********* أذاها إلى غير ِ أحبابها

تامر
01-08-2003, 09:12 PM
لا تعليق !!!!!


تحياااتي

jUrOo7
04-08-2003, 04:02 PM
اخي الكريم البتار ...



قصيده رائعـــه ..


وروعة اختيارك لهذه القصيده ...


يدل على ذوقك الرفيع فى اختيار الكلمه ...



تحياتي لك .. ولشاعرنا المبدع ..



محبك


جرووووح