PDA

View Full Version : ألـذ شى في الدنيـا



عذبي
30-07-2003, 07:48 AM
نعم هو كما جاء في العنوان ... ألذّ شى في الدنيا !

عن أنس رضى الله عنه قال : ( كنا جلوسا مع رسول الله فقال : يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة ، فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه ، قد تعلق نعليه بيده الشمال ، فلما كان الغد قال رسول الله مثل ، فطلع ذلك الرجل مثل المرة الأولى ، فلما كان في اليوم الثالث قال رسول الله مثل مقالته أيضا ، فطلع ذلك الرجل على مثل حاله الأولى ، فلما قام رسول الله تبعه عبدالله بن عمرو بن العاص ، فقال : إني لاحيت أبي – أي اختلفت معه - فأقسمت أن لا أدخل عليه ثلاثا ، فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي فعلت ، قال : نعم ، قال أنس : فكان عبدالله يحدث أنه بات معه تلك الثلاث الليالي فلم يره يقوم من الليل شيئا ، غير أنه إذا تعار – أي استيقظ - وتقلب على فراشه ذكر الله وكبر، حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبدالله : غير أني لم أسمعه يقول إلا خيرا ، فلما مضت الثلاث ليال وكدت أن أحتقر عمله ، قلت : يا عبدالله لم يكن بيني وبين أبي غضب ولاهجر ، ولكني سمعت رسول الله يقول لك ثلاث مرار : يطلع الآن رجل من أهل الجنة، فطلعت أنت الثلاث المرار ، فأردت أن آوي إليك لأنظر ما عملك فأقتدي بك ، فلم أرك تعلم كثير عمل ، فما الذي بلغ بك ما قال رسول الله ؟ ، قال : ما هو إلا ما رأيت ، فلما وليت دعاني : ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشا، ولا أحسد أحدا على خير أعطاه الله إياه ، قال عبدالله : هذه التي بلغت بك وهي التي لاتطاق ) . رواه أحمد والبغوي .

هل رأيتم إلى أن توصل سلامة الصدر .. وحب الخير لكل الناس ؟!!

إنها توصل إلى جنةٍ عرضها السماوات والأرض .

فما أسعد الذي يأوي إلى فراشة ... تاركاً الدنيا وراء ظهره ... ليس بهِ حقد على فلان ... وغضب على عِلان من الناس

يضع رأسه على وسادته وهو لله وبالله ومع الله ... لا يشغل تفكيره سوى التكبير والاستغفار

سلم نفسه للنوم وهو راضي عن جميع الناس ... ولا يريد الجزاء إلا من الرب الناس

لم يشتعل صدره ناراً بسبب الحسد ... ولم تضيق بهِ دنياه من أثر الهم والنكد

لم يتمنى زوال نعمة ذلك ... ولا يتعبه أن يكون مثل ذلك

.
.
.
.
.
.

نام ... والرضا يملئ جفنيه ... والسعادة طغت على وجنتيه
أخذه الشخير إلى حد اللذة ... وما عاد هناك كوبوس يحاول اختراق بهجته

سهدت أعينٌ ونامت عيـون ..... في شئون تكون أو لا تكون
فاطرح الهـم مـا استطعت ..... فحمـلانك الهمـوم جنـون
إن ربا كفاك ما كان بالأمس ..... سيكفيـك فـي غدٍ ما يكون .



ومن العجيب الغريب أن بعض البشر ... لا يحلو له التفكير في الدنيا ومشاكلها ( إلا ) على فراش النوم !!

:)

بقايا احزان
30-07-2003, 09:00 AM
عذبي...

فما أسعد الذي يأوي إلى فراشة ... تاركاً الدنيا وراء ظهره ... ليس بهِ حقد على فلان ... وغضب على عِلان من الناس...

بالفعل فهذه قمة النقاء وسلامة الصدر

جزاك الله خير على الموضوع الرااائع...a*

تحياتي...:nn

نـــور
31-07-2003, 01:01 AM
الأخ عذبي 00
رااائع كما عهدناك 00
جزاك الله خيرا 00
تحيـاتي لك 00

سحر القلم
31-07-2003, 08:30 AM
فما أسعد الذي يأوي إلى فراشة ... تاركاً الدنيا وراء ظهره ... ليس بهِ حقد على فلان ... وغضب على عِلان من الناس
يضع رأسه على وسادته وهو لله وبالله ومع الله ... لا يشغل تفكيره سوى التكبير والاستغفار
سلم نفسه للنوم وهو راضي عن جميع الناس ... ولا يريد الجزاء إلا من الرب الناس

كيف أفعل ذلك ؟!

كيف أنسى الدنيا ومشاكلها :( ...المصيبة أن كل مشاكلها وسوء أفعال ساكنيها تسقط على رأسي عندما أريد النوم...وكأنني انا من سيحلها !

شكراً لك ..وما أسعد الذي يأوي إلى فراشة تاركاً الدنيا وراء ظهره !

samiawad3
31-07-2003, 08:50 AM
موضوع طيب
بارك الله فيك وجزاك الله خيرآ

ولك تحياتي

صخر
31-07-2003, 01:33 PM
جزاك الله خيرا أخي الكريم ، ونسأله تعالى أن يمن علينا بهذه النعمة الغالية

الزعيييم
01-08-2003, 12:32 AM
جزاك الله كل خير
موضوع جميل
تحياتي

عذبي
02-08-2003, 05:55 PM
خيراً جُزيتم ... جميعا

:)