PDA

View Full Version : وش لون الهزيمة



دايم الشوق
11-07-2003, 03:33 PM
تاهت الخطوه رغم قصر المسافة

ذبلت الورود على كثر السقاة

طريق يمر بكل الابواب

وينتهي في بحيرة

طريق آخر يمر بالقلوب

ولكنه ينتهي في ( نقطة سواد )

هناك في اخر المطاف ... نور

هل جربت ان تقبض على النور ؟؟

هل جربت ان تسقط في البحيرة الزرقاء ؟؟

ألوان زاهية لاتشعر بها !!

كمد اسود كالدمع !

مرّ ,, ثقيل ,, حزين قاتل

ينتهي المطاف على رصيف خارج المدينة

وينتهي الليل عند نواح الجراح

وتبقى الذكرى كالابر

عندما ينتهي النحيب .... ساكون هناك في العزاء

فلن تفوتني لحظة بكاء



هي صرخة لن تضر الا انا ,, فليس هناك الا انا

سوف اغادر الان لأقاتل الفراش

وسوف اعود قريبا فانا اعرف الهزيمة جيدا

البـارع
11-07-2003, 05:49 PM
لا تنظر إلى الفانوس !

{قبل النهاية}
جلس على الرصيف, نظر إلى الفانوس القديم.....
فكر فيه كثيراً.......
لكم رشقه الصبية بالحجارة ومع هذا مازال يشع كل ليله!
لكم لعنوه العجائز ولم يخفت ضوئه يوماً.....

ضحك.....
فحتى هو لم يسلم الفانوس من أذاه
فكم من مره فركه بيده!
على أمل أن يخرج له الجني المضحك !

سكت......
أخذ يتأمل الفراشات حوله.......
لعله من أجلها يشتعل كل ليله...!
ولعله........
لا إنه مجرد فانوس غبي!

فكر بنفسه......
من أجل ماذا يشتعل!؟
فقط لكي يسد رمقه !
إنه مثل الفانوس القديم يشتعل لكي يعيش !
والبقية مثل الفراشات لا تجيد سوى الرقص أمام التعساء !

نفض نفسه التي بداخله !
ونظر إلى آخر الزقاق.....
فرأى ألف فانوس وألف بائس....
كل بائس ينظر إلى الفانوس الذي أمامه!!

أخرج ورقه من معطفه
وكتب عليها( قتلته الفراشات)!
أخرج المسدس ورمى الفانوس!
ومــات......!
لأنه هو الـفانــوس.......!

{أكتب الآن الـــنــــهايــــــة!}

هل أعجبتك الروايه ؟ هل أعيد الحكايه ؟

دايم الشوق
11-07-2003, 08:44 PM
مسكين ذلك الفانوس فكم رشقوه

مسكين رغم انه يحترق الا انه يعيش !!

احمق ليحترق من اجل فراشة

يضحك ويسكت ويفكر وفي النهاية فانوس حقير


ثم ينتحر!!

اعد له الحكاية لعلة يكسب مثلما في البداية

البـارع
11-07-2003, 10:14 PM
قتلت الشمعة بالهمهمة ! تحسر بعيداً عن مصدر الأمل
أذهب هناك....
لعلك لن تصل أبداً
لم أسمع شخص في حياتي يقول لي هنا "هناك" !
هذه ضحكة ما قبل الانقضاض! إني أعرفها....

أتعلم...؟
لا ينقص هذا "الجو" سوى موسيقى كئيبة
ألم تعرفها ؟ إنها تلك التي يضعونها كخلفية للقصائد الركيكة !
أو الخواطر المفلسة! موضوعها الوحيد هو الحب بضم الحاء إلى باقي الممتلكات
يقول لي شخص أتخيله الآن : عن ماذا تبحث؟
فتجيبه أنت : عن دافع يحثه على القيام بشيء آخر غير الكتابة....!

أبحث مثلك عن حلم "واقعي"
ولأن "واقعي" هذه لا توجد سوى بالواقع نفسه لم أجدها !
لهذا كان الحل الوحيد أن أصنع واحداً خاصاً بي...
طورت ذاك الحلم وأوقفته على قدمين ثابتتين
وما أن وقف حتى فر هارباً !
الفشل يولد القسوة....
سأصنع آخر ولكن بلا قدمين
وأن يكون مشوهاً خير لي من أن يكون عاقاً !
ما أكثر من غلوا أحلامهم بالسلاسل !
مع أن أكثرها أحلام تحرير!!
لسنا ضحية الفشل....بل نتيجته
خير طريقه للتهرب من المسئولية هي إشراك الكل بالخطأ والتكلم بصيغة الجمع !
الآن يا صاح؛ أطفئ الشمعة إن أردت....
فالمصباح أجدى منها....!


أغلق بوابات قلبك...وأحكم قلعة خاوية !
وإذا أشتقت إلى شيء من ضجيج
دع من في الخارج يحاصرونك !!

ذات حزن يا صديقي تصفحت السنين..
وما وجدت إلا تجارب طائشة لرسم شيء يستحق النظر !

بيكاسو المزور
11-07-2003, 11:52 PM
دايم الشوق ........البارع .....ماشاء الله ...ابدعتوا وياليت تستمرون وتطربوننا........

:)
:)

دايم الشوق
12-07-2003, 01:06 AM
سمعت ذات يوم عن يوزر يقال له صديق

بكا ثم بكا ولما لم يجد مايزعجه بكا

ضحك على "هنا" فصابه بعض الكأبه

استمر في الضحك فهز كيانة قشعريرة يقال لها حب

ولانها حرفين فهو مازال يبحث عن بقيه شيء من واقع يضنهُ هو ( أليم )

في تلك الفجوه بين الحاء والباء تاه في شوق عن شيء يبعث النور

ظن ان الفانوس هو وحده يصدر ذلك النور ,, فاحرقت الشمعه مابقي من لاشيء
فعلم ان كل شيء يمكن ان يكون نور
حتى لون الحزن كان له نور ,,, نورمن خلف الظلال !!


هناك قيل له ان الوحدة قاتلة
فاراد الانتحار

وحينما افاق وجد نفسه هنا
في لفافه من ورق وبعض الاحبار
غطى نفسة جيدا ثم مات

كم حزنتُ على فراق عزاء !!
كان يقول لي اخرج للنور لتراني
وفي اخر مره توفي فيها كان يحترق كالشمعه
فسالته اي ظلام قتله
فاجاب بحرفين من الكأبة !!

اغلقتُ الابواب بعده
ثم صعدتُ الى المصباح لاقتل الظلام
فخفت من انصار الشمع وقلت في نفسي
غدا سوف اقتلع الاشرعة

واليوم ياصاحبي بداء كل شيء من اخر لحظة سمعت انفاسة!
انفاس !!
هل سمعت الانفاس ؟
لا .. كانت مجرد ضجيج
و .. اوهام عابرة عبر السنين

f*

دايم الشوق
12-07-2003, 01:17 AM
قبل قليل قيل لي ان نهج التوقيع مخالف !!
ثم شكر في ثياب سخرية !!
ثم .. ليته يعرف !!

وادي عبقر
13-07-2003, 05:35 PM
لون الهزيمة!!

على مِقدار الألم

على مِقدار الغُرمِ

والمـغنم 0

عبق الحياة
13-07-2003, 07:47 PM
دايم الشوق ..
كم أنت رائع :)

دايم الشوق
13-07-2003, 11:44 PM
**

سوف اوزع باقات من الورد على تلك الردود :

البارع :

لك النصيب الاوفر من اللون الاوحد للمحبين ,, فهاك باقه حمراء تزهو بك وببراعتك



**

بيكاسو المزور :

لا اعلم لماذا احبك ,,, ولك باقة ورد زاهية بكل لون للحياة !!

**


وادي عبقر :
باقه كاسمك ,, او كلونك المفضل ... ولكن للاسف مزورة لانه لايجد ورد اسود !!



**


عبق الحياة :
يكفي ان تكون وردة ملونة تخلف الوردة التي تحت اسمك

**

دايم الشوق
13-07-2003, 11:47 PM
عفوا يا وادي عبقر
سوف الون الباقة بالوان طبيعية تزهو بواديك
وباقة شكر اخرى لك ... وتعرف انت سببها !!

abadi
14-07-2003, 12:52 AM
دايم..

لازلت تبحر في عمق السمو..

كلماتك..جميله..

نـــور
14-07-2003, 01:18 AM
دايم الشوق 00

ابداااع رااائع 00

تحيـاتي لك 00

الطيرالمهاجر
14-07-2003, 01:25 AM
حروف الحب كثيرة تجاوزت حدود اللامعقول
قيل انها حرفان


ماهذا الهراء


اإلى هذا الحد وصل الجحود


تمايزت اللغات واتفقت على ان الحب لا اسم له

انه اسمى من ان يسمى

طارت الطيور تغرد في سماء المجهول وعندما عادت لم تجد ارضا تحط عليها




فعاودت الهجرة من جديد

*************
الهجرة الى المجهول رمز
وللرمز حكاية

دايم الشوق
15-07-2003, 02:03 AM
**

وهذه باقات تزهو بصاحبها :

عبادي

لك باقة بكل الوان الطيف تونس وحدتك !!


**


نور ..

ولك باقه بمقدار روعة مرورك ... شكرا لك



**


الطيرالمهاجر

يا لروعة حضورك .. كابتسامة على محيا طفل يقطف اعذب وردة
لك باقة ورد لا تهاجر ولاتذبل ..
شكرا لك

**

هدوء
15-07-2003, 03:02 AM
ياااااة :)



الذكرى كـ الأبر ..!
إذن

هي .. مفيده كـ دواء !!
أو .. مسمومه .. لتمهيد .. الهلاك .. !



دايم الشوق ..
دُمت .. للحروف الاّسعه ..!

صخر
15-07-2003, 07:54 AM
دائم الشوق ..
جميل ما كتبت اخي الحبيب
من ابداع الى ابداع

دايم الشوق
15-07-2003, 05:02 PM
**

ورود اخرى لتلك الردود :



هدوء

لك باقة ورد تشبة في جمالها روعة حضورك



**


صخر

بروعتك لك اجمل باقات ورد وازاهير


**