PDA

View Full Version : حمى !



mr_mosta7el
24-07-2003, 10:08 PM
«يهيمون فينا
لم يعلموا.. بأن قناديلنا
وأن اشتعالاتنا أحرقت
وأن حدائقنا صارت الآن لا تنبت الياسمينا
يهيمون في رقصة البدو والليل حين تجن الخلاخيل فيه
وتلك المدارات.. كيف تكونت الآن
في لحظات التجلّي
وفي رجفة العاشقينا» - غيداء المنفى(غجرية الريف) -شاعرة سعودية

****

في نهار لم ير إلا ضوء وجهه
كانت عتمة الليل تشدني
وكان قلبي مدينة .. الحزن يسكنها
كان يقترب مني أكثر وأقترب منه أكثر
حتى أصبحت أنا وهو فاختلط الفراغ بيننا
تجسدنا في روح واحدة
واتحدنا في جسدين لا نعرف من منا أنا ومن منا "أنا"
فنظرت إلى الجموع ! التي تدعوني !
فكانت أنا ...
وأنا كنت أنا


****

سيرة ذاتية .....

من أقصى المدينة جاء يسعى
أختلط في فيه الماء والثورة
لم يحيى ولم يموت ولكنه يتألم !


****

أغنية لم تكتمل


جلست بقربه
نظر إلي بسخرية
فتحت الباب ولم يخرج !


****

رحلة لاستكشاف مضيق الفرشات !

هل تحسن البكاء والآهات ؟!

.....عفواً
فقد وصلت لنهاية المضيق !


****

كيف ينام الناس؟
وأي شيء أكسره، لأخرج؟
أي شيء يكسرني، ليخرج؟
الأرض غصني الأوحد وأوراقي الباهرة.
لا الحدائق شدتني
ولا الحيطان (محمد عبيد الحربي)

سحر القلم
24-07-2003, 11:13 PM
تذكرت حمى المتنبي :)

في نهار لم ير إلا ضوء وجهه
كانت عتمة الليل تشدني
وكان قلبي مدينة .. الحزن يسكنها
كان يقترب مني أكثر وأقترب منه أكثر
حتى أصبحت أنا وهو فاختلط الفراغ بيننا
تجسدنا في روح واحدة
واتحدنا في جسدين لا نعرف من منا أنا ومن منا "أنا"
فنظرت إلى الجموع ! التي تدعوني !
فكانت أنا ...
وأنا كنت أنا

جسدان حلا روحاً :p



موضوع راقي ..شكرا :kk

mr_mosta7el
25-07-2003, 12:44 AM
سحر القلم

سعدت جدا بقراءتك وحضورك
اشكرك لتواجدك

الميت
طارق

البتار اليمان
25-07-2003, 01:19 PM
يا والله وغلا

عوداً حميداً

مشتاقين لك والله

تسلملي والله على هالموضوع

تقبل خالص تحياااتي

اخوك البتاااار