PDA

View Full Version : مقال تحت المجهر



خالي علي
12-07-2003, 05:12 AM
السعــــوديات يرين أنه خيــــار مُرُّ!!
زواج السعودية من أجنبـــي
مقال للكاتب ... ابن غرسة
........
حول زواج السعودية من الرجل الأجنبي قامت الجزيرة
بعمل استطلاع لمعرفة رأي الفتاة السعودية في مسألة زواجها
من الأجنبي وما هي الآثار المترتبة
على هذا الزواج.
اتضح لنا من الاستطلاع أن الغالبية العظمى من الشابات
المؤيدات لفكرة الزواج من الأجنبي تتراوح أعمارهن
ما بين «16 - 19» سنة بين الرفض والقبول.
يقول الدكتور فهد المغلوث:
هناك أسباب عديدة تجعل الفتاة السعودية
تضطر بالزواج من غير جنسيتها منها أن الفتاة السعودية إذا تعدت
سناً معيناً تحت أي ظروف لها قد لا يقبل على الزواج منها أي شاب
سعودي هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى ما نراه
من بعض العابثين
من شبابنا هداهم الله من أخذ موضوع الزواج كتسلية وقتية
وليس مودة ورحمة وبناء أسرة متماسكة فيكون الطلاق لأتفه الأسباب،
ومن ثم انتظار المطلقة للزواج والتي لا يقبل عليها إلا نادراً.
فماذا عساها أن تفعل هذه الفتاة المسكينة في الحالتين؟
أليست بشراً لها أحاسيس ومشاعر؟!
ثم نأتي إلى نقلة أخرى
وهي تختص بالأجنبي فالمتعارف عليه أنه جاء إلى البلاد طلباً للرزق
أي بمعنى أنه حضر لكي
يكون له مبلغاً من المال يستطيع رفع عبء الحياة
سواء عن أهله
وفي النهاية بنسبة 90% يعود إلى بلده مهما طالت الفترة
أو قصرت أي أن هدف الأجنبي أو نيته في الأساس ليست متجهة
إلى الزواج ..
ولكن ما هو المانع من زواج السعودية من الأجنبي
مادام الزواج في حد ذاته أمراً مشروعاً فإذا كانت إرادة الله قد هيأت
أمراً للفتاة السعودية التي لم يحالفها الحظ
في إيجاد زوج من بلدها
وجدت أمامها الأجنبي ذا الدين والأخلاق
وهو أيضاً عازم بكل صدق لهذا الزواج اتقاء ودرءاً لوساوس الشيطان
فإذا تم هذا الزواج فلم الهمز واللمز رغم نجاح الكثير
من هذه الزيجات؟
يقول الكاتب ..
إذن علينا أن نجد أولاً حلاً للحالتين اللتين تم ذكرهما في بداية
كلامنا سواء لمن فات
سنها عن المتعارف عليه أو عبث الشباب واستهتارهم بالزواج
الذي يؤدي للطلاق وينتج عنه المرأة المطلقة الطالبة للزواج
فإذا تعثر الحل فليتق الله أهلونا ومواطنونا في نظرتهم وتعاملهم
مع الزوج الأجنبي حفاظاً علي بناتنا من الضياع ...... أنتهى
...........

تقول الإحصائية
إن الغالبية العظمى من الشابات
المؤيدات لفكرة الزواج من الأجنبي تتراوح أعمارهن
ما بين «16 - 19» سنة بين الرفض والقبول...!!أي في الغالب لم يسبق
لهن الزواج ولسن عوانس ..!!

الأسباب التي ذُكرت
هل تجعل الفتاة السعودية تضحي بما تربت عليه من عادات
وتقاليد وأصالة مجتمع محافظ لتنتقل الي مجتمع تجد
نفسها غريبه فيه؟؟

وهل فكرت في أولادها من الأجنبي
ونظرة المجتمع لهذا الزواج..؟؟!! وكيف تكون معاملة
أهلها وأقرباءها لهذا
الزوج..؟؟!!

هل تتفق مع رأي الكاتب أن الزواج من أجنبي سيحد من
مشكلة الفتاه ..؟؟!!

دوماْ ما ننظر للاجانب على انهم اتوا للعمل فقط
فهل تتقبل الفتاه خدمة زوجها الاجنبي كما تتقبل خدمة
زوجها السعودي بنفس المستوى وتتجاهل الإباء والكرامة لديها لتحل
مشكله عنوستها..و... و.. الخ ؟؟

للجميع تحياتي

بقايا احزان
12-07-2003, 12:28 PM
خالي علي...

مقال رائع..a* ..بالفعل لابد من مشكلات تعتري هذا الزواج لأختلاف العادات

والتقاليد وأهم مافي الأمر هو أمكانية رجوعه الى بلده الأصلي...

نحن في بلد واحد وتجد خلافات في الزواج..هذا قبيلي وهذا خضيري وهذا بدوي

وهذا حضري وهذا حجازي وهذا وهذا....الخ الغلط لا يرجع الى الفتيات بل الى

الناس التي مازالت عقولها متحجره بالنعرات القبليه مما أدى الى تأخر الفتيات في

الزواج....

شكرا لك ...a*

تحياتي....:nn

خالي علي
12-07-2003, 07:41 PM
شكرا لك يا بقايا احزان

abadi
12-07-2003, 10:41 PM
جال علي..

احصائيه..جيده..

والله وطلعت فضايحهن..

خالي علي
13-07-2003, 01:02 AM
:)