PDA

View Full Version : الكاتب العراقي الشهير يرثي ((عدي)) و ((قصي))



الفياض
26-07-2003, 03:05 PM
أي فاجعة ألمت بك يا بغداد....أأصبح الأعزة فيك أذلة....أأصبح الإسلام فيك خفية....أأصبح النعيم فيك جحيما لا يطاق
ويحكم يا بني العروبة بغدادكم تغتصب أمام الملأ..وأنتم لا زلتم تقعبون كؤوس الخمر..!!
يا بغداد قفي قليلا...وأنصتي فإني أسائلك ....
أتعرفين ذانك الشابين البطرين.......أتعرفين فتولة عضلاتهم ...ووسامة وجوههم ..وعزة نفوسهم .....أتعرفين قصيا وعديا....أتعرفين اللذين طالما ملؤا أزقتك الفيحاء ضجيجا وصخبا ....أتعرفين أصالة محتدهم ...وكرامة نفوسهم...وكبر أنفتهم .....كأني بك يا بغداد وقد تذكرتيهم ...وتذكرت لهوهم ولعبهم...وظلمهم وعسفهم ...وبطشهم وعربدتهم....فلا تعجلي عليهم....فإن المال والقوة إذا ثلثهما الشباب لم يفعلوا غير ذلك إلا أن يريد الله أمرا...
يا بغداد هل تذكرين كيف كانت مروجك الغناء تبتهج لمرآهم...وسواحلك الشمطاء تهدر الأمواج للقياهم ....وقمرك الساطع كيف يبسم للقياهم؟
يا بغداد لولا أن العدا سلبوك عينيك لأريتك ماذا حل بعينيك....!
ولولا أني لا أريد أن أزيد في أحزانك وأشجانك لقصصت عليك قصتهم بدمع يسبق الكلمات ..وآهات تسبق الحروف...ولكن سأقصها كما يوحيها الخبر ...فلتستمعي ولتنصتي..
يا بغداد...لما أتاك العدا وتكالب عليك أهل الكفر والطغيان ..فرا مع من فر من أعزة أهلك ...وأخذ العدا خلفهم كل مأخذ ورصدوا لهم كل مرصد.....فأوا الفتيان إلى سرب خفي...يمولون منه حركات المقاومة ...ويزرعون الأراضي ألغاما وقنابل تحصد جند الذين كفروا.....
فلم يزالوا كذلك مستمرين في عملهم ...أقضوا مضاجع جند الطغيان وأرقوا منامهم ...حتى وشى بهم واشي إلى العلوج ...فأطبقوا عليهم السماء والأرض.....ثم منوهم الأماني ...وعرضوا عليهم ملذات الأرض ومباهجها وزينتها وزخرفها..ووعدوهم الوعود ...ووثقوا لهم العهود...فما كان منهم إلا مد كل منهم يده للآخر وبايعه على الموت وفتحوا فوهات بنادقهم للرصاص وعروا صدورهم للنيران وأروا العدا كيف تكون عزة الإيمان وصغار الكفر ...ولم يزالوا على ماهم عليه حتى غليت الكثرة الشجاعة وكان أمر الله ...وانتهت حياة شابين من شبابك يا بغداد وهم يعرضون نفوسهم دونك يا بغداد....ودون أن يجعلوا أيدهم في يد كل كافر عربيد...
يا بغداد لو رأيتهم وقد اختلطت صباحة وجوههم بالتراب ...وعزة صدورهم قد ديست بالأقدام...
لو رايتهم وقد جندلوا فوق ثرى ما كان له أن يطأوه لو كانوا على درب الحياة ...ولكنها الأيام دول يا بغداد....
فليعتبر كل الضلمة والجبارين...ولتنبهيهم يا بغداد ...فإن ما أسقط ابنيك يا بغداد هو ما سيكون في الطريق إليهم...والحياة عبر ودروس وخير الناس من اتعظ منها...
علىخير يا بغداد نلقاك ...فإني اعرف جلل ما حل بك ....ولكنها الدنيا!
جوهر الديلمي

salem salim
27-07-2003, 02:34 PM
أي فاجعة ألمت بك يا بغداد....أأصبح الأعزة فيك أذلة....أأصبح الإسلام فيك خفية....أأصبح النعيم فيك جحيما لا يطاق



أي فاجعة ألمت بك يا بغداد....أأصبح الأعزة فيك أذلة....أأصبح الإسلام فيك خفية....أأصبح النعيم فيك جحيما لا يطاق


-----------------------


شكرا لكم سيدي

الفياض
17-08-2003, 02:33 PM
والشكر لكم أيضا

المحروووم
03-09-2003, 03:39 PM
أتعرفين ذانك الشابين البطرين ( نعم ).......أتعرفين فتولة عضلاتهم ( يمكن )...ووسامة وجوههم (قصي نعم عدي لا ) ..وعزة نفوسهم ( داخل العراق فقط ).....أتعرفين قصيا وعديا ( ما بهم )....أتعرفين اللذين طالما ملؤا أزقتك الفيحاء ضجيجا وصخبا ( وسكراً وإغتصاباً ) ....كأني بك يا بغداد وقد تذكرتيهم ( ولعنتي اليوم الذي ولدو به على ترابك) .

((( وبشر القاتل بالقتل )))

اللهم لا شماته

Shihab
03-09-2003, 03:47 PM
أرتاح منهم العباد، والبلاد، وماتا غير مأسوف عليهما.

نافخ المسك
03-09-2003, 10:44 PM
متى كان الموت عقابا؟
ويحكم مالكم لا تعقلون
ألا تتدبرون ألا تؤمنون

سعيد العمري
03-09-2003, 11:55 PM
هل تذكرتيهم يا بغداد
هل تذكرتي من اهان شعبك
هل تذكرتي من ذل شعبك
هل تذكرتي من خان شعبك
هل تذكرتي من قتل شعبك
هل تذكرتي من افقر شعبك
انهم هم يا بغداد
فلا تحزني لفقدهم ولا تشكري لمن قتلهم
والى النصر والتحرير يا بغداد

ظل الالم
04-09-2003, 12:44 PM
صحيح ...قتل من ظلم وعاث في العراق الفساد وهذا مصير كل ظالم...
ولكن من الذي قتله؟؟...وحمل العراقيين فضلا...امريكيا
المحزن بالامر ان القاتل العن من القتيل واكثر منه اجراما وهو الذي ربى القتيل..وعندما اراد له الموت قتله باسم العدالة والديمقراطية والحريه والتحرير...
ليس دفاعا عن الظالمين لانهم كلهم سواء....ساطرح سؤالين:-
كم من المجرمين الان في العراق يقتلون كل يوم ويسلبون الناس ارواحهم وهم آمنين في دورهم ويغتصبون الفتيات الشريفات امام اعين اهلهم؟؟؟؟؟
بماذا اختلفوا عن عدي وقصي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
السؤال الثاني:-المقابر الجماعية والمعتقلات كانت تملأ العراق في عهد صدام وانتهاك حقوق الانسان السمة البارزه في ذالك العهد الاليم.......والان مطار صدام اكبر معتقل في العراق...يضم عشرات الالاف من العراقيين بمختلف الاعمار يوضعون في خيام صغيرة...الخيمة لا تكفي لعشرة ..يتواجد فيها مئه في هذا الحر القاتل (حقوق الانسان)....مداهمة البيوت في منتصف اليل بتفجير ابوابها والناس نيام..وعندما يهربون فزعا يجدون الرصاص يمزقهم ولا يستثني طفل او امراة او شيخ او رجل...والكثير غير هذا ما تعرفوه ولا تعرفوه....بماذا اختلفت امريكيا عن صدام ونظامه؟؟؟؟؟؟
لنلفت الانتباه الى هؤلاء ولننسى الماضي الذي ولى بمأساته...فالحاضر يزخر بالمجرمين كعدي وقصي...وامريكيا اكثر اجراما من صدام.......
تحياتي

الكابوس
04-09-2003, 04:50 PM
عقبال موتة البصل طدام

عذرا مدري ليش الحرفين "ط ، ص" انعكسوا من تلقاء نفسهما

الكابوس
04-09-2003, 04:52 PM
موتتهم راحة للجميع هذول المجرمين

قصي وعدي



الكابووووس

Shihab
04-09-2003, 05:11 PM
أرسلت بداية بواسطة الكابوس
عقبال موتة البصل طدام

عذرا مدري ليش الحرفين "ط ، ص" انعكسوا من تلقاء نفسهما

ربما لإن رائحة البصل، ورائحة صدام أحدثا نوعا من التنافر، فتافرت الـ "ط ، ص"